EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2010

أصداء العالم تتابع حالة الجمهور والفريق ثقة جزائرية قبل أم المباريات وسعدان يحذر من الغرور

تزايدت الثقة والتفاؤل بين مشجعي المنتخب الجزائري، الذين توافدوا بكثرة على مدينة كيب تاون التي ستشهد لقاء البقاء أمام المنتخب الأمريكي غدا الأربعاء في ختام مباريات الدور الأول للمجموعة الثالثة في المونديال، فيما حذر الشيخ رابح سعدان المدير الفني لاعبيه من الغرور بعد الأداء القوي أمام الإنجليز.

  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2010

أصداء العالم تتابع حالة الجمهور والفريق ثقة جزائرية قبل أم المباريات وسعدان يحذر من الغرور

تزايدت الثقة والتفاؤل بين مشجعي المنتخب الجزائري، الذين توافدوا بكثرة على مدينة كيب تاون التي ستشهد لقاء البقاء أمام المنتخب الأمريكي غدا الأربعاء في ختام مباريات الدور الأول للمجموعة الثالثة في المونديال، فيما حذر الشيخ رابح سعدان المدير الفني لاعبيه من الغرور بعد الأداء القوي أمام الإنجليز.

وأجرت راضية صلاح مراسلة أصداء العالم لقاءات مع الجمهور الجزائري في جنوب إفريقيا وضح من خلالها التفاؤل في قدرة ممثل العرب الوحيد على تحقيق الفوز على أولاد العم سام، وانتزاع إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني من المونديال لأول مرة في تاريخ الجزائر.

وعن آخر أخبار الفريق نفسه، قالت راضية إن كريم زياني نجم خط الوسط عاد للتدريبات بعد غيابه عنها لمدة يومين بسبب الإجهاد، "وهذا ما أثر على أدائه في مباراة إنجلترا".

"بالنسبة لأخبار المنتخب الجزائري المنتخب تدرب اليوم بقيادة المدرب رابح سعدان، التشكيلة كانت كاملة مصطفى، واليوم الشيء المميز هو رجوع كريم زياني للتدريبات بعد غيابه لحصتين بسبب الإرهاق، وهذا اللي تسبب في عدم لعبه مباراة جيدة ضد إنجلترا.

اليوم المدرب رابح سعدان لعب اللاعب جبور شوط وبودبوز شوطا، دليل أنه الخطة غير مؤكدة من قبل المدرب، ربما هناك بعض التشكيك في الخطة، والكثير يقول إن خطة المدرب رابح سعدان راح تكون يوم المباراة أو في المباراة".

وردا على سؤال لمصطفى الأغا حول حراسة المرمى وخط الهجوم، قالت راضية إن الصورة غير مؤكدة حتى الآن، وإن كام مبولحي الأقرب للاستمرار.

"غزال لن يشارك أساسياً هذا شيء مؤكد مصطفى سيكون في الاحتياط، لكن الخطة اللي راح يعتمدها المدرب رابح سعدان في المباراة، الخطة الأولى ربما إشراك تلات مدافعين ومهاجمين هما جبور ومطمور لأنه حسب الأخبار يعني مطمور حتى تكلم مع المدرب على أساس إنه لم يستطع أداء الدور الأساسي ضد إنجلترا بسبب عدم وصول كرات صحيحة لمطمور.

هذا يؤكد أنه المدرب سيعتمد على مطمور وجبور في الهجوم، ما يعني عدم مشاركة بودبوز أساسياً، لكن الخطة التانية مصطفى هي راح تكون خطة هجومية مائة في المائة هذي الخطة مصطفى يعني تقريباً لمح إنه إذا كان في سيطرة جزائرية على المباراة فإنه سيشرك ثلاثة مهاجمين هما مطمور دائماً وجبور، وإما زياني أو بودبوز إليهم ثالث، وبالتالي تكون الخطة هجومية".