EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

تفوق مصري جزائري في بطولتي إفريقيا وسقوط النجم

المقدم / ماريان باسيل، الضيف / سامي عبد الإمام، الجمعة الموافق 2/4/2010

المقدم / ماريان باسيل، الضيف / سامي عبد الإمام، الجمعة الموافق 2/4/2010

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

تفوق مصري جزائري في بطولتي إفريقيا وسقوط النجم

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع: -الأهلي المصري يسقط المدفعجية زيمبابوي بعد هدفين وألف فرصة ضائعة في دوري أبطال إفريقيا -الفرق الجزائرية تعلن عن نفسها في دوري أبطال إفريقيا بعد خماسية سطيف وفوز شبيبة القبائل -أول مشاركة للخرطوم السوداني بالبطولات الإفريقية لم تكن موفقة أمام القادم الجديد نادي بتروجيت -في كأس الاتحاد الإفريقي الأهلي طرابلس يودع بعد خسارته من الصفاقسي التونسي ونتيجة الفوز لم تكفي النجم الساحلي التونسي للتأهل -الهلال والاتحاد السعوديان يجتازان الجولة الرابعة بنجاح بدوري أبطال آسيا في قراءة لأهم نتائج هذه المرحلة -والشباب يقلب نتيجة الخسارة مع العين إلى فوز وصدارة المجموعة الثالثة مريان باسيل: إذن البداية من دوري أبطال إفريقيا حيث أقيمت اليوم خمس مباريات كان لفرقنا العربية أربعة منها، قابل الأهلي المصري المدفعجية الزيمبابوي وكان صطيف الجزائري على موعد اليونيون الكاميروني، فيما قابل شبيبة القبائل الجزائري شقيقه النادي الإفريقي التونسي، وأخيراً الدفاع الحسني المغربي في مواجهة الاتحاد الليبي، نبدأ بالأهلي المصري صاحب أكثر عدد مرات بالفوز بالبطولة الإفريقية [مقطع من مباراة الأهلي والمدفعجية] عمار علي: بالتاريخ وبغير التاريخ فإن الأهلي هو أكبر من المدفعجية الزيمبابوي بل وأكبر من مدافع زيمبابوي كلها مجتمعة لكن هذا الفريق فاز على نادي القرن بأول فوز للفرق الزيمبابوية على النادي الأهلي، وركلة الجزاء نتيجة للضغط من أول لحظة لاستعادة الهيبة لنادينا العربي بعد إعثار لعماد متعب، ومن يحرص على التنفيذ هو العربي محمد أبو تريكة، سجل أو لم يسجل فإن أحداً لن يعاتب الرجل هذا والكرة لم تدخل في الأخير والحظ مع زيمبابوي بكل شيء بركلة الجزاء وبالقائم الذي تصدى هو الآخر لكرة ثانية من أبو تريكة، والمدافع المصرية تصوب صوب مرمى الحارس الأسمر الذي تقبل الهدف من رأس أحمد شكري بعد أن رفض كرتي أبو تريكة، والشوط الأول هو الأكثر خطورة لأصحاب الأرض الذين يريدون حزم الحقائب لهذا الفريق وترحيلهم من دوري أبطال إفريقيا، وعلى كل حال فإن عماد متعب كان متعباً للحارس الزيمبابوي ودفاعه حيث حصل على ركلة جزاء أخرى بعد أن تعرض لإعثار داخل المنطقة المحظورة والكرة بالمرمى هذه المرة بعد أن نفذ الكرة سمير ثابت، النتيجة للأهلي هدفين للا شيء والمدافع تسكت أمام كرات شبابنا والشوط الثاني لم يكن فيه الأداء مقنعاً لأن الأهداف غابت وإن حسم اللقاء بالشوط الأول لكننا كنا نأمل بمزيد من الأهداف التي لم تأتي لكن تأهل الأهلي قد أتى وهو الأهم، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن النتيجة أسعدت أكيد جماهير الأهلي، اليوم كان قريب جداً الأهلي من الخسارة وأيضاً الخروج على يد المدفعجية وهو فريق مغمور يعتبر سامي عبد الإمام: صح، النتيجة 2-صفر بالظبط مثل اللعب بالنار لأنه لو جاء هدف في الدقائق الأخيرة لمصلحة الفريق الزائر كان خلاص الأهلي يودع، عموماً أعتقد إنه الفريق بحاجة إلى مزيد من التركيز، عماد متعب نعم حصل على ركلتين جزاء ولكن على الأقل أضاع خمس ست فرص مؤكدة مريان باسيل: هل هذا بسبب الضغط النفسي اللي كان يعني إذا خسر المباراة خلاص طلع من البطولة سامي عبد الإمام: هو الفريق الزيمبابوي عموماً فريق خطير، فاز في الذهاب 1-صفر وكان برغم إنه متأخر 2-صفر وبرغم إنه يلعب في القاهرة والجمهور المصري ما قصر مع فريقه، لكن كان عنده لمحات توحي إن هو فريق لا يؤمن جانبه، الحارس كان ممتاز برغم تلقيه هدفين، أعتقد إنه