EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2009

تعادل مجنون لشباب الإمارات مع الأولاد ومفاجأة للمريخ

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: فهد خميس، تاريخ الحلقة: 27 سبتمبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: فهد خميس، تاريخ الحلقة: 27 سبتمبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-في نهائي كأس العالم للشباب بمصر مباراة مجنونة بين الإمارات وجنوب إفريقيا
-وصدى الملاعب يرصد صدى المواجهة في الشارع الإماراتي
-البرازيل تسجل خماسية في الشباك الكوستاريكية وتكشر عن أنيابها

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -في نهائي كأس العالم للشباب بمصر مباراة مجنونة بين الإمارات وجنوب إفريقيا -وصدى الملاعب يرصد صدى المواجهة في الشارع الإماراتي -البرازيل تسجل خماسية في الشباك الكوستاريكية وتكشر عن أنيابها -وصيف النسخة السابقة للمنتخب التشيكي يتخطى عقبة أستراليا -بعد الفوز الكبير على ترينيداد الضعيفة يأتي دور الفراعنة ليواجهوا باراجواي القوية -حامل اللقب السابق ومخزن النجوم الأرجنتيني الغائب الأكبر عن المونديال المصري -وبعد عثرتي دوري أبطال إفريقيا ونهائي سيكافا، المريخ السوداني سيطوي صفحة الماضي ويبدأ المشوار بطاقم فني برازيلي سنعلن عن هويته حصريا عبر صدى الملاعب -وصدى الملاعب وART راح يمنحوكم الفرصة لحضور نهائي البطولة ونهائيات كأس العالم للكبار وللشباب مجانا ومشاهدة مجانية، إضافة لمفاجأة لمشاهدي البرنامج راح نعلن عنها خلال الحلقة، خليكم معنا ولا تروحوا لبعيد أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يوميا عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل mbc وبرنامجكم صدى الملاعب وتغطية خاصة لكأس العالم للشباب اللي عم بتصير في الشقيقة والحبيبة مصر، إن حبيتوا تركبوا سيارة موديل 2010 مثل ما بيقولوا باب الحارة خلانج بالشامي سيارة رهيبة، راح أعطيكم موديلها والماركة تبعها بعدين، يوم 4 الشهر، ليش؟ يوم 4 الشهر حتعرفوا، بس إن شا الله ابعتولنا كلمة صدى أو شي فاضي على الأرقام اللي هلا طلعت على الشاشة واركبوا السيارة وقولوا الله، بنرحب بضيفنا لهذه الليلة النجم الحبوب الظريف فهد خميس فهد خميس: أهلا وسهلا مصطفى الأغا: نجم الإمارات السابق فهد خميس: أهلا وسهلا مصطفى الأغا: أهلا وسهلا فهد خميس: أهلا وسهلا فيك مصطفى الأغا: طبعا نحنا ممنوع من الوقوف لأنه قصير، ومعنا من العاصمة الأردنية نجم التحليل الرياضي في ART والوطن العربي الزميل خالد بيومي، مسا الخير كابتن خالد بيومي: مساء الخير يا أستاذ مصطفى أهلا بيك وأهلا بحبيبي وصديقي العزيز فهد خميس فهد خميس: مرحبا خالد كل عام وانتو بخير خالد بيومي: وانت بخير وأهل الإمارات كلهم بخير ومنورين مصر فهد خميس: مصر منورة بأهلها إن شاء الله خالد بيومي: ربنا يخليك يا رب مصطفى الأغا: كملوا، في مجال نبلش البرنامج، ولا بدكو تكملوا، كيف الأخبار كيف الشباب، الجيران كيفهم يا خالد كويسين فهد خميس: من زمان ما شفنا بعض خالد بيومي: مصطفى انت لازم تعملها لازم تعمل حاجة مصطفى الأغا: أعمل ايه يا ابن الحلال بدنا نبلش البرنامج، طيب، راح نبدأ بمنافسات كأس العالم رقم 17 للشباب تحت عشرين سنة اللي بتجري في ضيافة مصر، بداية منافسات المجموعة السادسة اللي بتضم ممثلنا العربي الثاني منتخب الإمارات، الإمارات بطلة آسيا لعبت مع جنوب إفريقيا في مباراة مجنونة تابعها العاقل حمادي القردبو [مقطع من مباراة الإمارات وجنوب إفريقيا] حمادي القردبو: قيل الكثير عن استعدادات المنتخب الإماراتي وانتظرنا الكثير من شباب الإمارات حتى أن أكثر المحللين اعتبر التأهل محسوما والمجموعة سهلة، قبل البطولة كان الأبيض الشاب قوة ضاربة ومع انطلاق البطولة كان الدرس، لن نقول خيبة أمل لأن الطريق لا يزال في بدايته ولن نشن هجوما على منتخب أقنع وأمتع قبل أيام قليلة وسنقول فقط إن لعنة مباراة الافتتاح التي نجا منها المنظم المصري وقع فيها الواعد الإماراتي، بطل آسيا دخل المباراة ضاغطا طامعا في نتيجة عريضة ستعزز موقعه بين الكبار وستصنفه من بين أبرز المرشحين للذهاب بعيدا، ضاعت فرصة وضاعت فرصتان، توقعنا أن التركيز تأخر فقط وأنه سيحضر في أي لحظة، وحتى بعد نتيجة الشوط البيضاء حافظنا على التفاؤل وقلنا سيكون الشوط الثاني أفضل كما في مباراة مصر، عودة اللعب كذبت التوقعات، على الأقل توقعاتنا العربية، فجاء الهدف الصدمة، هدف مباغت سهل وسريع تلته بهتة ليعاني الدفاع الأبيض وتعاني معه الجماهير العربية، ما الذي حصل؟ هل أحسن الجنوب إفريقيون التعامل مع المباراة أم أن الإماراتيين ليسوا في يومهم، هل وقت الهدف المبكر سيخدم زملاء أحمد خليل ليتداركوه، أم أن سيناريو بداية المباراة سيتكرر ليضيع الأبيض فرصا بالجملة ويتقدم البفانا بفانا، شباب جنوب إفريقيا أكدوا أن في صفوفهم مواهب واعدة ففعلوا ما أرادوا وراوغوا وأربكوا دفاع الإمارات، نسق المباراة لا يبشر بخير قريب والخصم الإفريقي السريع يعمق الجراح بالهدف الثاني الذي ظنه قاتلا، فارق هدفين كاد يتحول إلى ثلاثة لكن لا يأس في كرة القدم والحكم يرفع الورقة الحمراء في وجه قائد جنوب إفريقيا قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، زمن قصير لكنه كان كافيا للإماراتيين لينظموا صفوفهم ويحرزوا ركلة جزاء مع نهاية الوقت القانوني، حمدان الكمالي قلص الفارق وكان محقا في حرصه على عدم تضييع أي ثانية، عودة من بعيد والارتباك ينتقل إلى صفوف الأصفر والأخضر ليأتي الفرج في وقت قاتل برأسية أنقذت أحلاما كبيرة وأنعشت آمالا وطموحا مستحقا، تعادل أعتقد أنه أثمن بكثير من فوز سهل في بداية مشوار عالمي صعب وطويل، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني لازم نقول ألف مليون ترليون تزليون مبروك لأنه ع الروح، وعلى الجمهور الحلو والمعلق اللي كان الشاعرة عدنان حمد، ونسمع رأي الإماراتي فهد خميس: أول شي الصراحة بشكر الجماهير اللي حضرت المباراة خصوصا الجماهير المصرية اللي أشعرت المنتخب وكأنه يلعب في الإمارات صراحة، وهذه نقطة إيجابية للمنتخب، أعتقد إن المنتخب كان ممكن يعني يقضي على المباراة