EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

اعتبر أن تعرضَه للضغط يفجر طاقاته حسين عبد الغني: أعشق كرة القدم.. ومصمم على العودة إلى الملاعب بقوة

عبد الغني يؤكد أن كرة القدم حياته

عبد الغني يؤكد أن كرة القدم حياته

أكد حسين عبد الغني، مدافع المنتخب السعودي ونادي النصر، أن لديه من القوة والإصرار ما يمكنه من العودة إلى الملاعب من جديد، وذلك بعد إصابة الرباط الصليبي الذي تعرض لها مؤخرا، وأبعدته عن الملاعب حتى الآن لمدة قد تصل إلى خمسة أشهر.

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

اعتبر أن تعرضَه للضغط يفجر طاقاته حسين عبد الغني: أعشق كرة القدم.. ومصمم على العودة إلى الملاعب بقوة

أكد حسين عبد الغني، مدافع المنتخب السعودي ونادي النصر، أن لديه من القوة والإصرار ما يمكنه من العودة إلى الملاعب من جديد، وذلك بعد إصابة الرباط الصليبي الذي تعرض لها مؤخرا، وأبعدته عن الملاعب حتى الآن لمدة قد تصل إلى خمسة أشهر.

وقال عبد الغني -في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول-: "أنا مصر إن شاء الله أن أرجع إلى الملاعب، إذا رجعت وشعرت أني قادر سوف أكمل، أما إذا شعرت أن الإصابة تعيقني، فسوف يكون وقتها لكل حادثة حديث".

وشدد على أنه يعشق كرة القدم، ويحب أن يكون في تحدٍّ وتحت الضغط؛ لأنه يشعر أنه يعطي أكثر في مثل هذه الظروف، مشيرا إلى أن حياته متعلقة بكرة القدم، وأنه دائما في إجازته يمارس اللعبة حتى وإن كان مع أطفاله.

ماجد التويجري: كثير من الناس كانوا يقولون خلاص يعني حسين عبد الغني انتهى كلاعب، اللي قاعد يشوفك الآن وتحضيراتك والعملية اللي سويتها.. أنت مصر أنه لا زال لحسين بقية في الملعب.

حسين عبد الغني: والله طبعا الحمد لله أهم شيء نشكر الله، يعني الإصابة طبعا وقتها بالنسبة لي ما كان توقيتها شكل، لكن الحمد لله، كنت أتمنى أن أنا العام الماضي أختم مع الفريق الموسم ويكون قدامنا استحقاقات كثيرة، لكن الحمد لله على كل حال، أنا رجعت من العملية وبقالي تقريبا 4 شهور ونص ولا 5 يعنى، والحمد لله كل هاي استعدادات وأنا مصر إن شاء الله إني أرجع للملاعب، إذا رجعت وحسيت إني قادر هكمل، إذا حسيت إنه الإصابة بتعيقني.. هذا طبعا لكل حادثة حديث.

ماجد التويجري: أنا أتذكر أنه في العام 2002 تحديدا في مرحلة التصفيات إلى كأس العالم، ذا ما خانتني الذاكرة في مباراة تايلاند، تعرضت لإصابة وصفها كثير من الأطباء وقتها أنها قطع في الرباط الصليبي، ووقفت واشتغلت ورحت احترفت خارجيا، طيب هل بتعتقد أنه حجم الإصابة اللي كانوا يقولون وقتها أنها ثقيلة وحجم الإصابة حاليا يقولون أنه خلاص حسين عبد الغني يوقف؟

حسين عبد الغني: والله شوف الإصابة الأولى كانت معنوية أكثر منها إصابة.. كانت أمور نفسية كثير أنت عارف كان تشخيص الإصابة اختلف فيها دكاترة كثيرين، ورحت فرنسا كان لهم رأى والدكاترة هنا كان لهم رأى، فا صار فيها اختلاف فا كنت في صراع نفسي مع نفسي وكنت ما أعرف هل أنا أعمل العملية ولا ما أعمل العملية، طبعا الإصابة كانت ركبتي اليسرى، الآن أنا أصبت في اليمنى يعني على أساس ما يكون في لبس مع الناس أنه يقولوا هي نفس الإصابة القديمة أو شيء، لأنها كانت في اليسار والآن في اليمين، طبعا كان في شكوك كثيرة، كنت أنا أحس بتحسن من فترة لفترة وهذا خلاني أصر أنى ما أسوى العملية، والحمد لله ما سويتها ولعبت فترة طويلة، أنا عموما أحب أن أكون في تحدي وأحب أكون تحت الضغط لأني أحس أنى أعطى أكثر، هو طبعا قبل كل شيء التوفيق بيد الله تعالى.

ماجد التويجري: في واحد يقولك يعني أتعرض للإصابة، إيش لسه حسين ينتظر أو إيش يبغى حسين من كرة القدم أكثر من كدة؟

حسين عبد الغني: شوف، أنا أحب كرة القدم قبل كل شيء، وأشوف أن حياتي متعلقة بكرة القدم وتلاقيني دايما يعني حتى في إجازتي مثلا أمارس كرة القدم، وما أقدر انقطع عنها فترة طويلة، ودائما عندي طموح إني أقدم أفضل يعني.. يمكن الناس بتتكلم أنه أنت لعبت من فترة طويلة وجبت إنجازات مع المنتخب أو النادي لكن أنا لسه حاسس أني أبغى المزيد، أنت عارف كان اللاعب لو وصل لمرحلة وقف طموحه في نقطة معينة يعني كده انتهى بشكل كبير، فا دايما أنا أسعى أقدم وأضيف شيء للنادي اللي أنا أنضم له.

ماجد التويجري: إذا رجعنا بالذاكرة وقلنا 98 اخترت لتمثل منتخب نجوم كأس العالم الممثل للكرة السعودية والعربية والأسيوية، وأعطى ليك شرف مع نجوم كبار...إذا اتذكرنا أبناء جيل حسين عبد الغني، يمكن كلهم اعتزلوا.. ما باقي إلا أنت.

حسين عبد الغني: والله تعرف المشكلة أنه تيجي أحيانا الرغبة للاعب، في لاعب يكتفي بشيء معين، وفى لاعب يمل من الوضع اللي هو فيه سواء كلاعب، أو من كرة القدم، أنا لا بالعكس أحب كرة القدم ومخلصلها بصراحة يعني ودايما الكرة بصفة عامة بالنسبالي شيء هام في حياتي حتى في الأجازة وبرة التمارين تلاقيني أمارسها، أنا بالنسبة إلى حاسس أنه بدون كرة القدم صعب أعيش.

ماجد التويجري: وحشتك الكورة لدرجة حاسس أنك هتقدر تقدم أفضل مما قدمت؟

حسين عبد الغني: والله وحشتني لدرجة أني صرت ألعب مع أبنائي في البيت.