EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

يونس محمود يطالب بالدعم الحكومي حسين سعيد لصدى: قرعة أسيا أوقعت العراق بمجموعة الموت

حسين سعيد يؤكد صعوبة مجموعة العراق

حسين سعيد يؤكد صعوبة مجموعة العراق

أكد حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي أن قرعة بطولة الأمم الأسيوية المقررة العام المقبل في قطر أوقعت بلاده في مجموعة الموت، حيث جاءت العراق في المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات إيران والإمارات وكوريا الشمالية والعراق، وكلها منتخبات سبق أن صعدت لنهائيات كأس العالم.

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

يونس محمود يطالب بالدعم الحكومي حسين سعيد لصدى: قرعة أسيا أوقعت العراق بمجموعة الموت

أكد حسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي أن قرعة بطولة الأمم الأسيوية المقررة العام المقبل في قطر أوقعت بلاده في مجموعة الموت، حيث جاءت العراق في المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات إيران والإمارات وكوريا الشمالية والعراق، وكلها منتخبات سبق أن صعدت لنهائيات كأس العالم.

فيما أبدى يونس محمود كابتن منتخب العراقي، في تصريح لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc1 مساء الجمعة 23 أبريل/نيسان- أن منتخب بلاده قادر على الاحتفاظ باللقب الأسيوي للمرة الثانية على التوالي، لكنه اشترط دعم الحكومة العراقية للمنتخب ماديًّا خلال فترة الإعداد.

من جانبه، رأى إسماعيل راشد، مدير منتخب الإمارات أن المجموعة التي وقعت فيها بلاده تضم منتخبات قريبة المستوى، مشيرًا إلى أن منتخب بلاده فضلاً عن منتخبي إيران والعراق ظهروا بمستوى متذبذب، فيما كانت كوريا الشمالية هي المنتخب الوحيد الذي تمكن من التأهل للمونديال.

وفيما يلي ردود الفعل العربية بعد إعلان نتائج القرعة:

ماجد التويجري: اليوم سوريا وقعت في مجموعة تعتبر بالنسبة لها على الأقل صعبة حتى والناس يرونها داخل القاعة قبل قليل إنها المجموعة الأسهل، شو تقول

عارف سلو، مدير منتخب سوريا: طبعاً هي بشكل عام المجموعات تقريباً متوازية بشكل عام، يعني الفرق العربية إن كانت السعودية والأردن وسوريا إضافةً إلى اليابان، تقريباً مجموعة متوازية، نحنا بالنسبة إلنا بقدر ما بنحضر بشكل جيد بقدر ما بدنا نحقق نتائج إيجابية إن شاء الله، طبعاً احنا ثقتنا كبيرة وإن شا الله إذا الله أراد والله وفقنا حنأمن معسكرات داخلية وخارجية ونحقق نتائج تليق بسمعة الوطن إن شاء الله

حسين سعيد، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم: والله كل المجموعات قوية لكن أعتقد الفرق الموجودة في مجموعة العراق الفرق كلها إلها تاريخ في كرة القدم وكلها متأهلة إلى كأس العالم، الإمارات وكوريا الشمالية والعراق وإيران متأهلة لكأس العالم، إلهم خبرة اللاعبين وإلهم تاريخ فكل المجموعات يعني هاي تفرق عن البطولة السابقة، البطولة السابقة الدولة المضيفة ضعيفة، تايلاند ماليزيا إندونيسيا فيتنام، لذلك هذه المجموعة كانت كلها قوية باستثناء المجموعة اللي قد تكون فيها الهندي الطرف الأضعف والحلقة الأضعف، مع مجموعة العراق كوريا الشمالية ضمن التصنيف الرابع وهي فريق قوي ومتأهل لكأس العالم لكن أعتقد ليس من الصعب أن نتجاوز هذه المجموعة

ماجد التويجري: كيف يستطيع حامل اللقب أن يحقق شيء جديد إضافي للكرة العراقية، كيف يستطيع أن يحقق الاستقرار خاصة وسط المشاكل اللي تعيشها الكرة العراقية

حسين سعيد: الأزمة اللي مرينا بيها ليست سهلة، انقطاع نشاط كرة القدم سواء وطني أو أوليمبي أو شباب أو ناشئين، لكن احنا قادرين خلال هذه المرحلة هناك محطات ممكن نستغلها، محطة غرب آسيا في شهر محطة الخليج في شهر 12 وبالتالي المحطة الثالثة هي كأس آسيا ممكن بتعاون الجهود والمحترفين موجودين يعني لا يزالون في قمة عطاءهم

