EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2011

جستنية: نتيجة الانتخابات معروفة مسبقًا

حمل الإعلامي السعودي المعروف عدنان جستنية على انتخابات رئاسة نادي الاتحاد التي أقيمت أمس، والتي كان أحد المتنافسين فيها. وقال خلال استضافته في حلقة أمس من برنامج "صدى الملاعب" إن الانتخابات غير نزيهة، محملاً المسؤولية مجالس إدارات النادي السابقة.

حمل الإعلامي السعودي المعروف عدنان جستنية على انتخابات رئاسة نادي الاتحاد التي أقيمت أمس، والتي كان أحد المتنافسين فيها. وقال خلال استضافته في حلقة أمس من برنامج "صدى الملاعب" إن الانتخابات غير نزيهة، محملاً المسؤولية مجالس إدارات النادي السابقة.

وأضاف جستنية الذي حصل على صوت واحد في تلك الانتخابات من أصل 86 عضوًا شرفيًّا اقتصر عليهم التصويت؛ أنه لا يعرف من الذي أعطاه صوته، لكنه يشكره، وإن كان ذلك لا يغير رأيه في أن ما حدث إهدار لحق الاتحاديين في اختيار رئيس ناديهم؛ حيث تُركت المهمة للجنة الإشراف التي قررت قصر التصويت على الـ86 شرفيًّا فقط.

وردًّا على سؤال لمصطفى الأغا عما إذا كان استقال من منصبه مديرًا للمركز الإعلامي بالنادي أو أقيل؛ قال عدنان: "من الشروط أنك تقدم استقالتك. وأنا قدمتها، يعني يوم الأربعاء اللي فات. وفي نفس الوقت أعتقد طموحي في المرحلة القادمة هو رئاسة نادي الاتحاد".

ولفت جستنية إلى أن كلامه لا يعني التقليل من فوز اللواء محمد بن داخل أو التشكيك فيه، مشيدًا بمكانة الرجل واستحقاقه رئاسة الاتحاد في الفترة المقبلة: "أبارك للواء بن داخل. وهو سبق ورشح نفسه في الفترة الماضية، لكن وجد الأجواء غير صحية، فانسحب. وأنا كنت حاسس طبعًا. ما أقول: أجواء غير صحية، ولكن ما هي سايرة في الاتجاه الصحيح. وأنا شايف بالنسبة للرجل يستاهل يكون رئيس، لكن كانت الترشيحات والتصويت موجهة بشكل واضح".