من الشوط الأول بكم الفرص اللي ضيعها مصطفى الأغا: فرص رهيبة فهد خميس: إي فرص رهيبة بالفعل ودائما في المباراة يا مصطفى هي فترات، الفترة اللي تكون انت فيها متفوق إذا ما استغليت التفوق هذي أكيد راح ينعكس عليك وراح المنتخب الثاني يستغل الفرصة هذي، لكن يحسب لمنتخب الإمارات إنه كان مهزوم 2-صفر وباقي تقريبا مصطفى الأغا: في الدقيقة 90 جاب الهدف الأول فهد خميس: في الدقيقة 90 جاب الهدف الأول والدقيقة 91 جاب الهدف الثاني والتعادل وأعتقد أن هذي النقطة راح تثبت أقدام المنتخب في المجموعة، والمجموعة مصطفى الأغا: الروح هي من المحاسن فهد خميس: أكيد أكيد الروح طبعا مش سهلة إنك انت تكون مهزوم مصطفى الأغا: طبعا فهد خميس: والأمور تكاد تكون منتهية لكن اللي كان يظن إن المجموعة ضعيفة، هي ليست ضعيفة، اليوم هندوراس المستوى اللي قدمه أمام المنتخب المجري مصطفى الأغا: حنيجي على هندوراس احنا، احنا لساتنا بنحكي عن جنوب إفريقيا فهد خميس: لا أقولك إن المجموعة ليست سهلة كما يتصورها البعض مصطفى الأغا: نعم، طيب، كابتن خالد إذا حكينا عن المحاسن بدنا نحكي عن المساوئ، كابتن خالد خالد بيومي: والله يا أستاذ مصطفى المساوئ كتيرة جدا جدا مصطفى الأغا: عد لي المساوئ خالد بيومي: طبعا أنا يمكن، واحد طبعا المنتخب الإماراتي أنا في رأيي الشخصي لعب بدون جبهة يسرى تماما ودي مشكلة لا بد أن يتداركها مهدي علي في المباراة القادمة خاصة محمد فايز في رأيي الشخصي أقل بكثير من مستوى منتخب الإمارات مع احترامي وتقديري ليه كلاعب كرة قدم في منتخب الإمارات، بالإضافة إلى سعد سرور أقل بكتير جدا في حتة التغطية ودي مشكلة، زائد إن المنتخب الإماراتي عنده بطء كبير جدا في حتة وسط الملعب لا بد أن يتفاداها مهدي علي مع منتخب كبير زي منتخب هندوراس اللي أذهلنا النهاردة أمام المنتخب المجري، عشان كدة أعتقد هناك سلبيات كتيرة جدا بالإضافة لحالة العجز في إنهاء الفرص أو عدم استخلاص الفرص أمام منافس في رأيي الشخصي لم يحسن تقدير المنتخب الإماراتي النهاردة، كان المنتخب الجنوب إفريقي، منتخب جنوب إفريقيا ليتسواكا عمل 4 تغييرات قلبوا كيان المنتخب الجنوب إفريقي تماما عن بطولة أمم إفريقيا اللي كانت معمولة في رواندا منهم اللاعب إرسيموس رقم 18 اللي أحرز الهدفين دة لاعب خطير واللاعب المحترف الوحيد في فينورد، أعتقد ليتسواكا استغل أكتر الأخطاء السلبية الموجودة في المنتخب الإماراتي على عكس مهدي علي الذي لم يحسن استغلال الجبهة اليسرى اللي فيها اللاعب سيبو سيبو اللي هو نجم المنتخب الجنوب إفريقي أعتقد كان ممكن يزيد من المنتخب الإماراتي مصطفى الأغا: اسمه ايه يا كابتن، سيبو سيبو خالد بيومي: سيبو سيسو مصطفى الأغا: آه يعني أخوه لسيبو سيبو فهد خميس: سيبو لحاله خالد بيومي: سيبو سيسو مصطفى الأغا: صار لك ساعة تقولي صاحبي فهد خميس وانت كله عم تحكي هو عم يقول لأ لأ، ها، قلت ولا ما قلت، قلت ولا ما قلت فهد خميس: ما قلت، انا اتكملت؟ مصطفى الأغا: بس قلت هيك، هو يحكي وانت تقول لأ فهد خميس: أحرك الرقبة، هو بالنسبة للجبهة اليسرى عند محمد فايز ممكن اليوم ما كان بالمستوى لكن هو أفضل حاليا أفضل ظهير في الإمارات خالد بيومي: يا كابتن فهد انت جاي في مباراة افتتاحية أنا مليش دخل إن هو كان النهاردة وحش أو كان النهاردة كويس، أنا بقول إن دة لاعب في منتخب الإمارات مصطفى الأغا: أيوه إديلو إديلو فهد خميس: انت كابتن خالد خالد بيومي: المنتخب بيطمع في ثلاث نقاط المفروض مصطفى الأغا: إديلو كابتن خالد إديلو فهد خميس: كابتن مع احترامي لرأيك الكابتن انت قلت إن هو مصطفى الأغا: إديلو انت كمان فهد خميس: ليس بمستوى منتخب الإمارات هو حاليا هو الظهير الأيسر الأساسي للمنتخب الأول، الجبهة اليسرى ممكن كان فيها مشكلة لكن أعتقد إن الشوط الثاني الكابتن مهدي عالجها بدون خالد بيومي: المشكلة دة كل أهدافهم من هناك من منتخب جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: آه فهد خميس: بس هو عالج الجبهة اليسرى مصطفى الأغا: رد عليه فهد خميس: في الشوط الثاني لما نزل اللاعب أحمد علي خالد بيومي: لا ما عالجش إلا بعد ما نزل فهد خميس: بعد ما نزل أحمد علي خالد بيومي: بعد ما نزل عبد العزيز سنجور يمكن في آخر نص ساعة في الشوط الثاني بس يا كابتن فهد خميس: وأحمد علي كمان مصطفى الأغا: خلاص حنفتح فهد خميس: لا لإن هو كان هو اللي مصلح الهدفين مصطفى الأغا: نعم فهد خميس: ضربة الجزاء والـcross اللي عمله للاعب دياب، كان من الجبهة اليسرى اللي نزل فيها اللاعب أحمد علي مصطفى الأغا: طيب خلونا نسمع رأي هلا انتو اتنين خشنين حناخد رأي ناعم، معنا موفدة صدى الملاعب إلى مصر دانا صملاجي، معنا على التليفون لأنه لساتها ع الطريق، دانا مسا الخير كنتي في الإسكندرية حضرتي المباراة تعطينا الأجواء دانا صملاجي: مسا الخير أستاذ مصطفى ولضيوف البرنامج مصطفى الأغا: أهلين أستاذة دانا، مصطفى حاف بدون أستاذ، قولي، زميل، إي دانا صملاجي: والله اللعب مثل ما يعني شفتوا كنا متوقعين المنتخب الإماراتي يقدم أداء أفضل من هيك هذا رأي الكل والأكثرية بس الشي اللي صار إن هو يطلعوا بشي آخر شي أحسن من ولا شي يعني يطلعوا بنقطة هذا الشي قلب النتيجة خصوصا للجماهير، مثله كأنه فوز بالنسبة إلهن مصطفى الأغا: طيب انتي كنتي موجودة بالمباراة دانا، بعد ما سُجل الهدف، بعد ما ضيعوا الفرص سُجل هدفين، الجمهور كيف كان التفاعل مع الفريق، هل حاسوا إن المباراة راحت دانا صملاجي: كان حتى في ناس بلشوا يطلعوا برات الاستاد مصطفى الأغا: نعم دانا صملاجي: فقدوا الأمل خلاص قالوا إنا خسرنا بس هذا الشي اللي خلا التعادل يخرج مثله كأنه مصطفى الأغا: انتصار دانا صملاجي: فوز للمنتخب الإماراتي مصطفى الأغا: شو أبرز شي شفتيه بالمباراة دانا صملاجي: هلا الصراحة هو المنتخب الإماراتي كان فايت فرص كتير كبيرة، هذا الشي كان واضح كانوا فاقدين التركيز خصوصا بالشوط الأول مصطفى الأغا: نعم دانا صملاجي: منتخب جنوب إفريقيا أدى أداء كتير حلو بالشوطين يعني مصطفى الأغا: نعم دانا صملاجي: بس قدر المنتخب الإماراتي يدارك الأخطاء مصطفى الأغا: أبرز شي يا دانا شو شفتي أبرز شي هل كان الجمهور هل