EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2012

جماهير الهلال السوداني تتظاهر لإجبار الإدارة على الاستقالة

جماهير الهلال

جماهير الهلال غاضبة من إدارة النادي

يعيش نادي الهلال السوداني أوضاعا غير مستقرة، بسبب غضب جماهيره، بعد نتيجة التعادل المخيبة للآمال أمام ضيفه الشلف الجزائري في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا، وفي المقابل قام مجلس الإدارة بغلق أبواب النادي أمام الجماهير، وهذا الأمر استغلته خلايا المعارضة لكسب أرضية جديدة على حساب المسؤولين المتواجدين في المناصب.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2012

جماهير الهلال السوداني تتظاهر لإجبار الإدارة على الاستقالة

(دبي - mbc.net) يعيش نادي الهلال السوداني أوضاعا غير مستقرة، بسبب غضب جماهيره، بعد نتيجة التعادل المخيبة للآمال أمام ضيفه الشلف الجزائري في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا، وفي المقابل قام مجلس الإدارة بغلق أبواب النادي أمام الجماهير، وهذا الأمر استغلته خلايا المعارضة لكسب أرضية جديدة على حساب المسؤولين المتواجدين في المناصب.

أبدى الجماهير غضبهم بسبب قرار مجلس الإدارة بغلق أبواب النادي، لأن هذا الأمر حرمهم من المشاركة في الأنشطة الثقافية داخل النادي، وأصبحوا الآن في الشارع ويتظاهرون أمام الأبواب، في محاولة للدخول وممارسة أنشطتهم.

بينما اتفق كثير على عدم شرعية هذا المجلس؛ لأن أغلب أعضائه مستقيلون، ولا يجب أن يظل الأعضاء في مناصبهم أو يتخذوا قرارات متعلقة بالنادي أو فريق الكرة الذي يعاني من تذبذب في نتائجه في الوقت الحالي.

وتفاعل الإعلام السوداني مع الأزمة، وقال محمد الأمين -الصحفي في جريدة المشاهد الرياضية-: إن إدارة الهلال بررت قرار غلق أبواب النادي للصيانة في الوقت الحالي، وهي حجة واهية تستخدمها الإدارة الهلالية كلما وقعت أزمة مع الجماهير.

وأضاف: "قرار غلق أبواب النادي فيه مخالفة للديموقراطية وتكميم لأفواه الجبهة المعارضة".

ولم يوافق أي مسؤول داخل نادي الهلال على التعليق حول الأزمة الحالية القائمة بين الإدارة والجماهير.