EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2010

خماسية الذهاب قتلت نكهة الإياب جماهير الترجي بين الأمل واليأس قبل مواجهة مازيمبي

جماهير الترجي تتمسك بالأمل

جماهير الترجي تتمسك بالأمل

تنوَّعت آراء جماهير نادي الترجي التونسي بين الأمل واليأس، والتشاؤم والثقة بالعودة، قبل المواجهة الحاسمة مساء يوم السبت أمام فريق مازيمي الكونغولي في إياب نهائي دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم؛ وذلك بعد خسارة فريقهم في مباراة الذهاب بخمسة أهداف نظيفة.

تنوَّعت آراء جماهير نادي الترجي التونسي بين الأمل واليأس، والتشاؤم والثقة بالعودة، قبل المواجهة الحاسمة مساء يوم السبت أمام فريق مازيمي الكونغولي في إياب نهائي دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم؛ وذلك بعد خسارة فريقهم في مباراة الذهاب بخمسة أهداف نظيفة.

ورصد مراسل "صدى الملاعب" في تونس الأجواء قبل المباراة المصيرية، والتي كانت حزينة في شكلها العام، إلا أن الكثيرين لم يفقدوا الأمل في عودة الترجي إلى المباراة وتحقيق فوز كبير يجعله يتخطى كبوة الذهاب.

وقال رضا عكاشة مدرب تونسي: "إن الأجواء بردت نوعًا ما، لكن الناس عندها أملها في المباراة. صحيحٌ أنه فنيًّا صعب العودة، لكن النسبة المئوية تكاد تكون 10% بعد الخسارة بخماسية في مباراة الذهاب".

وأضاف عكاشة: "هذه النسبة ضئيلة جدًّا، ولاعبو الترجي أمامهم مباراة 90 دقيقة، سيكون فيها جمهور غفير جدًّا، وأعتقد أن رد الاعتبار هذا المطلوب. وجماهير الترجي تنتظر رد الاعتبار بالنتيجة والأداء".

فيما رأى أحد المشجعين التونسيين أن حظوظ الترجي لا تزال متوفرة، لكنها ليست بنسبة 100%؛ لأن الترجي ليس سهلاً في المواجهات الصعبة، وتاريخه يعطيه دافعًا قويًّا أن يكون في الموعد وعند حسن الظن.

وقال أحمد الصالحي رئيس الأخبار الرياضية في قناة "تونس7"، إنه "في كرة القدم كل شيء جائز، ولا يوجد مستحيل، وكرة القدم لا تخضع لأي مقاييس وتكهنات. كل شيء فيها ممكن".

وأضاف الصالحي: "حظوظ الترجي لا تزال قائمة، لكن المهمة شبه مستحيلة، لكن الفريق يحتاج إلى مؤازرة ومساندة جماهيرية ضخمة لتحقيق الفوز باللقب بعد النتيجة المخيبة للآمال في الذهاب، وأعتقد أن الفرصة مواتية أمامه لتعويض خسارة الذهاب، خاصة إذا عرف الترجي كيف يدخل المباراة، خاصة في الدقائق العشرة الأولى بتسجيل هدف أو اثنين".

فيما اعتبر نوفل الباشي -معلق رياضي تونسي- الفرق واضحًا ونتيجة الذهاب قتلت الدور النهائي ونكهته، مشيرًا إلى أن أجواء الدوري النهائي في ملعب رادس ستكون على أعلى مستوى أمنيًّا وتنظيميًّا.

فيما قال خلفية جبالي صحفي رياضي: "إن مدرب الترجي فوزي البنزرتي قال قبل مباراة الذهاب إن في مثل هذه المباريات النهائية الذهاب هو مباراة الفصلوقد صدق البنزرتي، فكانت مباراة فصل و5-0، وصعب على الترجي العودة في مباراة الإياب بالفوز بنتيجة أكبر من خمسة أهداف".