EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

حفل عشاء للخضر ونسور قرطاج قبل لقاء أمم إفريقيا للمحليين

أجواء أخوية بين منتخبي الجزائر وتونس قبل مباراتهما المرتقبة

أجواء أخوية بين منتخبي الجزائر وتونس قبل مباراتهما المرتقبة

قام رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة بتنظيم حفل عشاء لمنتخبي الجزائر وتونس المشاركين في كأس أمم إفريقيا للمحليين، وذلك احتفالا بصعود الفريقين لنصف نهائي البطولة الإفريقية.

قام رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة بتنظيم حفل عشاء لمنتخبي الجزائر وتونس المشاركين في كأس أمم إفريقيا للمحليين، وذلك احتفالا بصعود الفريقين لنصف نهائي البطولة الإفريقية.

وحضر مراسل صدى الملاعب بالسودان عبد الحفيظ عكود حفل العشاء الذي نظم تكريما لوصول المنتخبين إلى نصف النهائي، وقام مراسل الصدى بإجراء العديد من المقابلات مع مسؤولي المنتخبين.

وقال روراوة: "رأينا أنه لازم في مثل هذا اليوم الممتاز أن نجمع الفريقين والوفدين الشقيقين التونسي والجزائري في هذه المسابقة الرائعة في بلد رائع السودان الشقيق لنستخلص درس أن كرة القدم تجمع الأصدقاء والإخوة وتخدم الصداقة والمحبة وحسن الجوار وإحنا جيران طبعا في شمال إفريقيا، وأنا بالنسبة لي فرحان مرتين كرئيس اتحاد جزائري لكرة القدم، ثم كرئيس المنطقة لأن عندي فريقين في نصف النهائي، وهكذا ضمنا فريقا يكون في النهائي، ونتمنى نلاقي السودان".

من جانبه، قال سامي الطرابلسي مدرب المنتخب التونسي: "مناسبة ممتازة، ومشكورين الإخوان الجزائريين على هذه الدعوة، كما قدموا لنا قبل انطلاق هذه الدورة دعوة لنقوم بالتحضيرات في الجزائر، وهذا ينم عن العلاقة الوطيدة بين الشعبين".

وأوضح عبد الحق بن شيخة مدرب المنتخب الجزائري أن "الصورة تعبر على كل شيء، ونظن أنها أكثر من الصداقة، وما تكون إلا الأخوة والتاريخ الذي يربط بين الشعبين، والانتصار هو سيكون لفريق من شمال إفريقيا، وسيتأهل هذا الفريق للنهائي والانتصار، كما أن كل مدرب له نظرته، ويحب يربح هذه المباراة بطبيعة الحال".

أما لاعب الخضر لزهر حاج عيسى فقد قال: "روح معنوية عالية، والتحضيرات كما ينبغي، وإن شاء الله نفوز بالمباراة".