EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2010

تونس تتعادل مع الكاميرون وتودع أمم إفريقيا

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والسليمي، تاريخ الحلقة: 21 يناير

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والسليمي، تاريخ الحلقة: 21 يناير

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-قبل المباراة الحاسمة بين تونس والكاميرون كيف كانت الأجواء في مدينة لوبانجو
-تونس قدمت أحلى مبارياتها وخرجت مرفوعة الرأس من السباق على بطاقة المجموعة الرابعة
-صدى خروج التونسيين من الدور الأول مع صناع الحدث والمتأثرين به

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2010

تونس تتعادل مع الكاميرون وتودع أمم إفريقيا

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -قبل المباراة الحاسمة بين تونس والكاميرون كيف كانت الأجواء في مدينة لوبانجو -تونس قدمت أحلى مبارياتها وخرجت مرفوعة الرأس من السباق على بطاقة المجموعة الرابعة -صدى خروج التونسيين من الدور الأول مع صناع الحدث والمتأثرين به -الجابون حبيبة خالد بيومي خرجت من الدور الأول على يد زامبيا أيضاً حبيبة بيومي -الشباب يحافظ على لقبه بطلاً لكأس الأمير فيصل بن فهد على حساب الهلال ويفتتح بطولات الكرة السعودية لعام 2010 -واليوم راح نعرف هوية أول فائز بسيارتيالألتيما 2010 من نيسان، كل من شارك في المسابقة يترك جواله ضمن التغطية وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل والله هي الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب يربح نيسان ألتيما 2010 اليوم راح نسحب أول فائز بس لسة في سيارة تانية واقفة ع الباب الشباب عم بيجربوا ويدربوا عليها السواقة، فاللي حابب يشيل يشيل، آثرنا أن نبدأ البرنامج بهيك موسيقى طيوبة لتونس لأنه دايماً ارفعوا الرأس أنتم توانسة نحنا ما بنزعل ع الخسارة أبداً ولن نلطم مع اللاطمين ولا راح نزعل حدا، بنرحب بضيفنا اليوم عادل السليمي النجم الأمور عادل السليمي: بارك الله فيك مصطفى الأغا: هارد لك، والنجم الكبير خالد بيومي، أبو عمر، انت أبو شو عادل السليمي: أبو محمد مصطفى الأغا: وليش هيك استغربت، عيب نقول أبو محمد؟ عادل السليمي: لا بالعكس مصطفى الأغا: طيب، طبعاً في تنافس بين الاثنين على اللبس خالد بيومي: واحنا كنا يعني جايين لابسين جينز؟ ما هو الراجل طول عمره بيلبس بدل وأنا مصطفى الأغا: بس اللبس اللي كدة يعني الواوا، طبعاً هلا عم يضحكوا بس جاييهم الحامي بعد شوي خالد بيومي: أنا عارف الحامي دة مصطفى الأغا: أيوه، بنبدأ بالحدث اللي تابعه العرب كلهم اليوم وهو المباراة الحاسمة على بطاقة المجموعة الرابعة بنهائي أمم إفريقيا بين تونس والكاميرون، فيما لعب في نفس التوقيت الجابون مع زامبيا على البطاقة الثانية، نتابع أجواء ما قبل اللقاء مع موفدينا لمدينة لوبانجو سلام المناصير وبشير كامل -إن شا الله الجمهور التونسي كبار وصغار إن شا الله نشرفو وجه تونس وإن شا الله نربحو ونشكر بالمناسبة الرئيس زين العابدين اللي عطانا الهدية هذيا وإن شا الله نشرفو وجه تونس ونشرفو الشعب التونسي كله -مباراة صعبة لكن مهيش مستحيلة على المنتخب التونسي -اليوم نشوفو الوجه الحقيقي بتاع تونس وبعون الله مربوحة -ربي معنا وMBC إن شا الله معنا تشجع، والجمهور التونسي -ما نخافوش من الكاميرون، احنا عندنا العزيمة والقليب وإن شا الله 1-صفر لتونس -بقدرة الله مربوحة 1-صفر لتونس -إن شا الله مربوحة مصطفى الأغا: إذن الأجواء قبل المباراة كانت حماسية وكلها كانت التوانسة من حقهم يتوقعوا فوز منتخبهم، نذهب إلى موفدنا لمدينة لوبانجو سلام المناصير، سلام أسألك عن أجواء ما قبل المباراة ما بدي بعد المباراة، هل جاء أحد من تونس إضافي، كيف كانت الأجواء عندك سلام المناصير: مسا الخير كابتن، الأجواء طبعاً كانت جميلة جداً، أجواء تدعو للتفاؤل خصوصاً هنالك الجماهير حضرت منذ ساعات مبكرة قبل أربع ساعات من بدء المواجهة، حضرت واستقبلت الباص الذي أقل المنتخب من مقر إقامته إلى الملعب الوطني هنا في مدينة لوبانجو، الجماهير كما سمعت في هذه المقابلات كانت متفائلة وقالوا سوف نهزم الكاميرون وهذه المباراة مهمة جداً للاعبين، وحتى أؤكد لك يعني كابتن كما ذكرت يوم أمس بأن حضور الجماهير يعني أكثر من 240 مشجع الذين حضروا في مباراة الجابون أعطوا دفعة معنوية كبيرة جداً لكتيبة البنزرتي وبخصوص أعداد إضافية لم يحضر أعداد إضافية لاستثناء بعض الجماهير التي حضرت من الدول المجاورة إلى أنجولا من الجالية التونسية مصطفى الأغا: وقف المطر عندكم ولا ما وقف قبل المباراة؟ سلام المناصير: لا الحمد لله، هي في الليل المطر يقف، بس الله يعينك في النهار مصطفى الأغا: طيب ماشي، خليك واقف معنا انت لا تروح، الحقيقة صدقوني إنه خلال المباراة جم زملاء من حوالي 12 جنسية عربية، تونسي على مصري على سوداني على جزائري على سوري على فلسطيني، كله كان قاعد وما أسمع إلا جووول، واااا، أوووو، كلهم عرب، وبعدين حزنوا على أداء نوارس تونس لكن يعني حزن لكن ما في إحباط، حمادي القردبو ابن تونس الحقيقة دورت عليه بين الناس ما كان، يمكن كان قاعد لحاله عم بيتابع المباراة، نتابع وجهة نظر حمادي في المباراة [مقطع من مباراة تونس والكاميرون] حمادي القردبو: قد يقول قائل إن المدرب فوزي البنزرتي اختار تشكيلة شابة حتى يتفادى الانتقادات عند الخروج، وقد يقول قائل إن البنزرتي لم يجعل من البطولة غاية بل وسيلة لضمان بقائه وتكوين قاعدة صلبة لمنتخب يهدف إلى الضرب بقوة في كأس أمم إفريقيا المقبلة، ولكن كل من يعرف فوزي البنزرتي سيجزم أنه مزج بين الخبرة والشباب والأداء البطولي ضد عمالقة الكاميرون خير دليل، هدف منذ الدقيقة الأولى وأمين الشرميطي يستعيد بريقه ويدخل الشك في صفوف الأسود الكاميرونية، بداية قوية لمنتخب تونس ليقترن الأداء بالنتيجة، كان بإمكان نسور قرطاج الاطمئنان