EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2010

تونس تتعادل والكاميرون تعود من بعيد أمام زامبيا

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والسليمي، تاريخ الحلقة: 17 يناير

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والسليمي، تاريخ الحلقة: 17 يناير

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-كيف كانت أجواء لوبانجو قبل المواجهة التونسية الجابونية
-تونس تضيع فرصة الفوز على الجابون وترهن مصيرها بلقاء الكاميرون
-وبعد مباراة غريبة عجيبة الكاميرون تفوز على زامبيا وترهن هي الأخرى مصيرها بلقاء تونس

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2010

تونس تتعادل والكاميرون تعود من بعيد أمام زامبيا

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -كيف كانت أجواء لوبانجو قبل المواجهة التونسية الجابونية -تونس تضيع فرصة الفوز على الجابون وترهن مصيرها بلقاء الكاميرون -وبعد مباراة غريبة عجيبة الكاميرون تفوز على زامبيا وترهن هي الأخرى مصيرها بلقاء تونس -صدى التعادل المخيب لدى الشارع التونسي وكيف هي المشاعر والتوقعات للقاء الكاميرون -الجزائر تواجه أنجولا بأرضها وجمهورها والفوز يعني البقاء في البطولة -صور حصرية لأجواء المنتخب الجزائري قبيل موقعة أنجولا والتقرير يدحض كل الشائعات -ماذا قال نجوم المنتخب الجزائري عن مباراة أنجولا وما هي رسالة عنتر يحيى لشعب بلاده أنجولا على أنغام صدى الملاعب وهذه تحية من بشير كامل اللي موجود في لوبانجو، وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب يربح سيارة نيسان ألتيما 2010 راح نعطي أول سيارة مع نهاية الأسبوع، هني تنتين، أول واحدة موجودة برة على الباب والمفتاح معي، هون حناخدها كل يوم دور أنا والشباب لحتى تتخ وبعدين نعطيكم إياها، بس ابعتولنا كلمة ألتيما، أفريقيا، أنجولا، آسيا، الكاريبي اللي بدكم إياه على الأرقام اللي طالعة على الشاشة وشيلوا، بنرحب بضيوفنا لها الليلة اللي كانوا قاعدين مختلفين ع الكراسي، الكابتن عادل السليمي نجم تونس أيام الفراعنة، والكابتن خالد بيومي، مالك زعلان عادل السليمي: ماني زعلان مصطفى الأغا: ليش غيرت الكرسي معه خالد بيومي: انت اللي قلتلنا غيروا عادل السليمي: كبرت في دماغي مصطفى الأغا: كبرت في دماغي؟ مش قلتله أنا شو؟ عادل السليمي: صعيدي مصطفى الأغا: في الجامعة الأمريكية؟ طيب زعلان ولا راضيان؟ عادل السليمي: لا راضيان مصطفى الأغا: راضيان؟ لازم تزعل ع التعادل عادل السليمي: راضيان إن في فرصة تانية مصطفى الأغا: إن شا الله، البداية إذن مع منافسات المجموعة الرابعة في نهائيات أمم أفريقيا اللي بتجري في أنجولا المباراة الثانية للأطراف كلهم، تونس لعبت مع الجابون الفائزة على الكاميرون، وزامبيا المتعادلة مع تونس واجهت الكاميرون، بنتابع أول شي ما قبل المواجهات مع موفدينا لمدينة لوبانجو سلام المناصير وبشير كامل -أجواء جميلة جداً، هذيا الرحلة الثالثة أو الرابعة اللي احنا نعملها وهذيا أحلى رحلة عملتها الحمد لله -صدى الملاعب ومصطفى الأغا الأحلى والأروع والأمتع، أحلى برنامج للرياضة في العرب سلام المناصير: فايزين اليوم؟ -إن شاء الله بإذن الله، عشان عادل السليمي معكم تحياتي لعادل السليمي -البعثة ميمونة وإن شا الله يا رب هين ونتمنى كل خير لتونس إن شا الله -إن شا الله نحقق الفوز وتحية لصدى الملاعب وللرائع دائماً وتحية من تونس إلى مصطفى الأغا -ما دام اتحول الجمهور العزيز هذا من تونس إن شا الله نجيبو الفوز ونحققو التأهل للدور الثاني إن شا الله سلام المناصير: فايزين يا رب؟ -بحول الله فايزين، بحول الله الدور النهائي إن شاء الله، احنا أو مصر، بلد عربي المهم، مصر ولا الجزائر، بحول الله سلام المناصير: كلمة للاعبين -إن شا الله يكونوا رجال واحنا نشجعوهم ونكونو معاهم وهما يكونوا في المستوى سلام المناصير: راح تكونوا معاهم قلباً وقالباً اللاعبين إن شا الله؟ -مربوحة إن شا الله ومعاهم بالقلب والروح وكل شي بقدرة ربي، مربوحة سلام المناصير: كم النتيجة؟ -إن شاء الله 2-1 لتونس ونهدي الانتصار هذا لرئيس الجمهورية، ينصره ويخليه سلام المناصير: كيف المعنويات قبل المباراة؟ -معنويات خارقة العادة وجماهير غفيرة وإن شا الله بإذن الله باش ننتصروا ونربحوا بقدرة ربي مربوحة إن شاء الله -مربوحة، للدور الثاني، يفوزوا اليوم 1-صفر الذوادي سلام المناصير: كم النتيجة؟ -إن شا الله مربوحة 2-صفر -مربوحة 3-صفر سلام المناصير: مين يهدف؟ -المساكني والذوادي سلام المناصير: مباراة صعبة، تتوقع الفوز صعب عليكم؟ -نفوزو 1-صفر أو 2-صفر، المساكني والذوادي مصطفى الأغا: والله من قلبنا بنحب تونس ومن قلبنا زعلانين خالد بيومي: قالولك يا صطوفة مصطفى الأغا: آه، خلود، عدول، المواجهة بين تونس والجابون بعيون تونسية خالصة هي عيونه شوية فاتحة حمادي القردبو [مقطع من مباراة تونس والجابون] حمادي القردبو: لقطة تلخص شعور مدرب تونسي استلم المهمة قبل شهر وآمن بقدرة منتخب بلاده على ضمان فوز مطمئن بعد تعادل المباراة الافتتاحية، مباراة أعصاب وخطأ منتخب الجابون أنه لعب من أجل التعادل بينما خطأ منتخب تونس أنه اكتفى بالخروج من فراغ بداية المباراة ليسيطر دون أن يرتقي إلى مستوى الخطورة، الجابون لعب حذراً وتحين ضربة موجعة من كرة ثابتة أو هجوم معاكس وضغط البنزرتي يرتفع تدريجياً في تعبير واضح عن عدم الاقتناع بما يقدمه لاعبوه، الشرميطي خانته قدماه ليفعل كل شيء إلا رسم البسمة على وجوه ملايين التونسيين والعرب، شوط أول غير مطمئن رغم تألق حارس المنتخب التونسي وظهور الدفاع بأداء أفضل، انتظرنا بشوق كبير عودة اللعب وطمعنا في عودة تونسية قوية تتدارك ما فاتها في المباراة الأولى وفي الشوط الأول، في كل مرة كنا ننتظر الهدف والهدف يراوغنا، لا التونسيون سجلوا ولا الجابونيون نجحوا في مغالطة البلبولي، ولعل أغرب ما في المباراة وما يثير التساؤلات هو الطريقة التي أضاع بها التونسيون فرصهم، فبعد تعثر الشرميطي يسقط عصام جمعة وكلاهما له من الخبرة الكثير، رد فعل البنزرتي المباشر كان كرد الجماهير عفوياً متحسراً، أما رده بعدها فإقحام العكيشي لعله يحقق ما عجز عنه البقية، سيطر نسور قرطاج وكانت فرصهم أوضح لكن عصام جمعة رفض كرة سهيل بن راضية ورفض إراحة مدربه من معاناة عسيرة، يقول الملايين إن المدربين يتقاضون الملايين مقابل مجهود بسيط، لكني أقول لو كنت طبيباً لنصحت البنزرتي بالمحافظة على هدوء أعصابه أكثر خاصةً بعد رفض العارضة إنصاف التونسيين بصدها كرة العكايشي، الحكم أعلن تسللاً وإعلانه لم يغير شيئاً فالمعاناة متواصلة والولاد قيصرية عسيرة، الكل لهث وجماهير المنتخبين لعنت حظها العاثر ومن ألطاف الله أن الحكم لم يعلن ركلة جزاء جابونية في الوقت القاتل ليبقى أمل التونسيين ضعيفاً ولكن قائماً، تخيلوا لو ضمت تشكيلة البنزرتي عادل السليمي في عنفوانه فهل سيكون الحال أفضل، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: لسة في أمل لتونس، وراح نسأل عادل بعد شوي عن الحكي اللي حكاه حمادي، لكن نذهب إلى لوبانجو معنا موفدنا لتغطية هذه البطولة من هناك سلام المناصير، سلام مسا الخير، بدي رد الفعل الأولي على التعادل المخيب لدى البعض الكثير لتونس مع الجابون سلام المناصير: مسا الخير، طبعاً ردة الفعل الجمهور انقسم إلى قسمين، الأول قال التعادل أفضل من الخسارة لدينا الأمل في الفوز على الكاميرون وهذه البطولة بطولة المفاجآت لا صغير ولا كبير وممكن نسور قرطاج يفوزون، البعض الآخر قال المنتخب التونسي بعيد عن صورته ويعني بعد ذهابه إلى أبعد من ذلك وتشاءموا قالوا خلاص المنتخب التونسي الآن خارج المنافسات، ردة فعل اللاعبين قالوا بعد المباراة أنهم سيساوموا ع المباراة الأخيرة، منتخب الجابون منتخب كبير، قدموا مباراة كبيرة أمام هذا المنتخب لكن كما قال حمادي في تقريره المنتخب التونسي بصراحة كابتن يبحث عن الهداف، يعني ما زال غياب الميزة التهديفية في المنتخب التونسي، ردة الفعل الثالثة وهي طبعاً ردة فعل كانت غير متوقعة من المدرب فوزي البنزرتي حينما اشترك في برنامج مباشر من مقر إقامة المنتخب التونسي من بعض المحطات المحلية التونسية يعني حتى اتهم البعض من الإعلاميين التونسيين بأنهم يعملوا ضد المنتخب التونسي ولا تهمهم المصلحة الوطنية وذهب إلى أبعد من ذلك وقالوا أنهم يتمنون خسارة تونس وقال اليوم تعادلنا مع منتخب كبير، الجابون فاز على الكاميرون وهزم المنتخب المغربي ذهاباً وإياباً في التصفيات المؤهلة إلى كأس أفريقيا 2010 مصطفى الأغا: يعني يبدو لي من كلامك إن البنزرتي غاضب من إعلام بلده أكتر ماهو غاضب من اللاعبين، يعني شفناه أنا بصراحة خفت عليه أثناء المباراة يعني حسيت كأنه عنده ضغط ومعه حق طبعاً سلام المناصير: والله بصراحة يا كابتن أنا انقهرت عليه كثير هذا المدرب، يعني بصراحة بعض الإعلاميين التونسيين مع كل أسف يتربصون لهذا المدرب، مهما يكون الآن هو مدرب المنتخب الوطني المفروض من الكل أن يقفوا بجانبه وهو لم يخسر كابتن نتكلم بصراحة، في حسابات كرة القدم هو تعادل ولديه الأمل في الفوز مصطفى الأغا: سلام هذا الموضوع موجود في الجزائر وموجود في تونس وموجود في مصر أيام 2006 و2008 والآن، وموجود في سوريا مع فجر إبراهيم وموجود في كل مكان، خليك معي لا تروح، عادل السليمي، فريقك اليوم أضاع فرصة الثلاث نقاط عادل السليمي: لو شفنا المباراة والتكهنات قبل المباراة ممكن نقولوا إن التعادل يخدم المنتخب التونسي، لكن بالأداء والمجهود اللي قدمه المنتخب التونسي والفرص الضايعة والاحترام المبالغ فيه للمنافس هو اللي خلا مصطفى الأغا: عجبتني ها الكلمة، بيعجبني دايماً تعبير التوانسة، الاحترام المبالغ فيه للجابون عادل السليمي: إي نحترم الجابون الفايز ع الكاميرون بس لا نحترمه أكثر من اللازم، المنتخب التونسي عنده شخصيته وعنده لاعبين، المباراة هذي تثبت إن المنتخب التونسي كان ممكن اليوم يخطو خطوة مصطفى الأغا: يخلص عادل السليمي: ويخلص بنسبة كبيرة مش يخلص مية في المية لكن يخلص بنسبة كبيرة مسألة الترشح، شي ثاني فوزي البنزرتي، اللي يعرف فوزي البنزرتي تعامله وردة فعله فوق الميدان وفوق دكة الاحتياط دائماً يعيش المباراة أكثر ما يعيشها اللاعبين مصطفى الأغا: بس ينخاف عليه هيك عادل السليمي: هو متعود واحنا اتعودنا عليه وإن شا الله ربي يعطيه الصحة مصطفى الأغا: إن شا الله يا رب، كابتن أنت تابعت المباراة وأنت كنت تونسي قلباً وقالباً خالد بيومي: طبعاً، يعني كلنا عرب وكلنا نتمنى طبعاً مصطفى الأغا: كان ممكن أحسن مما كان بكتير خالد