النتيجة نعم تأهل الأهلي المصري ولكن يجب الوقوف عندها كثير لأنه هذا الأداء يعني لا يزعلوا المشجعين المصريين، هذا الأداء ما مقنع مريان باسيل: مش مقنع لأنه النتيجة، بتتوقع بالأدوار المقبلة إنه يضل الأداء مثل هيك سامي عبد الإمام: أتمنى إنه يتحسن لأنه هذا الدور، دور 32 ودور 16 خروج المغلوب من مباراتين، في دور الثمانية تصار مجموعتين، إمكانية التعويض، لكن الآن اللعب بالنار مريان باسيل: طيب شو يقدر يعمل البدري مثلاً في مجموعته، مجموعة اللاعبين، يعني كيف سامي عبد الإمام: البدري أعتقد هو كان متوازن جداً يعني حتى لما أخرج أبو تريكة اللي ما كان موفق، أشرك أحمد حسن، عنصر الخبرة حافظ عليه، لما خرج أحمد شكري نزل شهاب الدين أحمد، الشباب حافظ عليه، أحمد فتحي كان متألق، محمد بركات كان متألق، أعتقد اللي ما كان موفق قلب الهجوم اللي هو عماد متعب أضاع فرص كثيرة، حتى أحمد حسن، أحمد حسن نزل عمل حركة لكن كنت أتمنى أشوفه يسدد على المرمى أكثر، يسجل هو بعد ما غاب التوفيق عن عماد متعب مريان باسيل: إذن نتيجة لكن أيضاً نتيجة سامي عبد الإمام: نبارك إلهم ولكن نتمنى إن شا الله يكون أفضل مريان باسيل: وفاق سطيف الجزائري الذي لم يقدم مستواه المعهود في دوري بلاده آمل بالوصول إلى مراحل متقدمة بدوري أبطال إفريقيا حيث فاز بلقاء الذهاب على يونيون الكاميروني، ولقاء الإياب شهدته مدينة صطيف الجزائرية، نتابع أهم اللحظات [مقطع من مباراة وفاق سطيف ويونيون] مدين رضوان: وفاق سطيف في مهمة لتأكيد تأهله إلى دور 16 بعد أن قطع نصف المسافة عندما عاد بهدفين دون رد من أرض يونيون الكاميروني، الحاج عيسى ترجم سيطرة أبناء الكحلا منذ الدقيقة 15 بهدف صنعه بنفسه، راوغ ثلاثة من لاعبي يونيون لتبدو مهمة الضيوف بعدها شبه مستحيلة، باجي العرب تخلص من المدافع وثبت الحارس بمهارة وأضاع أسهل الفرص أمام المرمى الأمر الذي دعى المدرب نور الدين زكري لإعطاء تعليماته بعدم الاستهانة بالخصم ولو كانت النتيجة كبيرة، خروج لاعبين بالكارت الأحمر شكل منعرجاً لصالح أبناء عين الفوارة لتصبح المباراة وكأنها حصة تدريبية مع وجود الخشونة من طرف لاعبي الكاميرون، الحصة التدريبية بدأها العموري في الدقيقة 40 وتخطى الحارس وأسكن الكرة بكل سهولة معلناً ثاني الأهداف، مدرب الوفاق أجرى التبديلات وأراح الأساسيين في ظل التفوق الأدائي والنتيجة، في الشوط الثاني واصل أصحاب الأرض تعميق الجراح ليونيون، وبلقاسم هز الشباك للمرة الثالثة، انتظرنا طويلاً حتى جاءت الدقيقة 65 لنشاهد للمرة الأولى فرصة وتألق للحارس محمد فراجي، لاعبو الوفاق مارسوا الضغط على حامل الكرة من منطقة الجزاء وفي كل أرجاء الملعب وليث إسماعيل يستكمل مهرجان الأهداف برأسية جميلة والهدف الرابع، وقبل خمسة دقائق من النهاية احتسب الحكم ركلة جزاء تقدم إليها الحارس فراجي وأهدى الهدف الخامس وذهب لتلقي التحية من الحارس فوزي شاوشي، فوز عريض ونتيجة كبيرة فهل يعود التألق لأبناء المدرب زكري على المستوى المحلي والإفريقي، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: سطيف دخل المباراة كابتن مرتاح أصلاً يعني بهدفين كان متقدم أصلاً في الذهاب، بس كنا نتوقع إنه خمس أهداف اليوم على أرضه؟ سامي عبد الإمام: والله أنا شخصياً يعني قياساً باسم الفريق، هذا يونيون دوالا من الفرق الكبيرة في إفريقيا، لكن سابقاً ربما مريان باسيل: مش سامعين فيه سامي عبد الإمام: لا لا كان من الفرق الكبيرة في فترة الثمانينيات، خرج لاعبين ممتازين لكن للأسف يبدو هو حالياً يعيش في فترة تراجع، أو حتى يعني النتيجة توحي إنه الفريق مو في أفضل حالاته، عموماً وفاق سطيف حقق نتيجة إفريقية وهذا يمكن الأسبوع الماضي قلنا هو الدوري المحلي خلاص راح عليه نتمنى له التألق إفريقياً، هو متألق حالياً ولكن أعتقد إنه هاي النتيجة نتيجة كبيرة ولكن هذي أيضاً أتمنى إنه ما تدعو للنوم على اعتبار إنه خلاص احنا فزنا على فريق الكاميرون خمسة وكنا فايزين اثنين، سبع