أكثر لكنهم على الأقل نجحوا في الحفاظ على تقدمهم، هدف دون مقابل نتيجة غير مطمئنة والهدف هدف ثانٍ مريح، الفرصة جاءت وياسين المكاري يضيع كرة التأهل، في الشوط الثاني رفعنا أيدينا بالدعاء من أجل أن ننجح في العبور لكن وللتذكير فقط فحقيقة بطولة أنجولا تؤكد أن كبار القارة لم يقنعوا باستثناء منتخب مصر ولكنهم كلهم تأهلوا وصامويل إيتو أكد هذه الحقيقة بهدف مباغت، عدنا إلى نقطة الصفر ومرة ثانية يجتهد التونسيون للإقناع من خلال الصمود في وجه هجمات إيتو وبقية النجوم ومن خلال السعي وراء الاستفادة من ضعف الدفاع الكاميروني، ارتسمت الفرحة من جديد وعاد الأمل قوياً، استبشرنا خيراً وقلنا إن المقبل أفضل فالأداء تصاعدي والثقة تضاعفت ولكن مرة أخرى يلتجئ الكاميروني إلى مخزونه المهاري ليستعيد بطاقة العبور سريعاً، هدفان مقابل هدفين وبعدها لم تغير التغييرات ولم يجد جديد سوى إقصاء عمر الجمري بالصفراء الثانية، منتخب تونس لم ينهزم ولكنه لم ينتصر فلا هو أهل للإطراء ولا هو يستحق العتاب القاسي، على الأقل لم تشعر الجماهير التونسية بمرارة الخروج كما في تصفيات المونديال ولكن مرة أخرى يصل التونسيون إلى العين ولا يشربون، أما الأمل فأن يأخذ البنزرتي فرصته كاملة عله يعوض الخيبات ويعيد أمجاد الكرة التونسية، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: هارد لك لتونس لكن أنا الحقيقة حابب أهني نفسنا في هذا التقرير، أعتقد ويعني أتحدى بهذا التقرير إنه يكون في تقرير فيه بلاغة كما جاء على لسان حمادي، بس قبل ما نحكي معك لازم نروح لسلام المناصير الموجود في لوبانجو، سلام سمعت حمادي عم بيقول لم يخسر فلا يستحق العتاب، ولم يفز فلا يستحق الإطراء، كيف المشاعر أولاً، ردود الفعل الأولية على خروج تونس سلام المناصير: والله كابتن أتكلم معك بكل صراحة يعني بعد التعادل أمام زامبيا والجابون، الكل انتقد وخصوصاً البعض من الإعلاميين المتواجدين هنا مع البعثة التونسية انتقدوا المنتخب، البعض انتقدوا المدرب فوزي البنزرتي، لكن في التعادل اليوم أمام الكاميرون الكل اتفق، المنتخب أدى مباراة جميلة جداً، كان قريب من الفوز لكن التركيز وقليل من الحظ هو الذي لم يسعف المنتخب التونسي، وردود الفعل كانت إيجابية رغم التعادل الذي أبعد المنتخب التونسي في عدم التأهل إلى الدور الثاني خصوصاً المنتخب التونسي بعد فوزه بلقب 2004 وفي البطولتين 2006 و2008 وصل إلى الدور ربع النهائي لكن في هذه البطولة 2010 يخرج من الدور الأول لكن الكل يتفق المنتخب التونسي أدى، الكل يتفق بأن فوزي البنزرتي لا بد أن يُعطى المجال الكافي من أجل أن يعد منتخب للمستقبل وكما قال البنزرتي بعد المباراة أنا سأواصل المشوار إذا ما أرادوا مني إعداد منتخب للمستقبل مصطفى الأغا: طبعاً أنت جئتنا بردود أفعال لكن أنا قبل ما أقولك شكراً، المنتخب سيغادر متى؟ سلام المناصير: طبعاً الطيارة الخاصة التي سوف تقل المنتخب التونسي سوف تكون حاضرة هنا في مدينة لوبانجو في مطار لوبانجو في الساعة 12 بالتوقيت المحلي، أي الساعة 9 بتوقيت دبي وهو نفس التوقيت المحلي لتونس، ومن الممكن أن يغادر المنتخب في الساعة 3 وتم الاتفاق طبعاً مع المدرب فوزي البنزرتي وبعض اللاعبين أن نعمل معاهم بعض الأشياء بعيداً عن البطولة إن شا الله تطلع في صدى الملاعب مصطفى الأغا: أديش حبيت التوانسة، أنت قربت عليهم كتير، صرت تحكي تونسي برشا سلام المناصير: والله يعايشك كابتن ما شا الله برشا برشا، والله حبيناهم، والله كابتن أنا وبشير أقسم لك بالله كأنما اليوم منتخب العراق لم يتأهل، بالله الكريم، يعني حتى بشير قال أنا بعد ما أتحمل، آخر خمس دقائق خرج خارج الملعب وأنا ماسك أعصابي يعني الحمد لله، بس كابتن حبيت أضيف مصطفى الأغا: شكلك راح تبكي سلام، سلام سلام المناصير: الإعلام الكاميروني قبل المباراة التقى المنتخب الكاميروني وقال نتمنى ألا نواجه مصر في المباراة القادمة مصطفى الأغا: سلام شكلك راح تبكي ما بعرفك قلبك رهيف لها الدرجة، بشير فوت زوم إن على وشه سلام المناصير: حزين جداً والله مصطفى الأغا: وينه بشير، مو بشير معك سلام المناصير: لا ما معود أبكي والوالدة ستبكي مصطفى الأغا: يلا أجيبلك عروس تونسية، شكراً لك سلام المناصير موفدنا لتغطية هذه البطولة، هلا حنبعتك على غير محل انت وبشير كامل، بس تصوروا مع المنتخب التونسي وبعدين إن شا الله بتروحوا على غير مدينة، شكراً إلك سلام ولبشير، ننتقل من لوبانجو إلى تونس العاصمة معنا من هناك واحدة من نجمات صدى الملاعب سهام العيادي مراسلتنا في تونس، سهام رد الفعل الأولي لدى التوانسة سهام العيادي: أهلا وسهلا بيك، تحية ليك وتحية لكل الضيوف، رد فعل إيجابي وهذا متوقع ومنتظر بعد المردود المقنع على الأقل في المباراة الأخيرة في هذه المشاركة الإفريقية للمنتخب الوطني التونسي، صراحةً اليوم كان التعادل مصطفى الأغا: بس سهام أنا شفت كتير وسمعت كتير، ناس عصبت ولطمت وقالت أين المباريات الودية وأين وأين، وماذا فعل الاتحاد التونسي، كأنه فتحت النار مباشرةً بعد صافرة انتهاء المباراة سهام العيادي: الأقلية لكن الأغلبية من التونسيين طوت صفحة الانتقاد لنقول انتقاد وليس نقد، البناء بكل صراحة لأنه ما يجبوش نلومو برشا على الإطار الفني التونسي ولا على اللاعبين لأنه الفترة كانت قصيرة برشا مصطفى الأغا: بس اللوم ألا يوجه على الأقل الاتحاد التونسي لكرة القدم وليس للبنزرتي سهام العيادي: للاتحاد نعم للاتحاد التونسي بالأساس، ليس للإطار الفني ليس للاعبين، اللاعبين شبان، الإطار الفني بطبيعة الفترة كانت وجيزة قام باللازم، لكن النقد موجه بالأساس للمكتب الجامعي لسوء الاختيار للتركيبة الفنية قبل حلول التونسي فوزي البنزرتي مصطفى الأغا: طيب نحنا معناته ناترين منك إنك تعمليلنا بكرة يوم الجمعة حوصلة لردود الفعل بس يكون شيء قوي مثل العادة، ماشي؟ سهام العيادي: إن شاء الله مصطفى الأغا: بدك تقولي شي لعادل السليمي ولا ما في حكي بينك وبينه؟ سهام العيادي: سلملي برشا على عادل وسلملي برشا على خالد عادل السليمي: الله يسلمك خالد بيومي: الله يخليكي مصطفى الأغا: وقندوز شو، ما بتسلمي على قندوز، وعصام سالم، وعلي الزين سهام العيادي: سلملي عليهم الكل، تحياتي لكل الفريق مصطفى الأغا: مستعجلة شايفك، وين رايحة، قاعدة بالبيت خالد بيومي: عايزين نتكلم احنا مصطفى الأغا: شكراً لك سهام سهام العيادي: يعطيك الصحة، شكراً ليك مصطفى الأغا: شكراً خالد بيومي: اتفضل يا كابتن مصطفى الأغا: قبل اتفضل يا كابتن، نسيمة من وهران عم بتقول متأسفة على خروج تونس، بما إن الحكم إيفواري فإن شاء الله حتنتقم الجزائر منه ومن بلده كمان، شو قصة التحكيم؟ شو اللي شفته بالتحكيم، حمادي ما جاب سيرة التحكيم، متوازن حمادي عادل السليمي: كان متحامل ع المنتخب التونسي خاصة الشوط الثاني مصطفى الأغا: وهو سبب التعادل؟ عادل السليمي: لا لا بطبيعة الحال مصطفى الأغا: أنا يعجبني التوانسة شفت لو غيرهم كان بلش الحكم والحكم والحكم عادل السليمي: لا شي من الواقعية، سبب التعادل قلة الخبرة بطبيعة الحال، عدم المجازفة في بعض الأحيان، أشياء كثيرة الصراحة مصطفى الأغا: كيف عدم المجازفة، جاب جولين يعني كيف عدم المجازفة، هاجم عادل السليمي: لا، هاجم وجبنا جولين، في الشوط الأول أول هجمة وهدف، وفي الشوط الثاني مصطفى الأغا: سمعت صوت حمادي جن بإدني، بيقول إيش لون تقول قلة خبرة، اللاعبين كلهم شاركوا بتصفيات كأس العالم، منين جبت قصة قلة الخبرة عادل السليمي: قلة الخبرة في كأس إفريقيا، سبعة أو ستة لاعبين أول مرة يشاركوا مصطفى الأغا: امبارح مصر لعبت سبعة من اللاعبين أول مرة بيشاركوا خالد بيومي: في فرق بين بنين وفرق بين الكاميرون مصطفى الأغا: بلش يحاميله عادل السليمي: لا فرق كبير، هي حسرة ورضا على المنتخب التونسي، حسرة لأن الكورة في كل مرة بتكون انت متقدم في النتيجة مصطفى الأغا: يا أخي هلكتوني بقصة شباب، هلا بس يكبر الشباب شوي ما بعرف شو بيصير في المباريات، يغيروا المدرب وترجعوا بيجيبوا مدرب جديد بيجيب تشكيلة جديدة، ما عم تخلص القصة عادل السليمي: مصطفى الشباب والخبرة، مثلاً في آخر الشوط الأول كان فيك تقتل المباراة وتنهي المباراة في الفرصة اللي جت، هذي الخبرة اللي بتكلم عليها مصطفى الأغا: بس اللي ضيعها مش لاعب صغير عادل السليمي: طيب هذي الفرصة اللي ضيعها تقتل المباراة، مثلاً منتخب مصر لو جا نفس الفرصة هذي كان ممكن يلعب لعب جماعي ويسجل الهدف في آخر الشوط الأول، هذا الفرق بين الخبرة وبين الشباب، والفرق الثاني اللي في كل مرة تكون متقدم في النتيجة وتخفق إنك تحافظ ع التقدم مصطفى الأغا: خالد خالد بيومي: هو طبعاً هارد لك لمنتخب تونس وخروجه لأنه خروج أنا في رأيي غير منطقي بالمرة يعني بتتكلم على مجموعة هي مجموعة الموت حتى الآن، المجموعة كلها متشابهة، بص على زامبيا خمسة مصطفى الأغا: هلا عارفانين مين تأهل خالد بيومي: زامبيا أربع نقاط وخمس أهداف على خمسة، الكاميرون أربع نقاط وخمس أهداف على خمسة، تونس تلاتة بتلاتة، الجابون اتنين باتنين، فموضوع مركب وموضوع صعب جداً، هي أنا في رأيي النهاردة المباراة كانت تحتاج زي ما بيقول الكابتن عادل إن حتة المغامرة في آخر ربع ساعة أو تلت ساعة انت متعادل 2-2 معندكش أي حاجة تبكي عليها، بدل نزول هيثم المرابط في رأيي لاعب ارتكاز كان المفروض ينزل لاعب، أو يسيب الشرميطي مع العكايشي يزود حتة الناحية الهجومية وخاصة إن كان في أخطاء كتيرة جداً من خط دفاع المنتخب الكاميروني دي ممكن كانت في صالح المنتخب التونسي، بردو قلة الخبرة، تالت حاجة يمكن حتة اللياقة البدنية في الشوط التاني ما أسعفتش المنتخب التونسي مصطفى الأغا: بس شباب هادول كيف اللياقة ما أسعفتهم خالد بيومي: ما هو ممكن يكون بردو قلة الخبرة بتدي حتة نقص في اللياقة البدنية عادل السليمي: وقلة الإعداد خالد بيومي: وزيادة على كدة بردو قلة إعداد مصطفى الأغا: قلة إعداد، مباراة واحد قبل ما يروح قليل خالد بيومي: وخبرة اللعيبة كمان ما عندهمش خبرة زي ما قال الكابتن عادل حتة إن هو يمسك الكورة مصطفى الأغا: هل هذه هي حدود تونس في البطولة خالد بيومي: لا تونس أنا شايف إنها كسبت فريق كبير عادل السليمي: في آخر الأمر في انسحاب، هو العتاب الوحيد لفوزي البنزرتي إنه تأخر في التغيير خالد بيومي: وحتة المغامرة بس بردو في سيناريوهين أثروا ع المباراة، الأولى كرة ياسين المكاري في الشوط الأول دي كانت ممكن تقتل المباراة 2-صفر، التاني كانت كرة زهير الذوادي اللي هي انفراد وتأخر في التسديد فيها، دول كانوا اتنين سيناريو ممكن يغيروا شكل المباراة خالص بالنسبة للمنتخب التونسي مصطفى الأغا: بس أنا عموماً يعني بيعرفه أكتر مني لفوزي البنزرتي، كان اليوم مرتاح بعد المباراة عادل السليمي: هو بعد المردود بطبيعة الحال والرأي العام التونسي كله راضي على مردود المنتخب التونسي مصطفى الأغا: بس أنا متفاجئ إنه في كتير ناس عم يحكوا عن التحكيم، مثلاً الأخت رفيقة من البليدة عم بتقول أنا أرى أن الحكم تحامل على المنتخب التونسي عادل السليمي: في الشوط الثاني مصطفى الأغا: الأخت أسماء كمان عادل السليمي: وكان سبب في خروج عمار الجمل مصطفى الأغا: انت شفتهم واقفين معه ما فتحوا معه قصة، خلاص طيب انت حل عنه للحكم، يعني انت لاعب شو تسوي مع الحكم، صفر عادل السليمي: صعب إنك تشوف الترشح قدامك وقدام الكاميرون وعلى فكرة اليوم ما شفت فرق بين تونس والكاميرون رغم النجوم الموجودة مصطفى الأغا: بقيان ولا ماشي البنزرتي عادل السليمي: الاتحاد هو اللي مصطفى الأغا: ما هو الاتحاد هو خالد بيومي: بس أنا عايز أضيفلك حاجة، إن أسوأ حاجة في البطولة دي التحكيم إذا كان التحكيم أو المساعدين مصطفى الأغا: والحراس خالد بيومي: لا دة موضوع تاني خالص عايزله حلقة عادل السليمي: باستثناء الحضري خالد بيومي: لا باستثناء الحضري مصطفى الأغا: حنعمله حلقة خالد