EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2012

ثلاثية برازيلية في الشباك الكورية تقترب بها من ذهبية القدم بلندن

منتخب البرازيل

البرازيل في نهائي الأولمبياد

المنتخب البرازيلي أصبح على بعد خطوة واحدة من ميداليتها الذهبية الأولى في مسابقة كرة القدم للرجال في تاريخ مشاركتها في الألعاب الأولمبية بتأهلها إلى المباراة النهائية لأولمبياد لندن 2012 بفوزها على كوريا الجنوبية 3-صفر على ملعب "اولدترافورد" بمدينة مانشستر.

  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2012

ثلاثية برازيلية في الشباك الكورية تقترب بها من ذهبية القدم بلندن

المنتخب البرازيلي أصبح على بعد خطوة واحدة من ميداليتها الذهبية الأولى في مسابقة كرة القدم للرجال في تاريخ مشاركتها في الألعاب الأولمبية بتأهلها إلى المباراة النهائية لأولمبياد لندن 2012 بفوزها على كوريا الجنوبية 3-صفر على ملعب "اولدترافورد" بمدينة مانشستر.

وسجل رومولو مونتيرو (38) ولياندرو دامياو (57 و64) الهدفين، لتلعب البرازيل مع المكسيك في المباراة النهائية السبت المقبل على ملعب "ويمبلي".

وما تزال البرازيل تبحث عن لقبها الأولمبي الأول في تاريخها، علما بأنها سبق أن نالت الفضية، في حين أنها المرة الأولى التي تبلغ فيها المكسيك المباراة النهائية.

قدم المنتخب البرازيل عرضا جيدا أنهاه بثلاثة أهداف، وهو الرصيد الذي سجله في جميع مبارياته حتى الآن.

كانت البرازيل حققت العلامة كاملة في الدور الأول بفوزها على مصر 3-2 وبيلاروسيا 3-1 ونيوزيلندا 3-صفر، ثم تغلبت على هندوراس 3-2 في ربع النهائي.

جاء الشوط الأول سريعا ومليئا بالفرص من الطرفين لكن أسفر عن هدف وحيد سجله رومولو في الدقيقة 38.

وأهدر المنتخب البرازيلي عددا من الفرص عبر المهاجمين نيمار ولياندرو دامياو، ومعهما ساندرو ورومولو، في حين كانت أبرز الفرص الكورية الجنوبية في الدقيقة الثانية عشرة حين وصلت كرة الى جي دونغ وون على باب المرمى مباشرة لكن تياغو سيلفا كان في المكان المناسب وابعد الخطر.

وسنحت فرصة ثمينة للكوريين لإدراك التعادل حين أطلق وون كرة صاروخية علت العارضة بسنتيمترات قليلة في الثواني الأخيرة.

واصل البرازيليون أفضليتهم على المجريات ونجحوا في إضافة هدفين لياندرو دامياو في الدقيقتين 57 و64، فارتقى إلى صدارة ترتيب الهدافين برصيد ستة أهداف.