أهداف خلاص احنا طريقنا ممهد في بطولة إفريقيا، يجب المعرفة إنه القادم هو الأصعب، نتمنى لهم التوفيق طبعاً خصوصاً إن هو فريق كبير خانه أو عانده الحظ في الدور المحلي ونتمنى له إنه في إفريقيا يعود مريان باسيل: طبعاً الأفضل كان كمان أخبار سعيدة اليوم سمعت الجماهير الجزائرية عودة الحارس الشاوشي إلى كأس العالم بعد استنفاذ الحكم أو عقوبته، نبارك لهم أيضاً هو لاعب في وفاق سطيف سامي عبد الإمام: أكيد هو حارس كبير ونتمنى له يضبط أعصابه بعد كدة أكتر مريان باسيل: لقاء الأشقاء بين شبيبة القبائل الجزائري والنادي الإفريقي التونسي كان قد انتهى بتونس بالتعادل ولهذا فرصة الشبيبة كانت أكبر بلقاء الإياب الذي نتابعه في هذا الملخص [مقطع من مباراة شبيبة القبائل والنادي الإفريقي] مريان باسيل: كمان نتيجة جيدة لفريق جزائري، اليوم شبيبة القبائل كان يكفيه التعادل لكنه أحرز هدف سامي عبد الإمام: نعم، هو فريق يستحق التأهل، لكن أريد أقف عند نقطتين، النقطة الأولى هي يحيى شريف اللي أخذ طرد ما إله أي داعي، هو عنده إنذار يعني يسجل هدف يخلع قميصه، يعني أنا ما أفهم ظاهرة خلع القميص هذي يجب أن يعاقب عليها النادي لأنه خلعت قميصك شو استفدت انطردت لأنه أخذت إنذار ثاني، أيضاً من حسن حظ شبيبة القبائل إنه النادي الإفريقي ثاني الدوري التونسي لكن في أسوأ حالاته إفريقياً، كان المفروض يستغل النقص العددي في شبيبة القبائل ويسجل هدف وربما أكثر لكن أيضاً هداهم تراوري طرد عبثي وبذلك عادل الكفة من حيث اللاعبين، الإفريقي يعني ما يزعلون ما كان يستاهل التأهل حقيقةً، الإفريقي في مباراة الذهاب تعادل على أرضه بعد أن سجل هدف التعادل في الدقيقة 87 وانطرد له لاعبين، حتى في الدور التمهيدي أمام الساحل من النيجر خسر 2-1 في النيجر، نفعه الهدف اللي سجله في النيجر وأيضاً سجله في الدقيقة 90، فإذن كان دائماً يعود للمباراة في الدقائق الأخيرة ويكون ربما محظوظ في المباراتين لأنه سجل أهداف في الدقائق الأخيرة واليوم ضيع منه فرصة لأنه كان بإمكانه مريان باسيل: وكمان شبيبة القبائل ضيع أيضاً العديد من الفرص كان ممكن إنه يسجل أكتر من هدف اليوم سامي عبد الإمام: المباراة كانت حماسية أعتقد أكثر من اللازم ولكن هو حقق المهم وتأهل مبروك إلهم مريان باسيل: مبروك، سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: أول مشاركة للخرطوم السوداني بالبطولات الإفريقية لم تكن موفقة أمام القادم الجديد نادي بتروجيت، وفي كأس الاتحاد الإفريقي الأهلي طرابلس يودع بعد خسارته من الصفاقسي التونسي ونتيجة الفوز لم تكفي النجم الساحلي التونسي للتأهل [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، إلى كأس الاتحاد الإفريقي حيث أقيمت اليوم أربع مباريات كل أطرافها كانت عربية، التقى الخرطوم السوداني وشقيقه بتروجيت ونادي الرياضي الصفاقسي التونسي مع أهلي طرابلس الليبي، فيما بقيت اللقاءات كان فيها طرف عربي واحد، وجاء النجم الساحلي التونسي مع أس فان النيجيري، والفتح الرباطي كان على موعد مع بركة الغيني، نبدأ بلقاء أم درمان بين الخرطوم وبتروجيت [مقطع من مباراة الخرطوم وبتروجيت] عمار علي: الخرطوم السوداني يخسر أول مشوار له بكأس الاتحاد الإفريقي ذهاباً وإياباً لكننا نحيي روح القتال التي تحلى بها وإن خرج خاسراً أمام ند ليس بالسهل أبداً، نادي بتروجيت الذي سطع نجمه بالدوري المصري حتى بات ينافس على صدارة الترتيب بين فرق لها أسماؤها كالأهلي والزمالك والإسماعيلي حتى فرض نفسه بين الكبار، أما الخرطوم فهذه المشاركة الأولى له ضمن منافسات إفريقيا، خرج نعم لكن بداية المشوار غالباً ما تكون بعثرة ومن بعدها يكتب النجاح، أما سير اللقاء فكان لأصحاب الأرض حين سجلوا مع نهاية الشوط الأول والأمل بأن يحققوا المزيد في شوط اللقاء الثاني سيما وأنهم قد بدأوه ضاغطين على مرمى الحارس إبراهيم عبد الجواد، لكن الخبرة التي يتمتع بها النادي المصري حسمت الأمور كلها بعد أن