بيومي: الحضري دة عادل السليمي: يستاهل الصراحة خالد بيومي: الحضري دة مصدر أمان لجمهورية مصر العربية، مش مصدر أمان لمنتخب مصر، فدة موضوع تاني ربنا يحميه يعني مصطفى الأغا: ويحمي الشاوشي والمثلوثي كمان، الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم حتى قبل هلا يعني لسة شغالين عم بيفكروا وبيخمموا إنه شو موضوع ترتيب المجموعة، المجموعة شوفوا شكلها، هاي حطها حمادي جابها من الكاف، أنا مش شايف، أنا أصلاً بنضارتين ما عم بشوف، بس فيها مشكلة هي كل مجموعة محطوط نتائج المجموعات كلها بنتائجها وترتيبها إلا المجموعة الأخيرة حتشوفوا شكلها، في نتائج بس ما في ترتيب، هاي آخر واحدة الكاميرون والجابون بس مش حاطين الترتيب، خالد بيومي طلع معه تصور خالد بيومي: هو تصور طبعاً كل الفرق وكل المنتخبات متساوية إذا كان الجابون أو زامبيا والكاميرون، ففي الحالة دي حتى فارق الأهداف، في الحالة دي بتتلغي مصطفى الأغا: هلا في ناس عم بتقول زامبيا هي بطلة المجموعة فبالتالي كمان الكاميرون حتلعب مع مصر، طيب ما هي زامبيا خسرت مع الكاميرون تلاتة بس هي الكاميرون خسرت مع الجابون خالد بيومي: التصور اللي عندي أنا تحديداً في الوقت الحالي إن المواجهات المباشرة مصطفى الأغا: كله زي بعض خالد بيومي: كله بيتساوى، فبيرجعوا لحتة اللعب النظيف اللي هي مصطفى الأغا: ليش، بس زامبيا خسرانة مع الكاميرون خالد بيومي: ما هو نفس الموضوع، الجابون نفس الموضوع كسبانة الكاميرون مش حنخلص خالص يعني، وفرق الأهداف زي بعض، فبيتلغي القصة دي كلها وبيلعبوا على حاجة واحدة بس اللي هي اللعب النظيف، الكاميرون عندها سبع كروت عشان كدة في المركز التاني وزامبيا عندها خمس كروت، فخلوا زامبيا مصطفى الأغا: والجابون شو عندها، يعني اللي مسجل أهداف أكتر خالد بيومي: أعلى أهداف بالنسبة للكاميرون وبالنسبة كمان لزامبيا مصطفى الأغا: أنا بكالوريتي أدبي ما راح أفهم شيء خالد بيومي: احنا كل بطولة من البطولات الاتحاد الإفريقي يعملنا مشكلة كدة مصطفى الأغا: ماشي الحال، عموماً وفاء من تونس عم بتقول السليمي لم يترجم ديري حالة جيداً، والبيومي عنده طلة رئيس جمهورية وليس محلل رياضي، دي عايزة تدهورك يا باشا خالد بيومي: مش حروح أنا كدة مصطفى الأغا: حتروح، يطلب اللجوء، بشرى من الجزائر عم بتقول أطلب من راضية الصلاح أن تعطيني أرقام هواتف وإيميلات لاعبي الجزائر، لا والله، خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: صدى الخروج التونسي من الدور الأول مع صناع الحدث والمتأثرين به، والجابون حبيبة خالد بيومي خرجت من الدور الأول على يد زامبيا حبيبة بيومي كمان [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: وجدتها بس حنحكيها بعد ما نتابع عن صدى خروج تونس طبعاً من معقل الأحداث وعلى لسان صانعيها والمتأثرين بها، سلام المناصير وبشير كامل من لوبانجو سلام المناصير: اليوم المنتخب التونسي والكل يؤكد قدم أفضل مبارياته، صحيح أيمن المثلوثي، حارس مرمى منتخب تونس: صحيح عملنا مقابلة كبيرة لكن هذيك أحكام الكرة احنا اليوم حاولنا نقدموا قدام، خلقنا برشا فرص، شفنا بالرغم من صغر سن اللاعبين لكن ورينا وجه طيب، اللي عندنا عطيناه فوق الميدان، الفريق ما زال صغير لكن بقدرة ربي لازم نحاولو نخدمو الفريق للأعوام القادمة سلام المناصير: اليوم أديتو مباراة جيدة البعض يتساءل لماذا لم تقدموا نفس الصورة في المباراتين السابقتين محمد علي نفخة، منتخب تونس: ممكن الظروف، ظروف المباراة هذي لم تكن كيما ظروف المباريات الأخرى، حاولنا نعملو اللي علينا لكن الحظ ما كانش معنا سامي الطرابلسي، مساعد مدرب منتخب تونس: جازفنا، لعبنا الهجوم، حاولنا وخلقنا عديد فرص، هاكي أحكام الكرة، إن شا الله ناخدو دروس للمستقبل وتونس إن شا الله معناتها بخير مع الشبان هادولا ومع الجيل هذيا، بعد الأعمار صغيرة، العديد من اللاعبين سنهم دون العشرين سنة ما زالوا أول كأس إفريقية سلام المناصير: لكن البعض يقتنع بهذا الكلام برأيك خصوصاً في تونس، اللي زعلان شوي سامي الطرابلسي: الرياضي يلزمه يقبل قانون اللعبة، في وقت الربح الناس تشيلك ع الأعناق وبتفرح بيك وتخرج للشوارع وحفلات وكل شي، وفي وقت الهزيمة الإنسان يلزمه يقبل النقد لكن النقد البناء، أكيد الشعب التونسي معناتها واعي وحاسس وعارف المنتخب هذا بإمكانه باش يمشي أكثر لبعيد، إن شا الله ما يصيرلناش اللي صار بعد النكسة بتاع موزمبيق، دخلنا في دوامة ودخلنا في مشاكل وصراع وثمة ضغط نفسي، إن شا الله نفيقو بكرة بعد الخيبة هذيا سلام المناصير: المنتخب التونسي بصورة مغايرة، شو السبب كريم حقي: مغايرة؟ سلام المناصير: أفضل كريم حقي، قائد منتخب تونس: السبب قلتلك أنا من المباريات اللي فاتت في إمكانيات، في مستوى كبير في المنتخب، لكن المنتخب صغير السن، محتاجو معناتها وقت باش يتحسن، لو نشوفو من أول مباراة لآخر مباراة ثمة تحسن كبير، تصاعد في المستوى، مع الأسف ما قدرناش نكسب المباراة باش نترشح لكن سلام المناصير: تستحقوا الفوز اليوم كنتو كريم حقي: كنا نستحقو الفوز سلام المناصير: شو نقصكم، الحظ كريم حقي: الحظ، نقول الخبرة سلام المناصير: يعني الهدف الثاني إجا كان ممكن نحافظ عليه شوي كريم حقي: خبرة اللاعبين، فرق، المنتخب الكاميروني يلعب معدل اللاعبين 29 سنة، والمنتخب التونسي أصغر منتخب في كان سلام المناصير: المنتخب الوحيد لا خاسر ولا فائز ويخرج من الدور الأول كريم حقي: أنا أقول المنتخب الوحيد اللي فاز بفريق صغير السن وللمستقبل، خرجنا بفريق ممكن يهز راية تونس في البطولات الإفريقية القادمة، صحيح مفيش انتصار لكن الروح الانتصارية وحب الانتصار من عديد اللاعبين الصغار في السن كان كبير ولازم يتأثر بيه الجمهور التونسي ونعرف إن الجمهور التونسي يعرف هذا، إن شا الله نشرف تونس في البطولات القادمة سلام المناصير: نقولك حمد الله ع السلامة كريم حقي: الله يخليك مصطفى الأغا: طبعاً