EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

على هامش بطولة إفريقيا لليد تقارب تونسي-مصري-جزائري على منتديات صدى الملاعب

انتهت بطولة إفريقيا لكرة اليد 2010 والتي استضافتها مصر، وتوج بها الفريق التونسي، فيما حلّ أصحاب الضيافة في المركز الثاني، والجزائر ثالثة، وتأهل الفرسان الثلاثة لكأس العالم لليد بالسويد 2011، ويرى الكثيرون أن البطولة أثبتت فعليا أن الدم العربي لا يمكن تحويله إلى ماء، وأن ما حدث في الفترة الماضية بين الخضر والفراعنة بسبب كرة القدم لم يكن أكثر من سحابة صيف سرعان ما تنقشع.

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

على هامش بطولة إفريقيا لليد تقارب تونسي-مصري-جزائري على منتديات صدى الملاعب

انتهت بطولة إفريقيا لكرة اليد 2010 والتي استضافتها مصر، وتوج بها الفريق التونسي، فيما حلّ أصحاب الضيافة في المركز الثاني، والجزائر ثالثة، وتأهل الفرسان الثلاثة لكأس العالم لليد بالسويد 2011، ويرى الكثيرون أن البطولة أثبتت فعليا أن الدم العربي لا يمكن تحويله إلى ماء، وأن ما حدث في الفترة الماضية بين الخضر والفراعنة بسبب كرة القدم لم يكن أكثر من سحابة صيف سرعان ما تنقشع.

ففي جولة سريعة بين المنتديات "المصري والجزائري والتونسي" في منتدى صدى الملاعب وضح جليّا تأثير بطولة أمم إفريقيا لكرة اليد على الأشقاء المصريين والتونسيين والجزائريين، خاصة بعد الروح الطيبة التي ظهرت بين اللاعبين من عناق ومداعبات بعد نهاية كل مباراة.

ففي الصدى الجزائري نجد تعليقات كثيرة تهنئ المنتخب التونسي وتتمنى الأفضل للمنتخب المصري في كأس العالم، من بينها العضو زيدان 10 الذي قال: "ألف مبروك للمنتخب التونسي الشقيق وللأشقاء العرب مصر والجزائر قدموا أداء رائعا بالبطولة، وأثبتوا أنهم أقوى فرق إفريقيا.. نتمنى مزيدا من التقدم والنتائج المبهرة التي تشرف العرب في كأس العالم المقبلة..".

وفي الصدى المصري ظهر الترابط على أشده في كلمات العضو التونسي "Hannibal" الذي قال: "ما أريد أن أقوله مبروك للمنتخب التونسي والمصري لأنهما قدما مباراة بطولية.. ومصر تظل مصر.. فمن منّا لا يتمنى أن يزورها ويشاهد أهراماتها ويراقب مياه نيلها؟ من منّا لا يستمتع بأصوات فنانيها وكتب مؤلفيها ومشاهدة ممثليها وغيره الكثير، لا أريد أن يقول عني شخص أني أجامل لكن لا داعي للحقد والحسد بيننا، ولا أنسى أن أشكر كل من هنا، وإن شاء الله تقدم مصر والجزائر وتونس أداء باهرا في مونديال السويد قولوا آمين..".

وفي الصدى التونسي نجد موضوعا بعنوان "مبروك من مصرية " للعضوة wtamdy el2yam، قالت فيه: "أتمنى مزيدا من التقدم للمنتخب التونسي والفرق العربية تونس والجزائر ومصر بكأس العالم المقبلة بالسويد..ووضعت مع تعليقها صورة مستديرة لأعلام الفرق العربية الإفريقية.

أما العضو fenecvert خفيف الظل، فقد اقتبس بعض كلمات مصطفى الأغا في تعليقه الذي جاء على النحو التالي: "ألف مليون تريليون جزائرليون مبروك لخاوتنا التوانسة ومثلها حظ أوفر للمصريين."

كان مصطفى الأغا -استمرارا لدوره الحيادي منذ بداية الأزمة بين الشقيقتين مصر والجزائر- قد أعلن عبر "صدى الملاعب" عن إطلاق مبادرة جديدة في محاولة لرأب الصدع والهوة بين الشعبين عموما، والجمهور الكروي خصوصا، وكرَّس لها بالكامل حلقة البرنامج التي أُذيعت مساء الثلاثاء الـ16 من فبراير/شباط الجاري، كبداية لطريقٍ يتسم بالصعوبة، ويتطلب النفس الطويل، باعتراف الأغا وضيوفه.

يمكنكم المشاركة في منتدى صدى الملاعب عبر الرابط التالي: