EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2009

بعد التأهل لنهائيات كأس أسيا جولة ترفيهية للأخضر الشاب بمدينة أربيل العراقية

أبدت بعثة المنتخب السعودي للشباب إعجابها واندهاشها في الوقت نفسه من مدينة أربيل العراقية بعدما قامت بجولةٍ ترفيهيةٍ لمشاهدة معالم المدينة بعد أن أنهت مشاركتها في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم للشباب.

أبدت بعثة المنتخب السعودي للشباب إعجابها واندهاشها في الوقت نفسه من مدينة أربيل العراقية بعدما قامت بجولةٍ ترفيهيةٍ لمشاهدة معالم المدينة بعد أن أنهت مشاركتها في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم للشباب.

وأعرب معظم لاعبو الأخضر الشاب في تصريحاتٍ لبرنامج صدى الملاعب على MBC1 - عن سعادتهم بزيارة هذه القطعة الجميلة من أرض بلاد الرافدين للمرة الأولي، مشيرين إلى أنهم لم يتخيلوا ما رأوه في المدينة العراقية من أمن وأمان وجمال للطبيعة.

وقال يحيى الدغريري، لاعب المنتخب السعودي إنه أول مرة يشاهد البعثة سعيدة لهذه الدرجة، لافتا إلى أنهم أقبلوا على شراء أغراض وصور كثيرة من المدينة العراقية.

فيما أشار عمر بوخشين مساعد المدرب السعودي إلى أن البعثة كانت متخوفة من زيارة مدينة أربيل، لكنه شدد على أنه بمجرد الوصول وجدوا المدينة آمنة جدا وبها مناطق سياحية على أعلى مستوى.

وأعرب بوخشين عن أمله في تكرار هذه زيارة مدينة أربيل خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أنه في أقرب استحقاق أو بطولة يتواجد فيها بالعراق سوف يقوم بزيارة أربيل.

أما علي الشعلان إداري المنتخب السعودي فأبدى إعجابه من جمال مدينة أربيل العراقية والأسواق المنتشرة فيها، مشيرا إلى أن هذه الزيارة كانت فرصة للترويح على اللاعبين بعد مشوار التأهل.

وأكد عبد الله الصليبيخ رئيس بعثة المنتخب السعودي على كرم وضيافة الشعب العراقي، مشيرا إلى أن البعثة تشعر منذ وصولها إلى أرض العراق بأنها وسط أهلها.

وكان المنتخب السعودي لحق بنظيره العراقي إلى النهائيات القارية بعد تعادله مع منتخب سلطنة عمان سلبا في الدور الرابع قبل الأخير من تصفيات المجموعة الأسيوية الثالثة للشباب دون سن 20 عاما في مدينة أربيل التي تختتم حتى غدا الأحد.