EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2009

تفاؤل مصري حذر قبل لقاء زامبيا.. ومساندة ضخمة للإمارات ضد كوستاريكا

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: جمال علي، تاريخ الحلقة: 9 أكتوبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: جمال علي، تاريخ الحلقة: 9 أكتوبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:

- النجوم السود تسطع في ليالي مصر وتتأهل لنصف نهائي كأس العالم للشباب على حساب كوريا
- وبعد مباراة مجنونة المجر تواصل مسيرة الظفر وتجهز على إيطاليا في طريقها للمربع السحري
- وصدى الملاعب يبحث في مسيرة المنتخبين الإماراتي والكوستاريكي حتى واجها بعضهما

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - النجوم السود تسطع في ليالي مصر وتتأهل لنصف نهائي كأس العالم للشباب على حساب كوريا - وبعد مباراة مجنونة المجر تواصل مسيرة الظفر وتجهز على إيطاليا في طريقها للمربع السحري - وصدى الملاعب يبحث في مسيرة المنتخبين الإماراتي والكوستاريكي حتى واجها بعضهما - يبدو أن كوستاريكا ستواجه مؤازرة مصرية غير مسبوقة للإمارات والعين على مربع الذهب - البحرين تواجه نيوزيلندا بذكريات لا تريد تكرارها أمام ترينداد وتوباجو، فالفرص العالمية لا تأتي كل مرة - كيف يرى الشارع الكروي المصري اللقاء المفصلي أمام زامبيا في الطريق نحو جنوب إفريقيا وصدى الملاعب وART بيعطيكم الفرصة لحضور نهائيات كأسي العالم للرجال والشباب، وMBC بتعطيكم الفرصة للفوز بسيارة المكسيما 2010، حتى تعرفوا كيف خليكم معنا ولا تروحوا لبعيد وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل كمان MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، مثل ما قلت إذا حبيتوا تفوزوا بسيارة مكسيما 2010، أول سيارة أربع أبواب لكن رياضية، حلوة أمورة وخرج الواحد بعد ما ياخدها يروح يتجوز، بس ابعتوا كلمة مكسيما على الأرقام اللي هلا راح تطلع على الشاشة وشاركوا معنا وفالكم طيب، بدل السيارة في تلاتة، واحدة راحت صفيوا تنتين، حتشترك يا حسين، لا لا بشترك، انت حتشترك يا كابتن، طبعًا معنا الكابتن جمال علي نجم العراق أيام الهكسوس، وبعد شوي راح يكون معنا من العاصمة البحرينية المنامة موفدنا إلى هناك ماجد التويجري، لكن نبدأ بأول مباراتين في ربع نهائي كأس العالم للشباب التي تجري في مصر، الأولى جمعت المنتخب الغاني ونظيره الكوري الجنوبي، بينما التقي الطليان نظيرتهم المجر، راضية الصلاح وقصة غانا. النجوم السود تسطع في ليالي مصر وتتأهل لنصف نهائي كأس العالم للشباب على حساب كوريا [مقطع من مباراة غانا وكوريا الجنوبية] راضية الصلاح: القارتان الأسيوية والإفريقية تضربان موعدًا جديدًا على الأراضي المصرية، النمور الكورية في مواجهة برازيل إفريقيا المنتخب الغاني والهدف هو ملامسة الكأس للمرة الأولى في التاريخ، مباراة ماراثونية مجنونة -إن صح التعبير أو مباراة اللحظة الأخيرة- هو أقل ما يمكن قوله على مواجهة اليوم التي كانت فيها الكرة ضحية لتسعين دقيقة لم تأخذ فيها قسطًا من الراحة، وإفريقيا تختار الوصول مبكرًا إلى الشباك، ثقة كبيرة بالنفس وغانا تقولها صراحةً، أتيت لأتوج باللقب، ولن أقبل أقل من ذلك ورقصة إفريقية تهز الأجواء، كل شيء ممكن والنمور الأسيوية لا تقبل بالهزيمة وإرادة أكبر أثمرت نتائجها أخيراً، بدأ العرض الخيالي والفرجة المجانية في إضاعة الأهداف من هنا وهناك والنتيجة واحدة، كتب اسمه من ذهب وكان دائمًا في المكان المناسب، دومينيك آديي، صاحب الفضل الكبير تذكرونه جيدًا هي بداية حياة نجم، هدف حاسم لا، بقي من الوقت الكثير ما يكفي للعودة من جديد وكوريا تقلص النتيجة وتبتعد سنتيمترات قليلة على تحقيق التعادل وصافرة الحكم ترأف بحال غانا، فرحة كبيرة تنتظر أن تستمر إلى آخر المشوار. راضية الصلاح صدى الملاعب. مصطفى الأغا: طبعًا غانا إذن إلى مربع الذهب وهي مرشحة للقب، مربع الذهب مرشحة للقب، حنحكي شعر بعد شوي، راضية عم تقول مباراة مجنونة انت شفتها مجنونة ولا عاقلة جمال علي: يعني مجنونة لأنه دائمًا متواصل يعني على طول المباراة كان هناك نسق عالي مصطفى الأغا: نعم جمال علي: حماس، هجمات متوالية من الفريقين، كل فريق ممكن يفوز اليوم كان يستحق أن يفوز، يعني مباراة متكافئة ولكن فريق غانا الحقيقة رغم الأفضلية الكورية خصوصًا بالشوط الأول وامتلاك الكرة ولكن غانا تنظر للمفيد، يعني غانا تلعب بأقصر الطرق للوصول للمرمى، قد ما تتسيد المباراة ولكن قادرة على التسجيل، لعيبة هادية، مشروع لاعب كبير على خطى يمكن مايكل إسيان أو نيانج مصطفى الأغا: عم تحكي عن جماعة تشيلسي جمال علي: لا لا، أقصد أن هناك مشروع أكثر من نجم الحقيقة بالفريق يعني، حتى الفريق الكوري شفناه فريق كالعادة حتى لما يخرج خروجه مشرف مصطفى الأغا: نعم جمال علي: دائمًا فريق قوي منافس كل ما يتقدم الفريق الغاني كل ما يحاول اللحاق به، خصوصًا الدقائق الأخيرة ضغط الفريق الغاني وكان فريق قريب جدًّا من التعادل، ولكن أعتقد أنه الوقت ما أسعفهم كان فارق الهدفين كبير على الفريق الكوري، واحد قدروا يسجلوه التاني كان صعب مصطفى الأغا: طبعًا حنحكي على الجنان، يعني نحنا هون اليوم بالبرنامج فايتين بخمسين حيط، لأنه مباريات هلا خلصت وفايتة ببعضها، يعني سامحونا، هذا برنامج على الهوا، بعد كل هذا بيصير ناس بيسألوني برنامجكم ع الهوا؟ طيب، بدنا نشوف المواجهة الثانية كانت أوروبية خالصة وكانت مجنونة بكل ما تعنيه الكلمة، أجن من الأولانية، مباراة للتاريخ والذكرى بين إيطاليا والمجر، ها المباراة الحقيقة زميلنا العاقل جدًّا حمادي القردبو أصر يعمل عنها تقرير، فهلا في خمسين واحد عم يحكي بأذني، صاروا 51، جاهزة؟ قولوا الله بعد مباراة مجنونة المجر تواصل مسيرة الظفر وتجهز على إيطاليا في طريقها للمربع السحري [مقطع من مباراة إيطاليا والمجر] حمادي القردبو: نسمع كثيرًا عن مباراة مجنونة وكل من يستغرب هذا اللفظ أو فاته مثل هذا الموعد مباراة إيطاليا والمجر توضح الأمور، ركلة جزاء منذ الدقيقة الأولى للمجر وهدف التقدم الأول عن طريق كومان، إيطاليا المرشحة للعبور انتظرت طويلًا قبل أن تستفيق مع نهاية الشوط الأول، وعندما أضحينا شبه متأكدين من هدف التعادل الإيطالي جاءت الورقة الحمراء الأولى لتساعد المهمة، المجريون بدؤوا العد العكسي لبلوغ نصف النهائي ولكن مازوتا عدل قبل النهاية بثمان دقائق، إثارة وتشويق ودقيقة واحدة تمر ليرفع الحكم ورقة حمراء ثانية للإيطاليين، الدقيقة الثامنة والثمانون تعني لحظات يصعب تحملها على شباب الفريقين فجاء دور المجري ليكتوي بنار الورقة الحمراء، ورقة أفقدت مدربي الفريقين تركيزهما فكان مصيرهما الطرد كذلك، في الوقت الإضافي الثاني استفاد المجريون من النقص العددي ليسجلوا هدف التقدم من هجوم معاكس مباغت بفضل كريستيان تيميث، فرح المجريون دقيقة واحدة وبونافنتورا يتألق ويسجل واحدًا من أجمل الأهداف، هدف وتعادل ومرة ثالثة ورقة حمراء إيطالية والحكم يتألق ولا يتساهل ليكون موعد الضربة القاضية المجرية بنفس طريقة الهدف الثاني وعلى طريقة الهجومات المعاكسة في كرة اليد، متعة وإثارة ودروس في كرة القدم، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: واحد بيبقى عاقل وينجن، يعني جنون كرة القدم اليوم ماله وصفة، بس معنا اليوم من حظنا واحد عاقل جمال علي: الحمد لله مصطفى الأغا: كنت هلا بطلت، شو اللي صار، هما شباب مندفعين بس أربع حالات طرد جوال من كل حدب وصوب جمال علي: يعني هناك دفاع عالي أكيد يعني هي مباراة حاسمة أعتقد إنه خروج ما في مجال للتعويض، الفريق اللي أعتقد خروج إسبانيا أعطى طموح للفرق الباقية مصطفى الأغا: نعم جمال علي: يعني خروج إسبانيا على يد إيطاليا كان مفاجأة، أعطت طموح كبير كذلك خروج التشيك بيد الهنجاريين مصطفى الأغا: هما هنجاريا كلهم اتأهلوا يعني هيك جمال علي: الهنجار مش مبشرة بعد الخسارة الأولى بالبطولة يعني بداية سيئة 3-صفر مع الهندوراس وبعدها انطلقوا وولعوا، بعدين اليوم احنا شفنا مستوى لاعبين يلعبون ناقصين وقبل تلات أيام لاعبين أيضًا مباراة بوقت إضافي مع فريق التشيك اللي هو وصيف البطولة الماضية، ويأدون هذا الأداء، لذلك أنا أعتقد مصطفى الأغا: هلا التشيك هي الضحية بكل شي، مدرب مصر تشيكي وهو درب الفريق في البطولة السابقة وصل فيه للوصافة وراح هو راح الفريق تبعه كمان جمال علي: يعني للتشيك الخسارة الأكبر، بس أنا اليوم أشوف الهنجاريين قد يدفعون ثمن المباراتين اللي بالوقت الإضافي اللي لعبوها لإن هم يختلفوا عن بعض الفرق كونهم لعبوا مو مباراتين خلال 72 ساعة وإنما لعبوا مباراتين زائد الساعة الوقت الإضافي وضربات جزاء مصطفى الأغا: المخرج يحب يأرجينا هيك من بعيد يحب الأمور الصعبة على اعتبار إنه عراقي ما يحب السهل، لازم نشوف، طب أرجينا بالشاشة كاملة يا نصير، كمل كابتن جمال علي: يعني أنا أقول إنه اليوم شفنا مباراة ممتعة الحقيقة، مباراة ممتعة جدًّا أداء عالي كرة قدم حلوة أعتقد الآن هناك أتمنى إنه بمباراة غدًا مصطفى الأغا: البرازيل وألمانيا إن شا الله البرازيل تكملها مع ألمانيا عشان يظل فريق حليوة بس جمال علي: أتوقع البرازيل مصطفى الأغا: تتوقع وتتمنى جمال علي: أتمنى الإمارات مصطفى الأغا: إيش دخل البرازيل تلعب مع ألمانيا، الإمارات حتلعب مع جمال علي: لا يعني البرازيل ما تهم كثير يهمنا الحقيقة الإمارات مصطفى الأغا: طيب، خلينا نروح لفاصل أول من الإعلان، وبعد الفاصل راح نشوف شو هي أجواء المنتخبين الإماراتي والكوستاريكي قبل المواجهة، ونتوقع ونتمنى مؤازرة مصرية غير مسبوقة للإمارات طبعًا كل العيون على مربع الذهب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: هو منتخبنا منتخب الإمارات لأنه يوم السبت راح نكون كلياتنا إماراتيين، الإمارات راح تلعب مع كوستاريكا في مباراة بنتوقع إنه يتابعها جمهور كبير مصري طبعًا وعربي راح يساند الإمارات في وجه من أخرجت مصر من البطولة، أحمد الأغا يقرأ في دفاتر الفريقين صدى الملاعب يبحث في مسيرة المنتخبين الإماراتي والكوستاريكي قبل مواجهة بعضهما أحمد الأغا: بعد اللقاء الأول والخسارة من البرازيل توقع الجميع أن المنتخب الكوستاريكي هو الأضعف حتى أن أحدًا لم يرشحه للتأهل فاستهان البعض بقدرته على مواصلة المشوار لكنه واصل حتى أنه فاجأ الجميع بإخراجه لمسنضيف البطولة بهدفين أنهى بهما على حلم الملايين، أداء تصاعدي حير المراقبين بدفاع صلب وهجوم قوي وتركيز كبير بين اللاعبين جعله ينافس بقوة، التحضيرات للقاء الإمارات في الدور المقبل جارية على قدم وساق وسيحاول الاستفادة من نشوة الفوز على المصري بالإضافة إلى تصوره بأن الأبيض يعتمد طريقة لعب مشابهة للتي يعتمدها المصري، وبلاعبين يتميزون بالسرعة والقوة والمهارات لكنهم يحبون الاستحواذ على الكرة ويفرطون بالمراوغات، المواجهة الأخيرة لشباب الإمارات أظهرت وجهًا مغايرًا للتصور المكسيكي فكان الإماراتي أكثر تماسكًا وتركيزًا واستبسالًا على الكرة حتى أنه لعب بشكل هادئ وقد يظن المكسيكي بأنه سيصعب الأمر على الممثل العربي الوحيد الذي بات بدوره يشكل عقدة لمنافسيه من أمريكا بإبعاده لهندوراس وإخراجه لفنزويلا، تدريبات الأبيض تمت بشكل كامل استعدادًا للنزال الذي سيغيب عنه ذياب عوانة والظهير الأيمن محمد فايز لكنه سيستعيد جهود مدافعه عبد العزيز هيكل، مواجهة تكتيكية ستطغي على لقاء بطل أسيا مع بطل أمريكا الوسطى، فالتشابه