تحرك المهاجم سيد حمدي حيث سجل اللاعب هذا هدفين متتاليين الأول كان عند الدقيقة 59 وهو ما صعب مهمة الخرطوم جداً حيث وجب عليهم تسجيل أربعة أهداف بمرمى بتروجيت، أما الثاني والذي قتل الأمل بملعب أم درمان فكان قبل نهاية الوقت الأصلي بست دقائق، وبتروجيت ينجح بالدور الأول من كأس الاتحاد الإفريقي والخرطوم يستحق الإشادة وإن تعثر، عمار علي، صدى الملاعب سامي عبد الإمام: عمار لخصها يعني أحسن تلخيص مريان باسيل: ما خلاش إشي نحكيه سامي عبد الإمام: فعلاً عامل الخبرة ومستوى اللاعبين، احنا نعرف الدوري السوداني تعودنا إنه مريان باسيل: المريخ والهلال سامي عبد الإمام: الهلال والمريخ، أفضل اللاعبين عندهم، أكبر الإمكانيات عندهم، فنشاهد فريق سوداني ثالث ينافس هذا شيء جيد لكن من سوء حظه إنه وقع أمام فريق قوي اللي هو بتروجيت، بتروجيت الآن من الفرق المنافسة على لقب الدوري المصري، يضم لاعبين كبار، يحظى بدعم من شركة بترول كبيرة وإمكانيات ممتازة عنده، أعتقد إنه بداية ما كانت سعيدة تماماً ولكن بداية يجب أن يبنى عليها، لا يجب أن يخجل خصوصاً من الخسارة في الخرطوم، فريق الخرطوم كان ضاغط كان ند قوي، ولكن عامل الخبرة كان من مصلحة بتروجيت مريان باسيل: نعم، بعد التعادل الثمين خارج أرضه فاز اليوم الصفاقسي التونسي على الأهلي طرابلس بهدف للا شيء، نتابع [مقطع من مباراة الصفاقسي وأهلي طرابلس] مريان باسيل: بتتذكر طبعاً المباراة لما لعبوا بالأهلي كان مصطفى موجود وقلنا تعادلوا واليوم أيضاً خسر الأهلي طرابلس في مباراته أمام الصفاقسي كابتن، الفرق بيناتهم كبير، بين الأهلي طرابلس والصفاقسي التونسي؟ سامي عبد الإمام: مريان هو شوفي نتيجة التعادل صفر-صفر في ليبيا أنا أعتبر إنه الفريق اللي يتعادل على أرضه صفر-صفر إمكانية تأهله برة تكون أفضل لأنه لو اتعادل 1-1 هو يتأهل، واليوم أهلي طربلس كان عنده إمكانية إنه أكثر من فرصة صارت، لو سجل واحدة منها هو اللي يتأهل وليس الصفاقسي، ولكن تسابق اللاعبين في إضاعة الفرص، بالمقابل أيضاً الصفاقسي كان يدرك إنه نتيجة 1-صفر كمن يخرج من عنق الزجاجة لأنه النتيجة خطرة ممكن بأي لحظة تنقلب النتيجة 1-1 وتقصيه، حاول بكل جهده وما أفلح، عموماً الصفافسي أيضاً في الدوري التونسي بعيد، هو في المركز الخامس، ربما عنده إمكانية إنه يعمل شيء في كأس الاتحاد الإفريقي مريان باسيل: الصفافسي سيلاقي بتروجيت في الدور المقبل، كيف بتشوف المقارنة بين الفريقين سامي عبد الإمام: لكل مباراة ظروفها أعتقد إنه بتروجيت في ملعبه قوي جداً، لو الصفاقسي قدر يعود من مصر بتكون الأفضلية لما يلعب على أرضه، لكن لو ما قدر يفلح فيها راح تكون من يسجل أكثر أهداف مريان باسيل: كمقارنة، لأنه عارفين مسألة اللقاء المقبل سامي عبد الإمام: احنا ما نريد نقول بتروجيت ونزعل التوانسة ولا نقول الصفاقسي، أنا أقولك من يستفيد من اللعب على أرضه هو اللي يتأهل، اليوم الصفاقسي استفاد من اللعب على أرضه سجل المطلوب ولو كان سجل ضعيف يعني هدف واحد لكن حقق المطلوب منه مريان باسيل: نعم، الفتح الرباطي المغربي كان على موعد هو الآخر مع البركة الغيني ضمن إياب كأس الاتحاد الإفريقي، نتابع أهم لحظات هذا اللقاء [مقطع من مباراة الفتح الرباطي والبركة] مريان باسيل: يعني البركة على البركة، ما عمل ولا إشي سامي عبد الإمام: بالظبط ولكن علامة استفهام الحقيقة على جمهور الفتح، الملعب شفناه تقريباً شبه فاضي، ربما عدد قليل من الجماهير قريبة من كابينة التعليق كان يظهر صوتها ولكن منظر المدرجات كانت فاضية مريان باسيل: غريب على الجمهور المغربي سامي عبد الإمام: احنا نعرف المغربيين يعني يتابعون فرقهم ويشجعوها إلى أقصى حد، النتيجة أيضاً إنه تأهل من عنق الزجاجة مرة أخرى لأنه 1-صفر غير مقنعة نعتبرها، كان بإمكان فريق البركة لو مريان باسيل: حتى الهدف إجا ضربة يعني سامي عبد الإمام: بالظبط لو جاتهم شوطة حظ لفريق البركة وسجلوا أهداف كان ممكن هما اللي يتأهلون، أعتقد