كان دانا صملاجي: الجمهور كان كتير حلو وقف مع المنتخب الإماراتي لآخر لحظة مصطفى الأغا: كيف يعني حلو يا دانا، أشكالهم حلوة دانا صملاجي: نعم مصطفى الأغا: أشكالهم حلوة ولا شو دانا صملاجي: لا كتير كان الجمهور متفاعل هو كان الجمهور وصل لـ14 ألف متفرج حتى إجوا من الإمارات صارلهم متواجدين بالإسكندرية من 25-26 الشهر يعني، وراح يضلوا متواجدين بالإسكندرية لإن شا الله يحضروا كل مباريات المنتخب مصطفى الأغا: حتعملي لنا تقرير عن المباراة يا دانا دانا صملاجي: أكيد مصطفى الأغا: شو أميز شي راح يطلع معك بكرة، خلينا نشوف دانا صملاجي: أميز شي، خليها surprise ولا لأ مصطفى الأغا: surprise، طيب خليها surprise غير طلتك البهية إن شا الله دانا صملاجي: مع إن والله واجهنا مشاكل يعني بس نحنا جروب صدى الملاعب ما بينخاف علينا مصطفى الأغا: على أد حالك، من باب الحارة انتي، طيب، دانا صملاجي موفدتنا للبطولة شكرا جزيلا لك، شكرا، ها كابتن خالد انت كنت تتفق مع دانا ولا لأنه بس هي من الجنس الناعم معلش نتفق معها خالد بيومي: أنا أتفق مع العنصر الناعم يا مصطفى مصطفى الأغا: طيب، يعني تتفق إن الفريق الإماراتي فات شوي ثقة زائدة خالد بيومي: ما بتفقش مع فهد خميس بس فهد خميس: انت ومصطفى عليا مصطفى الأغا: ما هو انت اللي شبطت فيه، على أساس حبيبي وصاحبي فهد خميس: حبيبي حبيبي، لا خالد بيومي حبيبي وأخ وصديق مصطفى الأغا: آه فهد خميس: ومحلل الصراحة من أفضل المحللين مصطفى الأغا: طيب فهد خميس: لكن الآراء هذه كل واحد مصطفى الأغا: طيب خلينا نشوف الحقيقة اليوم فريق صدى الملاعب منتشر في كل مكان، خرجنا للشارع الإماراتي طبعا برفقة سلام المناصير وبشير كامل وأسامة أيضا زميل جديد، ردود الفعل الإماراتية بعد لقاء جنوب إفريقيا -راضي عن النتيجة؟ -نتيجة كويسة بالنسبة للي كان 2-صفر والتعادل بوقت قاتل يعني، هذه تعتبر أكثر من جيدة -بركات حلوة، ربنا ما وفقنا في الشوط الأول، في الشوط الثاني ضيعنا فرص، وفي النهاية رب العالمين وفقنا في التعادل الحمد لله يعني -كنت تتوقع 2-صفر تصير 2-2 -والله ما كنت أتوقع بس كل شي بإيد رب العالمين الحمد لله -شو بتتوقع للمباراة القادمة -إن شا الله يشدون حيلهم ويفوزون -ما قصروا الصراحة أدوا اللي عليهم وزيادة، صراحة يعني وأشكرهم على الجهد هذا اللي سووه الصراحة -بس كانوا خسرانين 2-صفر -إينعم بس بجهودهم والاستعداد اللي سووه صراحة ما قصروا والمدرب ما قصر ها المدرب المواطن اللي عندهم -يعني انت راضي عن المباراة اليوم -إينعم راضي وراضي وراضي بعد -الشوط الأول كان لازم يكون، يعني الشوط الأول كنا 2-صفر، بس شوف الحظ يعني خسارة بالشوط الأول وبالشوط الثاني الهدفين اللي جابهم منتخبنا يعني مثل ما أقولك سوء حظ لهم أكثر من كان لنا -سقطة دفاعية كانت -والله انت عارف المنتخب أول بطولة لهم يعني، على الأداء اللي أدوه نشكرهم ويعني ما قصروا يعني ها الأداء يعني رجولة، والجمهور المصري ما قصر بحق المنتخب -كنت تتوقع انت المنتخب يتعادل 2-2 متأخر بالوقت بدل الضائع مثلا -الصراحة بها الحكم ما كنت أتوقع، كنت أتوقع إنا نخسر -ليش -لأن الحكم ما حكم تحكيم عدل -حسب ضربة جزاء وطرد لاعب -بس كان بعد عندنا ضربة جزاء بعد ما حسبها -مشكوك فيها -إذا مشكوك إي، بس كانت ضربة جزاء، كانت ضربة جزاء وما حسبها -رأيك بأداء الفريق خصوصا بعد اللي عمله -والله أداءهم أداء حلو الصراحة كنت أتوقع إنه الفوز، أينعم الشباب ما قصروا الصراحة، لعبوا لعب زين يشرف -أحمد خليل اليوم مثل ما نقول ما كان موفق -والله ما أقدر أقول ما موفق بس انت عارف انت كأس العالم ويعني بطولة مش هينة، فاللاعب مرة يتوفق ومرة ما يتوفق، وعلى كل حال الحمد لله يعني أدى اللي عليه مصطفى الأغا: كل الشكر لسلام وبشير وأسامة، لاحظنا اختلاف يعني الكل متفق إنه الفريق الله يعطيه العافية، الكل مع الفريق برغم النتيجة إنه كان ممكن يخسر المباراة، شو السبب فهد خميس: شوف يمكن يعني هذا يمكن المنتخب الوحيد يعني من ضمن منتخبات الإمارات إن الشارع الإماراتي مجمع إن المنتخب أدى الكثير وممكن يروح بعيد في أي بطولة مصطفى الأغا: نعم فهد خميس: ولهذا السبب لو شفت مصطفى الأغا: كرة القدم أخدت وفود من الصحفيين والإعلاميين فهد خميس: الصراحة يمكن توفرت له فترة إعداد ما توفرت لأي منتخب مصطفى الأغا: 100 يوم فهد خميس: 100 يوم، فالمنتخب هذا أفضل ما قدم اليوم، ولكن المباراة القادمة مع هندوراس هي تحدد مصيره مصطفى الأغا: كابتن خالد يبدو لي الشارع الإماراتي يختلف معك في الرأي، حتى عن المدرب رضيان خالد بيومي: لأ هو بيختلف في بعض الأمور المعينة فقط لا غير ولكن في نقاط سلبية في المنتخب الإماراتي زي ما اتكلمنا عن المنتخب المصري عنده نقاط سلبية، التعادل والروح القتالية اللي كان فيها المنتخب الإماراتي دي نقطة مهمة جدا ونقطة أفضل من ثلاث نقاط مصطفى الأغا: خالد خالد بيومي: ولكن يبقى مصطفى الأغا: خالد شو الدرس اللي لازم يستوعبه اليوم لاعبي الإمارات خالد بيومي: الدرس هو الاستفادة من كيفية انتهاز الفرص اللي هي بتبقى موجودة جوة خط الـ18، أحمد خليل لم يكن موفق النهاردة حتى الطيب عوانة قبل الهدف بردو كان في رأيي الشخصي كان بعيد تماما عن المباراة، ولكن في النهاية الجماعية واللياقة البدنية العالية جدا اللي استفاد منها في فترة الإعداد بالإضافة للروح القتالية لآخر دقيقة ودي حاجة جديدة على طبيعة الكرة العربية، أعتقد إن هي حاجة ممتازة جدا مع المنتخب الإماراتي ومع مدرب وطني اسمه مهدي علي، يمكن عمل حاجة كويسة جدا وهي عدم الركن فقط لا غير على 2-صفر والتعادل في الدقيقة الأخيرة مصطفى الأغا: هل سيذهب بعيدا هذا المنتخب الإماراتي في البطولة، نعم أم لا خالد بيومي: والله أعتقد بإذن الله بعد ما شفت مستوى منتخب المجر أعتقد المنتخب الإماراتي له دور كبير جدا في الوصول للدور التاني مصطفى الأغا: نعم، هاي أول مرة فهد بيقول نعم فهد خميس: أتفق خاصة مصطفى الأغا: طبعا تتفق فهد خميس: أتفق خاصة الاستفادة من السلبيات مثلا الفرص اللي حصل عليها منتخب الإمارات ممكن ما تيجي فرص في مباراة أخرى مثلا بالكم هذا، فلازم يكون خالد بيومي: والجبهة اليسرى كابتن فهد