بخطة اللعب ستكون واحدة بتحصين الخطوط الدفاعية والاعتماد على الكرات العكسية في الهجوم والحذر الشديد، عقدة إماراتية على الفرق الأمريكية مناها أن تصمد على الكوستاريكي بأول لقاء يجمعهما، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يا خبر بفلوس بكرة يبقى ببلاش، بس قبل ما يصير ببلاش نسأل الكابتن جمال، ها كيف ترى المواجهة، أنت مدرب طبعًا جمال علي: يعني المواجهة بها تكافؤ، بس أنا أعتقد فريق الإمارات هو الأكثر تنظيم مصطفى الأغا: أكثر من الكوستاريكيين جمال علي: أكثر تنظيم، فريق الحقيقة يلعب كرة حديثة، لاعبيه يتمتعون بالسرعة هناك ضغط في كل أرجاء الملعب مصطفى الأغا: نحنا طبعًا عم بنشوف صور لكوستاريكا، كوستاريكا هزمت مصر كابتن جمال علي: صحيح بالتأكيد وهي هنا نقطة القوة، يعني القوة إنه الفريق ما راح يرهب الجمهور اللي أتوقع حيكون بكرة مع الإمارات مصطفى الأغا: نعم جمال علي: ولكن أنا أشوف إن الفريق مصطفى الأغا: ما هي أسلحة الإمارات جمال علي: أسلحة الإمارات إنه فريق يلعب لعب جماعي، كرة سريعة مصطفى الأغا: أفضل اللاعبين جمال علي: أنا ما أقدر أقول أفضل الخطوط هو الفريق الإماراتي موجود أعتقد في خط الوسط مصطفى الأغا: الغيابات جمال علي: الغيابات هي مسألة طبيعية أكيد مداركها، الفريق سبق أن خاض عدة تصفيات سواء بطولة آسيا، المباريات الودية، بالتأكيد الكادر الفني نقدر نقول إنه يتوقع ما يحدث خلال المباريات، التعويض أعتقد يكون مصطفى الأغا: هناك من يقولون أن غياب عوانة مؤثر جمال علي: عوانة مؤثر لكن الفريق يلعب كمجموعة ما يعتمد على أفراد مصطفى الأغا: كوستاريكا أين خطورتها جمال علي: كوستاريكا خطورتها بالهجوم المرتد، هناك عندهم حارس الحقيقة حارس كان عملاق وأعتقد هو اللي حسم المباراة أمام مصر مصطفى الأغا: نعم جمال علي: لذلك فريق مصطفى الأغا: الحارس أنا بحقد عليه طوله 93 متر، طويل كتير جمال علي: الحقيقة خطورة الفريق بالهجمات المرتدة للفريق الكوستاريكي، لكن أنا أقول إن شاء الله أمنياتنا يكون الفريق الإماراتي هو اللي يتفوق مصطفى الأغا: إن شاء الله، طبعًا موفدتنا إلى البطولة دانا صملاجي المختصة بالشأن الإماراتي في ها البطولة ذهبت لمعسكر الأبيض وعادت بالتالي يبدو أن كوستاريكا ستواجه مؤازرة مصرية غير مسبوقة للإمارات والعين على مربع الذهب دانا صملاجي: أن تصل إلى دور الثمانية في كأس العالم للشباب هو ليس بإنجاز جديد للكرة الإماراتية، لكن أن تحجز لك زاوية من زوايا المربع الذهبي هو ما يطمح إليه شباب الإمارات في مصر، وليكسب الأبيض الرهان عليه تخطى كوستاريكا الخصم العنيد الذي أخرج صاحبة الضيافة أمام أكثر من 80 ألف متفرج، منتخب الإمارات الشاب خاض مساء اليوم تدريبًا مغلقًا على استاد القاهرة الفرعي استعدادًا لامتحان الغد، كابتن المنتخب الإماراتي فضل مواجهة كوستاريكا على مصر لارتياحه أكثر أمام منتخبات أمريكا الوسطى والجنوبية نظرًا لتشابه أسلوب اللعب، فكيف كانت نظرته الأولية لخصمه القادم مهدي علي، مدرب المنتخب الإماراتي: طبعًا نحنا نكن كل احترام للمنتخب الكوستاريكي أدى مباراة كبيرة ضد منتخب مصر خصوصًا إنه كان يلعب تحت ضغوط يعني 80 ألف متفرج هذا شي مش بسيط، هذا دليل إنه فريق مركز وعنده شخصية وعنده تكتيك عالي، إن شا الله احنا عندنا يومين الحين نجهز فريقنا للمباراة من الناحية البدنية ومن الناحية النفسية، خصوصًا البدنية؛ لأن عندنا يومين فقط وهما مريحين تلات أيام، نتمنى إن شاء الله الفريق يكون جاهز خصوصًا إن احنا عندنا لاعبين موقوفين في المباراة هذي بسبب الإنذارات، إن شا الله احنا على ثقة كاملة بكل اللاعبين اللي عندنا وإن شا الله بيأدون مباراة زينة إن شاء الله دانا صملاجي: بعثة المنتخب أكدت لنا في اتصال هاتفي جهوزية شبابهم لمواجهة الغد، وإن لاقت دعمًا جماهيريًا في الإسكندرية أكثر من السويس إلا أنها تأمل دعمًا مشابهًا في استاد القاهرة محمد خلفان الرميثي: إن شا الله نتوقع المزيد إن شا الله يوم السبت سواءً من الجماهير المصرية الشقيقة الداعمة دائماً، أو الجماهير الإماراتية اللي كانت حافزة على الفوز والوقوف خلف المنتخب إن شا الله دانا صملاجي: تباين اندفاع شباب مصر بعد خروج منتخبها من إطار المنافسة، فهذا باقي داعمًا للإمارات وذاك تشاءم بالمدرجات -لأ بكرة إن شاء الله ممكن أروح، كنا متفقين مع الناس وكدة بس مش عارف ميعاده مش عارف إمتي الصراحة -كنت بروح والله بس هما خذلونا بصراحة في كأس العالم اللعيبة ما أدتش بالروح اللي بيقدمها المنتخب الكبير دانا صملاجي: طيب بعد ما هلا طلعت مصر من كأس العالم بكرة في ماتش الإمارات وكوستاريكا، راح تروح على الاستاد تشجعهن؟ -والله احتمال ما اروحش بصراحة عشان عندي شغل، بس كنت ناوي إني أروح لو كان منتخب مصر دخل دور التمانية كنت ممكن أروح يعني -والله الإمارات أنا اتفرجت عليها هي فرقة كويسة وربنا يكرمهم إن شاء الله ويوصلوا للنهائيات إن شاء الله دانا صملاجي: راح تروح ع الاستاد -أكيد لازم أروح بكرة إن شاء الله -إن شاء الله أكيد يعني الإمارات كل الاستادات اللي كانت بتلعب فيها كانت مليانة على آخرها كأنها منتخب مصر بالظبط دانا صملاجي: يعني حتلاقي دعم بالقاهرة -أكيد طبعًا كأن مصر بتلعب يعني -عندي كلية بدأنا الكلية خلاص دانا صملاجي: يعني برأيك هلا إنه ما راح تلاقي دعم كتير الإمارات بالقاهرة -هو كان في أتوبيسات كانت واقفة عند الجامع في أتوبيسات رايحة بس أنا مش حروح -لو في وقت والله أروح دانا صملاجي: بطل وممثل أسيا الوحيد أمام بطلة أمريكا الوسطى وممثلتها الأخيرة، فهل يخرج شباب الإمارات غدًا بإنجاز عربي جديد ومن أرض عربية، دانا صملاجي، لبرنامج صدى الملاعب، القاهرة مصطفى