بيومي: أكيد، بس أعتقد إن في بعض الديفوهات اللي موجودة في التشكيلة، بعض الديفوهات كانت موجودة مصطفى الأغا: عد لي إياها خالد بيومي: يعني مثلاً يوسف المساكني وكمان الذوادي أنا شايف إن هما الاتنين متكتفين جداً في حتة اللعب، ما بيدوهمش حرية أكتر، بيتعطلوا عشان كدة لتعطيل للمنافس أكتر منه بيديهم حرية حركة، ويمكن لما اشتغل الذوادي أكتر بانت خطورة المنتخب التونسي في الشوط التاني على الجبهة اليمنى عملوا فيها كرات عرضية كانت ممكن تكون هدف من عصام جمعة أو العكايشي، نفس الموضوع كمان كان للأطراف بتوع المنتخب التونسي، أطراف للدفاع فقط لا غير وليست النواحي الهجومية، الـdefault التالت هو وسط الملعب بالنسبة للمنتخب التونسي، في ميس باص كتير لا بد من التعامل معه بإيجابية، صحيح يمكن الكابتن عادل قال احترام الخصم زيادة عن اللزوم ولكن المنتخب التونسي لن يتقابل مع أقوى خط دفاع موجود في البطولة حتى الآن وهو خط دفاع المنتخب الجابوني، أقوى قلبين دفاع إذا كان اللاعب إيكالا أو موزييه إيرو والاتنين ممتازين مفيش غلطة، حارس مرمى ممتاز جداً، أقوى وسط ملعب موجود في البطولة في الوقت الحالي هو اللاعب كيساني واللاعب موباري جاوا، الاتنين ممتازين في حتة التغطية، أقوى أطراف موجودة فعشان كدة الكابتن فوزي البنزرتي النهاردة أنا في رأيي لعب بنسبة مئة في المئة عشان ما يخسرش، عشان يعطل المنافس، عشان يخرج بأقل أقل خسارة وعنده أمل كبير جداً مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: مع منتخب الكاميرون لسبب بسيط، لأن المساحات التي لا توجد أمام منتخب الجابون حتراها أمام قلبين دفاع سيئين جداً بالنسبة لمنتخب الكاميرون، وسط ملعب غير دفاعي، خط وسط أعتقد إن عنده مرونة مصطفى الأغا: ما بعرف أسوي بالأصابع، بس خلينا نشوف صدى الحدث من قلب الأحداث وعلى لسان صانعيه، مع سلام المناصير وبشير كامل سلام المناصير: لماذا تعادلتم أحمد العكاشي، لاعب المنتخب التونسي: قمنا بمباراة طيبة، لعبنا ضد الجابون سلام المناصير: هل شعر تونس التعادل في هذه البطولة؟ عمار جمل، لاعب المنتخب التونسي: الكرة في بعض الأوقات تحكم عليك باش تتعادل، المقابلة حكمت علينا باش نتعادل بعد مقابلة زامبيا، مع زامبيا صحيح ضيعنا زوج نقاط، اليوم المقابلة هاذي حكمت علينا باش نتعادلوا، إن شا الله نشرف في مقابلة الكاميرون سلام المناصير: صعب الفوز على الكاميرون، الكاميرون صعبة عمار جمل: الجابون فازت ع الكاميرون، ليش احنا ما نفوزوش ع الكاميرون؟ أيمن مثلوثي، لاعب منتخب تونس: كنا نرجو نخرجو بنقاط الانتصار لكن جت نقطة التعادل، نتصور مهيش خايبة خاطر إن شا الله في المقابلة هاذي الكاميرون تعمل تعادل باش نبقو حظوظنا لآخر لحظة إن شا الله رضوان فالحي، لاعب منتخب تونس: حاولنا في الشوط الثاني نصلحو، شدينا أكثر الكرات وجاتنا فرص، يمكن ما نعرفش رأيكم في التحكيم، شفتو ثمة فرص احتسبها تسلل، هذي أحكام الكرة، ما زال عندنا لقاء ما زال مصيرنا بإيدينا، بنحققو الثلاث نقاط ونترشحو وإن شا الله ربي يوفقنا ونترشح عصام جمعة، لاعب منتخب تونس: جتنا فرص ضيعناها، باش نترشح لازم نتحضر للقاءنا ضد الكاميرون إن شا الله سلام المناصير: صعب كتير الفوز عصام جمعة: مش صعب، ليه سلام المناصير: لما تفوز على زامبيا والجابون تفوز على الكاميرون عصام جمعة: شفنا الفريق الزامبي سلام المناصير: هذا كلام الجمهور التونسي عصام جمعة: صحيح ما انتصرناش اليوم، احنا لازمنا ندافع سلام المناصير: راضين عن أنفسكم؟ عصام جمعة: بالطبع مش راضيين، يجوز مبارتين عملنا تعادل سلام المناصير: ليش ما سجلت؟ عصام جمعة: مفيش حظ خالد القربي، لاعب منتخب تونس: لعبنا اليوم نقصتنا النجاعة الهجومية، إن شا الله تجينا النجاعة هذيا وربي يكون معنا إن شا الله سلام المناصير: كان الهجوم غائب؟ خالد القربي: الناس كلها تتحمل المسؤولية بتاع التهديف كريم حقي، لاعب منتخب تونس: لا مفيش مفاجأة المنتخبات كلها متساوية في المردود، يجب نؤكدولك الكلام هذا، في أمثلة كثيرة وحتى الكاميرون بنجومها سلام المناصير: راح تفوزون إن شاء الله؟ كريم حقي: نخوض المباراة والمستوى متقارب يعني ممكن نفوز لكن عندنا إمكانيات باش نفوز سلام المناصير: شفتك معصب شوي من المباراة كريم حقي: لا لا كله تمام مصطفى الأغا: إن شا الله، بنشوف ابتسامة سلام المناصير خلي والدته تشوفه شوية سلام المناصير: لا هالحين الوالدة نايمة مصطفى الأغا: تشوفك في الإعادة يا ابن الحلال، الآن حسألك آخر سؤال قبل ما تروح بالسلامة، الكاميرون عملت مباراة عجيبة مع زامبيا الآن كان أفضل إنه الكاميرون تضل خسرانة ممكن كان بيكون أسهل على تونس، الآن كيف الأوضاع عند البعثة التونسية بعد فوز الكاميرون؟ سلام المناصير: كابتن بالفعل يعني اللاعبون كانوا يتمنون أن الكاميرون يتعثر بالخسارة أولاً أو بالتعادل، الآن فوز الكاميرون الآن الضغط تصاعد على المنتخب التونسي لا خيار إلا الفوز لأن الآن حسابات المجموعة باتت معقدة، يعني أربع فرق الآن لديها الحظوظ في التأهل إلى الدور الثاني وتحديداً الكاميرون والجابون وتونس، الآن وضع صعب جداً على المنتخب التونسي، عليهم الفوز على المنتخب الكاميروني لكن كما سمعت في مقابلاتهم اللاعبون مصممون على الفوز في مباراة الكاميرون، حتى بعض اللاعبين خلف الكواليس قالوا لي شخصياً قالوا نحن إذا ما أردنا التأهل للدور الثاني فعلينا الفوز على الكاميرون مصطفى الأغا: نعم، طيب السؤال الأخير ع السريع طبعاً مبادرة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، كم مشجع إجا وقاعدين لمباراة الكاميرون ولا حيرجعوا ويردوا يرجعوا مرة ثانية؟ سلام المناصير: كابتن وصل تقريباً 240 مشجع على متن طائرتين كانت مخصصة من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، الجماهير حضرت مباشرةً من المطار إلى الملعب قبل المباراة بأربع ساعات وتواجدت منذ البداية حتى النهاية، صفقت للاعبين، طالبتهم بالمزيد في المباراة القادمة، سيتواجدون في مباراة الكاميرون وسيبقون في حال تأهل إن شا الله نسور قرطاج إلى الدور الثاني، وأغلبهم وجه تحيات للكابتن عادل السليمي مصطفى الأغا: طيب، شكراً إلك سلام المناصير وشكراً لبشير كامل اللي قاعد ورا الكاميرا قوله يعملنا برومو غير هادول، يعني شغلات فرايحية شوية سلام المناصير: الله يعينه مصطفى الأغا: وإن شا الله بتفوز تونس سلام المناصير: عنينا كابتن، خليه ينام شوي كابتن مصطفى الأغا: اتنين عراقيين مع بعض، ومعهم عمار علي، شكراً إلك، يعطيك العافية سلام المناصير: الله يعينك، اتنين عراقيين وعمار مصطفى الأغا: يلا، شكراً، مراسلتنا في تونس سهام العيادي تجولت بين إذاعات تونس وصحفها ونقلت لنا أجواء المباراة وعناوين الصحف بكرة الاتنين، بنتابع أجواء ما بعد المباراة من تونس سهام العيادي: وسائل الإعلام السمعية والمكتوبة عاشت على وقع المباراة، استوديوهات تحليلية ضمت ثلة من الفنيين في قراءة لحظوظ منتخبنا وتقييم مردوده في هذه المسابقة القارية، بدأنا بالإذاعة الوطنية لبيب الصغير، الإذاعة الوطنية التونسية: قاعدين اليوم لتحليل مباراة تونس التانية ضد المنتخب الجابوني، عندنا برشا فنيين يعتبروا كلهم مدربين عندهم باع وذراع في التحاليل الفنية من الأسماء الكبيرة اللي موجودة معانا في الإذاعة سهام العيادي: بادرنا بزيارة إذاعة الموزاييك أمين قارة، إذاعة موزاييك التونسية: إن شا الله اليوم بيكون ع الأقل ثمة نتيجة إيجابية ترجع للجمهور الثقة الكبيرة بتاعه وتكون في مصلحة قسم الرياضة في موزاييك أو في أي مؤسسة إعلامية إنه يكون المنتخب رابح والنتايج إيجابية حيدر، إذاعة موزاييك التونسية: الحاجة اللي نؤكدوها إنه تعاملنا مع المقابلة ومع التحضير يكون وفق النتيجة ووفق أداء اللاعبين سهام العيادي: ودخلنا أيضاً إلى دار الأنوار وتعرفنا على ردود فعل الزملاء الصحفيين على إثر تعادل المنتخب التونسي فوزي الخلفاوي، صحيفة الشروق التونسية: عثرة غير منتظرة، ما عادش حتى عندنا فرصة، فرصتنا الأخيرة من الكاميرون لأنه حظوظنا ضئيلة سهام العيادي: حركية غير عادية أيضاً في جريدة صريح في رصد لآراء الفنيين ومتابعة لنبض الشارع الرياضي وتعليق على مقابلة تونس والجابون وتعرفنا على العناوين الرئيسية المرتقبة في عدد الغد عبد الباقي بن مسعود، صحيفة الصريح التونسية: على مستوى البناء الهجومي ما زال هناك برشا نقائص تخلينا كيما نوصلوا لمنطقة الخصم ما نعرفوش إيش نعملو، لجأوا للصدفة أكثر مما لجأوا لعملية مركزة تنتهي بهدف، ثمة حسرة، ولكن الكرة كيما نعرفو ما تقبلش الأحكام المسبقة سهام العيادي: وسائل الإعلام التونسية باختلاف أنواعها تحدثت عن المباراة الأهم للمنتخب الوطني التونسي ضد المنتخب الجابوني، الكل تناول هذه المباراة من زاويته الخاصة لكن كان الإجماع على تواضع مردود المنتخب، سهام العيادي، لصدى الملاعب، MBC، تونس مصطفى الأغا: طلع شوية جرايد هيك دعاية، عثرة غير منتظرة ويا حسرة، هيك سمعنا عادل السليمي: يا حسرة ممكن نقبلها، لكن عثرة غير منتظرة أظن لا مصطفى الأغا: لا تقبلها عادل السليمي: لا نقبلها لأنها ضد المنتخب الجابوني الفايز واللي قدم نهائيات كأس العالم في مجموعة المغرب والكاميرون، منتخب محترم جداً لكن أهم شي المقابلة ضد الكاميرون هذي المقابلة المصيرية، أحسن شي هي، هو المفروض المنتخب التونسي لو حب يتأهل للدور الثاني لازم يفوز بالمباراة الجاية مصطفى الأغا: أنا معك، ولازم يسجل طبعاً عادل السليمي: لازم يسجل مصطفى الأغا: كابتن خالد، يعني إذا كان الإعلامي يقولك والله خلاص نحنا برة، يعني انت كيف تقول برة، انت لسة، خلاص يرجعوا لكا خالد بيومي: لا لا، لسة الأمور كتير جداً مصطفى الأغا: لسة في كاميرون خالد بيومي: تلاتة بونط أمام الكاميرون مش سهلين جداً تكسبهم، اللي خلا زامبيا أحرزت هدفين واللي خلا الجابون يتخطى منتخب الكاميرون بكل إمكانياته الكبيرة جداً، أعتقد المنتخب التونسي قادر بس في سلبية بسيطة في المنتخب التونسي، هي مش بسيطة هي كبيرة في كرة القدم، المنتخب التونسي يفتقد للقائد جوة الملعب، بص على منتخب مصر والجابون، نفس الموضوع مصطفى الأغا: في مصر مين خالد بيومي: أحمد حسن مصطفى الأغا: طيب وكريم شو بيشكي خالد بيومي: لأ أنا بتكلم على القائد حتة نص الملعب اللي يقدر يحول أو يدي شخصية اللاعب اللي عاوز يكسب وعاوز يغير من شكل المباراة، دي لسة مش موجودة عند المنتخب التونسي عادل السليمي: المقابلة يجوز مع المنتخب المصري خالد بيومي: كنت لسة حتكلم عن الجابون عندهم دانيال كوزان، زامبيا عندهم كريستوفر كوتونجو، اللعيبة عندها حتى الشخصية أو القائد، في