EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2009

اللعب صائما له مذاق خاص حمودة بشير: المريخ حاول إعادتي ولكني فضلت الهلال

ليس سهلا أن ينتقل لاعب بحجم حمودة بشير من نادي المريخ إلى المنافس التقليدي الهلال ويتمكن من تثبيت أقدامه أساسيا في الفريق، والأهم هو أن يفرض نفسه على القاعدة الجماهيرية العريضة للفريق، ولكن هذا تحديدا ما تمكن حمودة من تحقيقه. حمودة بشير ابن ولاية سنار الذي استطاع بموهبته العالية أن يفرض نفسه في فترة وجيزة ضمن القائمة الرئيسة لفريقي القمة الهلال والمريخ.

ليس سهلا أن ينتقل لاعب بحجم حمودة بشير من نادي المريخ إلى المنافس التقليدي الهلال ويتمكن من تثبيت أقدامه أساسيا في الفريق، والأهم هو أن يفرض نفسه على القاعدة الجماهيرية العريضة للفريق، ولكن هذا تحديدا ما تمكن حمودة من تحقيقه. حمودة بشير ابن ولاية سنار الذي استطاع بموهبته العالية أن يفرض نفسه في فترة وجيزة ضمن القائمة الرئيسة لفريقي القمة الهلال والمريخ.

موقع صدى الملاعب التقاه ووقف منه على تفاصيل عملية الانتقال والتجديد للهلال وكذلك ذكرياته مع الشهر الفضيل، فماذا قال؟

في البداية تحدث نجم خط وسط صقور الجديان عن انتقاله للمريخ عام 2001 قادما من نادي العامل بسنار؛ حيث قضى 3 مواسم بين جدران الفريق الأحمر.

"ثم تم تسجيلي لنادي الهلال وكنت آنذاك مصابا لشهرين أو ثلاثة، ولم أشارك مع المريخ في ثلاثة أو أربع مباريات، وبعد ذلك تم علاجي ورجعت للملاعب، وكنت مطلق السراح، ولم يتحدث معي أي شخص من المريخ بخصوص إعادة تسجيلي، وحضرت آخر مباراة باستاد المريخ بين الهلال والمريخ وكنت أجلس في المقصورة الرئيسية.. وبعدها انتهى الموسم وذهبت إلى منزلي. بعد ذلك اتصل بي رئيس نادي الهلال صلاح إدريس شخصيا لانتقالي للهلال، والحمد لله وافقت على اللعب للهلال".

"بعد انتهاء فترة بقائي بالهلال اتصلت بي إدارة المريخ أكثر من مرة للعودة إليهم من جديد، لكن أنا كنت خلاص اعتبرت أن نادي الهلال أصبح مثل بيتي وأكثر، وحددت مساري وبدون قيد أو شرط أعدت تسجيلي للهلال وقررت أن لا أترك الهلال لأي ظروف".

ويقتصر نشاط بشير في شهر رمضان على كرة القدم فقط ما بين تمرينات ومباريات، ويقول إنه يحرص على أداء الصلوات وخصوصا التراويح. "في رمضان أقضي أغلب الوقت في النهار مع الأسرة وبالمساء مع الأصدقاء".

"نعم لعبت مباريات وأنا صائم وهي صعبة طبعا، والواحد شعوره كأنه يحارب في حرب قوية جدًّا وإما الهزيمة أو الانتصار، وهذه مسألة كبيرة والواحد صائم، لكن الحمد لله الواحد وُفق وهو يلعب وهو صائم".

ووجه حمودة كلامه لجمهور الهلال مطالبا إياهم بمواصلة مساندة الفريق في البطولة الإفريقية حتى يتحقق المطلوب وهو الفوز بالكأس بإذن الله.