الأغا: يعني الشارع المصري ما شا الله فيهم ملايين، نقت دانا اللي عنده بكرة شغل مو فاضي، شو بدك في، خلاص، لأ والشباب تركوه، لكن أتوقع إنه الشباب الإماراتي والعربي بشكل عام وطبعًا المصري أكيد حيقف مع الإخوة الإماراتيين جمال علي: أكيد هذا اللي متوقع طبعًا باشر مصطفى الأغا: إي باشر جمال علي: مباراة بالتأكيد هي مفصلية مثل ما قالت دانا بالتقرير إنه الإنجاز لحد الآن هو سبق وتحقق للإمارات رغم إنه كان على أرضها في 2003، ولكن الآن هناك فرصة لتحقيق الإنجاز للوصول لدور الأربعة مصطفى الأغا: توقعاتك النتيجة رقميًا جمال علي: أتوقع بفارق هدف للإمارات مصطفى الأغا: إن شا الله يعطيك العافية، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعده: البحرين تواجه نيوزيلاندا بذكريات لا تريد تكرارها أمام ترينيداد وتوباجو، الفرص العالمية لا تأتي كل مرة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: السبت يوم مصيري للكرتين المصرية والزامبية، الأولى تريد الوصول لنهائيات كأس العالم لأول مرة من عشرين سنة، من 19 سنة طبعاً، الثانية بقي لها أمل بالمشاركة بنهائيات أمم القارة العام المقبل، هذا ضمن المجموعة الثالثة أما ضمن المجموعة الأفريقية الأولى فتلعب المغرب مع الجابون خارج ديارها بحثًا عن بصيص أمل، أحمد الأغا أحمد الأغا: تصفيات أفريقيا لكأس العالم كانت على صفيح ساخن بأحداثها ومجرياتها، سنعود للوراء قليلًا ونستذكر وإياكم مباريات المجموعة الثالثة، ومن فاتهه الفرصة لمتابعة المباريات فليتابعها معنا، صراع عنيف شهدته المجموعة الثالثة على البطاقة المؤهلة لكأس العالم والتي انحصرت بين الجزائر التي تمتلك نسبة مؤوية عالية جدًّا وبين مصر التي كانت بوضع حرج ولا تحسد عليه، الجزائر تصدرت المجموعة بفوزها الأخير على حساب زامبيا، فمحاربو الصحراء ضانوا بالفضل للاعبهم رفيق صيفي الذي أحرز الهدف الوحيد في الشوط الثاني وبعد الفوز خرج آلاف الجزائريين إلى الشوارع للاحتفال بينما كوفئ اللاعبون بثمانية آلاف يورو لكل لاعب على المجهود الذي بذلوه، الحلم الجزائري أصبح قاب قوسين أو أدنى بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 ولأول مرة منذ نهائيات 1986 بالمكسيك، الصحافة الجزائرية أثنت على أداء منتخب بلادها وثباته وأنه على الطريق الصحيح الذي أصبح وشيكاً. نتوجه إلى أحفاد الفراعنة والمنتخب المصري الذي استعاد عهده بالانتصارات وحافظ على فرصته في التأهل للنهائيات بفوز صعب على رواندا بعد أن تدارك نفسه وأفلت من كمين المضي فيه بصعوبة بالغة، الملقب بالصقر أحمد حسن قائد المنتخب سجل الهدف الوحيد في المباراة وأعاد الأمل من جديد بعد أن لعب الحضري دورًا كبيرًا بقيادة الفريق للفوز بتصديه للعديد من التسديدات الرواندية، بينما تجمد رصيد الرواندي عند نقطة وحيدة في المركز الرابع وهو الأخير بالمجموعة، الصحف المصرية أشادت بفوز منتخب بلادها وأصرت على نسيان الخسارة الجزائرية والتفكير في المقبل بعد أن ارتفع الرصيد إلى سبع نقاط في المركز الثاني خلف الجزائري، التحضيرات جارية على قدم وساق للجولة المقبلة والتي سيلتقي بها المصري مضيفه الزامبي في لقاء صعب جدًّا ولا يقبل أنصاف الحلول ثم ستكون مهمة الجزائر أسهل أمام الرواندي، وقد تكون الجولة الأخيرة هي الحاسمة وستحدد هوية صاحب بطاقة التأهل لكأس العالم في حال فوز الجزائر ومصر التي تتعلق بخيط أمل رفيع وكل الأمنيات لجميع فرقنا العربية، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ما يهمنا أن يكون هناك فريق عربي في نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، راح نرجيكم ترتيب المجموعة الثالثة قبل جولتين على ختام المرحلة النهائية للتصفيات، الجزائر بالصدارة بعشر نقاط من أربع مباريات، تليها مصر بسبع نقاط، زامبيا أربعة، رواندا نقطة، طبعًا الجزائر راح تلعب مع رواندا يوم الأحد، ومصر مع زامبيا، كابتن، المجموعة مولعة جمال علي: مولعة بشكل كبير ولكن كل حظوظ الفريق الجزائري أعتقد أكبر، خصوصًا إنه مصر الآن تدفع ثمن بدايتها الضعيفة بالمجموعة مصطفى الأغا: الآن نحكي عن مصر وزامبيا خارج أرضها جمال علي: مع زامبيا مباراة صعبة كلنا شفنا الفريق الزامبي أمام الجزائر كان فريق عنيد جدًّا وأحرج الجزائري في أكثر من مناسبة، كمان أحرج الفريق المصري في القاهرة، لذلك أنا أعتقد هناك مهمة صعبة جدًّا للفريق المصري في زامبيا، الفريق المصري اليوم أعتقد تحت ضغط كبير، الضغط على الفريق الجزائري أقل من عنده خصوصًا إنه يلعب مع رواندا على أرضه مصطفى الأغا: أنا مشكلة قصة إنه رواندا دايمًا يقولك رواندا مش سهلة يعني جمال علي: ما في فريق سهل بس أعتقد الجزائر الآن في وضع حتى فارق معنوي جيد جداً مصطفى الأغا: نعم جمال علي: الفريق المصري راح يواجه صعوبة من زامبيا كون زامبيا ما تفكر بالصعود، لإن ما إلها أمل ولكن هناك منافسة من رواندا بالنسبة إلها في حجز مقعد في بطولة أمم أفريقيا، لأنه الثالث إله مقعد بالبطولة الأفريقية، لهذا زامبيا تفكر في إنه بينما خسرت المباراة ورواندا حققت الفوز راح يكون هناك إحراج بينها وبين رواندا مصطفى الأغا: نعم، راح نروح للشارع الكروي المصري ترى كيف يرى اللقاء المفصلي أمام زامبيا في الطريق نحو جنوب أفريقيا 2010، طبعًا مراسلتنا في مصر سماح عمار انتشرت في الشارع المصري ورجعت بالتقرير التالي كيف يرى الشارع الكروي المصري اللقاء المفصلي أمام زامبيا في الطريق نحو جنوب إفريقيا اللواء عبد الجابر، المشرف العام لمنتخب مصر العسكري: إحنا أبطال أفريقيا، احنا اللي أخدنا البطولة من محترفين أوروبا وأكبر الأندية الأوروبية في منتخبات غانا ونيجيريا والكاميرون والكوديفوار، كل المنتخبات دي إحنا