دايماً أندية بتتعامل مع مدرب جوة الملعب ومدرب خارج الملعب عادل السليمي: المنتخب التونسي موجود عنده القائد مصطفى الأغا: مين عادل السليمي: كريم حقي هو ليدر، لكن المشكلة بس لسة صغير، عمره صغير خالد بيومي: بس خبرة حقي كبيرة إنما حتة عادل السليمي: انت تقارن مع أحمد حسن خالد بيومي: لا أنا ما بكلمش عن المقارنة بمصر، أنا بكلمك عن الفرقة اللي هي دايماً بتبقى عاوزة توصل لبطولة أو عاوزة تحقق نتيجة لازم يكون عندها لاعب ليدر، لاعب قوي الشخصية عادل السليمي: الليدر لازم يكون في وسط الميدان خالد بيومي: مش موجود عادل السليمي: عندنا مدافع، لكن في وسط الميدان اللي يسير مصطفى الأغا: نعملكم حلقة عن هذا الموضوع خالد بيومي: لا بكرة مصطفى الأغا: في بكرة الجزائر تلعب، بس حليمة وعبلة وسارة، شوف انت عد، مرتك طليانية، تحكي عربي؟ تحكي، حليمة يا مدام، وسارة وعبلة يا مدام، ورحمة وسهام يا مدام، وأمينة رقيق برة، كلهم بيحيوا خالد بيومي خالد بيومي: سلملي عليهم جداً مصطفى الأغا: والله العظيم الجزائريين كلهم بيسلموا عليك خالد بيومي: سلملي عليهم ويا رب التوفيق وللإخوة التوانسة مربوحة يا رب مصطفى الأغا: إن شا الله، من لحظات حكى معي الأخ عز الدين ميهوب وزير الاتصال الجزائري، كان بيشكرني على إنه نحنا عم بنقدم صورة لتونس والجزائر وحتى سألني عن مصر، قلتله فعلاً الإخوان في مصر مسكرين مقفلين يا خالد واحنا مش مقصرين، احنا موجودين وبنبعت بعثة لكل منتخب عربي لكن الإخوان في مصر آثروا إنه التصريحات تكون لمحطات خاصة خالد بيومي: على ما أعتقد هما عندهم زي ما تقول مصطفى الأغا: احنا مش مقصرين بس بنتمنى، هاي موجودة زميلتنا سماح عمار خالد بيومي: أنا بشكر الوزير عز الدين ميهوب إنه بيسأل على مصر وأنا شايف إنه مصر ناقصها الحتة الإعلامية اللي ممكن يخش فيها المراسلين أو الناس تتكلم وتعرف أخبار مصر في الوطن العربي مصطفى الأغا: لم يتحدث لي إلا بلسان عربي، وعربي خالص خالد بيومي: هو شخصية محترمة جداً وشخصية أنا بكن لها كل احترام مصطفى الأغا: بس للأسف ما بعتلي سلام لعادل السليمي عادل السليمي: ليش، كلنا عرب، انت قلت يتكلم دائماً بلسان عربي مصطفى الأغا: راح ببعتلك ولعلي الزين بعد، راح نروح لفاصل من الإعلان راكبين الألتيما 2010، بعد الفاصل راح نشوف: بعد مباراة غريبة عجيبة الكاميرون تفوز على زامبيا وترهن هي الأخرى مصيرها بلقاء تونس، والجزائر تواجه أنجولا بأرضها وجمهورها والفوز يعني البقاء في البطولة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، ومضطرين دغري نروح للموضوع الجزائري قبل ما نحكي ع الكاميرون لأنه حنضل ضمن السياق العربي وبعدين نروح ع الكاميرون، يوم الاثنين طبعاً راح يكون حاسم وربما تاريخي للكرة الجزائرية اللي راح تواجه الدولة المستضيفة أنجولا في مباراة ستحدد مصير طرفيها، فيما تلعب مالي مع مالاوي وكل شيء وارد ضمن المجموعة الأولى، عمار علي يقرأ في دفاتر الخضر عمار علي: غداً وما أدراك ما الغد فالجزائر كلها ستقف على رجل واحدة وهي تراقب محاربيها وهم يخوضون أهم لقاء لهم في أمم أفريقيا أمام البلد المنظم منتخب أنجولا، نعم فلا يخفى بكرة القدم أن أصعب اللقاءات هي ما تدور أمام أصحاب الأرض، لكن من يلعب شوطاً واحداً فقط لن يكون بالصعب على رجالنا، وقصدت بالشوط الواحد فقط لاعبو أنجولا الذين شهدنا انهيارهم في اللقاءين السابقين أمام مالي ومالاوي حيث تعادلوا بـ14 دقيقة فقط بلقاء الافتتاح وكان أداءهم هو الأسوأ بشوط اللقاء الثاني برفقة مالاوي، أما أخبار الخضر فإنها خضراء تسر الناظرين بعد حفل شهدته بعثة المنتخب بمناسبة حصول عنتر يحيى على لقب أفضل لاعب عربي باستفتاء صدى الملاعب، والمعنويات تستطيع أن تراها مرتفعة بكل شيء، وبالأخص بعد فوز مستحق على مالي التي أخافت الجميع بتعادلها مع أنجولا كما قلنا، والحظوظ تقول بأن الأمور شائكة حد جرح اليدين، ولا من شيء أأمن من الفوز بهذه المباراة المهمة لضمان العبور إلى الدور التالي، أما إذا كان التعادل من نصيبنا فإن أي فوز لمنتخب مالاوي أو مالي فإن الفائز سيمر لا محالة، وفي حالة تعادل الاثنين فإن التعقيد سيلاحقنا إلى هناك أيضاً، حيث يصبح منتخب مالاوي هو المرشح الأكبر للعبور بنسبة الأهداف لديه فضلاً عن نتيجة لقاءه مع الجزائر والتي تصب لصالحه بكل تأكيد، ولهذا فالفوز هو الخيار الوحيد والشيخ رابح يعرف هذا جيداً ولن يدخل بأي خيار ثاني مهما كلفه الأمر، ولا نملك سوى الدعاء لكل منتخباتنا هناك، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: كما قلنا بالأمس كلنا مصريين واليوم كلنا توانسة، بكرة كلنا جزائريين، ونذهب الآن إلى لواندا العاصمة الأنجولية معنا من هناك بنت صدى الملاعب وبنت الجزائر راضية الصلاح وطبعاً معها منهل وضاح، راضية مسا الخير، ضعينا في أجواء البعثة الجزائرية والتشكيلة، من سيلعب من قد لا يلعب، شو هي آخر الأخبار وطبعاً في ظل غياب أهم مفاتيح اللعب في أنجولا فلافيو راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى، الساعة 11 الآن في لواندا، احنا في فندق المنتخب الجزائري، هدوء تام في الفندق، غداً الجزائر عندها مباراة مهمة جداً، الكل نايم، فيما يخص المنتخب الجزائري في أخبار سارة مصطفى عن شفاء تام للمدافع عنتر يحيى وكذلك مغني، راح