EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

ضيف صدى الملاعب يتوقع له التقدم إفريقيًّا جمال علي: الترجي يتسيد الموسم الكروي بامتياز

أثنى الكابتن جمال علي -المدرب العراقي ومحلل برنامج صدى الملاعب- على الأداء القوي والثابت لفريق الترجي التونسي على مدار الموسم، مضيفا أن الفريق في طريقه لحسم لقب الدوري بامتياز، على رغم صعوبة مواجهته القادمة مع الوصيف الإفريقي.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

ضيف صدى الملاعب يتوقع له التقدم إفريقيًّا جمال علي: الترجي يتسيد الموسم الكروي بامتياز

أثنى الكابتن جمال علي -المدرب العراقي ومحلل برنامج صدى الملاعب- على الأداء القوي والثابت لفريق الترجي التونسي على مدار الموسم، مضيفا أن الفريق في طريقه لحسم لقب الدوري بامتياز، على رغم صعوبة مواجهته القادمة مع الوصيف الإفريقي.

"جمال علي: يعني الترجي اليوم أولاً ريح نفسه وعمل فارق خلينا نقول مريح إلى حد ما رغم إنه هناك مباراة مهمة بالمرحلة القادمة أمام الأفريقي .

مصطفى الأغا: هو فاز والأفريقي فاز.

جمال علي: بس الفارق سبع نقاط وثلاث مباريات هذا يعني إنه يجب الترجي يخسر مباراتين.

مصطفى الأغا: ست نقاط.

جمال علي: ويتعادل الأخرى ويخسر ثلاث مباريات وهذا صعب لأنه فريق طول الموسم، هناك سيادة الحقيقة للترجي هذا الموسم، بعدين أفريقياً هو ماشي بشكل جيد، يعني أني أشوف الترجي رايح للقب".

كان الترجي قد قلب تأخره بهدف إلى فوز بالثلاثة على مضيفه شبيبة القيروان، ضمن الأسبوع 23 من الدوري، فيما فاز الصفاقسي على قوافل قفصة بالثلاثة أيضا، وفاز الإفريقي على النجم الساحلي ليقتنص منه الوصافة.

"حمادي القردبو: قبل ثلاثة أسابيع من الختام الترجي يطمئن جماهيره على الحفاظ على لقب الدوري، الترجي المتصدر بفارق مريح حل ضيفاً على شبيبة القيروان المهدد بالهبوط، أبناء عاصمة الأغالبة تقدموا أولا منذ الدقيقة 19 عن طريق صديق جبنون وبعدها استلم أبناء باب سويقة زمام المبادرة، فعدل خليل شمام سريعا قبل أن يقلب النيجيري مايكل إيرامو تأخر فريقه إلى تقدم، أما ختام الثلاثية فحمل إمضاء وجدي بوعزي قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق.

"عشرون دقيقة وثلاثة أهداف جميلة وشوط ثانٍ يشهد إضاعة ركلة جزاء واحدة لكل فريق، البطل المتصدر هو الأقوى وجاره وملاحقه الإفريقي يستفيق بعد هزيمة وتعادل.

"استفاقة الإفريقي جاءت عاصفة وعلى حساب ضيفه النجم الساحلي. النجم يعاني والمباراة هي فرصته الأخيرة لإنقاذ موسمه ولو بمركز الوصيف المؤهل لدوري أبطال إفريقيا، لكن الإفريقي وبعد إقالته للفرنسي بيير لوشونتر ظهر بوجه جديد.

"إضافة المدرب التونسي الحبيب الماجري ظهرت جلية والإفريقي سيطر سيطرة مطلقة، فطمأن محمد تراوري جماهير ملعب راديس منذ الدقيقة 12، الهدف الثاني لم يتأخر كثيرا ليحمل إمضاء أمير العكروت في الدقيقة 25. الضربة القاضية أعلنتها الدقائق الأخيرة للشوط الأول من ركلة جزاء حولها أسامة السلامي إلى الهدف الثالث.

"الإفريقي ينتعش ويستعد جيدا لنصف نهائي كأس تونس؛ الذي سيجمعه بعد أربعة أيام مع النادي الصفاقسي، أما النجم الساحلي فيستعد مبكرا للموسم المقبل".