كسبناها، وإن شاء الله بإذن الله الأمل كبير إن الفرقة تيجي كسبانة إن شاء الله من زامبيا عبد الحميد بسيوني، مدرب منتخب مصر العسكري ومدرب حرس الحدود: أنا لما بحس إن اللعيبة مركزة وإنهم مسافرين في هدوء والإعلام مش متسلط عليهم بنسبة مية في المية، وعندهم هدف رايحين له، فأنا واثق تمامًا إنهم إن شاء الله بإذن الله حيحققوا عبد الناصر محمد، مدرب منتخب مصر العسكري: أنا شايف إن إحنا فرصنا صعبة شوية بس بالنسبة للمباراة نفسها إحنا إن شاء الله ممكن نكسب إن شاء الله 1-صفر أعتقد يعني إن شاء الله بس هي بالنسبة للصعود هي حتبقي متوقفة على مباراة الجزائر ورواندا العميد منير حجازي، المدير الفني لمنتخب مصر العسكري: إحنا اللي صعبنا الموقف علينا، ويا رب يكرمنا إن شاء الله ونكسب زامبيا ودي فرصة كويسة إن إحنا نكسبهم هناك على ملعبهم أبو المعاطي زكي، رئيس تحرير جريدة نجم الجماهير: في فرصة كبيرة جدًّا للاعبي منتخب مصر للفوز على زامبيا ثم الاحتكام لضربات الجزاء في القاهرة رغم كل الشد العصبي والتوتر والاستفزازات الجزائرية والزامبية أيضًا اللي حدثت في الآونة الماضية ولعل أغرب تصريح قرأته هو توعد رئيس زامبيا لكالوشا بواليا بالإقالة في حالة فوز مصر، ودة تصريح غريب جدًّا ومعرفش ليه وقبل كدة ما توعدش لكالوشا لو خسر الجزائر رامي بهجت، ناقد رياضي بجريدة الموجز: إحنا مباراة زامبيا لو تخطيناها إن شاء الله حتى لو كسبنا زامبيا 1-صفر والجزائر كسبت رواندا 1-صفر أيضًا يعني حنبقي 2-صفر نوصل إن شاء الله لكأس العالم ودي مش صعبة محمد الراعي، رئيس تحرير جريدة السوبر المصرية: يمكن لاعبي المنتخب المصري أو المصريين عودونا دايمًا إن هما بيحطوا نفسهم في المواقف الصعبة، لكن ليه بقول الفوز؛ لأن المصري بيظهر وقت الشدايد عندهم روح طيبة، كابتن حسن شحاتة بيطبق الالتزام والمبادئ والأخلاق قبل كل حاجة، مستبعد بعض النجوم زي زيدان زي ميدو زي شيكابالا لعملية أخلاقية، ودة سر نجاح المنتخب الوطني جمال الزهيري، رئيس القسم الرياضي بجريدة الأخبار: ماتش صعب بس إن شاء الله نكسر كل التوقعات وإن شاء الله نكسب -والله هي مباراة طبعًا حتبقي التوقعات فيها صعبة لإن المباراة هي تحديد مصير بالنسبة لمنتخبنا الوطني وخاصةً عليهم عبء كبير بعد خروج منتخب الشباب من بطولة كأس العالم -لو كسبنا 2-صفر حنصعد بإذن الله -بس بإذن الله نحاول نكسب هناك 1-صفر عشان نستريح شوية -إن شاء الله حنكسب 2-صفر، مفيش حل تاني -2-صفر كمان وحنوصل إن شاء الله لكأس العالم -وفكونا بقي من الفريق الصغير اللي انصفونا شوية الفريق الصغير ما عملش حاجة إن شاء الله الفريق الكبير كدة يقوينا وينصفنا مصطفى الأغا: هنا محطة عربية، نتمنى التوفيق للمنتخبين الجزائري والمصري، لكن أحد الإخوان والزملاء المصريين قال إنه إشمعنى رئيس زامبيا قال إنه توعد كالوشا بواليا بالإقالة وما توعدش قبل مباراة الجزائر، لأنه هلا بيهمه يتأهل لنهائيات أمم أفريقيا، هادي واحد، واتنين أكيد زامبيا مش واقفة مع الجزائر ضد مصر جمال علي: لا طبعًا لا، هما يهمهم إنهم يحققون الفوز لهم للمقعد الأفريقي، أضف إلى ذلك المباراة على أرضهم وفوزهم على مصر لا سمح الله مصطفى الأغا: وبعدين بالنهاية بيفوز على بطل أفريقيا جمال علي: بالظبط، أيضًا في حد ذاتها هي بطولة بالنسبة إلهم مصطفى الأغا: صحيح، لكن أنت ترشح الجزائر جمال علي: أعتقد فرص الجزائر أفضل مصطفى الأغا: نعم، خلينا بنبقي مع الأجواء الأفريقية ومواجهة مرتقبة بين المنتخب المغربي ومضيفه الجابوني، موقف صعب جدًّا أمام المدرب الجديد حسن مؤمن اللي أكد أن الفوز مطلب ملح لوضع الرجل على الطريق الصحيح في التصفيات، يلعب المغرب فرصته الأخيرة وهو الذي يحتل المركز الأخير بعد مشوار متعثر مع الفرنسي روجيه لونوار، تضم تشكيلة أسود الأطلس سبعة لاعبين محليين و17 لاعب محترف بأوروبا، إلا أنها تعاني عديد من الغيابات بسبب الإصابة، بنرجع نذكركم بترتيب المجموعة الأولى اللي عم تلعب فيها المغرب، الكاميرون بالصدارة بسبع نقاط، الجابون ست نقاط، توجو خمس نقاط، المغرب تلات نقاط، يعني ممكن لسة في نقاط ست نقاط لدى المغرب ممكن جمال علي: يعني في بس على أمل إنه فرق المجموعة بينما بيناتها يعني ممكن فريق يكسب الثاني مصطفى الأغا: توقعاتك جمال علي: أتوقع مباراة صعبة بالنسبة للفريق المغربي لإن الجابون يتطلع لصدارة المجموعة مصطفى الأغا: صحيح جمال علي: لإن هناك نقطة واحدة بينه وبين الكاميرون حتى ينفرد بالمنافسة مع الكاميرون على صدارة المجموعة، أضف أيضًا إلى أنه الفريق المغربي حقيقة فريق محير، رغم النجوم الكبار واللي إلهم دور مؤثر في أندية أوروبية ولكن للأسف على مستوى المنتخب لم تكن النتائج بالمستوى مصطفى الأغا: أشكرك جمال، قنوات ART قررت إنه تمنح مشتركيها من زمان مقررين، فرصة حضور نهائي كأس العالم للشباب في اتنين راحوا وفي عشرة أخدوا بطاقات مشاهدة لباقة ART مجاني، هلا لسة في عشرة تانيين ممكن يفوزوا واتنين حيروحوا كأس العالم للرجال بجنوب أفريقيا، جاوبوا على السؤال الصعب الخطير المرعب اللي بده يحتاج للوغاريتمات، مين هما المنتخبين العربيين اللي شاركوا بكأس العالم الحالية للشباب في مصر، ليبيا وتونس، لأ، سوريا واليمن، كمان لأ، مصر والإمارات، ما بعرف، روحوا على artonline.tv وبعد الفاصل راح نروح للبحرين مع موفدنا هناك ماجد التويجري وأيضًا سنتابع البحرين تواجه نيوزيلاندا بذكريات لا تريد تكرارها أمام ترينيداد وتوباجو، الفرص العالمية لا تأتي كل مرة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: ونذهب إلى حبايبنا البحرين وهذي تحية من بشير كامل وأسامة سميسم للمنتخب البحريني اللي راح يلعب ضمن الملحق المؤهل لكأس العالم مع نيوزيلاندا، البحرين والأمل العربي الأسيوي الباقي الذي نتمنى له أن يتأهل إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010، سلام المناصير قلبه وعقله وعيونه بحرينيين، بنشوف البحرين تواجه نيوزيلاندا بذكريات لا تريد تكرارها أمام ترينيداد وتوباجو، فالفرص العالمية لا تأتي كل مرة سلام المناصير: التاريخ يعيد نفسه، البحرين على بعد خطوة واحدة فقط من تحقيق إنجاز تاريخي في التواجد للمرة الأولى في نهائيات كأس العالم، الأحمر يكمل التحضيرات لملاقاة نيوزيلاندا في المنامة في ذهاب الملحق المؤهل إلى مونديال جنوب أفريقيا 2010، منتخبنا العربي الذي تأهل لهذه المحطة على حساب الشقيق السعودي يسعى إلى الاستفادة من نكسة 2006 عندما فشل في اجتياز عقبة ترينيداد وتوباجو فحينها ضاع الحلم المونديالي، التشيكي ميلان ماتشالا وضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة نيوزيلاندا السبت المقبل، والأخبار الواردة من المنامة تقول أنه سيعتمد على التشكيلة نفسها التي خاضت لقاء السعودية، وسينضم إليها محمد سالمين العائد من الإيقاف، بينما سيستمر غياب المدافع عبد الله المرزوقي بسبب عقوبة الإيقاف، أما المهاجم على حبيل فلن يكون متواجدًا منذ البداية، الحارس محمد سعيد جعفر، سلمان عيسى، عبد الله عمر، جيسي جون، محمد سيد عدنان، حسين علي، أوراق مهمة ينتظر منها أن تقود البحرين إلى قطع نصف الطريق قبل حسم الأمور في طريق الإياب الأربعاء المقبل كي تعوض جماهير المنامة على الحزن والألم الذي أصابها قبل أربع سنوات، الإعلام البحريني أطلق حملة دعم ومؤازرة للمنتخب الوطني، فأبرزت العناوين الحمراء التي تدعو إلى التفاؤل في تحقيق الإنجاز، كما حذر اللاعبين من مغبة الاستهزاء بالفريق الآخر، منتخب نيوزيلاندا الطامح للوصول الثاني لنهائيات كأس العالم بعد التواجد في مونديال إسبانيا 1982، أنهى معسكرًا تدريبيًا في دبي استمر لأربعة أيام، وخاض قبلها مباراة ودية مع الأردن فاز فيها بثلاثة أهداف لواحد، نيوزيلاندا لم يعد فريقًا غامضًا فشاهدناه في كأس القارات كان أضعف مما تصورنا، ولكن لا نستهين كي نربح بأمان، كلنا مع البحرين وإن شاء الله سنحتفل سوية بتأهله إلى مونديال الكبار، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وطبعًا من محبتنا وعشقنا للبحرين بعتنا حبيبنا ماجد التويجري إلى هذه المباراة، معنا الآن على الهواء مباشرةً من البحرين، مسا الخير ماجد ماجد التويجري: مسا الخير استاذ مصطفى مصطفى الأغا: أنت الآن، بدي قبل ما نروح ع التدريبات، أنت الآن في قلب البحرين تحدثنا عن الانطباع الأولى عندما وصلت إلى البحرين، أنا كنت موجود من أربع سنوات عندما لعبوا مع ترينيداد وتوباجو كان البلد كلها معبأة للمباراة، هل هذه الأجواء هي نفسها الآن ماجد التويجري: شوف مصطفى أهم شي لمسناه على أرض الواقع إنه الروح المعنوية عند اللاعب البحريني متميزة جداً مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: يعني بصراحة مصطفى كصحفي أو كإعلامي عاشرت التشيكي ميلان ماشتالا، يعجبني كثير في تعامله مع اللاعبين، اللي شفته اليوم قبل المحاضرة التحضيرية النهائية إلى قبل مباراة نيوزيلاندا مع اللاعبين شفت شي مصطفى ما يمكن أشوفه من مدرب فريق كرة قدم كيف يتعامل مع أبناء اللاعبين، عرفت مصطفى السر الحقيقي لنجاح شخصية بحجم التشيكي ماتشالا، اللي حضر في عدة محطات على مستوى الخليج، خلق الكرة العمانية وحقق مع الكرة العمانية ورفع المنتخب العماني مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: اليوم هو عمل لم يحققه من قبل وصولنا لكأس العالم مصطفى الأغا: ماجد، أنا قصدت بسؤالي، سآتي للموضوع التدريبي، أنا قصدت البلد بشكل عام من المطار أحسست الكل مستنفر للمباراة ماجد التويجري: بكل تأكيد مصطفى ما في حل يعني الكل يبحث عن مش نقاط المباراة بقدر نقاط المباراة، لإنه في الحقيقة وفي الواقع هي شوط أول، الكل يبحث عن نتيجة إيجابية، الكل متخوف من عملية، وإن كان بردو أرجع إلى التشيكي ماتشالا وأرجع إلى من يرأس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ سلمان، الكل يؤكد إنه ممكن لا نحقق نتيجة إيجابية مية في المية على أرض المنامة ونروح مثل ما رحنا للسعودية، حققنا نتيجة إيجابية، والبحرين هي قادرة على التسجيل في مرمى الفريق الخصم مهما كانت إمكانياته مصطفى الأغا: برأيك الإعلام البحريني هل هو متخوف من تكرار تجربة ترينيداد وتوباجو هل هناك أسلحة جديدة هل هناك غيابات لدى المنتخب البحريني ماجد التويجري: واقعيًا مصطفى وعلى أرض الواقع سمعت هذا السؤال اللي انت تطرحه اليوم من صحفي بحريني مباشرةً إلى رئيس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان اللي قاله إنه كيف كانت الأجواء في ذاك الوقت وكيف كنا متخوفين وانتم لمتونا لإنه خلقنا نوع من الخوف، اليوم من جديد تجربة جديدة وكدا، لكن مصطفى خليني أركز على نقطتين مهمة، لعل أكثر ما يقلق الفريق الأحمر القائمة البحرينية هي إنه في خمس لاعبين عندهم بطاقات صفراء أولى من الممكن أنه لا قدر الله إنه يوقف في مباراة الرد، الناحية الثانية إنه لا زال هناك قلق من، تعرف إنه يمكن في ثمان لاعبين محترفين خارج البحرين مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: كيف حيتعامل معاهم فرقهم وأنديتهم من خلال معسكر استراليا اللي حيكون سابق لمباراة الرد، كل هذي معطيات مؤثرة، لكن أؤكد على إنه بالذات محمد سالمين وحسين بابا اللي يلعبون في الدوري الإماراتي لكرة القدم، هناك استجابة سريعة من الأندية الإماراتية بالموافقة على مشاركتهم في المعسكر في استراليا، وهذا شي يشكر عليه الإخوان في الاتحاد الإماراتي وفي الفرق الإماراتية