يكونوا موجودين في التشكيلة لكن ليست بالأساسية وإنما في كرسي الاحتياط وهذا بسبب نقص اللياقة البدنية، في أخبار أخرى عن غياب رفيق صايفي وياسين بزاز بسبب الإصابة، فقط مصطفى حبيت نشير لشيء، آلو مصطفى الأغا: إي معك، مانا متعودين أنا أسكت وهي تحكي راضية الصلاح: حبيت فقط نتكلم مصطفى عن مشكلة الإصابات اللي اتكلم عليها المدرب رابح سعدان هي مشكلة الأرضية، المدرب تكلم إنه حتى كل مرة يعني يكون اللاعبين في وضعية مليحة لكن الأرضية تشكل خطورة بالنسبة للاعبين الجزائريين ولهذا يجب أن يكون هناك حل مصطفى الأغا: طيب سمعتي شي عن الخطة، مين أبرز اللي حيلعبوا بكرة تعطيني إذا عندك ملامح أكيد عندك، صرتي محبوبة كتير راضية الصلاح: ربما مصطفى يعني هي أخبار غير مؤكدة وإنما سمعنا عن مشاركة زيايا وكذلك جمال عبدون في التشكيلة الأساسية غداً، فيما يخص الجانب الأنجولي مصطفى اليوم عقد مدرب أنجولا مؤتمر صحفي وتكلم فيه عن مباراة الغد اللي اعتبرها مهمة ومهمة جداً في مشوار أنجولا وحتى لم يعط خيار أبداً للتعادل، قال نحن هنا لتحقيق الفوز على الجزائر، وتكلم أنه وجودنا في أنجولا هذا راح يعطينا دفعة للفوز لأنه عامل الأرض والجمهور راح يكون في جانب أنجولا مصطفى الأغا: طيب راضية ع السريع واضح المعنويات الجزائرية من التقرير اللي راح نبثه بعد شوي كانت معنويات في القمة، هل سيحضر الرئيس الأنجولي، هل الملعب طبعاً متوقع يسع 80 ألف هو؟ راضية الصلاح: والله مصطفى ما أظنش إنه يسع 80 ألف لكن احنا ما عندنا أخبار عن وجود الرئيس الأنجولي غداً لكن الجماهير راح تكون موجودة بكثرة واحنا شفناها في المباراة السابقة لأنجولا أمام مالاوي كان هناك تواجد جماهيري كبير مصطفى الأغا: طيب راضية يوم اللي فازوا على مالي زغردتي، يوم اللي تفوزوا على أنجولا شو راح تعملي؟ راضية الصلاح: إن شا الله مصطفى لما ناخد الكاس راح نزغرد مش مشكلة مصطفى الأغا: احنا خطوة خطوة، أول واحدة زغروتة التانية بدنا شي هيك منك حلو، عن جد راضية صار جايلك حوالي ترليون عريس راضية الصلاح: والله؟ مصطفى الأغا: والله، شو؟ راضية الصلاح: بس أحكيلك موقف طريف جداً صار لي أنا ومنهل، لما رحنا نحضر مباراة أنجولا ومالاوي التقينا بشباب أنجوليين وطلبنا منهم يعملوا أغنية لصدى الملاعب، فهما بالهم قلناها صدى المالاوي فصرخوا علينا قالوا لنا لا مش مالاوي أنجولا أنجولا، فلما صاروا يغنوا صدى الملاعب طلعت معهم صدى المالاوي، فاضطروا إنهم يقولوا مالاوي من غير ما يكونوا حاسين بالموضوع مصطفى الأغا: صدى المالاوي وصدى البلاوي، اعملي لنا حلقة عن المواقف الطريفة، شكراً إلك راضية وبالتوفيق راضية الصلاح: إن شا الله بنحضروا وشكراً مصطفى الأغا: وبالتوفيق للجزائر وشكراً لمنهل وضاح وناترين منكم إن شا الله أخبار تانية، شكراً، قبل ما نحكي عن الجزائر نشوف الكاميرون وبعدين راجعين لأنه عندنا موضوع جزائري، الحقيقة مهما كانت حالة الكاميرون بتضل مرشحة للقب الأفريقي، هي مجروحة من خسارتها أمام الجابون، واجهت زامبيا بدها التعويض، اللي صار في ها المباراة عجيب وغريب تماماً مثل أحمد الأغا، بنتابع [مقطع من مباراة الكاميرون وزامبيا] أحمد الأغا: التعقيد والحسابات تركا المجموعة الأولى قليلاً ليتجها نحو الرابعة بتعادل تونس للمرة الثانية وبمفاجأة الجابون للكاميرون التي كانت لا بد لها من التعويض أمام زامبيا وخاصةً أنه مرشح قوي للقب مهما كانت أحواله أو ظروفه، لكن هذه الظروف يبدو أنها لم تتغير حتى الآن ولم تسر أحد بأداء لم يرقى لاسم الكاميروني الذي فوجئ بزلزال قوي سجل على مقياس جاكوب مولينجا هدفاً بخطأ من سونج الذي نصب كميناً لكاميني الذي تفاجأ بالكرة، هذا الكاميروني حير الملايين بأداء لم يفهم إلى حد الآن ولا بمستوى جيد وأثار تساؤلات عدة هل هو سيء إلى هذه الدرجة أم أن الفرق الأفريقية قد تطورت بشكل كبير، وبعد أن كان ينظر نحو النقاط التي تبقيه في المنافسة بات يفكر بالتعادل على أن التعويض يكون في المباراة النهائية أمام تونس، وبما أن الكاميروني لم يفعل شيء فحاول الزامبي بدوره البحث عن قتل عودة منافسه إن فكر في العودة بالثاني فسيحمل ضغطاً بالاستراحة لكن لا شيء تغير، مع بداية الثاني لم نتوقع أن نشهد لقاءً مجنوناً إلى هذا الحد ببعض المحاولات التي حاول بها الكاميروني تعديل الكفة والموقف الدفاعي الذي اتخذه الزامبي للمحافظة على تقدمه مع انتظار فرصة للإطاحة بخصمه، ويبدو أنه يوم الأخطاء فلم يرض كينيدي مويني إلا أن يرد الهدية بهدية مثلها وبكرة لم يمسسها أحد سوى جيرمي، من يقول بأن الجنون كان بلقاء الافتتاح فأقول له بأن الجنون كان هنا بثلاثة أهداف أولها هدف لصامويل إيتو، قبل أن يدخل إدريسو كان الكاميروني شبه ميت إلا أنه وبعد دخوله تغيرت الأحوال وكأن الماكينة كانت بحاجة إلى وقود اسمه إدريسو، لقاء الأخطاء لم يتوقف هنا ليأتي الدور على كاميني الذي تكلف وحده بركلة جزاء أحرزها كالابا، إدريسو حرك العناصر الكاميرونية لكنه بعثر أوراق زامبيا بالهدف الثالث الذي ختم به لقاء الجنون الأفريقي وأعاد الأمل لفريقه من جديد مما سيصعب المهمة على منتخبنا العربي التونسي في لقاءه الأخير، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ترتيب فرق المجموعة الرابعة صار على التالي: الجابون أربعة، الكاميرون