EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2011

جماهير الزمالك تحمل التوأم حسن مسؤولية شغب مباراة الإفريقي

أحد جماهير الزمالك

أحد جماهير الزمالك

حمَّلت بعض جماهير الزمالك حسام حسن وشقيقه إبراهيم مسؤولية ما وقع من أحداث شغب بعد مباراة فريقهما أمام الإفريقي التونسي، أمس، على استاد القاهرة الدولي، في دوري رابطة الأندية الإفريقية لكرة القدم، فيما رفض البعض الآخر، إلا أنهم أجمعوا على الاعتذار إلى شعب تونس، وتأكيد أن ما حدث ليس له علاقة بثورة 25 يناير، وأن المتسببين بهذا الأمر قلة مندسة.

حمَّلت بعض جماهير الزمالك حسام حسن وشقيقه إبراهيم مسؤولية ما وقع من أحداث شغب بعد مباراة فريقهما أمام الإفريقي التونسي، أمس، على استاد القاهرة الدولي، في دوري رابطة الأندية الإفريقية لكرة القدم، فيما رفض البعض الآخر، إلا أنهم أجمعوا على الاعتذار إلى شعب تونس، وتأكيد أن ما حدث ليس له علاقة بثورة 25 يناير، وأن المتسببين بهذا الأمر قلة مندسة.

وحمَّل أحد مشجعي الزمالك حسام حسن وتوأمه إبراهيم مسؤولية الأحداث التي وقعت، مطالبًا بضرورة محاسبتهما على تصريحاتهما المستفزة وغير المسؤولة قبل اللقاء.

وشدد المشجِّع على أن المصريين دائمًا يحافظون على أرضهم، وأن الزمالك خسر أكثر من مرة في بطولة إفريقيا، ولم يحدث هذا الأمر، مقدمًا اعتذاره إلى الشعب التونسي الشقيق عما تعرَّض له لاعبو الإفريقي.

فيما رفض مشجع زملكاوي آخر تحميل حسام وإبراهيم حسن مسؤولية ما وقع من شغبٍ في استاد القاهرة، مشيرًا إلى الأمن يتحمَّل المسؤولية؛ حيث لم يكن هناك قوات خاصة من الشرطة ولا من الجيش.

ورأى المشجع أن "الذين تسبَّبوا بهذه الأحداث يريدون الخراب لمصر، وأن الشرطة شيء ضروري لا غنى عنهنافيًا أن يكون ما حدث له علاقة بثورة 25 يناير، بل لتشويه هذه الصورة.

وطالب بضرورة أن يكون الشعب المصري على قدر المسؤولية والثورة التي حقَّقها، مشيرًا إلى أن الحرية لا تعني الهمجية.