مصطفى الأغا: طيب، خليك معنا راح نشوف انت اليوم عملت، رحت لمعسكر المنتخب وأنا حقيقةً أشكر إدارة المنتخب والاتحاد البحريني من قلبي على التجاوب مع برنامجنا ومع زميلنا ماجد لإنه عادةً بيمنعوا التصريحات قبل اللقاء بيوم، أيضًا سلام المناصير ع المونتاج حبيبه لماجد التويجري ماجد التويجري: تجربة مشوار التصفيات في 2006 وبين تجربة التصفيات المؤهلة لـ2010، وأنت الخبير بالكرة البحرينية إيش اللي تقوله الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم: نتمنى نتعلم من الدرس السابق لإنه تجربتنا الأولى طبعًا علمتنا الشيء الكثير، أنا أعتقد هناك خبرة نتمنى إن نستغلها في هذه التصفيات في هذه المباراة، ونأمل إن اللاعبين يقومون بدورهم لكن اللي شاهدته واللي لاحظته طبعًا من قبل اللاعبين عارفين أهمية هذه المباراة وعارفين طبعًا الدور اللي يجب إنه يقومون به، نتمنى أهم شي بس يطبقون اللي طلبه منهم المدرب بكرة ونتمنى يعني يظهرون بنتيجة إيجابية إن شا الله ماجد التويجري: اللي تابع المنتخب اليوم نيوزيلاندا خلال مشواره في بطولة القارات يشعر بإنه مش منتخب ثقيل بصراحة الشيخ سلمان: لا بس لعب أمام فرق كبيرة فإحنا مانا يجب إن نستهين بأي فريق وهذا يعتمد علينا إحنا كمنتخب بحريني شو اللي نقدر نقدمه في المباراة القادمة ماجد التويجري: الهم الأكبر بالنسبة ل في حياته الكروية، أن ينقل فريق منتخب لم يصل إلى كأس العالم هو الحلم الأكبر في حياته كلها التشيكي ميلان ماتشالا، مدرب منتخب البحرين (المترجم): هذا شيء جميل أنك تقود منتخبًا إلى كأس العالم نحن نمر الآن بوضع جيد، ونملك شعورًا كبيرًا في التأهل إلى المونديال المقبل، ولا نخشي شيئًا في مواجهة نيوزيلاندا ماجد التويجري: كل ما شاهدناه منتخب نيوزيلاندا في بطولة القارات، لم يكن بالمنتخب الصعب حتى لو قالوا يا حيتأهل من السعودية أو من البحرين سيصل لكأس العالم وأنت قرأته كمدرب ميلان ماتشالا (المترجم): اليوم الشيء مختلف، نيوزيلاندا لعبت كأس القارات أمام إسبانيا الفريق الأول في العالم، وهي تلعب اليوم من أجل التأهل وتملك حظًا كبيرًا في تحقيق ذلك ماجد التويجري: اليوم الجمهور يعول عليك كثير علاء جبيل، لاعب منتخب البحرين: البركة في الشباب كلهم، المباراة الكل يعرف إنها مهمة، وإن شا الله نتمنى إنا نتوفق في المباراة ونقدم مستوى ونتيجة طيبة إن شا الله ماجد التويجري: ناس كثير يقولون إنه اللاعب لما يستنزف جهد وفرحة وشي غير عادي حيضيف لكم بعد تجاوزكم للمنتخب السعودي إنه المرحلة اللي بعدها ما تكون هذا اللي خايفين منا إحنا كعرب وبالذات الجمهور البحريني علاء جبيل: لا إن شا الله نقدم مستوى طيب وأفضل مما قدمنا مع إخوانا السعوديين حتى لو يمكن ما قدمنا المستوى بس أهم شي النتيجة تكون لصالحنا إن شا الله ماجد التويجري: خمسين في المية منكم شربوا الدرس الماضي، قدامكم درس جديد محمد سالمين، لاعب منتخب البحرين: سبعين في المية مو خمسين بالمية ماجد التويجري: سبعين يلا محمد سالمين: شي طبيعي يعني الإنسان ياخد من الحياة دروس، احنا أخدنا درس ودرس قاسي، ما أتمنى إنه يتكرر، الدرس استفدنا منه شي كتير، نحاول نفرح الناس وإن شا الله ماجد التويجري: المحاضرة النهائية قبل المباراة، جو كثير ممتع، أنا شخصيًا أسعدني راشد جمال، لاعب منتخب البحرين: والله مثل ما تعرف هذه الأجواء تخلي اللاعب في تركيز طبعًا يعني احنا في الآونة الأخيرة الأربعة أيام كثفنا من هاي الاجتماعات ودرسنا المنتخب النيوزيلاندي، واللاعبين احنا على دراية بنقط الضعف ونقط القوة في المنتخب النيوزيلاندي، أعتقد مثل هذي الاجتماعات تنفع اللاعب وراح تنفعنا بكرة إن شا الله ماجد التويجري: تقول حق العرب ككل اللي ضعيف حيكون حضورهم في جنوب أفريقيا، إحنا حنمثلكم راشد جمال: إن شا الله بدنا إن شا الله، نكون خير خلف للمنتخب السعودي، إن شا الله يكون السعودي عالمي والبحريني عالمي ماجد التويجري: بالتوفيق مصطفى الأغا: كل التوفيق للمنتخب البحريني، ماجد اختلف الشكل بين المقابلات وهلا، ها ماجد التويجري: شو يعني، شو الاختلاف بالعكس، بس الثوب يعني مصطفى الأغا: ماشي، حنمرأها، بس خليني أسأل كابتن جمال علي، برأيك إلى أي مدى المواجهة متكافئة ولا، صحيح هي على الأرض البحرينية لكن المنتخب النيوزيلاندي مثل ما سأل ماجد إنه يبدو ضعيف لكن ماتشالا يرفض هذه المقولة جمال علي: وهي الحقيقة، الفريق النيوزيلاندي ليس بالضعيف مصطفى الأغا: نعم جمال علي: نعم ليس الفريق القوي أو المارد مصطفى الأغا: ليس استراليا جمال علي: لا طبعا مصطفى الأغا: لإنه أحيانًا يقارن بينه وبين استراليا جمال علي: استراليا أكبر، فريق أكبر مصطفى الأغا: خسرت مرتين مع استراليا، ذهابًا وإياباً، مع اليابان بردو جمال علي: ولكن نيوزيلاندا حقيقة ليست بمستوى استراليا ولكن ليس فريق ضعيف، فريق عنده تنظيم مصطفى الأغا: يمكن الفوز عليه بأكثر من هدف جمال علي: لو كان هناك تركيز، خصوصًا على عمق الدفاع، الفريق النيوزيلاندي نعم ممكن، لإن الفريق النيوزيلاندي يلعب بأسلوب واحد، أضف إلى هذا إنه الأخبار تقول إنه قائد الفريق وهو اللاعب بلاكبير روفرز الإنجليزي قد ما يشارك بسبب الإصابة اللي تعرض لها الأسبوع الماضي، ولكن هو قوته الأساسية بالأمام اللاعبين شميلتز وكيلينج لاعب سلتيك، أعتقد هي القوة الرئيسية للفريق وإنما هو لعبه لعب كلاسيكي للكرة الإنجليزية، تعتمد على القوي البدنية والكرات العرضية والطويلة مصطفى الأغا: بنرجع لماجد التويجري، ماجد يبدو لي أن هناك رفض لمقولة نيوزيلاندا ضعيفة والفوز عليها سهل، الناس هل هي متفائلة جدًّا انت شفتك عم تحكي مع محمد سالمين، محمد سالمين في مباراة ترينيداد وتوباجو العودة، هما تعادلوا