EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2011

خطة الأخضر ومهاجميه بين التفاؤل والتخوف

بينما توقع كفاح الكعبي في حلقة أمس من صدى الملاعب فوز المنتخب السعودي على نظيره الأسترالي، بدا عيسى الجوكم متخوفا من طريقة 4 5 1 التي قيل إن ريكارد -مدرب الأخضر- سيطبقها في لقاء الليلة، وكذلك من إمكانية عدم مشاركة المهاجم ناصر الشمراني منذ بداية اللقاء.

بينما توقع كفاح الكعبي في حلقة أمس من صدى الملاعب فوز المنتخب السعودي على نظيره الأسترالي، بدا عيسى الجوكم متخوفا من طريقة 4 5 1 التي قيل إن ريكارد -مدرب الأخضر- سيطبقها في لقاء الليلة، وكذلك من إمكانية عدم مشاركة المهاجم ناصر الشمراني منذ بداية اللقاء.

الكعبي استند في تفاؤله إلى المستوى الذي قدمه في مباراة عمان ومستوى منافسه في مباراة الليلة المنتخب الأسترالي في مباراته ضد تايلاند التي فاز فيها بصعوبة رغم أنها أقيمت على أرضه وبين جماهيره.

أما الجوكم فبنى تخوفه على أساس أن لاعبي الوسط السعوديين "ما في حد منهم آخذ مساحات ويستطيع أن يكون مهاجما مساندا لخط الهجوم، خاصة أن أغلبهم صغار في السن والسيرة، بينما المباراة من وجهة نظري من أصعب مباريات".

وتمنى الجوكم أن يلعب ريكارد يمهاجمين صريحين هما ناصر الشمراني ونايف هزازي.. الأول لأن الدور الذي يقوم به في هذه المباراة أهم من دور هزازي وياسر القحطاني الذي يبدو بعيدا عن مستواه المعروف.