الله يخليك ركز عليها مصطفى الأغا: ارحمونا من الجبهة اليسرى خلاص فهد خميس: أفضل ظهير أيسر موجود في الإمارات وهو الظهير الأيسر في المنتخب الأول خالد بيومي: بلاش، خليك كابتن فهد فهد خميس: ممكن ما يكون في المستوى لكن هو لاعب جيد كابتن خالد بيومي: كابتن فهد فهد خميس: وما تحكي عن لاعب كابتن ما تقول إنه أقل من مباراة واحدة كابتن خالد بيومي: كابتن إحنا ناس بتحب منتخب الإمارات فهد خميس: هذا شي أكيد كابتن خالد بيومي: لما بنيجي نتكلم عن السلبيات فهد خميس: السلبيات موجودة كابتن خالد بيومي: لما بنيجي نتكلم عن السلبيات لازم نكون واقعيين نسبيا فهد خميس: كابتن أتفق معك السلبيات موجودة كابتن، هذي مصطفى الأغا: مسا الخير، يا شباب يا شباب عندنا برنامج، خلاص خلينا نكمل، كابتن خالد، حطولنا زمئيل على وشه، عصّب خالد، أيوه شوف عصب خالد بيومي: لا لا خالص مصطفى الأغا: خالص خالص، شفت مكشر عليك قبل شوي خالد بيومي: لما بتكلم يا مصطفى انت وفهد أنا بتكلم على حتة إن الواحد يخاف على المنتخب الإماراتي مصطفى الأغا: طبعا طبعا خالد بيومي: ولكن لما بقول في سلبيات لازم نقولها لمهدي علي مصطفى الأغا: شفت قالك بيحب منتخب الإمارات فهد خميس: أكيد مصطفى الأغا: انت قلت خالد بيومي: ولازم يكون خميس واقعي مصطفى الأغا: هو غير واقعي فهد خميس فهد خميس: ويش غير واقعي مصطفى الأغا: هو عم بيقول فهد خميس: لا لا أنا واقعي والسلبيات موجودة مصطفى الأغا: نعم فهد خميس: انت قلت هو ما قال مصطفى الأغا: هو قال، خليك واقعي، خالد انت قلت إنه غير واقعي ولا ما قلت فهد خميس: أنا واقعي وقلت لك إن المنتخب خالد بيومي: لا غير واقعي مصطفى الأغا: خلاص غير واحدة خلاص فهد خميس: أكمل مصطفى الأغا: ما في تكمل بنروح فهد خميس: قلت ولا ما قلت، المنتخب عنده أفضل مما قدمه، صح ولا لا مصطفى الأغا: إن شا الله، في المجموعة نفسها تمكن منتخب هندوراس من الفوز على نظيره المجري 3-صفر، الهدف الأول جاء بواسطة مارتينيز بالدقيقة 35، عاد نفس اللاعب وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة 75، وقبل نهاية المباراة بست دقائق أضاف بيرالتا هدف الفوز الثالث للهندوراس، وراح أسأل ع السريع خالد بيومي، لأنه ضيعنا الوقت وانتو عم تشبطوا ببعض، رأيك هندوراس والمجر يعني شو خالد بيومي: والله طبعا أذهلني المنتخب الهندوراسي مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: عنده عناصر ممتازة جدا زي اللاعب مارتينيز، عنده زي اللاعب باديلا، كمان روخاس نجم نادي ويجان أعتقد المنتخب دة عمل مفاجأة كبيرة جدا بالفوز على فريق عنده عناصر شبابية كبيرة جدا زي منتخب المجر، ولكن أتمنى أتمنى من كل قلبي إنه يكون المنتخب الإماراتي ند قوي جدا لمنتخب هندوراس في المباراة القادمة بإذن الله مصطفى الأغا: شكرا لك، ترتيب المجموعة السادسة أصبح على الشكل التالي، هندوراس هندوراس في الصدارة بتلات نقاط، الإمارات وجنوب إفريقيا الوصافة بنقطة، والمجر، حطينها نقطة الشباب ما بعرف ليش حطينها نقطة، كرما الشباب معلش، فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: البرازيل تسجل خماسية في الشباك الكوستاريكية وتكشر عن أنيابها، والتشيك تفوز على أستراليا، وحامل اللقب ومخزن النجوم الأرجنتيني الغائب الأكبر عن المونديال المصري [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: طبعا النجمة العربية اليمنية أروى هي هلا صارت مذيعة زميلة منافسة حتطلع يوم الاثنين على شاشاة MBC ببرنامج اسمه آخر من يعلم الساعة 11 ومعها نجمة كبيرة هي أحلام وبنتمنالها لأروى إن شا الله تكون منطلقة ومولعة ونقولها شكرا عملت لقاء كتير طويل حنعرضه إن شا الله بالأيام الجاية، اليوم انطلقت منافسات المجموعة الخامسة اللي بتضم مرشح فافوري، فافوري يعني كبير للقب هو المنتخب البرازيلي اللي لعب مع كوستاريكا، فيما لعبت التشيك وصيفة النسخة السابقة مع أستراليا، أحمد الأغا [مقطع من مباراة البرازيل وكوستاريكا] أحمد الأغا: لا يختلف اثنان على أن المنتخب البرازيلي من أقوى المرشحين بأي بطولة يشارك بها بكباره وحتى بصغاره الذين افترسوا المنتخب الكوستاريكي بلا رحمة، الكوستاريكي هدد بتسديداته التي كادت أن تحرج الدبابير من البداية وليته لم يفعل، فكان كمن ينبش عش الدبابير، البرازيلي هاج وماج وبدأ دوره مع آلان كاردي الذي سدد كرة رأسية لو لم أتابعها لقلت أنها تسديدة بالقدم، هدف واحد لا يروي عطش صغار السحرة الذين كانوا بأعلى تركيز لهم فردوا بالثاني من جوليان، البرازيلي لا ينتظر شيء محاولا القضاء على الكوستاريكي الذي بدا بلا حول ولا قوة وكأنه ندم على اللحظة التي هدد بها فحاول الأصفر استغلال صدمة الهدفين فضرب أكثر وكان المراد بالأخطاء الدفاعية من الكوستاريكي بالثالث من آلان كاردي أنهى به على الشوط الأول، الشيء الجميل في الثاني بأن الكوستاريكي رغم تأخره بالثلاثة إلا أنه رجع بنفس أفضل محاولا تقليص الفارق والعودة باللقاء، لكن رغم كل المحاولات والمجهود الجبار الذي قدمه إلا أنه لم يصب الهدف بعكس البرازيلي الذي لا يُترك لحظة واحدة بدون مراقبة، فحلوله كثيرة ولا يعتمد على لاعب واحد، فاللعب الجماعي هو السر لديهم، فكان الرابع بقدم تكسيار، عرض أول ظهر به البرازيلي بقوة أمام قوي آخر هو الكوستاريكي ولا أعرف من أين أنتهي بهذا المنتخب الذي لا يكل ولا يمل من عطشه للأهداف، فأنهى بوكويتا المهرجان بخماسية كاملة أعلن بها عن نفسه بأنه ينتظر الأقوى، قيل عن الكبار أنهم سحرة كرة القدم لكن ماذا تقول بأن الصغار هم أساس كرة القدم والمتعة البرازيلية، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني ART وبرازيل وعصام عبده، والعة، اللقاء الثاني بنفس المجموعة جمع بين التشيك وأستراليا، الشوط الأول نص نص من الجانبين، لم يشهد أهداف، الفريقين انتظروا حتى الشوط الثاني هزوا الشباك، راسبوتين مع إنه اسم روسي افتتح تسجيل بلاده التشيك في الدقيقة 5 برأسية رائعة، وقبل نهاية اللقاء بدقيقتين ارتكب الدفاع الأسترالي خطأ كلفه ركلة جزاء أسكنها بيخارت، إن شا الله يكون الاسم صحيح، الشباك، الأستراليون ما استسلموا في الدقائق الأخيرة حاولوا تقليص الفارق من