EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2011

جمال علي: ضياع الفرص سبب خروج المريخ من بطولة إفريقيا

رأى جمال علي محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يُذاع يوميًّا على MBC، أن إهدار لاعبي المريخ السوداني الفرصَ السهلة في مباراة الذهاب ضد إنتر كلوب الأنجولي بدوري الأبطال الإفريقي؛ كان سببًا رئيسًا في خروج الفريق من البطولة؛ حيث اكتفى بالفوز في الذهاب بهدفين، وخسر بنفس النتيجة في الإياب، ليلجأ إلى ركلات الترجيح ويخسرها.

رأى جمال علي محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يُذاع يوميًّا على MBC، أن إهدار لاعبي المريخ السوداني الفرصَ السهلة في مباراة الذهاب ضد إنتر كلوب الأنجولي بدوري الأبطال الإفريقي؛ كان سببًا رئيسًا في خروج الفريق من البطولة؛ حيث اكتفى بالفوز في الذهاب بهدفين، وخسر بنفس النتيجة في الإياب، ليلجأ إلى ركلات الترجيح ويخسرها.

وقال علي إنه قال في المباراة الأولى في الخرطوم إن ضياع الفرص ليس في صالح المريخ، والفريق كان قادرًا على تسجيل هدف ثالث ليطمأن أكثر قبل لقاء العودة، مشيرًا إلى أن لاعبي الفريق ارتكبوا أخطاء دفاعية ساذجة أسفرت عن هدفين للفريق الأنجولي في الشوط الأول.

وأوضح أن الهدف الثاني جاء من خطأ دفاع جسيم بعيدًا عن صحة ركلة الجزاء التي احتُسبت من عدمها، معتبرًا أن دفاع المريخ في المباراة كان سيئًا وتسبب بدخول هدفين في مرمى فريقه.

وشدد محلل "صدى" على أن عصام الحضري حارس مصر الأول تألَّق خلال ركلات الجزاء، لافتًا إلى أن تركيز اللاعبين كان ضعيفًا، ولم يسددوا بطريقة سليمة، وهذا ما أخرج منتخب السودان من بطولة الأمم الإفريقية للمحليين أمام أنجولا أيضًا.