EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2011

يطالب بسرعة تعيين مدرب لبلاده تقرير لصدى الملاعب عن عماني كفيف يعشق الإعلام

شاب كفيف البصر وليس البصيرة

شاب كفيف البصر وليس البصيرة

أعد برنامج صدى الملاعب تقريرا عن شاب عماني كفيف اسمه "أحمد الحراصي" يعشق الرياضة والإعلام، ووجه هذا الشاب نداءً للاتحاد العماني بسرعة التعاقد مع مدرب جديد خلفًا للفرنسي المقال من منصبه كلود لوروا، كما أشاد كثيرًا بفريق برشلونة الإسباني.

أعد برنامج صدى الملاعب تقريرا عن شاب عماني كفيف اسمه "أحمد الحراصي" يعشق الرياضة والإعلام، ووجه هذا الشاب نداءً للاتحاد العماني بسرعة التعاقد مع مدرب جديد خلفًا للفرنسي المقال من منصبه كلود لوروا، كما أشاد كثيرًا بفريق برشلونة الإسباني.

وقال مصطفى الأغا -مقدم برنامج صدى الملاعب في بداية التقرير- "قبل كم سنة كنت في سلطنة عمان بلقي محاضرة في جامعة سلطنة قابوس، ويومها طلب رقم هاتفي شاب يومها قالوا لي إنه رياضي بامتياز بيحب التعليق والتقديم والكتابة واسمه أحمد الحراصي، وهو يتواصل معي بشكل شبه يومي بس بقي أن نعرف أنه هو كفيف البصر لا البصيرة".

وقال الحراصي في مقابلة مع البرنامج "أنا عاشق ومتيم ومحب ومهووس بشيء اسمه مايك، وسواء أكان إذاعة أم تلفزيون، وها الطموح هافيني من يوم وأنا صغير ويمكن الناس تفتكر الإعاقة ممكن توقف قدامي أنه أحقق حلمي، لكن أنا أتوقع لا، وأكبر دليل أنه تستند لي أية مهمة أقدمها الحمد لله وبنجاح".

وأضاف "منتخبنا المنتخب العماني يعني بصراحة يمكن جاتنا فترة ذهبية فترة الخليجي 19 وما قبلها حتى 18 و17، والمنتخب تكون من سنة 2000م، ولكن اليوم وضعه محزن صراحة رسالة للاتحاد العماني لكرة القدم متى سيأتينا مدرب جديد يعني تصفيات شهر 6 المونديال، وإحنا اليوم بدون مدرب".

وتابع "فريق برشلونة فريق كامل الدسم والمواصفات بالسبة للمستوى الفني طبعا، والحقيقة فريق برشلونة دائما ما يستحوذ على منطقة المنتصف وعنده أقوى خط منتصف بالعالم".