علامة الجزاء عبر هولان لكن التشيكية من حصدت النقاط الثلاث، إذن البرازيل بتتصدر مجموعتها الخامسة بفارق الأهداف عن التشيك، أستراليا الثالثة وأخيرا كوستاريكا، ونذهب جماعة ART ما شا الله بكل محل حوالينا، خالد بيومي، البرازيل هل أعلن نفسه إنه مرشح فافوري للقب كما قلت خالد بيومي: هو البرازيل يا مصطفى قبل ما ييجوا هما معروفين إن هما أبطال كأس العالم وهما دايما بيلعبوا ع البطولة وعندهم عناصر ومصانع كرة قدم مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: عشان كدة أعتقد البرازيل من أقرب أو أقرب المنتخبات للوصول للدور التاني حتى الوصول للمباراة النهائية وخاصة إنهم بيمتلكوا كل الإمكانيات، بص يا مصطفى الفرقة جابت خمس أهداف منهم واحد من تسديد متحرك، المهارة الفردية والجماعية، المتابعة، الرقص والضربات الثابتة، والانفراد، كل عناصر كرة القدم عملها منتخب البرازيل في ماتش واحد دة دليل قاطع على إن البرازيل لديها إمكانيات عالية جدا للوصول للدور التاني، وأعتقد إن المجموعة ماشية تسلسل كويس جدا، البرازيل مع التشيك، وأخيرا أستراليا وكوستاريكا فهد خميس: البرازيل مصطفى الأغا: البرازيل فهد خميس: هو عموما مصطفى الأغا: اتفق معك كابتن خالد فهد خميس: البرازيل ما في واحد يختلف عليها مصطفى الأغا: ما حدا يختلف عليها خالد بيومي: دة طبيعي يا مصطفى ما يقدرش يتكلم عن البرازيل هو مصطفى الأغا: طيب يا خالد انتو كنتو عم تتقاتلوا أثناء الفاصل الإعلاني شو قلتلي، قلتلي ححكيه ع الهوا، احكي شو بدك تقوله خالد بيومي: لا أصل هو كان بيتكلم على زميلنا وكابتنا كابتن عدنان حمد بس أنا حبقى أقول للكابتن عدنان في ودنه يعني مصطفى الأغا: لا قول لي شو كان بيقول عن عدنان حمد، عدنان صاحبي فهد خميس: كل خير، صاحبنا، لا كل خير مصطفى الأغا: بس 120 مليون عم يتفرجوا عليك، شو كان عم بيقول خالد بيومي: والله ما أقدر يا مصطفى، وعشان فهد حبيبي بردو عشان ما أوديهوش في داهية فهد خميس: عم بيسمع عدنان مصطفى الأغا: ماشي، طالما بنحكي على قنوات ART، ART قررت إنه تعطي المشتركين فرصة حضور نهائي كأس العالم للشباب الحالي وأيضا نهائيات كأس العالم للكبار في جنوب إفريقيا 2010 هذا للمشتركين ولغير المشتركين، الغير مشتركين حيطلع لهم بطاقة مجانية مدة سنة يتفرجوا بلوشي هاي من ماهر بردويل ومروان بورعد، سؤال المسابقة الأول، من هو أفضل لاعب خلال كأس العالم للشباب 2003، هل هو فهد خميس، أم خالد بيومي، أم إسماعيل مطر، صعبة، لحتى تجاوبوا مو تيجوا لعندي، روحوا على موقع artonline.tv، خالد صعب السؤال، مين أفضل لاعب في كأس العالم 2003، انت ولا فهد خميس ولا إسماعيل مطر خالد بيومي: كان المفروض يحطوا دييجو أرماندو مارادونا عشان فهد خميس بسم الله ما شاء الله يعني أنا وهو لعيبة كبار جامدين أوي، لا هو طبعا مصطفى الأغا: ما تقولش خالد بيومي: معروفة يا مصطفى مصطفى الأغا: لا مش معروفة خالد بيومي: انت عملت مصطفى الأغا: عملت إيه خالد بيومي: انت عملت بدماغك امبارح مصطفى الأغا: آه خالد بيومي: على واحد كدة فطبعا هو مش مصطفى الأغا: انت شو فهد خميس: أتوقع مصطفى الأغا: انت على أيامك ما كان في كأس عالم للشباب فهد خميس: لا في مصطفى الأغا: كان في فهد خميس: لكن بنسمع عنه بس مصطفى الأغا: طبعا خالد بيومي: مكانش في صدى الملاعب أيام فهد مصطفى الأغا: لا مكانش دة أيام الهكسوس، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: بعد الفوز الكبير على ترينيداد الضعيفة يأتي دور الفراعنة ليواجهوا باراجواي القوية، وبعد عثرتي دوري أبطال إفريقيا ونهائي سيكافا المريخ السوداني راح يطوي صفحة الماضي ويبدأ المشوار بطاقم فني برازيلي راح نعلن عن هويته حصريا عبر صدى الملاعب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: مفاجآت صدى الملاعب ما راح تخلص لسة في شي خاص بالنمس بصدى الملاعب وأيضا اللي حابب يركب سيارة 2010، 290 حصان وحتى الـsteering تبعها مثل Formula 1 يبعتلنا SMS حتى لو فاضي، حتى لو يكتب أي شي مرحبا كيفكم شو أخباركم، حيشيل سيارة وعندنا تلات سيارات، يعني ما طلعتلك الأولى بتطلع التانية بتطلع التالتة، ويمكن نزيد، فابعتوا وفالكم طيب، يوم الاتنين راح يعود ونعود كلياتنا لنشوف المنتخب المصري من جديد وها المرة مع مباراة قوية هي الباراجواي، اللي تعادلت مع إيطاليا في الافتتاح، وإيطاليا راح تلعب مع ترينيداد وتوباجو، مراسلتنا في مصر سماح عمار والتفاصيل سماح عمار: حصل منتخب مصر على ثلاث نقاط من منتخب ترينيداد وتوباجو، وبدأ يستعد لملاقاة نظيره منتخب باراجواي الاثنين على ملعب استاد القاهرة في مباراة تضمن لشباب مصر التأهل لدور الـ16 في حال فوزهم بها ميروسلاف سكوب، المدير الفني لمنتخب شباب مصر: باراوجواي منافس أقوى بكتير جدا من فريق ترينيداد وتوباجو، اتفرجنا على مباراة إيطاليا وباراجواي، باراجواي بتلعب الكرة Style أمريكا اللاتينية زي البرازيل والأرجنتين، وشفنا من مباراة النهاردة الـquality أو المستوى الفني للفرقتين أعلى طبعا من فريق ترينيداد وحتكون مباراة صعبة بالنسبة لنا، وحيكون ليها استعدادات خاصة يعني أيمن حافظ، المنسق الإعلامي لمنتخب شباب مصر: الفترة اللي فاتت دي كلها المعسكرات لمستر ميرو بيعمل على طول محاضرات للمباريات اللي هي باراجواي وإيطاليا اللي لعبوها ويحللها للعيبة وكان قبلها ترينيداد وتوباجو يعني عايز أقول لحضرتك يعني إن كل المباريات الجاية كلها مباريات صعبة مفيش فيها حاجة سهلة سماح عمار: عانى منتخب مصر في مباراته السابقة من بطء ملحوظ في الدفاع بالإضافة إلى تسرع وقلة خبرة وفردية بعض اللاعبين، الأمر الذي دفع النقاد والمحللين للقلق على شباب مصر في المباراة القادمة علاء صادق، نائب رئيس تحرير الأخبار: الفريق الباراجواني فريق متحمس، فريق يميل للهجوم، هاجم المنتخب الإيطالي بشراسة وكان المبادر، وأعتقد أن كرة القدم في بارادواي تقدمت جدا فس السنوات العشر الأخيرة بوصولها المتتالي إلى نهائيات كأس العالم وتمكنها من الفوز بكوبا أمريكا، ووصولها باكرا مع المنتخب البرازيلي إلى كأس العالم 2010 عن طريق تصفيات أمريكا الجنوبية وقبل مرحلتين من نهايتها، مباراة مصر وباراجواي