هناك وخسروا على الأرض البحرينية، كان واقف على الخط ما لعب، برأيك حسب إحساسك في تخوف أديش درجة التخوف من بكرة ماجد التويجري: مصطفى عشان يكون الرأي العام كله اللي بيتابع صدى الملاعب، أولًا بدايةً مصطفى خليني أثني معك وأشكر لعيبة البحرين اللي كان تجاوبهم ممتاز لصدى الملاعب وتحديدًا لصدى الملاعب بالرغم أنه قبل التمرين ومع وصولي أنا إلى المنامة كان ممنوع لهم التصريح، أشكرهم على هذا الشيء، لكن مصطفى التأكيد مني ليس إنه منتخب نيوزيلاندا منتخب ضعيف، أنا أقول ليس بالمنتخب الثقيل، عندما شاهدناه في بطولة القارات، على أي حال مصطفى في الشارع البحريني لأ على العكس تماماً، هناك تخوف هناك ترقب هناك حذر من إنه تعرف لما يكون الإنسان مر بتجربة حتى لو كانت تجربة ضعيفة في 2006 ومشوار التصفيات إلى كأس العالم في ألمانيا 2006 بالتأكيد مصطفى حيكون هناك حذر، لكن عندي قناعة تامة بإن هناك ثقة ثقيلة جدًّا مصطفى عند أعضاء البعثة البحرينية، أنا ما أقول هذا الكلام من فراغ شاهدت هذا مصطفى من خلال التدريبات اللي تمت اليوم من خلال أيضًا المحاضرة التحضيرية اللي سبقت التدريب، من خلال أيضًا المؤتمر الصحفي لمن يرأس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان، كل هذي هناك ثقة تامة لدى كل من يمثل الكرة البحرينية مصطفى الأغا: هل من حضور بكرة هل سمعت أنباء الحضور الجماهيري، هل حيدعون رسمي كبير ربما ماجد التويجري: بالتأكيد مصطفى حيكون هناك حضور لرئيس اللجنة الأوليمبية البحرينية، هناك حضور لكل من يمثل الرياضة البحرينية وهذا متوقع وأكيد ربما يكون هناك حضور للقيادات البحرينية، نتمنى بشكل عام أن يدعم المنتخب البحريني الفريق الأحمر مصطفى بكرة كلنا كعرب بكرة قلوبنا مع المنتخب البحريني إلى جانب منتخبات عربية، تعرف في أفريقيا زي الجزائر أو حتى مصر نتمنالهم كلهم إنهم ينالوا الفوز بالوصول إلى جنوب أفريقيا قلوبنا مع العرب مصطفى وانت أول واحد قلبك مع العرب مصطفى الأغا: والله قلبي مع العرب طبعًا أكيد أصلي مو فنزويلي، حابب تقول شغلة بس قبل ما نخلص جمال علي: الحقيقة عندي ملاحظتين، الأولى إنه الحذر في مصلحة فريق البحرين مصطفى الأغا: الحذر من صالح البحرين، نعم جمال علي: الملاحظة الثانية إنه هذا الجيل البحريني في قمة النضج الآن واكتسب خبرة من 2006 التجربة الأخيرة مع ترينيداد إلى الآن أكسبته خبرة أكيد إضافية، لذلك أنا أعتقد هذا الجيل حرام يطلع دون بطولة وبدون إنجاز مصطفى الأغا: إن شا الله، يا ماجد، البحرين تروح كأس العالم انت تروح وياهم ماجد التويجري: إن شا الله أهم شي إذا راحت البحرين مصطفى الأغا: تروح البحرين تروح وياهم ماجد التويجري: مصطفى وإذا ما راحوا ما بدي أروح مصطفى الأغا: لا يا سيدي حتروح، في لسة بعد ماجد التويجري: كمان، على كل الأحوال، إن شا الله مصطفى يروح أكثر من منتخب عربي احنا ما نقول هذا الكلام، صدى الملاعب يبقى مصطفى بقيادتك وبرنامج كل العرب لكل العرب نتمنى أن يكون هناك أكثر من منتخب عربي يجبرونا مصطفى على إنا نكون متواجدين إن شاء الله في جنوب أفريقيا وأولهم المنتخب البحريني مصطفى الأغا: على ها الإشادة بيطلع لك ساعة جديدة غير اللي حاطتها بإيدك ماجد التويجري: تسلم هاي الساعة، بدك خذها مصطفى الأغا: تحياتنا إلك ماجد التويجري موفدنا لهذه المباراة وإن شا الله بنفرح سوا يوم السبت، شكرًا ماجد ماجد التويجري: إن شا الله مصطفى، شكراً مصطفى الأغا: وشكرًا للزملاء اللي على الـSNG واللي طبعًا مصورين ماجد التويجري: شكرًا تركي شكرًا وهيب وشكرًا لكل من يساعدنا مصطفى الأغا: شكرًا إلك، بإمكانكم اختيار أفضل لاعب سعودي لعام 2009 بالمشاركة في استفتاء موقع صدى الملاعب على الإنترنت mbc.net/sada عدد الأصوات زاد عن 160 ألف، تيسير الجاسم لا زال في الصدارة، بفارق بسيط عن سعد الحارثي نجم النصر، ما بعرف بنسأل جمال على شو القصة بس ها الاتنين فقط تيسير بالبداية وسعد، لا القحطاني لا نور لا الهزازي لا مالك معاذ الكل يصوت للاتنين، شو القصة جمال علي: أنا مستغرب حقيقة، هناك أكثر من نجم موجود خصوصًا نجوم مؤثرين من خلال النادي أو من خلال المنتخب، ولكن يعني هذا رأي الجمهور، أعتقد العواطف هي اللي غالبة بالاختيار مصطفى الأغا: أنت برأيك مين منهم أفضل لاعب سعودي جمال علي: أكثر من لاعب مصطفى الأغا: عد لنا تلاتة أربعة جمال علي: أنا أعتقد بالفترة الأخيرة الهزازي هو الأبرز مصطفى الأغا: الهزازي، ما تصوتوله، ما حدا عم يصوتله للهزازي شو الموضوع، طيب، تشاهدون على قنوات ART Sports حبايبنا يوم السبت مباراتين ضمن ربع نهائي كأس العالم للشباب، البرازيل مع ألمانيا، والإمارات مع كوستاريكا، ومباراة الذهاب للملحق المؤهل لكأس العالم البحرين تواجه نيوزيلاندا، ومباراتين ضمن الجولة الخامسة للتصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم لقارة أفريقيا، زامبيا مع مصر، والجابون مع المغرب، بكرة اللي عنده حيحول من كتر ما حيشوف مباريات، اللي حابب مكسيما 2010، 290 حصان كل حصان أقوى من أخوه الحصان يبعت كلمة مكسيما ويشيل، شو ليش عم تضحك جمال علي: خيول مصطفى الأغا: خيول، شكرًا لك كابتن جمال على عذبناك اليوم جمال علي: لا بالعكس مصطفى الأغا: وإن شا الله البحرين 2-صفر جمال علي: إن شا الله مصطفى الأغا: قول إن شا الله جمال علي: إن شا الله مصطفى الأغا: حمادي القردبو عم بيقول ثلاثة، طبعًا كل الشكر لحمادي وراضية وأحمد وسلام وماجد وطبعًا بشير وأسامة، ومحمد مسيك ومدين رضوان ونصير وكل من ساعد وعطانا كاسة وأبريق، وربيع، لا ربيع لأ لأنه عم بيفوتنا بالحيطان، بنشوفكم إن شاء الله دايمًا عبر الشاشة الأحلي والأجمل والأكمل والأمثل MBC وصدى الملاعب، باي باي.