EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013

جماهير أتلتيكو مينيرو تحرم لاعبي أولمبيا من النوم قبل نهائي كأس ليبرتادوريس

قامت جماهير نادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي لكرة القدم بأعمال شغب اليوم الأربعاء في المنطقة المحيطة بالفندق الذي يقيم فيه لاعبو أولمبيا باراجواي في مدينة بيلو هوريزونتي، ليحرموهم من النوم عشية إياب نهائي كأس ليبرتادوريس.

  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013

جماهير أتلتيكو مينيرو تحرم لاعبي أولمبيا من النوم قبل نهائي كأس ليبرتادوريس

قامت جماهير نادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي لكرة القدم بأعمال شغب اليوم الأربعاء في المنطقة المحيطة بالفندق الذي يقيم فيه لاعبو أولمبيا باراجواي في مدينة بيلو هوريزونتي، ليحرموهم من النوم عشية إياب نهائي كأس ليبرتادوريس.

وبحسب ما ذكره موقع (يو أو إل) الرياضي، تظاهر أكثر من 500 شخص وهم يحملون صواريخ ومكبرات صوت وأبواق وصافرات في المنطقة المحيطة بفندق "قيصر بيزنسبهدف حرمان الفريق الباراجوياني من النوم ، قبل مباراته

الليلة أمام مينيرو على استاد "مينيراو".

وهاجمت الشرطة المتظاهرين، لكنها وصلت بعد أربع ساعات من طلبها.

وقامت الشرطة بوضع حواجز للحيلولة دون قيام الجماهير البرازيلية بإلقاء صواريخ داخل الفندق، لكن ذلك لم يحول دون مواصلة الجماهير إطلاق الصواريخ داخل المبنى.

ويخوض مينيرو وأولمبيا اليوم إياب نهائي البطولة الأهم في القارة على مستوى الأندية، في لقاء يجب فيه على الفريق البرازيلي تعويض خسارته ذهابا يوم الأربعاء (0-2) في أسونسيون ، إذا ما أراد تحقيق لقبه الأول.

بدوره يخوض أولمبيا، صاحب ثلاثة ألقاب سابقة أعوام 1979 و1990 و2002، لقاء ملعب "مينيراو" معتمدا على فوزه الأول في ملعب "ديفنسوريس دل تشاكووسمعته كملك الكؤوس في باراجواي.