مباراة على صفيح ساخن تحتمل النتائج الثلاثة على قدم المساواة سماح عمار: المدير الفني لمنتخب شباب باراجواي عاقد العزم على الفوز على مصر للاقتراب خطوة من تحقيق هدف التأهل للدور الثاني مؤكدا على امتلاك مصر لاعبين مهرة وقادرين على التسجيل أحمد فتحي (بوجيلاعب المنتخب: يمكن احنا اتفرجنا عليهم، هما كرتهم الجماعية عالية أوي، عندهم لعيبة عندهم مهارات فردية عالية جدا، الماتش اللي جاي دة إن شاء الله يعني دة يبقى نقطة تحول لينا إحنا إن شاء الله مركزين إن احنا ناخد منهم 3 بونط محمد الصيفي، مدرب منتخب شباب مصر: إن شاء الله بإذن الله درسناهم كويس جدا وعلى طول بنحفظ اللعيبة سواء الإيجابيات بتاعتهم ومناطق القوة بتاعتهم اللعيبة المميزة، أو اللعيبة مناطق الضعف فيهم اللي احنا ممكن نشتغل عليها إن شاء الله بإذن الله سماح عمار: تنوعت عناوين الصحافة المصرية حول مشاركة مصر أمام باراجواي ما بين تفاؤل بالفوز والتحذير من اللعب الفردي والأخطاء الدفاعية، في مونديال 2010 بالأرجنتين خطف المصريون الميدالية البرونزية من باراجواي بهدف وحيد، فهل ستكون هذه المباراة هي تميمة الحظ بالنسبة للمصريين، أم أن لباراجواي رأيا آخر، سماح عمار، صدى الملاعب، قناة MBC، القاهرة مصطفى الأغا: وتقرير سماح طالع كان فهد عمال يكتب، شو عم تكتب، شو قول فهد خميس: بكتب عن المنتخب المصري يعني الصراحة يعني شاهدته في المباراة الأولى أمام ترينيداد في سرعة في قوة مع إن في بعض الهفوات الدفاعية لكن منتخب مصطفى الأغا: جاتك الفرصة ترد له لخالد فهد خميس: لا لا مصطفى الأغا: نال من منتخبكم فهد خميس: يمكن هو انتقد منتخبه قبل هو قال السلبيات مصطفى الأغا: هو انتقد صحيح فهد خميس: الصراحة يعني خالد معروف من ناحية الأمور هذي، لكن أعتقد التعادل من وجهة نظري بين مصطفى الأغا: إيطاليا وباراجواي فهد خميس: مش في صالح مصر، إن الفريقين يتخلصوا من بعض، منتخب ترينيداد أقلهم، منتخب مصر عنده المباراة الجاية مع باراجواي، أعتقد التعادل راح يكون في صالح من وجهة نظري في صالح باراجواي، منتخب مصر عليه إنه يخلص ويتأهل من هذه المباراة وإن شاء الله راح يتأهل مصطفى الأغا: كابتن خالد، انت واحد من الذين انتقدوا المنتخب المصري رغم فوزه 4 على ترينيداد خالد بيومي: أكيد طبعا هو في ظل الإيجابيات والفوز أمام ضغط جمهوري كبير جدا لم يتعود عليه المنتخب المصري ولكن هناك سلبيات كتيرة جدا خاصة في الحتة الدفاعية إذا كان من نص الملعب أو قلبين الدفاع عشان فهد خميس ما يزعلش بس زي ما بنتكلم على مصر بنتكلم ع الإمارات مصطفى الأغا: طيب كيف شايف مباراة باراجواي خالد بيومي: والله المباراة من أصعب المباريات اللي حتقابل منتخب مصر في المجموعة يا مصطفى لسبب بسيط جدا، فريق بيمتلك المهارة الفردية مع الجماعية، فريق بيمتلك جبهة يمين فيها إيفان بيريز أفضل مدافع شاب بالنسبة لباراجواي مع لاعب اسمه جورج مورينو لاعبين ممتازين جدا، فريق بيمتلك لاعب اسمه بيرجوس دة لاعب ممتاز وصناعة لعب عالية جدا، هرنان بيريز من أفضل اللعيبة الموجودين، سانتاندير لاعب هداف كبير جدا بالنسبة لمنتخب باراجواي، عشان كدة أعتقد اللعب معاهم صعب بالكرات العالية وخاصة بيمتلكوا اتنين قلوب دفاع اللاعب اللي هو رونالد هوس دة بيقولوا عليه مستقبل باراجواي، مع فرانشيسكو سيلفا، أعتقد إنه لا بد من اللعب معاهم بإيجابية، ما يسيبوش مساحات، الأداء الفردي يبعدوا عنه تماما، الناحية الجماعية مهمة جدا لمنتخب مصر بالإضافة للسيطرة على وسط الملعب مصطفى الأغا: كابتن خالد معلش ولو قاطعتك سماح كانت كتير ركزت على قصة الفردية في الأداء، هل لأنه الشباب حابين يظهروا ويروحوا لأندية كتير كبيرة أو يحترفوا برة، أمام سماسرة كتير خالد بيومي: دة دور يا مصطفى الجهاز الفني والجهاز الإداري الموجود لا بد من التعاون مع اللاعبين بإيجابية يعرفوهم إن دة كأس عالم وبعد كأس العالم ممكن ينطلقوا إلى أي دولة أخرى، ولكن في رأيي الشخصي الجماعية جت من حتة، الفردية جت من حتة الضغط الجمهوري وغير كدة كمان إن 80 ألف متفرج ما اتعودش عليه اللاعبين الشباب مصطفى الأغا: الضغط الجمهوري خالد بيومي: الضغط الجماهيري عفوا فهد خميس: ما بتسبش حاجة مصطفى الأغا: ما بسبش، انشغلت خالد بيومي: مصطفى ما بتسبش حاجة انت يا مصطفى ها مصطفى الأغا: لا لا، طيب الجماهير المصرية شو قالت لسماح ولموفدتنا للبطولة دانا صملاجي، التنتين اشتغلوا ع الجمهور، خلينا نشوف -هو النتيجة كانت هايلة يعني ففعلا ممكن إن الواحد دي بداية جديدة لإنهم يكسبوا إن شاء الله يعني ويحصلوا على النتايج الممتازة يعني -جميل أوي 4-1 زي الفل والله، إن شاء الله الماتش الجاي بردو يكسبوا 3-1 إن شاء الله -الفرقة لعبت كويس يعني بس الوحش إن في جماهير ما دخلتش، أنا كنت هناك ما عرفتش أدخل، من الساعة 4 تقريبا محدش دخل، بس الماتش نفسه كانت الفرقة كويسة، الحمد لله يعني، أحسن من باراجواي وأحسن من إيطاليا، الاتنين وحشين أوي -إحنا بالمستوى اللي احنا شفناه على ماتش إيطاليا وباراجواي فإحنا ممكن ناخد البطولة إن شاء الله -كان مستوى مصر حلو جدا واللعيبة فعلا عملت أداء كويس جدا وشرفت المنتخب المصري وإن شاء الله نستمر لحد آخر البطولة إن شاء الله -بنقول لهم خليكو رجالة وإن شاء الله يكون علم مصر مرفوع على طول بإسمكو وإن شا الله كدة هاني رمزي والمدرب الأجنبي يخلوا بالهم شوية من الدفاع -أحمد حجازي وإسلام رمضان بيتقدموا كتير بين الملعب بتوع منتخب مصر، فأنا أفضل بإذن الله إن هما يتمركزوا في الدفاع مظبوط عشان خاطر لو اتقدموا هما عندهم مهارات كويسة وسرعة كويسة عن بتوع باراجواي -طبعا هما فرقة لسة صغيرة طبعا 19 سنة فلسة الخبرة عندهم قليلة شوية -هو المنتخب قدم مباراة جيدة الماتش اللي فات، ونتمنى إنه يستمر على نفس الوضع في المباريات اللي جاية كلها -هما لعبوا ماتش حلو أوي الماتش اللي فات وبيتهيألي مستوى الفرقتين باراجواي وإيطاليا مش زي اللي مصر لعبته يعني، إن شاء الله مصر تتأهل لأول المجموعة -أتمنى مصر توصل للدور التاني والبطولة صعبة -مفيش حاجة اسمها صعبة في الرياضة خالص يعني إحنا عاملين ماتش كويس أوي اللي فات دة وكسبانين بنتيجة كويسة