EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2010

بدأن الظهور في مونديال 98 تقرير لصدى الملاعب: النواعم "ملح" المدرجات

الجنس الناعم يهتم بكرة المونديال

الجنس الناعم يهتم بكرة المونديال

أذاع برنامج صدى الملاعب تقريرا عن اهتمام الفتيات والسيدات بنهائيات كأس العالم في السنوات الأخيرة، والاستعداد لذلك بشراء الزي المفضل لديهن، واختيار الأماكن التي سيقضين فيها أجمال أوقاتهن.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2010

بدأن الظهور في مونديال 98 تقرير لصدى الملاعب: النواعم "ملح" المدرجات

أذاع برنامج صدى الملاعب تقريرا عن اهتمام الفتيات والسيدات بنهائيات كأس العالم في السنوات الأخيرة، والاستعداد لذلك بشراء الزي المفضل لديهن، واختيار الأماكن التي سيقضين فيها أجمال أوقاتهن.

وقال مصطفى الأغا مقدم برنامج صدى الملاعب في بداية الحلقة "النواعم ملح المدرجات وحلاوة كرة القدم، كيف سيتابعن كؤوس العالم؟ وكيف سيتحملن الرجال خلال النهائيات؟".

وقالت راضية الصلاح في التقرير "كل أربع سنوات يحل علينا المونديال وتحل معه التقليعات المختلفة، والجميع.. كبيراً وصغيراً.. رجالاً ونساءً يهتم بكل التفاصيل حتى المملة منها، لقضاء 30 يوماً من المتعة والمنافسة".

وأضافت مراسلة البرنامج "المنطق يقول إن الرجال هم أكثر المهتمين بكرة القدم، لكن بمجيء الحدث العالمي تذوب كل الفرضيات والنظريات والإحصائيات، لتقول النساء نحن هنا.. وبقوة لتشجيع منتخباتنا المفضلة".

وتابعت راضية "لا يقتصر التشجيع على الألوان ولا الشكل، بل تعدت النواعم هذه التفاصيل لتدخل معك في جدال حول خطة المدرب ولتكون نظرتهن ثاقبة أحياناً، لا نتصور مونديالا من دون مشجعات".

وواصلت راضية التقرير وتحدثت عن تقاليع النساء، قائلة "لن نتقبل أجواء مونديالية من دون تلك التقليعات المتنوعة لنساء العالم، اللاتي بدأن بخطوات خجولة لتبرزن بقوة في مونديال فرنسا 98".

وأضافت "هن يستعدن للحدث بدايةً من شراء الزي المفضل، إلى اختيار الأماكن التي ستقضين فيها أجمل أوقاتهن، وما هذه الصور إلا لأمثلة بسيطة شاركت فيها المرأة في أكبر المناسبات الكروية، وأضفت جواً رائعاً ننتظر أن يزيد جمالاً ورونقاً في العرس الإفريقي".