تلاتة، تونس اتنين، وزامبيا واحد، الكل ممكن يتأهل، يعني الكرة الأفريقية لها شغلات غريبة عجيبة يا كابتن خالد بيومي: أكيد، يعني نتكلم عن أسوأ قلبين دفاع، سونج ودة رقم واحد مصطفى الأغا: هذا سونج دة حكاية خالد بيومي: وداريوكان بتاع موزمبيق، نتكلم على حراس المرمى ودي ظاهرة سلبية جداً موزمبيق حارسها سيء جداً كامبانجو رافايل، في الجزائر شاوشي أنا شايف إنه بيؤدي بطولة سيئة جداً، زامبيا حارسها نفس الموضوع، أنجولا كارلوس فيناندي نفس الموضوع، مالي مامادو سيدي بيه سيء جداً، سادوني بتاع مالاوي، نيجيريا فينسنت مع إنه حارس جيد، يمكن غانا أعتقد إنه من الحراس اللي كان المفروض يكون كويس ريتشارد كينجستون أعتقد إنه قدم مباراة سيئة جداً أمام المنتخب الكوت ديفواري، نفس الموضوع الكاميرون إدريسا كامينا دة كان سيء بضربات الجزاء، الحراس الممتازين عادل السليمي: الحمد لله الحضري مش موجود في اللستة خالد بيومي: لا الحراس الممتازين الموجودين مصر الحضري، الجابون أوفونو حارس من درجة تالتة في الدوري الفرنسي أنا في رأيي من الحراس الممتازين جداً، نفس الموضوع لبوركينا فاسو حارس ممتاز، وتونس الحارس قدم بطولة كويسة، السيء كمان في البطولة يا مصطفى انت عارف إيه، مفيش مباراة فيها جمل تكتيكية فنية محترمة قوية، أعتقد البطولة فيها أخطاء فنية فردية ساذجة جداً، ودة اللي مخلي في غزارة في التهديف، مفيش جمل مفيش أسلوب مفيش خطط، دة بردو اللي مخلي شكل البطولة فنياً قليل جداً مصطفى الأغا: عايز تضيف عادل السليمي: أضيف على خالد؟ لا هو إمكانية بعض المباريات هذي شفنا المنتخب الكاميروني مش المنتخب الكبير اللي مصطفى الأغا: يعني ارتحت من فوزهن 3-1؟ عادل السليمي: ارتحت لأن في إمكانية للمنتخب التونسي عنده مهاجمين يمتازوا بالسرعة وفي وجود سونج وجيرمي إمكانية كبيرة لمنتخب تونس يفوز مصطفى الأغا: أنا غلطت أنا قلت 3-1، هما 3-2، هلكني حمادي، 3-2، هما 3-2 ولا 3-1 نفس الشي، راح نروح لفاصل من الإعلان بس قبل ما نروح في ألتيما 2010 واقفة ع الباب مفاتيحها عندي، بس ابعتلنا كلمة ألتيما، أفريقيا، يا سيدي ابعتوا خالد بيومي، عادل السليمي، علي الزين، عصام سالم، اللي بدكم إياه وشيلوا الألتيما إن شا الله بعد كام يوم، وبعدين في عندنا واحدة تانية، بعد الفاصل: صور حصرية لأجواء المنتخب الجزائري قبيل موقعة أنجولا والتقرير يدحض كل الشائعات، ماذا قال نجوم المنتخب الجزائري عن مباراة أنجولا وما هي رسالة عنتر يحيى لشعب بلاده [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: كلياتنا إن شا الله مع الجزائر بكرة مثل ما قلت كنا اليوم مع تونس وامبارح مع مصر، كتير قالوا عن الحالة النفسية والروح الوفاقية الرفاقية ياللي قالوا إنها غايبة عن تشكيلة المنتخب الجزائري، أعتقد إنه صدى الملاعب هو البرنامج الوحيد اللي سُمح له بالاقتراب إلى هذه الدرجة من البعثة الجزائرية حتى شاركهم طعامهم بحضور مدربهم ووزير الشباب والرياضة ورئيس الاتحاد الجزائري ونشكر جميع من سمح لنا بالاقتراب لأنه نحنا بالأساس دايماً البرنامج اللي ما إله هدف غير إنه يكون مع كل العرب من المحيط إلى الخليج، الموفدين لتغطية هذي البطولة راضية الصلاح ومنهل وضاح والمزيد راضية الصلاح: هي أجواء نتمنى أن تستمر بعد غيمة سوداء عكرت صفو الجزائريين بثلاثية نظيفة، وهي أجواء نتمنى أن تعطي دفعاً كبيراً للتشكيلة الخضراء لإيجاد طريق الدور الثاني بسلام بعد عودة نغمة الفوز إليها، قناة MBC وصدى الملاعب تواجدوا مع محاربي الصحراء ليلة أمس ونقلوا لكم الجانب الذي لا يحتاج لا لكتابة ولا لتحليل ولا لانتقاد فالصورة على طبيعتها، الأفناك ضلت الطريق ورجعت بعزيمة كبيرة وأمنية أكبر هي تحقيق الأهم، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أعتقد هذا التقرير وإن في بعض الكلمات اللي أنا ما كتير عرفت شو هي لكن لا يحتاج إلى تعليق، بس انت ترجملنا شو كان عادل السليمي: أترجم شو كله؟ أجواء رائعة لفريق منتخب قبل مباراة مهمة ضد البلد المنظمة ويؤكد إن المنتخب الجزائري أنا عندي إحساس إنه في مفاجأة إن شا الله في الغد مصطفى الأغا: إن شا الله، الأخت نهلة بن حواس تسأل عن توقعاتنا لنتيجة الجزائر مع أنجولا وتقول أن هي وأختها أحلام وأمهم كلهم راح يشجعوا الجزائر، وبيسألوا هل يستفيد الجزائريون من غياب فلافيو أم قد يكون البديل مندفع أكثر منه خالد بيومي: أكيد لأن فلافيو أحسن راس حربة موجود في البطولة في الوقت الحالي، فعلاً كرأس حربة وكراجل إمكانياته الجسمانية والبدنية أنا بعتبره بردو لاعب ليدر جوة الملعب بالنسبة لمنتخب أنجولا، حتى غياب جلبرتو مؤثر جداً بالنسبة لأنجولا بكرة، أعتقد إنه باك ليفت ممتاز جداً، يمكن نزول احتمال كبير ينزل زيكالانجا لاعب ممتاز ما لعبش ولا مباراة ممكن يكون عنده إمكانيات كويسة جداً، لاعب وسط الملعب، أنا أعتقد إن جوزيه بكرة حيركز أكتر على حتة نص الملعب وممكن ينزل كانوتشو كلاعب راس حربة وحيد عشان يقدر يقفل المساحات أمام المنتخب الجزائري، التمني شيء والتوقع شيء آخر، إذا المنتخب الجزائري زي ما قلنا قبل كدة استفاد من حتة الضربات الثابتة حيكون مهم جداً لأن المنتخب الأنجولي أسوأ ما يمكن في الكرات العالية وواضح من مباراة مالي تحديداً إنه فعلاً كان سيء عشان كدة الاستفادة القصوى من الكرات الثابتة بالنسبة للمنتخب الجزائري مصطفى الأغا: توقعاتك، مش أمنياتك خالد بيومي: أرضية الملعب سيئة يعني أنا أعتقد المنتخب الجزائري لو غير من تفكيره خالص ممكن يعني أتمنى 1-صفر، لكن التوقع صعب جداً عادل السليمي: إن شا الله الجزائر تفوز 1-صفر مصطفى الأغا: 2-1 عادل السليمي: 2-1 مصطفى الأغا: 3-2 عادل السليمي: 4-3 مصطفى الأغا: أي فوز، أي حاجة، لينا نور الإيمان عم بتقول عمري تلات سنوات الله أعلم مين كاتبلها إياها، بس عم بتقول احنا 18 يناير، جانفي؟ عادل السليمي: جانفي مصطفى الأغا: porque، صح؟ عادل السليمي: هذا إسباني مصطفى الأغا: برونتو، إيش ليبي ديش، عم بتقول لينا نور الإيمان عم بتطلب من المنتخب الجزائري يهدوها هدية عيد ميلادها الفوز، لينا نور الإيمان اسم حلو كتير، فإذا عم يسمعونا الإخوان الجزائريين، يوسف فريد بس سؤال إلك لماذا يكرر بيومي أنه زامبيا أحق بالتأهل لكأس العالم، الأحق هو من تأهل، رد خالد بيومي: أكيد، الأحق من تأهل طبعاً لأنه جاب أكتر عدد من الأهداف، بس أنا بكلمك ككرة قدم، كورة في الملعب اتلعبت أعتقد المنتخب الزامبي كان له حظوظ أكتر من المنتخب الجزائري والمنتخب المصري مصطفى الأغا: نعم، بن مهيدي عاطف من عين مليلة، تحية للضيفين المصري خالد بيومي والتونسي عادل السليمي، دة حبيبي، بعد الفاصل، حنروح للفاصل بالألتيما والله قاعدة تحت بس بدها مين يشيلها، 2010 الموجود، ابعتولنا SMS وشيلوا، بعد الفاصل: ماذا قال نجوم المنتخب الجزائري عن مباراة أنجولا وما هي رسالة عنتر يحيى لشعب بلاده [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، هناك رسالة لإخوتنا وحبايبنا وأهلنا في السودان الشقيق، دايماً بيقولوا ليش وقت الشات بتحطولنا رقم ووقت المسابقة ما بتحطوا لنا رقم، لأنه من عندكن، هاي صرت حاكيها ترليون مرة وما حدا فهم، من عندكن المانع مش من عندنا، نحنا أحب ما على قلبنا إنه أخ سوداني يشيل الألتيمتين، our ultimate إنه الألتيما إلكم إن شا الله، ليش عم تضحك خالد بيومي: ultimate مصطفى الأغا: لغات يا باشا، ولسة بحكي حمصي، بتعرف الحمصي؟ خالد بيومي: آه طبعاً عارفه مصطفى الأغا: تعرف حمص؟ عادل السليمي: رحت حمص مرة مصطفى الأغا: والله؟ شو سويت فيها، أكلت قشطة؟ عادل السليمي: لا ما أكلت قشطة خالد بيومي: أحلى حاجة عندكو القشطة مصطفى الأغا: آه قشطة يا باشا، بس حابب أهني زميلنا عدنان جستني اللي تم تعيينه اليوم المشرف العام على المركز الإعلامي والعلاقات العامة في نادي الاتحاد، صار عندنا access هلا على النادي، بعد شوي راح نتابع شو قال لاعبين منتخب الجزائر عن مباراة أنجولا وهناك رسالة وجها عنتر يحيى أفضل لاعب عربي 2009 حسب استفتاء صدى الملاعب لشعبه في الجزائر، طبعاً الكلام لراضية الصلاح ومنهل وضاح ماذا قال نجوم المنتخب الجزائري عن مباراة أنجولا -إن شا الله ربي يدوم، ما زال في الماتش الأخراني، ولازم إن شا الله نربحوه باش إن شا الله نروح بيه الـqualification ونفرحو الشعب الجزائري مجيد بوقرة: الآن نحتاج التأكيد رد فعلنا كان قوياً بعد الخسارة ولكن علينا أن نبين أن أداءنا يتحسن لا نحمل أي ضغينة على كل من هاجمنا فهذه طبيعة الحياة والمسامح كريم -مباراة صعبة تنتظرنا فأنجولا تلعب على أرضها وهذا عامل مؤثر في أفريقيا، المهم أن علينا ترك الحسابات جانباً والتركيز على الفوز ولا شيء غيره راضية الصلاح: عنتر ويش تقول للصحافة الجزائرية، الصحافة المكتوبة اللي كتبت كلام مش مليح عن المنتخب عنتر يحيى: الكلام ضرنا، اللي شايفه كمان إنه احنا بعد عام ونص خسرنا مباراة واحدة، نقول للشعب الجزائري ما يسمعش للصحافة المكتوبة، ونحنا لا نهدرو ونحنا ما نشكر في الفريق بتاعنا راضية الصلاح: الماتش الجاي مع أنجولا البلد المنظم عنتر يحيى: كيما قلت لازم نلعبو الماتش الجاي بنصف الروح هذي الروح اللي لعبنا فيها ضد مالي والحمد لله كيما ربحنا يصير عندنا ثقة زايدة وبربي إن شا الله نزيدو ونربحو ونفرحو احنا أولاً ونفرحو الشعب معنا إن شا الله مصطفى الأغا: وإن شا الله بيبقى المنتخب الجزائري والتونسي والمصري في البطولة، تشاهدون يوم الاثنين على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين من كأس أمم أفريقيا وين؟ راحت يا شباب، وين وين، مباراة الجزائر مع أنجولا، انت عابس ليه خالد بيومي: لا لا مصطفى الأغا: سرحت بمين خالد بيومي: كلام عنتر يحيى بس على موضوع الصحافة الجزائرية إنها طبعاً يعني مباراة ممكن تقلب ومباراة ممكن تعلي، يعني المفروض يكون في توازن بس مع أي منتخب ومع أي فرقة، دة المفروض إنه الصحافة زي ما كنا بنتكلم في السابق الجمهور مسير مصطفى الأغا: صحيح مظبوط عادل السليمي: هذي كرة القدم وهذا عالم كرة القدم متعودين عليه، حبيت نعرج على شيء الأرض والجمهور ممكن يصبح عامل سلبي على المنتخب الأنجولي مع مرور الوقت مصطفى الأغا: خلاص؟ لبنى من المغرب عم بتقول إن شا الله كأس أفريقيا عربية، عمر من ليبيا عم بيقول لماذا لم تضعوا صورة طارق التايب مع هؤلاء النجوم، لأنه هؤلاء النجوم مشاركين في كأس أمم أفريقيا، إن شا الله ليبيا بتشارك في الكأس القادمة، شكراً للزميل باسل عباس اللي عطانا شوية وقت وكل الشكر إلكم وبالتوفيق لمصر وتونس والجزائر وإلكم أعزائنا المشاهدين وباي باي