ماجد التويجري: تسلمت الكأس اليوم؟

يونس محمود، قائد منتخب العراق: إي

ماجد التويجري: تاخذونها مرة ثانية؟

يونس محمود: إن شا الله

ماجد التويجري: كيف كابتن وأنتم في مجموعة قوية

يونس محمود: ماكو قوية، اللي يدخل هاي البطولة ما يقول فريق قوي وفريق ضعيف، كل الفرق قوية

ماجد التويجري: اليوم العراق والمشاكل اللي فيها عنده القدرة يحافظ ع البطولة؟

يونس محمود: عنده القدرة لكن بشرط إنه يكون هناك دعم حكومي لأن كل دعمنا دعم ذاتي أكثريته حتى المبالغ اللي بتيجي ما تساعد، يعني معسكر ما نقدر نروحه، بس إن شا الله

إسماعيل راشد، مدير منتخب الإمارات: شوف أقولك على حاجة، صحيح إن مجموعتنا قوية لكن اليوم لو ننظر إلى المنتخبات كيف وضعها في تصفيات كأس آسيا المؤهلة لكأس العالم، المستويات ما كانت زينة، الفريق الوحيد اللي هو فريق زين في ظل الفرق اللي ما كانت زينة اللي هو الفريق الكوري الشمالي، منتخب إيران متذبذب المستوى، منتخب الإمارات نفس الشيء متذبذب المستوى، بالإضافة إلى منتخب العراق اللي هو صار لنا فترة ما شفناه وما شفنا حضوره القوي

ماجد التويجري: اليوم وأنتم تجرون قرعة كأس أمم آسيا، طبعاً ناس تقول المنتخب القطري وقع في مجموعة قوية، الأهم اليوم بالنسبة لقطر التنظيم ولا التنظيم والحصول على اللقب في وقت واحد

الشيخ حمد بن خليفة، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم: أول شي أنا سعيد إني أكون معاك أخوي ماجد، التنظيم مهم بالنسبة لنا في قطر، مهم جداً لأننا تعودنا إنا ننظم بطولات كبيرة وعلى مستوى عالي، ولكن الآن الأولوية صراحةً لتحقيق نتائج وبالتالي التنظيم راح ينجح، لأنه لو رجعنا بالذاكرة قليلاً في الألعاب الآسيوية أنا أعتقد اكتمل نجاح التنظيم للألعاب الآسيوية أتى بعد حصولنا على ذهب كرة القدم، بالتالي أنا متوقع إنه إن شا الله التنظيم راح يكتمل بتحقيق نتائج طيبة، أكيد المجموعة اللي احنا فيها مجموعة مو بسهلة فيها فرق قوية، تاريخ قطر في بطولات آسيا ليس بالتاريخ القوي فبالتالي احنا مطالبين الآن بتجهيز منتخبنا إنه يقدر يقارع الفرق اللي سواء بمجموعته أو إذا إن شاء الله تأهلنا لأدوار ثانية وفريقنا قادر إن شا الله إنه يتأهل للدور الثاني

منعم فاخوري، إعلامي أردني ومراقب آسيوي: بشكل عام القرعة متوازنة للمجموعات الأربعة، إذا بنتكلم عن مجموعة الأردن والسعودية وسوريا واليابان هي مجموعة ليست سهلة، أنا شخصياً كمان سألت مدرب الأردن ومدرب حتى اليابان قال إن المباريات لن تكون سهلة وأن المجموعة لن تكون سهلة بل مجموعة قوية، إذا بنتكلم عن اليابان، اليابان فريق قد يكون هناك تقلبات ومن ضمن الكلام اللي حكاه لي أنا مدرب اليابان إنه راح يغير بعد كأس العالم راح يجري تغييرات على هذا المنتخب ويجرب مجموعة من الشباب

ماجد التويجري: السؤال الأهم انت قبل شوي كنت تتحداني وتقول بنفوز على السعودية، أنا في تقديري ما حتقدر

عدنان حمد، مدرب منتخب الأردن: منتخب السعودية نحترمه جداً ومنتخب قوي والدليل إنه فاز لعدة مرات بطولة آسيا وحتى النسخة الأخيرة وصل للنهائي وأخرج اليابان من النصف النهائي، فأكيد منتخب قوي، نحن وقعنا مع ثاني فريق في آسيا والمنتخب الياباني منتخب قوي لأنه في الثلاث نسخ الأخيرة من كأس العالم متواجد، ولكن أنا أقول بأن كرة القدم لم تعد تقتصر على فريق ولم تعد تخضع لمنطق إنه هذا الفريق ضامن للتأهل، أنا باعتقادي البطولة ستشكل مفاجأة كبيرة لكثير من المنتخبات لأن هناك تطور حدث لمنتخبات كثيرة وبالتالي نحن كمنتخب الأردن نملك حظوظ جيدة وطموحة جداً في أن نحقق نتائج مشرفة في النهائيات.