EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2009

الإدارة استغنت عنه حارس ناجويا الياباني ضحية سداسية العميد

الاتحاد سجل 8 أهداف في مرمي ناجويا

الاتحاد سجل 8 أهداف في مرمي ناجويا

قررت إدارة نادي ناجويا الياباني الاستغناء عن حارس الفريق كويتشير إيرونو خلال الانتقالات الشتوية المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل، ومعه ثلاثة لاعبين ممن خاضوا مباراتي الذهاب والإياب أمام الاتحاد السعودي في الدور نصف النهائي من دوري أبطال الأسيوي لكرة القدم لموسم 2009.

قررت إدارة نادي ناجويا الياباني الاستغناء عن حارس الفريق كويتشير إيرونو خلال الانتقالات الشتوية المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل، ومعه ثلاثة لاعبين ممن خاضوا مباراتي الذهاب والإياب أمام الاتحاد السعودي في الدور نصف النهائي من دوري أبطال الأسيوي لكرة القدم لموسم 2009.

ويأتي هذا القرار بعدما تسبب إيرونو ومع زملائه الثلاثة في خروج الفريق من دوري أبطال أسيا بعد الخسارة من الاتحاد ذهابا في جدة 6-2، وإيابا في طوكيو 2-1.

ودخل مرمي الحارس المسكين ثمانية أهداف في مباراتين، خمسة منها في الشوط الثاني لمباراة الذهاب في جدة، حيث تقدم ناجويا في الشوط الأول بهدفين لهدف، لكن مرماه مني في الشوط الثاني بخماسية صعّبت من موقف الفريق في لقاء العودة باليابان.

وستكون مباراة نوجويا أمام الاتحاد في جدة مباراة لن ينساها الحارس إيرونو؛ حيث إنها تسببت في رحيله عن ناديه، فضلاً عن أن مرماه مني بخمسة أهداف في شوط واحد.

وكان قائد الاتحاد والمنتخب السعودي محمد نور تألق بشكلٍ لافتٍ للأنظار في هذه المباراة، حيث إنه كان كلمة السر في الفوز العريض الذي حققه نمور جدة بعدما قلب الطاولة في الشوط الثاني، وقاد فريقه للفوز بسداسية صنع منها هدفين وسجل ثلاثة.

وبعد فوز الاتحاد وتأهل للمباراة النهائية خسر أمام بوهانج ستليرز الكوري، إلا إدارة العميد لم تستغن عن لاعب واحد من طاقمها الذي خاض التصفيات، ولم ترم اللوم على أحد من اللاعبين، وهو ما يكشف الفارق بين إدارتي الاتحاد ونوجويا.