EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

جوارديولا: لعبنا كفنانين عظام في نهائي المونديال

برشلونة

لاعبو برشلونة توجوا أبطالا لمونديال الأندية

جاءت تصريحات جوارديولا عقب تتويج فريقه برشلونة الإسباني بلقب كأس العالم للمونديال مليئة بالرغبة في تحقيق مزيد من التقدم في الأداء لمواصلة الانتصارات في التحديات المقبلة.

أعرب جوسيب جوارديولا -المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني- عن رضاه التام بعد أن توج فريقه بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه، بعدما سحق سانتوس البرازيلي بأربعة أهداف نظيفة في المباراة النهائية للبطولة على استاد يوكوهاما الدولي باليابان.

وأنهى برشلونة المباراة منذ شوطها الأول حيث تقدم الفريق بثلاثة أهداف نظيفة، حيث افتتح الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل، ثم أضاف تشافي هرنانديز الهدف الثاني، قبل أن يتكفل سيسك فابريجاس بتسجيل الهدف الثالث.

وفي الشوط الثاني، أضاف ميسي الهدف الرابع لبرشلونة والثاني له ليعزز الفريق رصيده من الأهداف ويحقق أكبر نتيجة في المباراة النهائية لمونديال الأندية، بعد أن كانت النتيجة السابقة مسجلة باسم إنتر ميلان الإيطالي، الذي تغلب على مازيمبي الكونغولي بثلاثة أهداف نظيفة، بينما انتهت المباراة النهائية عام 2007 بفوز ميلان الإيطالي على بوكا جونيورز الأرجنتيني بأربعة أهداف مقابل هدفين .

وقال جوارديولا -في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة-: "الشوط الأول كان رائعا، لعبنا كفنانين عظام، اللاعبين تمكنوا من القيام بما تعلموه، وهذا ما أظهرته النتيجة، (ميسي) لاعب مثالي".

وأضاف: "ما زلنا في حاجة إلى التطور، سنرجع إلى كتالونيا، وسنحاول الفوز بمزيد، في الوقت الراهن نركز جميعا على اللقب التالي، إنني في قمة السعادة لتدريب هؤلاء الأولاد، وفخور بتدريب هذا الفريق الرائع".

وقال: "نشعر بالثقة تجاه المستقبل، ستكون مفاجأة بالنسبة لي لو استسلم الفريق الآن، إنهم يريدون مواصلة المشوار.. التقدم للأمام، نريد مواصلة الظهور بشكل جيد، ونظهر أننا فريق قمة".