EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2013

جورج مانيه ابونج عثمان (جورج ويا)

جورج وايا

بدايته: كانت بدايته مع نادي ينق سرفايفر الليبيري ثم انتقل إلى عدة أندية محليه منها بونقرينج و مايت بارولي.

تاريخ الميلاد 10 يناير, 1966

الوظيفة

مهاجم سابق وهداف ميلان الإيطالي

بدايته: كانت بدايته مع نادي ينق سرفايفر الليبيري ثم انتقل إلى عدة أندية محليه منها بونقرينج و مايت بارولي.

أول مشوار للاحتراف: كان أول مشوار للاحتراف له في حياته عندما أنتقل إلى أحد نادي أشهر الأندية الكاميرونية وهو تونيري يوندي.

بداية مشوار العالمية: بعد تألقه في الكاميرون ومع منتخب بلاده،حصل على عرض من نادي موناكو الفرنسي، ومن هنا بدأ مشواره العالمي. وبعد أن حصل من موناكو على الدوري والكأس ذهب إلى نادي باريس سان جيرمان والذي قدم له الكثير.

أول بطولة أوروبية يحصل عليها: حصل على أول بطولة أوروبية وهي بطولة أوروبا أبطال الدوري من نادي مرسيليا برفقة عبيدي بيليه.

الفترة الأفضل في حياته: كانت أفضل مرحلة مرة بجورج ويا في نادي ميلان الإيطالي، والذي حصل معه على بطولتي الدوري والبطولة الأوروبية.

ألقابه الشخصية: أصبح جورج ويا اللاعب الوحيد في العالم الذي يمتلك ثلاثة ألقاب في موسم واحد وهو موسم 1995، بعد أن حصل على أفضل لاعب في العالم، وأوروبا وأفريقيا.

ألقابه الأفريقية: حصل على لقبي أفضل لاعب في أفريقيا لعامي 1989 و 1995، تم اختياره أفضل لاعب في القرن في القارة الأفريقية.

النادي الأسوء في حياته: كان نادي مانشستر سيتي أسوء نادي لعب فيه، وذلك لضعف الفريق وقصر فترة بقائه فيه، وبعد ذلك انتقل إلى نادي تشيلسي وهو أحد أفضل الأندية في لندن، وبعد ذلك عاد إلى نادي مرسيليا ومضى معه موسم واحد.

ويا في الإمارات: كانت أعين ويا متجهة إلى النادي الذي لعب فيه صديقه السابق في فريق مرسيليا عبيدي بيليه وهو نادي العين، ولكن أختلف كل ذلك وانتقل إلى نادي الجزيرة لمدة موسم واحد.

سبب انتقاله إلى نادي الجزيرة بالرغم من حصوله على عرض من نادي ليستر سيتي وهو تعلقه الشديد بكرة القدم، فهو لا يحب أن يبقى على مقاعد الاحتياط.

ويا في الجزيرة: يعد جورج ويا من أفضل اللاعبين المحترفين في الدوري الإماراتي، وليس هذا وحسب، بل يعد قائدا ولاعبا وكابتنا و مدربا في الملعب لفريقه.

ويا مع المنتخب الليبيري: لا ينكر أي لاعب ليبيري أو حتى الاتحاد الليبيري فضل جورج ويا في كثير من الأشياء منها أنه يدفع من جيبه الخاص لمساعدة اللاعبين، دفع تكاليف المدرب، وحتى أنه قام بشراء تذاكر السفر والبدلات الرياضية لمنتخبه.

أفضل مدرب مر على تاريخه: أرسن فينجر وهو مدرب نادي الأرسنال حاليا، وكان يدربه في نادي باريس سان جيرمان، كان أكثر المدربين تشجيعا لجورج ويا وكان يؤكد له أنه سيكون في أحد الأيام أفضل لاعب في العالم، وقد تحقق ذلك عندما لعب ويا في ميلان وكان أول المدعوين لحفلة تكريم ويا المدرب فينقر.

أسوء مدرب في حياته: زاكاروني والذي قضى على مستقبله في نادي ميلان عندما كان يجلسه على دكة الاحتياط وبعد ذلك أعاره إلى نادي مانشستر سيتي، بالإضافة لذلك كان يعامله معاملة عنصرية .