إنه على فرقنا إنه تستغل اللعب على أرضها بشكل أفضل لأنه نتيجة 1-صفر خطرة جداً مريان باسيل: يعني كله انت اليوم زعلان منهم سامي عبد الإمام: لما تتأهلين على الحافة وتتركين الأمل ممكن شوطة حظ ولا مهاجم يسدد مريان باسيل: بس لسة في وقت، ممكن يرجع يعني حتى لو سجلوا هدف سامي عبد الإمام: علمتنا كرة القدم إنه ما فيها أمان مريان باسيل: لأ انت كتير اليوم زعلان كابتن، بعد الفاصل نتابع: النجم الساحلي يخسر بطاقة الدور الثاني وإن فاز على أرضه لأن الأهداف صبت في صالح أس فان النيجيري، الهلال والاتحاد السعوديين يجتازان الجولة الرابعة بنجاح بدوري أبطال آسيا في قراءة لأهم نتائج هذه المرحلة [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، نبقى مع كأس الاتحاد الإفريقي ومباراة النجم الساحلي الذي فرط ببطاقة العبور إلى الدور التالي حتى بعد فوزه اليوم على أس فان النيجيري، نتابع [مقطع من مباراة النجم الساحلي وأن فان] مريان باسيل: المفاجأة الأولى كانت بنيجيريا واليوم المفاجأة التانية يعني حتى مع فوز النجم الساحلي لم يوفق سامي عبد الإمام: وتقوليلي انت متشائم! مريان باسيل: يعني أكيد خسر اليوم أمام فريق، كيف فريق أس فان سامي عبد الإمام: بصراحة من الفرق في النيجر ليست ذات شأن في إفريقيا، وهو فريق غير معروف، النجم الساحلي بطل أندية إفريقيا قبل ثلاث سنوات ولعب في بطولة أندية العالم، فريق كبير، أعتقد إنه هذا اللي اتكلمنا عنه قبل شوي مريان لما يكون الفارق هدف خطرة جداً، النجم كان بحاجة إلى تسجيل هدف آخر، هو تقدم 2-1 بالدقيقة 73 بقي 17 دقيقة، يجب على اللاعبين أن يعرفون أنه يعملون فارق مريان باسيل: هل كان الخصم صعب يعني سامي عبد الإمام: هو طبعاً كان صعب عليهم ولكن النجم الساحلي فنياً المفروض يكون أفضل من هذا الفريق لأنه فريق قياساً بمستوى الكرة التونسية والكرة في النيجر قياساً بمستوى هذا الفريق مريان باسيل: بس حتى الكرة التونسية كابتن بدوري أبطال إفريقيا خرج فريق واليوم بكأس الاتحاد أيضاً يخرج النجم الساحلي، يعني في إشي سامي عبد الإمام: مريان احنا نتكلم عن بطل دوري أبطال إفريقيا قبل ثلاث سنوات مريان باسيل: وإيش المشكلة في الكرة التونسية سامي عبد الإمام: لا ما في مشكلة، المشكلة إنه الإفريقي خرج أمام فريق أقوى منه حقيقةً والإفريقي ما كان مقنع واليوم أيضاً النجم الساحلي خسر أمام فريق ما اعتبر أقوى منه، ولكن أعتقد إنه ربما الضغط اللي اتولد على اللاعبين، ربما التشجيع الزائد الحماسي اللي شفناه حتى خارج الملعب شفناهم الجمهور شو عمل، ربما ولد ضغط على اللاعبين، عموماً يؤسفنا إنه يخرج كبير مثل هذا ونتمنى إنه مريان باسيل: يتعلم من الدرس سامي عبد الإمام: من بقي يواصل المشوار مريان باسيل: إلى دوري أبطال آسيا واليوم انتهت فيه الجولة الرابعة، هذي الجولة كانت مخيبة لبعض الفرق وسعيدة لبعضها الآخر الذي حقق طبعاً النقاط، نسترجع معكم لقائي الهلال والاتحاد السعوديين وهذين التقريرين [مقطع من مباراة الهلال والاتحاد] عمار علي: شكراً لكم لقد أمتعتمونا، شكراً لكم لأن اللقاء كان جميلاً نظيفاً تستحقون الإشادة به بكلا الاثنين ونبدأ بالأهلي الذي تلقت شباكه هدفين في ظرف ست دقائق فقط، وأي فريق بالدنيا تهتز شباكه خلال الوقت هذا ينهار معنوياً ونفسياً، لكن الأهلي بقي كما عرفناه كبيراً يلعب أمام الكبار ولم تهزه كرتي القحطاني والسويدي ويلهامسون، فاستعاد كبرياءه شيئاً فشيء وسجل له فيصل خليل والأمل بأن يعود الأهلي ينبعث من جديد، والشوط هو الأمتع لنا ولكل من حضر اللقاء هذا بظل ثلاثة أهداف اختصرت لنا وقت 45 دقيقة لتجعلها خمس دقائق فقط، أما الشوط الثاني فقد تحلى الأهلي الإماراتي بروح الزعيم حين ضغط على مرمى الدعيع بأكثر من فرصة نتج عنها هدف التعادل الثاني بعد دربكة استغلها ديسوزا والكل توقع بأن أهل الأرض ممكن لهم أن يسجلوا الهدف الثالث ويحققوا الطفرة التي تنقلهم من المركز الأخير، لكن الحرفة التي يملكها