سنتابع ردود الفعل يوم الجمعة لكن أنا هلا معي الورقة الرسمية من الاتحاد الإفريقي الكاف، حتى الكاف مخبص، كاتب إنه زامبيا إلها أربعة وعليها أربعة والكاميرون إلها تلاتة وعليها تلاتة، والجابون إلها اتنين وعليها اتنين، فبالتالي هيك كاتبين، هذا الموقع الرسمي يا خالد، والأخ أبو إبراهيم من مسقط بيقول أخطأ خالد بيومي خالد بيومي: ليه مصطفى الأغا: بيقول إنه يجب إنه يشيلوا مواجهات تونس فبتصير زامبيا أربعة الكاميرون تلاتة الجابون اتنين خالد بيومي: لو شالوا مواجهات تونس ما هو تعادل في تلات مواجهات عادل السليمي: نفس الشي خالد بيومي: نفس الشيء مصطفى الأغا: طيب سوري يعني بس ما يزعلوا علينا حدا ترى احنا بنحب الجميع، بس إذا الجابون فازت على الكاميرون طيب ليش ما تتأهل الجابون على حساب الكاميرون خالد بيومي: وليش ما تتأهل مالي على حساب الجزائر مصطفى الأغا: انت اللي تقول خالد بيومي: لا أنا بسأل يعني بمعنى إن مصطفى الأغا: طيب الجابون فايزة على خالد بيومي: نفس الموضوع، أنا بقولك لو اتشالت مواجهات تونس كلها تلات منتخبات نفس الشيء، متعادلة في تلات مباريات تونس، ما اتغلبتش من فريق وكسبت فريق مصطفى الأغا: إي بس طيب ما الجابون فازت ع الكاميرون خالد بيومي: وليه ما توصلش مصطفى الأغا: معرفش أنا بسألك خالد بيومي: قدموا احتجاج مصطفى الأغا: وانت إيش رأيك، بما إنه إلك معجبات في الجابون عادل السليمي: والله رأيي نرجع للفاصل أحسن، هو منتخب مصر بقوته محتاج يعرف مصطفى الأغا: لهلا مش عارفانين المصريين مين من الفريقين عادل السليمي: مش مشكلة، إن كان الكاميرون ولا زامبيا نفس الشيء خالد بيومي: مخطئين كمان مصطفى الأغا: مخطئين كمان، معاه الموقع، في شي مش مبين، الأخ ملحم من سوريا بتصور من السويدة عم بيقول معلش يا شباب تونس الخسارة تتعوض لكن الصحة باقية، شو دخل بالصحة هلا يا ابن الحلال يا حبيبي، الأخ ماجد عم بيقول ليش بيومي جالس مكان عادل، والله عم بيراقبوك مظبوطين عادل السليمي: عشان الألتيما مصطفى الأغا: عشان الألتيما، طيب والله كل الناس قاعدة فاضية وجاهزة، روشان ضيف الله من الجزائر عم بتقول عاشت تونس ويسقط الحاقدون، من قصدك بالحاقدون عادل السليمي: الكاميرون خالد بيومي: أو الكوت ديفوار مصطفى الأغا: ترى اليوم كنت أنا وعادل مع الزميل عدنان حمد جبنا سيرتك عادل السليمي: أنا عادل مصطفى الأغا: أنا وخالد، قالي أول مرة أكتشف هيك تونسي حباب عادل السليمي: الله يخليك مصطفى الأغا: وامبارح كان معي قالي أول مرة ألاقي، قلت ولا ما قلتش عادل السليمي: ما قلتش مصطفى الأغا: وفاء عم بتقول متى سأزور الجزائر وتطلب أن أحسن لغتي الفرنسية، برج إيفل، فرنسوا ميتران، à demain، صح؟ عادل السليمي: صح مصطفى الأغا: bien sûr خالد بيومي: انت تاخد دورة الفرنسي عند عادل السليمي مصطفى الأغا: لا بريدجيت باردو عادل السليمي: بتتكلم لغات مصطفى الأغا: طبعاً لغات، وجاك شيراك كمان يلا روح، وهذا شوف الجديد شو اسمه خالد بيومي: ساركوزي مصطفى الأغا: ساركوزي، طيب، معظم المراقبين ومنهم خالد بيومي وعادل السليمي رجحوا كفة الجابون على زامبيا، الجابون حبيبة بيومي من أول يوم، بس هو حرام كان معجب أساساً بزامبيا، يعني معجب بالتنتين ومتجوز التالتة ما شا الله، اليوم التعادل كان بيأهل الجابون والفوز يضمن تأهل زامبيا، أحمد الأغا دخل بالمعمعة [مقطع من مباراة الجابون وزامبيا] أحمد الأغا: ثلاث مجموعات بكأس الأمم الإفريقية تحدد متأهلها للدور الثاني، إما من الجولة الثانية أو حتى بالأخيرة إلا أن المجموعة الرابعة لم تعرف طريقاً لأي فارسين فيها حتى صافرة النهاية، لقاء الفرصة الأخيرة كان أمام الجميع ومنهم زامبيا والجابون التي كانت متصدرة قبل هذا اللقاء لكن كما ذكرت سابقاً فإفريقيا هي أم المفاجآت بكرة القدم، الجابوني الذي دخل بكل ثقله ليضمن له نصيباً لم يصمد أمام العزم الزامبي سوى 28 دقيقة ليسقط بهدف كالابا، هدف حاول معه الجابوني النهوض إلا أنه كان يترنح من صدمة الهدف فلم يستغل الزامبي هذه الفرصة ليخرجا من الأول ويعودا للثاني بحماس أكبر على تقديم الأفضل وخاصةً أن النقاط ستختار الفائز رفيقاً لها للعبور نحو دور ربع النهائي ويبدو أن الاختيار وقع على صاحب الأداء الأفضل والنتيجة مع غياب الجابوني الذي أبهر أمام الكاميروني، إلا أنه لم يكن حاضراً ليتلقى لطمة أقوى من سابقتها من شاماندا، يبدو أن الجابوني كان بحاجة لهدفين حتى يستفيق من ثباته وينتفض لتقليص النتيجة التي لو لم يعدلها فسيكون خارج الحسابات في حال فوز تونس أو الكاميرون، وفعلاً اجتهد ونال مكافآة بهدف من ماركولينو، مع تقليص الفارق لم يبق أمام الفريقين سوى حل واحد إما المحافظة على النتيجة وانتظار الفرصة لزيادة الغلة للزامبي أو تعديل النتيجة من الجابوني لكن الوقت مر أسرع من البرق لتنقلب الطاولة على متصدر المجموعة الذي بات خارج المنافسات لفوز زامبيا المستحق عليه وليرافق الزامبي الكاميرون للدور المقبل بعد فوزها على تونس، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني الجابون حبيبتك شو الموضوع خالد بيومي: والله الكرة فيها كل شيء، يعني احنا كنا متوقعين الجابون وكنا متوقعين زامبيا، زامبيا فرقة ممتازة مصطفى الأغا: لا بس الجابون انت كنت معجب فيها تحديداً خالد بيومي: طبعاً لأن إمكانياتها الفنية والبدنية والتكتيكية مصطفى الأغا: شو صار لها اليوم خالد بيومي: عادي ممكن يكون وارد في كرة القدم حصل هبوط مفاجئ في بعض اللعيبة مصطفى الأغا: مثل ما قال أحمد خسارة مستحقة؟ خالد بيومي: خسارة مستحقة لأن المنتخب الزامبي كان متسيد المباراة، أنا عاجبني حتى المنتخب الزامبي لأن اللي عمله هيرفي رونار في البطولة دي اختلف تماماً عن تصفيات كأس العالم، لأنه مغير في قلبين الدفاع، غير في نص الملعب، غير في راس الحربة، طول عمر هيرفي رونار بيلعب براس حربة واحد يعقوب مولينجا، دايماً لعب في التلات مباريات اللي فاتو بجيمس شامنجا ويعقوب مولينجا، ودة تغيير تكتيكي عمله عشان كدة واضح إنه المعدل التهديفي زاد، حتة نص الملعب ظبطت عنده، ويمكن بردو خلل حتة الدفاع والوسط الموجودة عند منتخب الجابون اللي كانت واضحة بكفاءة عالية جداً أمام الكاميرون وأمام المنتخب التونسي عادل السليمي: أظن المنتخب الكاميروني هو اللي ضيع الترشح أكثر منه المنتخب الزامبي، لأن المنتخب الجابوني مصطفى الأغا: دخل بفرصتين عادل السليمي: دخل بفرصتين وأول مفاجأة فاز ع الكاميرون وتعادل أربع نقاط من أول جولتين، أظن المنتخب الجابوني هو اللي أهدر الترشح خالد بيومي: بس اللي يعجبك في المنتخب الزامبي كابتن مصطفى حاجة مهمة مصطفى الأغا: شوف المخرج شو عمل، بس وقعت الورقة حط عليا خالد بيومي: دلوأتي حط عليا أنا مصطفى الأغا: نصير حباب خالد بيومي: اللي يعجبك في المنتخب الزامبي إنه من بداية البطولة عنده حتة المغامرة وإحراز الأهداف، في كل مبارياته سجل أهداف ودي بردو أنا بتكلم على عناصر شابة، عناصر عندها مدرب شاب مصطفى الأغا: أبو إبراهيم مصري بمسقط عم بيقول لو صحيح كلام خالد الجابون تطلع، هي أقل كروت، ما هو في الأهداف يا حبيبي هذا جايب خمسة وهذا جايب خمسة، ما لها قصة الحسابات، فراس من سوريا عم بيقول ليش ما لعب بتلات مهاجمين البنزرتي، جاوب ع السريع عادل السليمي: اختياراته وقناعاته الشخصية، ولو إن تلات مهاجمين من شان الهجوم خالد بيومي: حتة المغامرة في آخر ربع ساعة وخاصةً معندكش حاجة تبكي عليها عادل السليمي: كان العكيشي أكثر الوقت خالد بيومي: ومع الشرميطي عادل السليمي: مع الشرميطي مصطفى الأغا: جاكم تعاطف من مراد من المغرب عم بيقول خسارة يا تونس، ومنية عم بتقول البرنامج الوحيد الذي أعتبره رياضي لكل الأسرة العربية هو صدى الملاعب، شكراً يا أخت منية، منية بس ما بعرف من أي بلد، منية مصرية؟ خالد بيومي: ممكن تكون مصرية مصطفى الأغا: مريم من الجزائر عم بتقول نعشقك يا سعدان مهما كان حتى لو قندوز، يا جماعة الخير، فاطمة وأمينة ومحمد وسفيان عم بيقولوا يوم مباراة ساحل العاج لا داعي لإحضار كابتن قندوز، قندوز أهم من وجودي في ها البرنامج، يقول رأيه، اليوم حكى معي على التليفون وقال شكلي راح أبطل أصرح للصحافة، قلتله ابق كما أنت، يجب أن تسمعوا الرأي الآخر، وهذا لاعب كبير ولاعب مقاتل وشرس وإله رأي خلينا نسمعه، وفي جبهة ضد قندوز وجبهة مع قندوز خالد بيومي: واحنا كعرب لا بد أن نتعلم ثقافة الرأي الآخر مصطفى الأغا: نعم، رانيا دينو عم بتقول الله يسامحك يا أغا خليتنا هبال ع الكرة حتى أمي المسكينة ولو ربحت الجزائر خلي السليمي يرقص العلاوي، شو الموضوع عادل السليمي: العلاوي؟ مصطفى الأغا: ما بعرف هيك مكتوب، شو العلاوي هو عادل السليمي: والله ما عنديش فكرة مصطفى الأغا: شو العلاوي؟ خالد بيومي: هو أكيد عارف مصطفى الأغا: بالله عليك شو العلاوي عادل السليمي: والله معنديش فكرة، يمكن تعرف انت مصطفى الأغا: خلينا نروح لفاصل من الإعلان، لا تنسوا اللي ما حيفوز اليوم بسيارة الألتيما 2010 لسة في سيارة تانية، بعد الفاصل: الشباب يحافظ على لقبه بطلاً لكأس الأمير فيصل بن فهد على حساب الهلال ويفتتح بطولات الكرة السعودية لعام 2010، وصدى التتويج الشبابي والخسارة الهلالية من أرض الحدث [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: إذن نهائي كأس الأمير فيصل بن فهد هو أول بطولة سعودية لعام 2010 كانت أعين الجميع عليها لكن من وصل للنهائي كان الهلال والشباب، وبعد لقاء حبس أنفاس متابعيه تمكن الشباب من خطف لقبه الرابع في البطولة وأول الألقاب لهذا الموسم، عمار علي تابع المباراة الشباب يحافظ على لقبه بطلاً لكأس الأمير فيصل بن فهد على حساب الهلال ويفتتح بطولات الكرة السعودية لعام 2010 [مقطع من مباراة الشباب والهلال] عمار علي: جمهور عريض وآمال كبيرة والكل ينتظر بأن يتوج فريقه بأول بطولة ضمن منافسات الكرة السعودية بكأس الأمير فيصل بن فهد والتي كان أول الحاضرين بها سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد نائب الرئيس العام لرعاية الشباب، والشباب هو من يبدأ نحو شباك الزعيم والذي ضمن بشكل شبه أكيد لقب الدوري السعودي ولهذا فإن لاعبيه يعيشون نشوة اللقب، وقد تكون المباراة سهلة لهم في ظل امتداد العطاء في مباريات الدوري السعودي والسجال يصل إلى كلا المرميين ولا من عارضة تسلم من كرة ترطمها بين الحين والآخر، وإذا سألتم من هو الأقرب للتسجيل فإن الجواب يأتي لمصلحة الهلال بعد تحرك الشلهوب والمحياني وبقية من ساندوا الاثنين بخط الهجوم حيث أدخلوا الحارس وليد عبد الله بإنذار من النوع الأحمر وتارة البرتقالي بتحركات كان الهدف يلوح منها والحدث لم يتأخر بعد رأسية جاء بها عيسى المحياني معلناً تقدم فريقه نحو اللقب الثامن له ضمن نفس البطولة والتي يتخصصها الهلال دوناً عن بقية الفرق، ونفس الإنذار الذي مر به وليد عبد الله بشوط اللقاء الأول يعيش لحظاته مع بداية الثاني، والهدف الثاني يضيع من الهلال الذي آمن جانب الشباب وكأن لقاءه قد حسم مسبقاً وعبد الملك الخيبري يعيد كل شيء إلى بدايته وإن تقدم الهلال إن أضاع فرصاً أكثر، لكن الأهداف هي من تتكلم والخيبري يتكلم بهدف التعادل، والشباب أفضل حالاً من الأول بظل تحرك إن أطلقت عليه شيء فإني لن أجد أفضل من تحركات الشباب أمام المرمى، والهدف الثاني يأتي بعد هدف التعادل بقدم علي عطيف ومن يتقدم بات متأخراً وهو يسعى إلى التعادل على أقل تقدير، والأسماء التي وزنها يستعان بها لكي تعدل الأمور والقحطاني يثير بلبلة أمام خط دفاع الشباب لكن الهدف ظل عصياً عليهم ليتوج الشباب بلقبه الرابع على التوالي ويخسر الهلال أول بطولة ضمن منافسات الكرة السعودية، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: امبارح كان معنا عمر خالد بيومي، اليوم انضم لنا محلل جديد هلالي، هو زميلنا علي الغفيلي، علي انت الوحيد اللي كان زعلان إنه في أغنية شبابية علي الغفيلي: لا هي مو زعلان بس إنه أنا أقولهم لكل جواد كبوة، ولا لا بو كرم مصطفى الأغا: ما انتو متصدرين الدوري وأموركو ماشية علي الغفيلي: إي متصدرين للدوري مصطفى الأغا: دانا الشبابية عم بتقول الهلال بدون الأجانب ضعيف، رد عليها، هيك كاتبة علي الغفيلي: لو فيي أنا بروح ألعب، ونوريها إنه اللعيب مصطفى الأغا: شو ردك فعلك على خسارة الهلال وانت هلالي مر علي الغفيلي: والله أنا مو هلالي مر مصطفى الأغا: والله هلالي علي الغفيلي: حتفضحني مصطفى الأغا: شو انت مش هلالي، هي تهمة؟ علي الغفيلي: لا مش تهمة مصطفى الأغا: هلالي ولا لا علي الغفيلي: بس من حق مصطفى الأغا: أعلن أعلن، وحياة ولادي هلالي علي الغفيلي: لا لا، لا ما تحلف مصطفى الأغا: مانك هلالي؟ علي الغفيلي: شوف من حقي برأي جمهور الشباب والاتحاد والأهلي مصطفى الأغا: خايف ع شعبيتك انت؟ علي الغفيلي: أكيد، انت حتخسرني إياها كدة، لا لا، بس من جد من جد الهلال أدى مستوى صحيح مصطفى الأغا: اليوم هل الفوز الشبابي مستحق علي الغفيلي: مستحق مصطفى الأغا: طيب بارك له ع الهوا علي الغفيلي: ألف مبروك لجميع اللاعبين مصطفى الأغا: قدم لنا التقرير علي الغفيلي: والله شوف، مشاهدين صدى الملاعب الآن راح نشاهد بإذن الله التتويج الشبابي والخسارة، مو راضي أقولها مصطفى الأغا: مع مراسلنا في السعودية ماجد التويجري، خلينا نتابع ماجد التويجري: سمو الأمير يعني فريق أوليمبي يعتبر كثير مقنع لكن لماذا خسر الأمير نواف بن سعد، نائب رئيس الهلال: خسر لأنه ما استغلينا الشوط الأول، الشوط الأول كان الهلال أفضل بمراحل، كان ممكن يجي الشوط الأول 3-صفر ويرتاح الفريق الشوط الثاني، الشوط الثاني الشباب سيطر ع المباراة فلذلك يستحق البطولة، استغل فرصتين من أخطاء عندنا وسجل هدفين ماجد التويجري: هل التركيز على نفسياً وعلى أرض الواقع إن الدوري هو اللي أفقدكم هذي البطولة؟ الأمير نواف بن سعد: اللاعبين لعبوا مباراة قوية تعتبر قوية لأنها في نهاية دوري، فأنا أعتقد إنه ما تقدر تركز في بطولتين مهمة في نفس الوقت، يعذرونا جماهيرنا والقادم إن شا الله أفضل لهم ماجد التويجري: محمد، الفريق اليوم كان إيجابي ظهر بشكل جيد لكن قدمتو الشوط الأول وخسرتو بالشوط الثاني محمد الشلهوب: والله الحمد لله، الله ما أراد، إن شا الله معوضين في الدوري إن شا الله، الحمد لله ونادي الشباب نادي كبير ويستحق بصراحة ماجد التويجري: عيسى لماذا خسر الهلال بطولة كان الكل يتوقع أن تكون هلالية وراحت عيسى المحياني: الحمد لله والشكر لله، قدرنا نتقدم الشوط الأول بهدف، الشوط الثاني ما حافظنا على الهدف، والشباب استغل فرصتين، هذي الكورة الحمد لله، وإن شا الله معوضين في البطولات القادمة إن شا الله ماجد التويجري: نواف، شايفك قبل شوي ناظر للشباب وهو يحتفل بحسرة كبيرة، كنت تتوقع أو مؤلمة لكم إنكم خسرتو البطولة؟ نواف العابد: قدمنا مستوى طيب واللاعبين صغار واعدين، وقدر الله وما شاء فعل، الحمد لله ومبروك للشباب ماجد التويجري: خالد البلطان رئيس نادي الشباب هل هي خلاص أصبحت عادة أن يكون الشباب معك تحديداً هو بطل أبطال الكؤوس كلها؟ خالد البلطان: والله الشباب قبلي بطل، يعني أنا كملت مسيرة من قبلي، الشباب بطل، هذي هي الحقيقة اللي يجب أن يعرفها الجميع، الشباب بطل، الشباب بالذات في النهائيات لما يصل يقول كلمته، طبعاً ما في شك نادي الهلال قدم مباراة كبيرة اليوم ونافس منافسة الأبطال ولكن الحمد لله احنا كنا عارفين بالظبط وعارفين إننا راح نحسمو المباراة في الشوط الثاني في النصف الثاني لأسباب لياقية، احنا عارفين الهلال أرهق في المباراة واحنا ريحنا لعيبتنا، فهذا كان تكتيك المدرب وثبت أن نظريتنا هي الصح الآن، إن احنا نريح، كان في ناس ينتقدونا إنه احنا ريحنا أمام الحزم لكن الآن عرف الآن أي شخص انتقدنا إن احنا صح ماجد التويجري: عبده عطيف اليوم يتوج زملاءك والفريق كبطل لكأس فيصل للمرة الثانية، تغيب أنت ومع ذلك يحضر نجوم آخرين عبده عطيف: والله الحمد لله، مو بس أنا غبت، غاب أكثر من عنصر يعني فعال، ومع ذلك الحمد لله قدرنا نكسب فريق قوي زي الهلال ومنافس لنا دائم صراحة في جميع البطولات فهذا شي كبير ويحسب للعيبة خاصة أول مرة يلعبون في نهائي كبير ومع فريق كبير وأمام جمهور كبير ونقوله مبروك والشباب كله نجوم خالد المعجل، مدير الكرة بنادي الشباب: الشباب كان محتاج البطولة ليعيد ثقة جماهيره وثقته في نفس لاعبينه، الكثير شكك في أنه الشباب يظل بطل، احنا كنا محتاجينها من جد يعني، كان عندنا شعور وكان يكاد يكون علينا ضغط كثير قبل المباراة، لكن أمانةً يعني أنا بعتبرها ما أدري ليش من أسعد البطولات اللي أخدناها ماجد التويجري: عبد الملك، أن تتأخر أمام الهلال في نهائي وأدام جمهور وعيسى المحياني يسجل وتعود شي واو، كيف عبد الملك الخيبري: لا شي طبيعي أتوقع لأنه الفريق الشبابي فريق كبير يقدر يرجع في أي لحظة والحمد لله هذا اللي صار اليوم ماجد التويجري: حتى لو أدام الهلال؟ عبد الملك الخيبري: نعم يقدر يرجع، الفريق الشبابي فريق كبير، في أي لحظة يقدر يرجع ماجد التويجري: ما حسيت إن المباراة ضاعت؟ عبد الملك الخيبري: لا بالعكس يعني احنا من بداية الشوط الثاني حاسين راح نجيب التعادل أو الفوز الحمد لله مصطفى الأغا: ولازم نقول ألف مليون ترليون مبروك للشباب ومثلهن هارد لك للهلال، عم بيحارب على أكثر من جبهة، الاتنين توقعوا فوز الهلال، أيوه حطوا عليهم الكباتن، الاتنين توقعوا فوز الهلال، هز براسك انت أول واحد خالد بيومي: كنا متوقعين فوز تونس بردو مصطفى الأغا: انت تأملت فوز تونس، ليش فاز الشباب خالد بيومي: هو خالد البلطان اتكلم في حاجة كويسة، قالك طبعاً إن هو فعلاً حتة إراحة اللاعبين ومعدل اللياقة البدنية بالنسبة للهلال كان استنزف في المباراة بتاعة الدوري، ففي اعتقادي الشخصي دة كان أحد الأسباب الرئيسية، تاني حاجة خطأ حارس المرمى بالنسبة للهلال وكمان جملة تكتيكية ممتازة جداً من الشباب أحرز منها الهدف علي عطيف، الأهم كمان الهلال كان في الشوط الأول الضربات الثابتة كانت أحد المميزات بتاعته وأحرز منها الهدف بتاعه اللي هو كان هدف عيسى المحياني، فأعتقد هي المباراة في مجملها أو الأكثر اللي يستحق الفوز بيها نادي الشباب عادل السليمي: هي مباراة شوط بشوط، الهلال الشوط الأول والشباب الشوط الثاني، أظن أن الناحية اللياقية هي اللي أثرت ع الهلال، كنا نتنبأ الهلال لاعتبارات في الدوري مصطفى الأغا: كنت تتمنى مين الهلال؟ عادل السليمي: لا لا، تنبأت مصطفى الأغا: آه مش تتمنى عادل السليمي: لا، رشحنا الهلال لاعتبارات مصطفى الأغا: صحيح هو اتحادي صحيح عادل السليمي: لا لا، أهلاوي مصطفى الأغا: أوكي، قال أهلاوي، وانت اتحادي قلت خالد بيومي: أنا لا، أنا سعودي مصطفى الأغا: قبل ما أقدم البرنامج ما قال اتحادي؟ خالد بيومي: خالص عادل السليمي: هو سعودي مصطفى الأغا: يا سيدي، طيب عادل السليمي: لكن الشباب يستاهل بطبيعة الحال مصطفى الأغا: ألف مبروك للشباب، وهارد لك للهلال، وبس حابب أذكركم إنه بعد الفاصل راح نسحب سيارة ألتيما أولى لكن لسة في سيارة ألتيما تانية حنسحبها مع المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا وإن شا الله يكون الطرفين عربيين، راح نقرا شوية بس رسايل، جزائرية مسالمة اسمها سعاد إبراهمي عم بتقول قول يا أغا j’aime beaucoup l’algérie، مظبوط حبيبي هذا ولا شو الموضوع عادل السليمي: j’aime beaucoup l’algérie، يعني بتحب كتير الجزائر مصطفى الأغا: مين عادل السليمي: انت مصطفى الأغا: أنا؟ شفت، ما تقراش حاجة ما تعرفش معناها إيه خالد بيومي: دي عالم متنورة مصطفى الأغا: واحنا عالم مضلمة يا باشا، شو قلت j’aime شو عادل السليمي: j’aime beaucoup l’algérie مصطفى الأغا: j’aime beaucoup l’algérie، tunisie، egypto، syrie، lebanon خالد بيومي: ألتيما عشان الفاصل؟ مصطفى الأغا: عايز تروح للألتيما، نروح للألتيما، بس اسمع هذا فعلاً رسالة مهمة جداً، من سلمية بن خضور، أفراد مقهى موسى شامبي بوادي العثمانية وكل الزبائن يحيون صدى الملاعب، زورونا تجدوا ما يسركم، أسعار مخفضة خلال أمم إفريقيا، اتنين شاي وصلحه، روحوا للفاصل، بعد الفاصل: راح نعرف هوية أول فائز بسيارتيالألتيما 2010 من نيسان [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب وسيسحب الآن خالد بيومي كما وعدناكم الفائز بأول سيارة ألتيما، كله بينزل لتحت خالد بيومي: عشان اللي تحت غلابة مصطفى الأغا: أيوه غلابة، شفت الساعة الحلوة يا باشا، لا ما تفتحها، أووو حلو، خد الرقم ع السريع، هذا سيمو طبعاً شاب مغربي، وداد ولا رجاء، يلا حبيبي ع السريع، أول مرة في تاريخ صدى الملاعب يسحب من هذ البلد، شوف الموسيقى، دة رعب، أبو عدنان روق علينا شوي، ما راح أقول منين لحتى يرد الرجل، كل من اتصل وشارك إذا كان تليفونه مش ضمن التغطية مش راح يربح السيارة، تشاهدون يوم الجمعة على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة ضمن الأسبوع 12 من الدوري الأردني الوحدات مع الرمثا، شوف شو في بعد كمان، طبعاً كل التحية لزملاءنا وحبايبنا في الجزيرة الرياضية، واحد زعلان وواحد، اليوم كنت أقول ملامحه قاسية خالد بيومي، ليش قاسية، دة انت رجل حباب وابنك عمر بيجنن خالد بيومي: هي بس طبيعة العمل والتحضير والتركيز، المحلل والكابتن عادل عارف يمكن عامل زي لاعب الكرة بالظبط، تركيزه مهم جداً أثناء الاستوديو، فدي بتاخد منك طبيعة قاسية شوية عادل السليمي: على فكرة أنا مش زعلان بالعكس مصطفى الأغا: أنت هذا طبيعتك أصلاً هذا هو، نعيم من الجزائر عم بيقول لو كنت مدرباً بأي مركز أضع بيومي وقندوز والسليمي وعلي الزين، بيومي ليبرو، السليمي وسط، ماشي الحال، قندوز قلب هجوم لأنه ما خلا حدا من شره، علي الزين حارس بس ليلي خالد بيومي: كرة يد مصطفى الأغا: عصام سالم مراقب خط، وبنقول آلو، إديني يا باشا، آلو -آلو مصطفى الأغا: السلام عليك -وعليكم السلام ورحمة الله مصطفى الأغا: أنا مصطفى الأغا من صدى الملاعب -أهلاً وسهلاً مصطفى الأغا: مين بيحكي معي، أنت سالم راشد المري؟ -أينعم مصطفى الأغا: أنت من دولة قطر يا سالم، صح؟ -من دولة قطر نعم مصطفى الأغا: انت شو تدرس، بأي صف بالجامعة -مخلص وموظف بوزارة البلدية مصطفى الأغا: ما شا الله تبع البلدية أمورهم ماشية -الحمد لله مصطفى الأغا: يا سالم راشد المري بتابع صدى الملاعب مع إنه بيطلع متأخر بتوقيت قطر -نعم مصطفى الأغا: هل أنت بحياتك ربحت شي؟ -والله لا والله أول مرة مصطفى الأغا: طيب، يا سالم، تعالوا لهون، يا سالم انت فزت بسيارة الألتيما 2010 مبروك -الحمد لله مصطفى الأغا: مبروك، مبروك -شكراً مصطفى الأغا: قوله آلو يا خالد، سالم اللي سحب خالد بيومي بيسلم عليك خالد بيومي: ألف مبروك يا سالم -الله يسلمك وشكراً للكابتن خالد بيومي وأشكر عادل السليمي وأشكرك يا مصطفى إنك عطيت البرنامج حلاوة مصطفى الأغا: حبيبي، اسمع، جد أول مرة بتفوز بسيارة -أول مرة أفوز بسيارة في حياتي خالد بيومي: وشي حلو عليه مصطفى الأغا: وش خالد بيومي حلو، لو عادل السليمي سحب كان طلعلك بسكلتة، اسمع سالم شو رياني عرباوي شو -أنا رياني مصطفى الأغا: والله، عاش الريان، سالم ما سمعان حدا بالبيت زغروتة هيك، أمانة كام سيارة عندك -أنا عندي سيارة مصطفى الأغا: هلا صاروا تنتين خالد بيومي: سمعت الزغروتة؟ مصطفى الأغا: آه دة من عندنا دي، شكراً إلك سالم راشد المري وألف مبروك إلك وكل التحية لأهلنا وحبايبنا في قطر، شكراً لك -شكراً مصطفى الأغا: شكراً مبروك، حتشترك بالتانية ولا لا -حشترك يمكن ناخذ التانية مصطفى الأغا: الله كريم، شكراً لك، شكراً لك خالد بيومي، خالد off بكرة، وحنشوف انت وضعك شو، وشكراً لباسل عباس، دايماً معكم مع الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، خليها يا أبو عدنان الموسيقى الحلوة، وباي باي ونشوفكم بكرة يلا أيوه