أوي وربنا يسهل إن شاء الله الماتش الجاي بإذن الله بالفوز -هو لو استمروا على اللعب الجماعي دة حيعملوا حاجة إن شاء الله -أتوقع 2-صفر لمصر إن شاء الله -يا رب ناخد كأس العالم 2009 مصطفى الأغا: يعني الآراء شوي صارت بتشكل ضغط خالد بيومي سمعت معظم الناس اللي بالطريق عم بيقولوا باراجواي وإيطاليا مش مشكلة وحناخد كأس العالم، في 24 فريق بالبطولة خالد بيومي: لا لا طبعا لسة بدري ع الموضوع دة لازم هي مرحلة مرحلة مصطفى الأغا: بس هذا لا يشكل ضغط على اللاعبين يا كابتن خالد خالد بيومي: أكيد أكيد بيشكل ضغط كبير جدا وزي ما قلتلك المفروض إن دة دور الجهاز الفني والجهاز الإداري حتى الانطباع النفسي، الأخصائي النفسي دكتور عبد الحفيظ له دور كبير كمان بكرة أمام فريق قوي جدا اسمه باراجواي مصطفى الأغا: طيب أنا حعطيك شغلة سماح وهي عم تعمل التقرير كانت لابسة كنزة، تي شيرت مكتوب عليها pure soul يعني الروح الخالصة، هل برأيك الروح هي ممكن تكون سلاح المصريين الأفتك في هذه البطولة أكثر من المهارة بردو خالد بيومي: والله ممكن يكون الروح بس الروح لوحدها مش كفاية في كرة القدم يا مصطفى وانت تعلم هذا، لازم انت حتقابل فرق زي فريق البرازيل أو ألمانيا ودول من الفرق الكبيرة جدا على مستوى العالم مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: عشان كدة أعتقد إن الأمور الجماعية والتكتكية والفنية لها دور كبير جدا مع الروح تساعد، يمكن النهاردة شفنا الروح مع منتخب الإمارات قدر يعمل تعادل، أتمنى الأمور التكتيكية تبان أكتر في المباريات القادمة عشان نقدر نشوف منتخبين عربيين بإذن الله مصطفى الأغا: نعم، مصر وباراجواي شو النتيجة خالد بيومي: والله صعب جدا أتوقع، أتمنى مصطفى الأغا: حدد لنا رقم خالد بيومي: أقولك ممكن يكون 1-صفر لمصر بإذن الله مصطفى الأغا: كابتن فهد خميس: مباراة صعبة مصطفى الأغا: بعرف إنه صعبة دي نتيجة، توقعاتك فهد خميس: التعادل مصطفى الأغا: التعادل، طيب، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: بعد عثرتي دوري أبطال إفريقيا ونهائي سيكافا المريخ السوداني راح يطوي صفحة الماضي ويبدأ المشوار بطاقم فني برازيلي راح نعلن عن هويته حصريا عبر صدى الملاعب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب بخبركم خبر حصري ينفرد بيه هذا البرنامج، وعدنا فيه أمس محبي فريق المريخ السوداني اللي بيعيشوا حالة من القلق بعد الخروج من دوري أبطال إفريقيا وخسارة نهائي سيكافا، رئيس النادي جمال والي عمل بصمت شديد وبسرية تامة، حاول إصلاح الأوضاع، جرب التعاقد مع البرتغالي الشهير فينجادا بعدين حاول مع التونسي الأشهر يوسف الزواوي، بعدين توجه نحو المدرسة البرازيلية، من بين أربعة أسماء كبيرة عُرضت عليه اختار أبرزها وهو المدرب المخضرم خوسيه لويس كاربوني، المدرب هو خوسيه لويس كاربوني اللي كان أحد نجوم البرازيل في السبعينات درب أشهر أنديتها، نال معها بطولات الدوري البرازيلي، حقق مع السد القطري دوري أبطال آسيا عام 1988، مع الشارقة الإماراتي أيام عزه بطولتي الدوري والكأس، لم يكتفي الوالي بذلك بل سيجلب مع المدرب طاقم فني كبير: مساعد، مدرب لياقة، مدرب حراس مرمى، وحرص على قدوم أخصائي علاج طبيعي، العقد المبدئي تم توقيعه في البرازيل، من المنتظر أن يصل المدرب بصحبة وكيل أعماله قريبا مع جهازه الفني، راضية الصلاح والمزيد راضية الصلاح: كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن نادي المريخ السوداني وكثرت الأسئلة عن حال واحد من أشهر الأندية التي تفتخر بها السودان، المريخ صاحب الإنجازات والألقاب الكثيرة عاش فترة صعبة لا يتمنى محبوه أن تتكرر، فترة قصيرة كانت بمثابة الحلم المزعج الذي راود المارد الأحمر بعد خسارته لقب بطولة شرق ووسط إفريقيا السيكافا على أرضه أمام أتراكو الرواندي ثم توديعه دوري أبطال إفريقيا بعد تذيله ترتيب مجموعته، فترة ترقب وانتظار عاشتها جماهير الأحمر بعد مغادرة المدرب مازدا الفريق، وتداولت الألسن أسماء كثيرة لمدربين من جنسيات مختلفة، لكن الخبر اليقين جاء على لسان رئيس النادي جمال الوالي الذي فجر المفاجأة باعتماده على طاقم برازيلي خالص بقيادة المدرب المعروف خوسيه لويس كاربوني صاحب الخبرة الكبيرة، كاربوني من مواليد ساو باولو عام 1946، لعب لأندية كثيرة وكبيرة بداية من ساو باولو وبورتو أليجري الذي حصل معه على البطولة خمس مرات، ثم ريو دي جانيرو وغيرها من الأندية الأخرى قبل أن يتفرغ للتدريب الذي لم يقتصر على أندية بلاده المشهورة والتي حاز معها على ألقاب كثيرة نذكر منها فلومنيزي الذي حصل معه على لقب الدوري عام 1983، وساو باولو وريو دي جانيرو، كاربوني كان كذلك على موعد مع تدريب الأندية العربية التي حقق معه بطولات محلية كنادي السد القطري الذي فاز معه ببطولة الأندية الآسيوية عام 1988، ثم نادي الشارقة الذي توج بلقب الدوري موسم 1993/1994، ولقب كأس الجمهورية عام 1995، السطور القليلة لن تكفي حتما للكلام عن إنجازات المدرب الجديد ولا عن أسماء النوادي الكثيرة التي قام بتدريبها طيلة مشواره الكروي، والمهم في الأخير أن تختفي الغيمة السوداء التي حلت بنادي المريخ السوداني العريق الذي نتمنى أن تعود أيامه من جديد، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن المدرب المغادر كان رادان الكرواتي ومعي عبر الهاتف من العاصمة الخرطوم جمال الوالي رئيس نادي المريخ، جمال مسا الخير جمال الوالي: مرحب بيك أستاذ مصطفى ومرحب بضيفيك الكرام مصطفى الأغا: بنقولك مبروك، هل قدوم الطاقم البرازيلي كربوني والفريق اللي معه إبرة مسكنة أم علاج جذري جمال الوالي: في البداية بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، تحية لك وأنت تتابع معنا شؤون الكرة السودانية ونعرف معك شؤون الكرة العالمية، ونحن سعداء أن يكون المدرب الجديد للمريخ عبر البرنامج الكبير صدى الملاعب ونتمنى أن يكون فال خير علينا في المريخ إن شاء الله، وإن شاء الله يكون عهد جديد لطاقم تدريبي مستقر إن شاء الله يرى فيه المريخ كل تقدم في كل البطولات التي سوف يشترك فيها مصطفى الأغا: أستاذ جمال أنت اخترت كاربوني هل لأنه درب كل الأندية