EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2009

يوم واحد على اللقاء الفاصل ثقة مصرية وتفاؤل جزائري وترقب سوداني قبل "أم المباريات"

تواصل توافد الجماهير الجزائرية والمصرية على العاصمة السودانية الخرطوم، وسط حالة من الثقة والتفاؤل والترقب، قبل يوم واحد من المباراة الفاصلة بين الخضر والفراعنة في استاد نادي المريخ بأم درمان لتحديد المتأهل العربي الوحيد للمونديال المقبل.

تواصل توافد الجماهير الجزائرية والمصرية على العاصمة السودانية الخرطوم، وسط حالة من الثقة والتفاؤل والترقب، قبل يوم واحد من المباراة الفاصلة بين الخضر والفراعنة في استاد نادي المريخ بأم درمان لتحديد المتأهل العربي الوحيد للمونديال المقبل.

وفي تصريحات لموقع صدى الملاعب على هامش مأدبة العشاء التي أقامها جمال الوالي -رئيس نادي المريخ- لمسؤولي الاتحادين الجزائري والمصري؛ عبر نائب رئيس الاتحادية الجزائرية ورئيس الرابطة الوطنية للكرة محمد مشرارة عن استيائه من الحملة الإعلامية التي أدت إلى توتر الأجواء بين مشجعي المنتخبين.

وأضاف أنه غير راضٍ عما يحدث في الإعلام الرياضي في البلدين، وقال إنه غير مقبول. مشيرا إلى أنه من المعروف أن "الصحافة لها دور ترضية قوي في تهدئة الجمهور الرياضي؛ لذلك فإن نزول الإعلام لمستوى الشتم فهذا شيء غير مرضٍ، وليس في صالح أي من الفريقين".

وحول المباراة نفسها، قال مشرارة إنها ستكون "مثلها مثل أي مباراة في المجموعة، وأنا آسف أن يلتقي فريقان عريقان كالفريق المصري والجزائري، ويتأهل واحد منهما. كنا نتمنى أن يصعد المنتخبان، لكن هذه هي كرة القدم، لازم واحد ينزل والآخر يصعد، وسيمثل العرب في كأس العالم الفريق الأفضل في الميدان".

على الجانب الآخر، قال سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم-: "منتخبنا بخير، ونحن جئنا للخرطوم لتأكيد الصدارة والتفوق في مباراة الأربعاء". وأشار إلى المكاسب والبطولات التي حققها المنتخب المصري خلال السنين الأخيرة.

أما فيما يخص المنتخب الجزائري، فقد وصفه بالمنتخب القوي، لكنه قال إننا متحسبون له. موضحا أن المباراة ستكون قوية جدا، مؤكدا قدرة منتخبه على حسمها لصالحه.

وتحدث الوالي مستضيف اللقاء لصدى الملاعب قائلا: إن ناديه قام بالتجهيزات اللازمة لإقامة المباراة بصورة تشرف المريخ، موضحا أن الاستاد يسع لحوالي 40 ألف مشجع.

وأشار الوالي إلى أن الاتحاد العام لكرة القدم هو الذي قام بكل الترتيبات للمباراة. وحول الترتيبات الأمنية لحماية المنتخبين داخل الاستاد، توقع الوالي أن تسير كل الأمور على ما يرام.

وحول التراشقات التي حدثت هنا وهناك، قال إنها حدثت في إطار ضيق جدا، وهذا أمر طبيعي في مثل هذه المباريات، مبينا أن كل مجتمع رياضي تحدث فيه مثل هذه التفلتات، وقال إن المباراة تمثل تحديا صعبا باستطاعتنا النجاح فيه.