EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

تحت شعار وراء كل عظيم امرأة تقرير لصدى: ميسي يمتاز بالوفاء لصديقة الطفولة

ميسي من أفضل اللاعبين داخل الملعب وخارجه والكثير من اللاعبين يرتبطون بجميلات عارضات الأزياء.

(القاهرة - صدى الملاعب) أعد برنامج "صدى الملاعب" تقريرًا مشوقًا عن لاعبي كرة القدم وارتباطهم بصديقاتهم أو خطيباتهم أو زوجاتهم. ووضح تعلُّق كثير من اللاعبين بعارضات الأزياء وفتيات الموضة.
وقالت راضية صلاح، في تقريرها المطول على قناة MBC1: "يقول المثل: وراء كل رجل عظيم امرأة. والشيء نفسه ينطبق على لاعبي كرة القدم؛ فيمكن القول إن وراء كل نجم عارضة أزياء أو مذيعة جميلة أو فنانة.. والقائمة طويلة".
وأضافت: "صار الطبيعي ربط لاعب كرة القدم بأسماء نساء شهيرات. وربما كانت المغنية البريطانية فيكتوريا هي ملكة زوجات اللاعبين بارتباطها بفتى أحلامها ديفيد بيكهام، ولتصير النجومية أساسًا في علاقة الطرفين. وانفتح الباب لنجوم كرة القدم الذين صار شرط أغلبهم أن تصطحب الشهرة زوجاتهم في شتى المجالات".
وعدَّد التقرير ارتباط لاعبين بعارضات أو ملكات جمال أزياء، مثل كريستيان كاريمبو، وأندريه شيفتشنشكو، وإيكر كاسياس، ورفائيل فان دير فارت، وكريستيانو رونالدو، لكن أوضح أن موقف الأرجنتيني ليونيل ميسي مختلف.
وقالت راضية صلاح: "منهم من تزوج من خارج المجال الفني والشهرة. والأمثلة كثيرة، لكن الساحر الأرجنتيني ميسي نجم برشلونة استقر قلبه في الأرجنتين. ورغم شهرته الواسعة بقي وفيًّا لخطيبته وصديقة الطفولة".