EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

حصد 13 نقطة وخسر 11 في 8 مباريات جماهير العالمي محبطة مع توالي فقدان النقاط

هل ينجح ماجد عبد الله في إعادة العالمي لطريق البطولة؟

هل ينجح ماجد عبد الله في إعادة العالمي لطريق البطولة؟

أضاف تعادل النصر أمام الرائد في الجولة الثامنة لدوري زين السعودي للمحترفين أحزانا جديدة لجماهير العالمي، التي تجرعت كأس الهزيمة أمام الوحدة في الجولة السابقة، وقبلها 3 تعادلات، تعثرت معها طموحات الفريق وجماهيره في الوصول مبكرا إلى صدارة البطولة.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

حصد 13 نقطة وخسر 11 في 8 مباريات جماهير العالمي محبطة مع توالي فقدان النقاط

أضاف تعادل النصر أمام الرائد في الجولة الثامنة لدوري زين السعودي للمحترفين أحزانا جديدة لجماهير العالمي، التي تجرعت كأس الهزيمة أمام الوحدة في الجولة السابقة، وقبلها 3 تعادلات، تعثرت معها طموحات الفريق وجماهيره في الوصول مبكرا إلى صدارة البطولة.

الفريق حصد 13 نقطة فقط في 8 لقاءات بعد 4 تعادلات وهزيمة و3 انتصارات، وضعت الفريق في المركز الثالث للدوري خلف الاتحاد المتصدر بـ 18 نقطة وله مباراتان مؤجلتان، والهلال الوصيف بـ 15 وله 3 مباريات مؤجلة.

وتعرض لاعبو النصر ومدربهم الإيطالي والتر زينجا لموقف عصيب بعد الخسارة أمام الوحدة؛ إذ اضطروا جميعا للمكوث في أرضية الملعب لفترة طويلة بعد انتهاء اللقاء بسبب غضب الجماهير التي رددت هتافات ضد اللاعبين، وطالبوا برحيل المدرب، ولوَّح بعضهم بإشارات بيده تدل على تدني مستوى الفريق.

وذكرت تقارير صحفية أن إدارة النصر تفكر حاليا في التعاقد مع مهاجم أجنبي، خلال فترة التعاقدات الشتوية، بعد أن ظهر هجوم فريقها متواضعا في الجولات الثماني الماضية، على رغم وجود الثلاثي ريان بلال، محمد السهلاوي، وسعد الحارثي.

إدارة النادي -التي التزمت الصمت، وآثرت معالجة الأمور بهدوء وداخل البيت النصراوي- لم تبخل بجهد أو مال على العالمي، فقبل أسابيع قليلة تعاقد الأمير فيصل بن تركي بن ناصر رئيس مجلس إدارة النادي مع لاعب الفريق السابق ونجمه الكبير ماجد عبد الله ليتولى منصب المشرف العام على الكرة بالنادي، كما قدم الأمير كذلك دعما ماليا كبيرا لخزينة النصر يقدر بـ 15 مليون ريال سعودي لتسيير أمور النادي ودفع عجلة العمل به.

وتبدو الأزمة داخل العالمي محيرة على نحو بعيد؛ ففي ظل وجود لاعبين أكفاء وأسماء لامعة وطاقم تدريبي بقيادة مدير فني له اسمه وسمعته الكروية، وإدارة تساند الفريق الكروي بصفة مستمرة وبوتيرة متصاعدة، إضافة لفترة إعداد جيدة قبل انطلاق الموسم، يصعب تفسير التراجع الفني للفريق وتخبط أدائه خلال المباريات الثماني التي خاضها من انطلاق البطولة.

ونادي النصر السعودي هو أحد أكثر الأندية الرياضية شهرة على مستوى أسيا، ويعتبر من أكثرها جماهيريةً في المملكة العربية السعودية، وقد تأسس عام 1955م، ويلقبه عشاقه بالعالمي لأنه مثَّل أسيا في أول بطولة عالمية رسمية للأندية.

كان نادي النصر ناديا للهواة حتى عام 1960 عندما تم تسجيله رسميا في الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وأصبح الأمير الراحل عبد الرحمن بن سعود رئيسا لنادي النصر، بدأ نادي النصر من الدرجة الثانية في الدوري السعودي وصعد للدرجة الأولى "الممتازة حاليا" في عام 1963، وبقي كأحد أندية الوسط حتى السبعينيات.

كانت السبعينيات بداية البطولات النصراوية؛ حيث فاز النادي خلال السبعينيات والثمانينيات بالدوري السعودي الممتاز أربع مرات، وكأس الملك ست مرات، وكأس ولي العهد مرتين، وكأس الاتحاد مرة.

وخلال التسعينيات انتقل النصر من البطولات المحلية إلى البطولات القارية؛ حيث فاز ببطولة كأس الخليج مرتين، وبطولة كأس الأندية الأسيوية مرة، وبطولة كأس السوبر الأسيوية مرة، بالإضافة للقب الدوري السعودي مرتين، وكأس الملك مرة، وكأس الاتحاد مرة، كما مثَّل النصر القارة الأسيوية في أول كأس عالم للأندية في عام 2000.

وعلى مدار تاريخه قدم النصر العديد من النجوم اللامعين للمملكة العربية السعودية وعلى رأسهم ماجد عبد الله، وفهد الهريفي، ومحيسن الجمعان.

- الاسم: نادي النصر السعودي

- اللقب: العالمي، فارس نجد

- الملعب: استاد الملك فهد واستاد الأمير فيصل بن فهد-الرياض

- الرئيس: الأمير فيصل بن تركي

- المدرب والتر زينجا (إيطاليا)

- تأسس عام 1955م

- البطولات: 6 بطولات دوري، و7 مرات كأس الملك، ومرتان كأس ولي العهد، ومرتان كأس الاتحاد، وكأس الخليج مرتان، وكأس الأندية الأسيوية مرة، وكأس السوبر الأسيوية مرة.

- أول نادٍ أسيوي يشارك في كأس العالم للأندية وذلك عام 2000.