EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2010

تعادل الأردن وسوريا في افتتاح دورة غرب أسيا.. وخسارة مذلة للبحرين

تقديم: ماريان باسيل، الضيف: الكابتن سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 24 سبتمبر/أيلول

تقديم: ماريان باسيل، الضيف: الكابتن سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 24 سبتمبر/أيلول

ماريان باسيل: بنرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن"سامي عبد الإمام" مسا الخير كابتن.
سامي عبد الإمام: مسا النور
ماريان باسيل: أهلا وسهلا فيك من جديد.
سامي عبد الإمام: أهلا بيكى مشتاقين.
ماريان باسيل: طولنا الغيب بها المرة...في هذه الحلقة نتابع:

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2010

تعادل الأردن وسوريا في افتتاح دورة غرب أسيا.. وخسارة مذلة للبحرين

ماريان باسيل: بنرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن"سامي عبد الإمام" مسا الخير كابتن. سامي عبد الإمام: مسا النور ماريان باسيل: أهلا وسهلا فيك من جديد. سامي عبد الإمام: أهلا بيكى مشتاقين. ماريان باسيل: طولنا الغيب بها المرة...في هذه الحلقة نتابع: ـ الأردن يتعادل بأول لقاء له ضمن افتتاح بطولة غرب آسيا أمام شقيقه السوري. ـ إيران تبدأ حملة الدفاع عن اللقب بفوز على البحرين بثلاثة أهداف دون رد. ـ الجزيرة ينجو من فخ الخسارة على يد الأهلي الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين. ـ الشارقة يعمق جراح دبي في المركز الأخير بفوزه عليه بالدقائق الأخيرة من اللقاء. ـ في فقرتنا الجديدة لقاء مع الزميل الرئيس، نلتقي برئيس تحرير صحيفة الجزيرة السعودية، الزميل خالد المالك، في حوار شفاف جداً. الأردن يتعادل بأول لقاء له ضمن افتتاح بطولة غرب أسيا أمام شقيقه السوري: ماريان باسيل: طبعاً كابتن، اليوم من أهم اللقاءات اللي كان عم بيتابعوها العديد من الدول العربية، اللي هي بطولة غرب آسيا، اللي هي أيضاً اليوم كانت افتتاحية سعيدة للأردن، الأردن بيجوز اليوم كانت مباراته أمام سوريا كان متوقع يجيب نتائج أفضل من النتيجة اللي جابها، طبعاً التعادل بالنسبة للمنتخب السوري نقول أيضاً كان يستحق التعادل على أرض المضيف؟ سامي عبد الإمام: طبعاً هي على الورق، وقبل بداية المباراة كانت كل الأمور تصب في مصلحة الفريق الأردني، فاز على العراق 4-1، فاز على البحرين 2-0، وفى المقابل المنتخب السوري خسر أمام الكويت وخسر أمام اليمن، أيضاً تم تغيير المدرب، الأمور كلها...والأرض...يعنى كل الأمور كانت في مصلحة الفريق الأردني، لكن صراحة ما شاهدناه عكس ذلك، المنتخب الأردني بدأ بداية ممتازة، تقدم في الدقيقة 13، وكان نتوقع أنه هيفتح اللعب ويواصل الضغط، لكن شفنا تراجع.... ماريان باسيل: هلأ إحنا لسه ما شفنا كابتن لأنه بيجوز في عندنا مشكلة في الأستوديو في الصور، لكن خلينا بنرجع لعمان العاصمة الأردنية واللي عم تحتضن بطولة غرب آسيا، معنا طبعاً من هناك محمد قدري حسن موجود معنا؟... محمد قدري حسن: نعم أنا أسمعكِ. ماريان باسيل: مسا الخير محمد، خلينا نشوف المباريات اللي عم بتشارك فيها المنتخبات ال9 اللي اتقسموا طبعاً على ثلاث مجموعات، البطولة اليوم افتتحت بلقاءين للمجموعة الأولى والمجموعة الثانية، في المجموعة الأولى واجه منتخب البحرين نظيره الإيراني، وتقابل في المجموعة الثانية الأردني صاحب الضيافة مع شقيقه السوري في مباراة طبعاً شهدت إقبال كبير... ونعود طبعاً...