الهلال تخفت ولا تموت أبداً، ومن صنع أكثر الكرات يصنع آخر كرة ضمنت لهم الهدف الثالث والنقاط الثلاث بعد تمريرة رادوي ومن استغلها الكوري سول، والختام يأتي بالدقيقة 90، عمار علي، صدى الملاعب [مقطع من مباراة الاتحاد والوحدة] راضية الصلاح: الأرض والجمهور هذا العامل الذي قلب الموازين في مباريات كرة القدم ونتائجها وعوض الفرق الخاسرة خارج حدودها، معادلة لم ترتبط بالاتحاد السعودي الذي أكمل مشوار الفوز على الوحدة، البداية كانت على أرض الإمارات واكتملت اليوم في السعودية، النمر الأصفر تطلع لإضافة النقاط الثلاث لتعزيز موقعه في المجموعة ومدربه الأرجنتيني إنزو فيكتور اعتمد على هجومه المدجج بالنجوم لإنهاء المباراة قبل بدايتها وهو يعرف أن العنابي يفتقد لنجومه الأساسيين كالبرازيلي بيانو ومواطنه بينجا وكذا محمد الشحي، غيابات وضعت المدرب النمساوي هيكسبرجر في وضع صعب جعل الجميع يتوقع سيناريو المباراة التي استهلها الجزائري عبد الملك زيايا برأسية أعادتنا لمباراة الذهاب لتصبح رأسية زيايا ماركة مسجلة، مباراة اليوم كانت مثل المسلسل الذي انتهت أحداثه في نصف ساعة عندما أهدى سعود كريري ثنائية لرفاقه بنفس الروح والطريقة، ثلاثة أهداف سريعة والوحدة لا يجد المخرج وأمنية الحصول على بطاقة التأهل صارت حلماً بعيداً وأن ترويض النمر الأصفر أصبح مستحيلاً ليكمل سلطان النمر سيناريو الأهداف بمقصية جميلة، شوط ثاني يحل الهدوء يعم الأجواء ويرحم الشباك من الصواريخ لتكون نتيجة المباراة أربعة أهداف في الأول مقابل لا شيء في الثاني، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: خلينا نبلش بمباراة الهلال، الهلال كان قريب كتير من التعادل كابتن وفي آخر لحظات سجل سامي عبد الإمام: بالظبط الذهاب انتهى بالتعادل والإياب كان قريب من التعادل فعلاً، في مباراة الهلال الثانية اللي أقيمت في دبي كان اللعب وكأنه بالسنتيمترات، لو نشوف الهدف الأول من ياسر القحطاني وهو الهدف الرابع في المسابقة سجله يعني تسديدة قناص فعلاً بين مدافع وكيف غزمها، والهدف الأخير اللي هو تمريرة رادوي من بين خمس أو ست لاعبين مررها إلى اللاعب الصيني اللي هو بيو لي وكيف استغلها وسدد، كان اللعب على مساحة ضيقة جداً، كلا الفريقين كان بإمكانه أن يحسم المباراة أو تنتهي إلى التعادل، لكن هذي المساحات الصغيرة اللي تم استغلالها مريان باسيل: هي اللي بتميز الهلال؟ سامي عبد الإمام: طبعاً كانت في مصلحة الهلال بكل تأكيد، هذي النتيجة وضعت الهلال طبعاً في الصدارة برصيد عشر نقاط ومستريح بالصدارة ومثل ما قلنا هذي البطولة مهم جداً أن تتأهلين بالمركز الأول لأنه صاحب المركز الأول يلعب على أرضه في الدور الثاني وهي مباراة واحدة مع أحد أصحاب المراكز الثانية، وبالتالي إله أرجحية في التأهل، عموماً الهلال حقق اللي يستحقه والأهلي للأسف صحوته ما نفعته في آخر مباراتين، لا يزال يعاني الفريق ومع هذا نقوله إن شا الله عودة الروح مريان باسيل: طبعاً كمان ياسر القحطاني في المركز الثاني في رصيد الهدافين سامي عبد الإمام: برصيد أربع أهداف نعم مريان باسيل: طيب خلينا نشوف كيف صار ترتيب المجموعة الثانية والرابعة، المجموعة الثانية ذوب أهن الإيراني في الصدارة بعشر نقاط، يليه الاتحاد السعودي بسبعة، بونيوديكور الأوزبكي بستة، والوحدة الإماراتي ولا نقطة، وفي المجموعة الرابعة الهلال السعودي في الصدارة بعشر نقاط، والثاني السد القطري بستة بنفس رصيد مس كرمان الإيراني، والأهلي الإماراتي متذيل الترتيب بنقطة واحدة، طيب نرجع للاتحاد كابتن، وضع الاتحاد كيف سامي عبد الإمام: فارق فني كبير جداً بين، يعني ما كان أي تكافؤ حقيقة، في الذهاب فوز 2-صفر وفي الإياب ما كان في تكافؤ، الوحدة أساساً يعاني في هذه البطولة وشارك بغياب عدد من اللاعبين الأساسيين، أعتقد إن الاتحاد وفق تماماً في التعاقد عبد الملك زيايا، احنا مدحناه لما كان في الجزائر وقلنا ما راح يبقى ومستحيل يبقى، وفعلاً أخذوه، هذا