EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2010

تعادل بهدف في الوقت القاتل جدل حول ركلة جزاء الجزيرة أمام بني ياس

تعادل الجزيرة بهدف في الوقت المحتسب بدل الضائع بركلة جزاء أثارت جدلا حول صحتها مع مضيفه بني ياس بهدف لكل منهما في الدوري الإماراتي، ويهدر الفريق الزائر نقطتين ثمينتين للغاية في صراع على اللقب.

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2010

تعادل بهدف في الوقت القاتل جدل حول ركلة جزاء الجزيرة أمام بني ياس

تعادل الجزيرة بهدف في الوقت المحتسب بدل الضائع بركلة جزاء أثارت جدلا حول صحتها مع مضيفه بني ياس بهدف لكل منهما في الدوري الإماراتي، ويهدر الفريق الزائر نقطتين ثمينتين للغاية في صراع على اللقب.

وخلال حلقة صدى الملاعب دار الحوار التالي..

مصطفى الأغا: نتيجة قد تكلف الدوري.

كفاح الكعبي: جدا يعني الجزيرة دائما في الدور الثاني تبدأ المراحل، يعني المباراة الماضية مع الإمارات عانى كثير عشان يفوز 3-2.

مصطفى الأغا: صحيح.

كفاح الكعبي: وهذي المباراة بصراحة بني ياس كان الأفضل في كل أوقات المباراة لولا ضربة الجزاء في الدقيقة 94 يعني.

مصطفى الأغا: عندك تعليق على ضربة الجزاء، قول.

كفاح الكعبي: والله أنا أعتقد ضربة الجزاء مشكوك فيها وكان في ضربة جزاء سليمة جدا لبني ياس لم تحتسب.

مصطفى الأغا: إذن كفاح الكعبي يقول ضربة الجزاء تبع الجزيرة مشكوك فيها، وفي ضربة لبني ياس لم تحسب.

كفاح الكعبي: نعم، أنا أقول.

مصطفى الأغا: إذن واضح إنك ضد الجزيرة.

كفاح الكعبي: أنا ضد الجزيرة؟ لا أبدا أبدا، الجزيرة فريق مبدع ها السنة وقدم ولكن اليوم لم يكن في يومه.

مصطفى الأغا: ضربة الجزاء مش صحيحة عم بتقول، قلت ولا ما قلت.

كفاح الكعبي: مشكوك فيها، ما قلت مش صحيحة، فيها شك.

ماجد التويجري: اليوم الوحدة تبقى له ست مباريات بينما فريق الجزيرة باقي له خمسة، يعني فريق الجزيرة قاعد يضع نفسه في مأزق كبير.

مصطفى الأغا: صحيح.

ماجد التويجري: قد يكلفه خسارة الدوري ككل.

مصطفى الأغا: نعم، العين الباحث عن العودة للمنافسة مع الوحدة والجزيرة واجه الظفرة ذهابا تعادلوا وكان الظفرة هو البادئ بالتسجيل، وقتها يمكن أتذكر 7 نوفمبر 2009 كانت هذه المباراة، تقدم الظفرة وأعاد العين، ها كانت نتيجة الأمس أما قصة اليوم مع أحمد الأغا.