طيب خلينا نشوف كيف كانت الأجواء طبعاً، محمد قدري حسن الحين نقلنا الأجواء من الأردن قبل مباراة الأردن وسوريا. واحد من الجمهور: والله هاى دى بطولة مهمة وبتجمع العرب مع بعض وجيت لأشجع الدول العربية، وبتمنى اللبناني يشارك بها الدور أحد الجماهير: طبعاً بطولة غرب آسيا نقدر نقول ونحكى عنها هي بطولة قوية، واستعداد لبطولة كأس آسيا القادمة إن شاء الله في شهر وبتمنى لمنتخبنا الفوز بإذن الله، وأتوقع فوزنا 2-0 إن شاء الله اليوم على المنتخب السوري. أحد المواطنين: بطولة جميلة وبتشرف الدول العربية وعلى راسها العراق الشقيق، وأخوانه الدول الثانية مثل الكويت والبحرين، بيشرفون الأردن وأهلاً وسهلاً فيهم. أحد الجماهير: إن شاء الله بتكون مباراة كويسة، وإن شاء الله المنتخب هيقدم الأداء المعهود منه، وإن شاء الله كمان البطولة تكون على قد المستوى المأمول منه، كمان السمو الأمير على حط تطلعات كثير لبطولة غرب آسيا وإن شاء الله تتنفذ، وبالتوفيق لمنتخبنا الوطني وإن شاء الله النتيجة 2-0 للأردن. أحد الجماهير: بطولة غرب آسيا اليوم إن شاء الله تكون من أحسن البطولات هون في الأردن، إن شاء الله منتخبنا الأردني اليوم يحصل على الثلاث نقاط الأولى، ويتغلب على السوري، مقابل ن شاء الله 2-1، أو 3-0. عمار علي: بعد رباعية العراق وثنائية البحرين، قال الكثيرون بأن لقاءين الشقيقين الأردن وسوريا ضمن افتتاح غرب آسيا، سيكون أردنياً بحت، بظل ما تقدم وبظل معطيات أخرى، نستشفها بالمشاكل التي تراود المنتخب السوري، وهو يعانى نقصاً عددياً كبير بصفوف لاعبيه، فضلاً عن التعديلات التي شملت الجهاز الفني، وما أكد للجميع هذا الكلام هو الهدف الأول الذي لم يتأخر طويلاً، بعدما أحرزه عبد الله ذيب بظرف 13 دقيقة فقط، هدف كان دافعاً لأن تتراجع التشكيلة التي لعبت لقاء اليوم وبذاك السبب شهدنا تقدم لم يكن متوقعاً من الفريق الأحمر، حيث تكتل السوريون أمام منطقة جزاء الأردن، بهدف إحراز هدف التعادل، وإذا ذكرنا الحيازة فإن أكثر من نصفها، كانت تصب في صالح الضيوف الذين تسيدوا الأول والثاني سيما بعد هدف التقدم الأردني، حيث وجدنا كل هجمة تنتهي عند عامر شفيع الذي كان يتلقى الكرات الواحدة تلو الأخرى، أما نظرية القادمون من الخلف أو الهجمات المرتدة فكانت نسق سار عليه منتخب النشامة لتهديد مرمى مصعب بلحوس، والوقت يمضى والمصلحة تصب بصالح الأردن الذي يبحث عن لقب هذه البطولة، لكن هجمة واحدة كانت بها رأس محمد زين جاهزة بعد غفلة دفاعية، تمكنت الرأس هذه من إحراز هدف التعادل، والذي يعد غالياً أمام أقوى مرشح للقب هذه البطولة، بعدها شهد الملعب صحوة لمنتخب النشامة الذي كاد أن يحرز الثاني لولا براعة الحارس الذي كان سداً على مرتين، لينتهي أول لقاء عربي عربي حبايب، ومن المجموعة الثانية التي تضم فضلاً إلى الأردن وسوريا، منتخب عمان- عمر على، صدى الملاعب. ماريان باسيل: خلينا نرجع مرة ثانية إلى عمان طبعاً معنا محمد قدري حسن مراسلنا هناك، قبل ما نحكي عن مباراة اليوم محمد، خبرنا شوى عن الأجواء أو الاستعدادات لهذه البطولة، طبعاً هذه