هدفه الثالث سجله، الآن الاتحاد اللي خسر أول مباراة 3-صفر الآن هو بالمركز الثاني وسيلتقي مع يونيوديكور في جدة، بإمكانه الرد عليه وممكن حتى مريان باسيل: إذن مهمته سهلة الاتحاد سامي عبد الإمام: الاتحاد الآن هو ثاني، ضامن التأهل ولكن حتى بإمكانه ينافس على المركز الأول إذا ما فاز في المباراة على بونيوديكور وربما على ذوب أهن مريان باسيل: نعم، سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الشباب يقلب نتيجة الخسارة مع العين إلى فوز وصدارة المجموعة الثالثة، للسنة الرابعة على التوالي أحلام الملايين قد تتحول إلى حقيقة مع مجموعة MBC [فاصل إعلاني] مريان باسيل: وما زلنا مع دوري أبطال آسيا ونذهب للقاء الشباب السعودي الذي كان يسعى لتصدر المجموعة الثالثة عبر بوابة العين الإماراتي، نتابع [مقطع من مباراة الشباب والعين] عمار علي: أهل الأرض مصطلح نستنتج بعده بأن الضغط لهم ولم يهجم لاعبوهم لكن العين كان هو من يباغت مرمى أهل الأرض، ومدافعو الشباب يحاصرون البرازيلي إيمرسون كهارب من السجن والشرطة تركض خلفه، لكن سير اللعب جاء على عكس ما نرى تماماً حين سجل الأنجولي فلافيو أمادو هدفاً بأول وصول للكرة إليه حين أخطأ مدافعو العين أمام الفرد هذا، فما كان منه إلا أن يسجل دون تفلسف وتفكير كثير، سجل الشباب والعين قد سجل بعده وهنا سننتقل من هدف العين لموضوع آخر ليس لأن هدف العين غير مهم بل لأن الهدف هذا جاء بحالة أهم من الهدف وأهم من اللقاء برمته، وقبل الدخول بها من سجل هدف العين هو الأرجنتيني ساند ولحظة تسجيل الهدف كان لاعباً من الشباب ساقط على الأرض على أرضية الميدان وكان على الحكم أن يوقف اللعب للتأكد من سلامة اللاعب هذا، قد أكون مخطئاً بنظريتي لكن الحالات التي جرت خلال الأسابيع الفائتة تذكرني بأن حياة اللاعب هي أهم من الهدف ومن اللقاء، وبذات الحال كان لاعب من العين قد سقط وهو ينزف دماً لكن الحكم لم يطلب الإيقاف بل انتظر اللاعبين لكي يخرجوا الكرة ومن بعدها يطمئن على سلامة اللاعب، ثوانٍ بسيطة لكن الحياة أسرع مما نظن والحكم هو الأول والأخير وهو من يأذن بالتوقف من عدمه وبالتالي فإن السلامة أولاً، والعين يسجل أولاً بشوط اللقاء الثاني بعد أن أخطأ أحد مدافعي الشباب الذي غير من مسار الكرة فخادعت الحارس وليد عبد الله، والضيوف متقدمون ويحتلون صدارة الترتيب بهذه المجموعة مؤقتاً، أما أهل الأرض الذين تحدثنا عنهم فقد استطاعوا أن يقلبوا الطاولة بين ليلة وضحاها، هدفين وبذات الطريقة التي يمتاز بها الليث ألا وهي اختراق الصفوف، الثاني أجاده فلافيو الأنجولي والآخر البرازيلي كاماتشو، وصدارة المجموعة الثالثة شبابية بكل جدارة، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: ونتابع المجموعة الثالثة ترتيبها، في الصدارة الشباب بسبع نقاط، بختاكور ستة، سبهان أصفهان خمسة، والعين أربع نقاط، كله اطبش على الملعب والحكم ما عنده خبر سامي عبد الإمام: الحكم كان في غيبوبة مريان باسيل: الشباب طبعاً تصدر مجموعته التالتة بالفوز على العين، الحسابات ما زالت معقدة سامي عبد الإمام: الفارق ضيق جداً، الشباب الآن سبع نقاط وصاحب المركز الثاني ست نقاط، ما يفيد الشباب مريان باسيل: التالت خمسة والرابع أربعة سامي عبد الإمام: نعم، ما يفيد الشباب إنه المبادرة بإيده، هو سيلعب مع صاحب المركز الثاني وصاحب المركز الثالث، وبالتالي في إمكانه في حال الفوز يحافظ على صدارته مريان باسيل: العين جاراه للاتحاد في هذه المباراة سامي عبد الإمام: العين فاز هو في الذهاب واحنا قلنا سيعاني العين في الإياب لأنه أولاً الشباب على ملعبه قوي أولاً، ثانياً العين سيلعب بدون قائد فالديفيا اللي هو أفضل لاعب في صفوف الفريق، اللي نال إنذار ثاني بدون أي داعي وانحرم من هذه المباراة، هنا اللاعبين يعني لاعب مثل فلافيو كيف عمل فارق، سجل هدفين صعبين لفريقه، ولاعب مثل فالديفيا كيف تسبب أنا أعتبره في خسارة فريقه لأنه أخذ إنذارين مالهم أي داعي