EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2011

حمد لـ"صدى": توقيت تصفيات المونديال سيئ.. ومتفائل بمسيرة النشامى

حمد: سقف طموحات الأردنيين بدأ يرتفع

حمد: سقف طموحات الأردنيين بدأ يرتفع

أكد العراقي عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الأردني، أنه يعارض توقيت التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 المقررة في البرازيل؛ لكونه لا يناسب منتخبات غرب أسيا، إلا أنه أبدى في الوقت نفسه تفاؤله بمسيرة "النشامى" في التصفيات.

أكد العراقي عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الأردني، أنه يعارض توقيت التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 المقررة في البرازيل؛ لكونه لا يناسب منتخبات غرب أسيا، إلا أنه أبدى في الوقت نفسه تفاؤله بمسيرة "النشامى" في التصفيات.

وقال حمد، في تصريحٍ خاصٍّ لبرنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء السبت 23 إبريل/نيسان: "نحن مقبلون على مرحلة مهمة؛ حيث سنخوض تصفيات كأس العالم. وأعتقد أن المرحلة المقبلة تتطلب جهدًا كبيرًا ووضع برنامج دقيق؛ لأن توقيت التصفيات -كما قلت- صعب نوعًا ما بالنسبة إلى منتخبات غرب أسيا".

وأضاف أن "توقيت تصفيات المونديال صعب، خصوصًا لدول الخليج والأردن وسوريا والعراق ومنتخبات المنطقة؛ لأنه يبدأ بين نهاية موسم وبداية موسم؛ لهذا نحن وضعنا التجمع الأول تجمعًا طويلاً؛ لأنه يأتي في مرحلة الراحة بعد موسم طويل للاعبين".

وأوضح مدرب منتخب الأردن أن "سقف الطموحات بدأ يرتفع عند الجمهور الأردني بعد ظهور المنتخب بشكل مشرف في نهائيات أمم أسيا، فالكل ينظر بطموح كبير وثقة إلى تصفيات كأس العالم. وإن شاء الله المنتخب سيظهر بشكل جيد، وسيكون منافسًا في التصفيات".

وأشار حمد إلى أن تجديد عقده مع الأردن لمدة عامٍ يضع على عاتقه مسؤولية إضافية، مشيرًا إلى أنه جدَّد عقده مع "النشامى" بسبب وجود تحدٍّ جديدٍ متمثلٍ في تصفيات كأس العالم 2014.

وشدد على أنه بدأ العمل مع المنتخب بصورةٍ تُرضي الجميع، وأن "النشامى" أمامه فرصة كبيرة ليظهر بشكل جيد في تصفيات كأس العالم، معربًا عن أمله تحقيق طموحات الجماهير إلى ظهور مشرف للمنتخب الأردني.

وكشف مدرب الأردن عن أن مرحلة إعداد "النشامى" لتصفيات كأس العالم ستبدأ بإقامة دورة رباعية يوم 13 يوليو/تموز، مشيرًا إلى أنه وجَّه الدعوة إلى منتخبات العراق وقطر، والإمارات وتونس، والمغرب والجزائر للمشاركة.

وأوضح حمد أن المنتخب الأردني سيخوض مباراة ودية ضد أحد منتخبات أوروبا القوية، لافتًا إلى أنه وضع برنامجًا بشكل مخطط ودقيق يتناسب مع مستويات المنتخبات التي سيواجهها خلال مرحلة الإعداد.