الكبيرة في البرازيل، يعني درب بوتافاجو، درب ناسيونال، درب فلومينيزيا، درب عربيا، هل اخترته، يعني لماذا اخترت التوجه للمدرسة البرازيلية جمال الوالي: والله اعتقد يعني أن الفترة الماضية جعلتنا نتريث في أمر اختيار المدرب الذي تلاءم بيئته بيئة السودان ويستطيع أن يعيش في السودان في جو مستقر ونحن بحثنا كثيرا وتباحثنا كثيرا مع كثير من المهتمين في مجال التدريب، وأعتقد أننا خضنا مفاوضات طويلة مع هذا المدرب حتى نستطيع أن نصل إلى الوضع الذي يمكنه من الاستقرار في الفترة القادمة وقيادة المريخ إن شاء الله لعامين متتاليين مصطفى الأغا: أستاذ جمال أنا أعرف وأقرأ المنتديات، هناك هجوم عليك، ماذا تقول لمن يهاجموك جمال الوالي: والله في ظل إخفاق المهاجمين الذين قدمت بهم إلى نادي المريخ لا بد أن أتعرض أنا للهجوم، هذا حال القيادات في الأندية مصطفى الأغا: هل أنت الآن تلعب كمدافع أم كمهاجم، يعني أحسن وسيلة للدفاع الهجوم جمال الوالي: أنا الآن لاعب وسط يعني أحاول خير الأمور يعني مصطفى الأغا: برأيك القادم من المريخ أنت باقٍ معه أم يطالبون جمال الوالي: أعتقد أن المريخ في هذا الموسم مرت عليه كثير من الظروف، أنا الآن لدي أكثر من ستة لاعبين في الخارج يتعالجوا من إصابات مصطفى الأغا: من شان هيك حبيت تجيب أخصائي علاج طبيعي جمال الوالي: قد تصل بهم الإصابات إلى نهاية الموسم، أعتقد أن الظروف التي مرت بالمريخ في هذا الموسم استدعت فيها السلب الذي نشاهده الآن في كل المجالات يعني، ولكن بإذن الله الموسم القادم نحن الآن نسلم الراية ولا نتكلم وإنما نكافح ولكل مجتهد نصيب مصطفى الأغا: إن شاء الله، أستاذ جمال الوالي رئيس نادي المريخ كنت معنا ضيف عزيز من الخرطوم، صحيح حطين لك صورة مكشر ابعتلنا صورة وانت عم تضحك إن شاء الله، شكرا جمال. خالد، كاربوني مدرسة برازيلية للمريخ خالد بيومي: والله طبعا فريق المريخ من الفرق الممتازة جدا حتى على الساحة الإفريقية والعربية، أتمنى طبعا من الأستاذ جمال الوالي وكمان كل جماهير المريخ الصابرة على كاربوني هو مدرب ممتاز وعنده إمكانيات عالية ولكن السلبية الوحيدة هو إنه بعيد عن الساحة العربية من أكتر من 13 سنة يا مصطفى هي دي النقطة بس، أتمنى أن نتداركها ولكن المريخ خسر كتير جدا لما مشي كروجر من عنده لإنه كان مدرب ممتاز عنده إمكانيات عالية مصطفى الأغا: خالد أنا معي سيرة ذاتية للمدرب، في 1998 رجع للشارقة، درب الشارقة ودرب في إيران، درب أندية الحقيقة أنا بطلع ع الأندية، أندية كبيرة كثير، ساو باولو، إنترناسيونالي، بوتافاجو، فلومينيزي، يعني أندية كبيرة خالد بيومي: بتكلم يا مصطفى عن الساحة العربية مصطفى الأغا: في 1998، من 11 سنة نعم خالد بيومي: بالظبط، النقطة بس التانية المهمة جدا زي ما الأستاذ جمال الوالي اهتم بالأخصائي الطبيعي لازم يهتم بأخصائي نفسي مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: لا بد يا جماعة في الوطن العربي ما بيعترفوش يا جماعة بحاجة اسمها أخصائي نفسي، يا جماعة العرب والفرق العربية هي الفرق الوحيدة في العالم اللي محتاجة لأخصائي نفسي أكتر من الفرق الأوروبية، الفرق الأوروبية بتتبع مدرسة الأخصائي النفسي، لا بد أن أتعامل معاها في الوقت الحالي، وأنا عاجبني المنتخب المصري إنه أخد أخصائي نفسي معاهم في كأس العالم للشباب مصطفى الأغا: بس يبدو إن الكابتن فهد كان عم بيقول لأ، شو ما عجبك فهد خميس: تاني مصطفى الأغا: ما انت اللي كنت عم تعمل هيك فهد خميس: ما عملت هيك ولا شي، شوف بالنسبة لعملية الأخصائي النفسي هو بالفعل الفرق مصطفى الأغا: بنحكي عن المريخ شو بدنا بالأخصائي النفسي فهد خميس: المريخ أعتقد إن السيد جمال والي مصطفى الأغا: تذكر كاربوني انت كنت لعبت فهد خميس: نعم أذكره لاعب كبير الصارحة وبصراحة ساب بصمة في الملاعب العربية، هو بس السيد جمال الوالي بصراحة صرف كثير على المريخ وجاب مهاجمين وارجو اللي خطفه من الأهلي، عندك داهور، فريق مليء بالنجوم، يعني أصابت خيبة أمل كبيرة للمريخ، خرج من بطولات إفريقيا وعلى يد منافسه اللي هو الهلال يعني يمكن هذه اللي قصمت ظهر البعير مصطفى الأغا: بلاش، بلاش ما تذكرهم فهد خميس: وفي السيكافا أيضا خسارة على ملعبه، فكان صراحة موسم سيء مصطفى الأغا: طيب، تشاهدون على قنوات ART Sports القنوات اللي بيطلع فيها خالد بيومي أربع مباريات في كأس العالم للشباب، ضمن المجموعة الأولى مصر مع باراجواي، إيطاليا مع ترينيداد وتوباجو، وضمن المجموعة الثانية نيجيريا مع إسبانيا، وفنزويلا مع تاهيتي، ونذكركم إنه ART قررت تمنح مشتركيها وغير مشتركيها فرص: حضور نهائي كأس العالم للشباب في مصر، نهائيات كأس العالم للكبار في جنوب إفريقيا، اللي ما اشتركوا ممكن يفوزوا باشتراك سنوي عشر بطاقات، شو المطلوب، سؤال جاوبوا عنه اللي هو من هو أفضل لاعب في كأس العالم للشباب عام 2003 بالإمارات، هل هو اسمعوا، فهد خميس، خالد بيومي، أم إسماعيل مطر، روحوا على artonline.tv، اللي بيتصل فينا عم بيقولك شو اللي صار هلا محطوط، وإذا حبيتوا تركبوا سيارة 2010 تركبوا من هون لجنوب إفريقيا أو لمصر، بس ابعتولنا رسالة على الأرقام اللي طالعة هلا على الشاشة وشاركوا معنا وفالكم طيب، بس بحب أذكر إنه الفنانة أروى اللي كانت معنا حتكون بكرة أو يوم الاتنين مع برنامج آخر من يعلم والفنانة الكبيرة أحلام على MBC الساعة 11، بردو خلال موقعنا ع الإنترنت mbc.net/sada، وميلنا خالد بيومي ما شا الله، مش خالد بيومي، خالد ممدوح، واحد تاني خالد غيرك يا خالد بيومي خالد بيومي: مصطفى عايز بس أقولك حتة إيجابية مصطفى الأغا: معك 10 ثواني قول خالد بيومي: بعد المباريات الأولى في المجموعات كلها أعتقد إن 37 هدف معدل ممتاز جدا في 12 مباراة، ودة لم يحدث في كندا 2007 ولا حتى على ما أعتقد في ماليزيا 1997 اللي هي كانت أكتر معدل للأهداف 164 هدف، فأتمنى طبعا إن يكون معدل الأهداف أكتر من كدة بكتير جدا، ودة مستوى كويس من كل فرق الشباب مصطفى الأغا: شكرا لك خالد بيومي، شكرا لك فهد خميس فهد خميس: عفوا عفوا مصطفى الأغا: عفوا عفوا، كل الشكر إلكم، يا جماعة باي باي، خليني أقول باي باي، اشبطوا ببعض اتفضل، اتفضل احكي معه