في مباراة الذهاب، نوعية اللاعبين المحترفين هنا تفرق، نعود إذا ممكن اسمحيلي بس إلى الحكم أعتقد إنه على الاتحاد الآسيوي أن يلفت نظر هذا الحكم لأنه فعلاً الحالة الأولى الحكم كان ينظر وحتى بالإعادة اللاعب أمامه وينظر له، والحالة الثانية صار ضرب والحكم أمر بمواصلة اللعب بل إنه اللاعب اللي أخرج الكرة خرجت بقرار من لاعب وليس بقرار من الحكم، أعتقد إنه مع حالات الوفيات اللي صارت في الملاعب يجب على الحكام أن يفكرون أولاً بسلامة اللاعبين خصوصاً إنه احنا ما نعرف مدى هذي الإصابة مريان باسيل: إيش بتكون السبب كابتن سامي عبد الإمام: أعتقد في تقديري الحكم ما كان موفق في تقديره مريان باسيل: نعم، شعار مجموعة MBC هو نحن نرى الأمل في كل مكان، ومن خلال هذا الشعار بدأنا في تحقيق أحلام تلات أشخاص أو تلات عائلات منذ تلات سنوات، فوصل العدد إلى تسعة مع عائلاتهم، اتغيرت حياة الأشخاص منهم من اختصر 15 سنة غربة ومنهم من تابع دراسته ومنهم أيضاً من اشترى منزل، أنتم بإمكانكم أيضاً تحقيق أحلامكم معنا مع مجموعة MBC بدءاً من اليوم، راضية الصلاح معها المزيد عن هذا الموضوع للسنة الرابعة على التوالي أحلام الملايين قد تتحول إلى حقيقة مع مجموعة MBC راضية الصلاح: كل شيء ممكن وللحلم أن يصبح حقيقة، ليس في مدينة أليس للعجائب إنما مع مجموعة MBC التي تفتح الباب من جديد لرسم البسمة على أفواه مشاهديها ومستمعيها في كل مكان، هو الحلم الذي لطالما راود الجميع، لكنه اختار أن يدق أبواباً وأن يؤجل فرحة البقية إلى شعار آخر، حجاج عبد الحليم حجاج، محمد سامي أبو جاموس، محمد شعبان سعد، وآخرون تمنوا منزلاً لأحلامهم فكان لهم ما كان وكم كانت فرحتنا كبيرة بدخولنا أبسط البيوت ورسمنا البسمة العريضة على شفاه أم حجاج عبد الحليم من مصر التي وقف المرض وضيق الحال عائقاً أمام تحقيقها أبسط الأمور، ثلاث سنوات مرت شاركنا فيها فرحة تسعة فائزين واليوم ومن نفس الباب يضاء نور جديد، نفس المكان نفس الروح ومن سيكون سعيد الحظ، 2 مليون ريال سعودي ستكون من نصيب ثلاثة أسماء وعقارب الساعة تنطلق اليوم من ستوديو صدى الملاعب، ذكريات تعود بنا إلى تلك الأيام التي تمنى فيها كل المشاهدين أن تسحب الأيادي السحرية لضيوفنا الكرام اسمه فدقت القلوب وجاءت لحظة الحقيقة ففرحوا وفرحنا، تقلصت الفرص وجاءت أيام أخرى واستمرت الأمنيات ليكون لزميلنا مصطفى الأغا قسطاً منها مصطفى الأغا: ادعيلي الله يعطيني بيت -الله يعطيك العافية مصطفى الأغا: بيت بيت، طيب خلاص مبروك يا موسى مبروك -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: ادعيلي الله يعطيني بيت الله يرضى عليك، سكر، الله يعطيني بيت، ادعيلي يا أحمد -آمين إن شاء الله مصطفى الأغا: انت عندك بيت بلندن مدبر حالك ومظبط حالك راضية الصلاح: قصص من الحقيقة حكيناها ولم تكن أبداً من الخيال، وهكذا عودتكم قناة كل العرب MBC أن تحقق أحلامكم على أرض الواقع، فأمنيتنا إدخال السعادة إلى بيوتكم والأهم أن نبقى رقم واحد في قلوبكم، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: شو بتعمل تلات ملايين كابتن سامي عبد الإمام: والله أنا عندي بيت الحمد لله، إن شا الله يعطينا مريان باسيل: إن شا الله بيت لمصطفى وبيت لإلي سامي عبد الإمام: الله يوفقكم مريان باسيل: أهم شي، إذن مشاهدينا تتابعون غداً السبت على قنوات الجزيرة الرياضية، خمس مباريات من الدوري الإيطالي بارما مع فيورنتينا، جنوى مع ليفورنو، كالياري مع ميلان، لاتسيو مع نابولي، وإنتر ميلان مع بولونيا، مباراتين من الدوري الإسباني، برشلونة مع أتلتيك بيلباو، وإشبيلية مع تينيريفي، أخيراً وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من صدى الملاعب، أشكر ضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن سامي عبد الإمام: شكراً مريان باسيل: وطبعاً شكراً لمعدي البرنامج عمار علي ومدين رضوان، بلقاكم في الغد إن شاء الله وتصبحوا على ألف خير وشكراً للمتابعة