EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2010

الفريق اجتاز آخر مباراة خارج أرضه جماهير المريخ تحتفل باقتراب لقب الدوري السوداني

جماهير الأحمر تُمني النفس بلقب الدوري

جماهير الأحمر تُمني النفس بلقب الدوري

تنفست جماهير المريخ الصعداء واحتفلت مع اللاعبين بتجاوز فريقها آخر مواجهة خارج القلعة الحمراء، بعد الفوز الذي حققه الزعيم على مستضيفه أهلي مدني بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء الثلاثاء باستاد "ودمدني" ضمن الأسبوع الرابع والعشرين من بطولة الدوري الممتاز بالسودان.

  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2010

الفريق اجتاز آخر مباراة خارج أرضه جماهير المريخ تحتفل باقتراب لقب الدوري السوداني

تنفست جماهير المريخ الصعداء واحتفلت مع اللاعبين بتجاوز فريقها آخر مواجهة خارج القلعة الحمراء، بعد الفوز الذي حققه الزعيم على مستضيفه أهلي مدني بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء الثلاثاء باستاد "ودمدني" ضمن الأسبوع الرابع والعشرين من بطولة الدوري الممتاز بالسودان.

ووصفت الصحف الرياضية الموالية للمريخ الفوز بأنه مفتاح الحصول على لقب البطولة، باعتبار أن مباراة الأمس آخر مباراة يؤديها الفريق خارج أرضه، وأن الفوز "أوصد الطريق أمام تقدم الهلال" الذي يتساوى مع المريخ في النقاط، ويتقاسم معه صدارة الدوري.

في تصريحات صحفية قال مدير المريخ الفني الألماني كروجر: إن فريقه قدم مباراة كبيرة خالية من الأخطاء، مبديا سعادته بالنتيجة، والعودة بالنقاط الثلاث رغم غياب الحارس المحترف رمزي صالح بداعي الإصابة، لكنه اعترف بعدم رضاه عن إهدار العديد من الفرص أمام مرمى المنافس.

كروجر كال المديح للاعبيه المحترفين مهدي بن ضيف الله، والتونسي هيثم مرابط الذي حاز نجوميةَ المباراة.

من جانبه؛ اعتبر المدير الفني لأهلي مدني محمد الطيب النتيجة التي انتهت عليها المباراة طبيعية، قياسا بالغيابات في صفوف فريقه، وبفارق الخبرة، وقال: إن الأهلي كان جيدا، لكنه لم يستثمر الفرص التي أتيحت له، مؤكدا أنهم فرضوا أسلوبهم على الأحمر في شوط المباراة الثاني دون أن يتمكنوا من التسجيل.

وكان الهدف الأول أحرزه قائد الفريق فيصل العجب من ركنية حولها راسية داخل المرمى في الدقيقة 20، ثم خطف الطرف الأيمن للمريخ نجم الدين الهدف الثاني من كرة توغل بها داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة عجز الحارس العوض في إبعادها في الدقيقة 41 من زمن المباراة، وشهدت المباراة عودة هداف المريخ هيثم طمبل بعد طول غياب بسبب الإصابة.

وكانت أعداد كبيرة من جماهير الأحمر رافقت الفريق من الخرطوم إلى ولاية الجزيرة، وشكلت حضورا لافتا باستاد مدني، واحتفلت بالانتصار مع فريقها داخل الاستاد.