المرة الثالثة اللي تحتضن فيها الأردن هذا الحدث الكروي، كيف كانت التحضيرات والاهتمام الجماهيري لهذه البطولة. محمد قدري حسن: نعم تحياتي لك ماريان، وتحياتي لزميلنا سامي عبد الإمام، ولكل مشاهدي صدى الملاعب من هنا من عمّان، والأجواء رائعة حقيقة هنا في عمّان بمناسبة استضافة النسخة السادسة لبطولة غرب آسيا وللمرة الثالثة، لأنها بطولة أيضاً ينظر إليها على أنها استثنائية وفرصة ذهبية لكوكبة من المنتخبات العربية والأسيوية المشاركة قبيل استحقاقين كبيرين وعامين هما كأس الخليج ونهائيات كأس آسيا في الدوحة، لذلك هي بطولة مهما فضلاً عن انضمام الكويت واليمن والبحرين، ومشاركة عمان للمرة الثانية، لكن للموسم الثاني هو غياب لبنان عن هذه البطولة... ماريان باسيل: طيب.. الإقبال الجماهيري كيف كان من خارج الأردن أيضاً، هل في جماهير جاءت تؤازر المنتخبات المشاركة؟ محمد قدري حسن: لم نسمع عن من جاء من خارج الأردن، لكن في هدف التعادل السوري شاهدنا مئات من أبناء يمكن الجالية السورية أو الذين حضروا من سوريا خصوصا لمشاهدة هذه المباراة، اليوم أيضاً شاهدنا الجمهور لمنتخب البحرين وشاهدنا مجموعة كبيرة من المشجعين يؤازرون المنتخب البحريني، وشاهدنا المئات من المتفرجين يهللون ويفرحون عندما سجلت إيران ثلاثة أهداف في شباك البحرين... فتحت الأبواب اليوم بالمجان في مباراة بين الأردن وسوريا بقرار من سمو الأمير الأردني على بن الحسين، والجمهور الأردني تجاوب وحضر وبأعداد كبيرة ملأت نسبياً إستاد مدينة الملك عبد الله الثاني، نحن نتوقع غداً حضور جماهيري أكبر، خاصة عندما تلتقي العراق بطلة آسيا معززة بمئات آلاف العراقيين الموجودين بالأردن، مع منتخب اليمن الذي يظهر لأول مرة في كأس الخليج. ماريان باسيل: محمد كيف كان تلقى الشارع الأردني للتعادل، كانوا متوقعين التعادل أمام سوريا؟ محمد قدري حسن: بدون شك زى ما ذكر زميلنا سامي عبد الإمام، عندما فزنا بأربعة أهداف مقابل هدف وعلى البحرين بهدفين دون رد، وقياسه الظروف المحيطة والصعاب التي يمر بها المنتخب السوري التي اليوم أيضاً افتقد لأربعة من لاعبيه بالإتحاد اللذين لعبوا قبل يومين في الكويت أمام كاظمة الذين لعبوا ربع نهائي كأس الإتحاد الأسيوي، مدرب جديد لم يتمكن حتى من إعداد حصة تدريبية واحدة للمنتخب، لذلك في ظل ظروف كل هذه المستجدات ينظر إلى هذا التعادل على أنه بطعم الخسارة للمنتخب الأردني صاحب الأرض والجمهور، وبطعم الفوز للمنتخب السوري، ولتلحظا أن الأرض لا تلعب دائماً مع أصحابها عندما تلتقي سوريا مع الأردن في الدربى الأردني السوري، سبق لسوريا أن فازت على الأردن هنا في عمّان في نسخة 2007، وسبق للأردن الفوز على سوريا هناك في دمشق في نسخة 2003، بينما كان التعادل بدون أهداف في طهران. ماريان باسيل: خليك معاى محمد متروحش لأى مكان إحنا دائماً معاك...كابتن طبعاً الأردن تتمنى التتويج الأول، بعد أدائها اليوم كيف تتوقع أدائها في البطولة؟ سامي عبد الإمام: ولا تزال مرشحة أيضاً للقب، مثل ما قال الزميل محمد مباراة الدربى ما كان لها طرف بالظروف اللي تسبق المباراة ولهذا اعتقد أن المنتخب السوري لعب مباراة استثنائية برغم أن المدرب أيمن حكيم مدرب يعرف أنه مؤقت، والمدرب الصربي قادم ولملم الفريق، لكن لعبوا بأداء جيد، نعم الأفضلية كانت للمنتخب الأردني، لكن ما كان هناك ضغط، بعد الهدف ما كان هناك ضغط أو محاولة تعزيز للنتيجة، نتيجة 1-0 وحتى 2-0، ما تكون مطمئنة يعنى حتى لو بقت 5 دقائق من المباراة، وحتى لو شفنا الهدف السوري اللي سجل، الدفاع الأردني تصرف بغرابة مع هذا الهدف ويتركون اللاعب يتقدم، ما أعرف هل كانوا يعتقدون أن الكرة ستخرج خارج الملعب أو حالة تسلل، الدفاع أربع مدافعين أردنيين أمام مهاجم واحد، وما حد ضغط عليه، انتظروا لأن جاءته تعزيزات وضغط وسجل بدون ضغط من الدفاع. ماريان باسيل: طبعاً في لقب تالت مشارك بهذه المجموعة، المنتخب العماني، كيف راح يكون وضعه؟ سامي عبد الإمام: المنتخب العماني طبعاً منتخب تغلب عليه الدماء الشابة، هي هاد جميع المنتخبات، طبعاً هي أول مرة تقام ب9 منتخبات، جميع هذه المنتخبات تلعب بلاعبيها المحليين، باستثناء بعض المنتخبات قليل من المحترفين اللي أنديتهم سمحت لهم، ومعظم هذه المنتخبات لاعبيها محترفين في الدول العربية والأجنبية ولكن لم يأتوا، العراق تفتقد إلى خمسة وإيران تفتقد إلى أربعة... ماريان باسيل: البحرين أيضاً. سامي عبد الإمام: والبحرين تفتد إلى كلهم يفتقدوا إلى محترفيهم، ولهذا أعتقد المنتخب العماني، نفس المدرب، عدد كبير من اللاعبين اللي موجودين ولهذا يمتلك إمكانية أن يحدث أثر في هذه المجموعة، برغم كل هذا لا يزال أيضاً المنتخب الأردني في رأيي مرشح طبعاً للتأهل للدور الثاني، وربما منافس على اللقب. ماريان باسيل(ضاحكة): مش بوجهي يعنى بس؟ سامي عبد الإمام: لا مش لأنه بوجهك، ولا حتى عشان محمد قدري حسن، ولا عدنان حمد. ماريان باسيل: بعد الفاصل نتابع: إيران تبدأ حملة الدفاع عن اللقب بفوز على البحرين بثلاثة أهداف دون رد، والجزيرة ينجو من فخ الخسارة على يد الأهلي الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين. إيران تبدأ حملة الدفاع عن اللقب بفوز على البحرين بثلاثة أهداف دون رد: ماريان باسيل: طبعاً مازلنا مع بطولة غرب آسيا، للتصحيح فقط المجموعة الثانية تضم الكويت كابتن وليس عمان، ولكن المجموعة الأولى تضم طبعاً البحرين وإيران، اليوم التقوا في اللقاء الأول الافتتاحي في هذه البطولة بطولة غرب آسيا، وأيضاً معهم عمان في المجموعة الثانية، "مدين رضوان" تابع أحداث مباراة البحرين وإيران. مدين رضوان: هي المرة المرة الأولى التي يعزف فيها النشيد الوطني لدولة البحرين في هذه البطولة، حيث يتطلع لجمهور مشرف في أولى مشاركاته، فيما المنتخب الإيراني يطمح للفوز في محطته الأولى من مشواره للدفاع عن لقبه، والتطلع للقب خامس، التعادل سيد الموقف في اللقاءات ال11 السابقة بين الطرفين بثلاث تعادلات، وأربع انتصارات لكل منهما، المدرب الإيراني لم يستدعى المحترفين خارج إيران، وبدوره المنتخب البحريني يشارك بعدد قليل من نجومه، حوار الكرات الثابتة شكل الخطورة منذ البداية، وهادى عقيلى استفاد من طوله الفارع ليحرز أول أهداف المباراة في الدقيقة ال37، ولم تمضى سوى دقيقتين حتى أهدى هادى عقيلى هدفه الثاني وبنفس الطريقة في ظل هدوء الدفاع، الأحمر البحريني عانى من غياب صناعة الكرات في منتصف الملعب، لينتهي الشوط الأول بهدفي عقيلى. ومع انطلاقة الشوط الثاني انتظرنا ردة الفعل، لكنها كانت معاكسة والدقائق تعيد نفسها، حين تمكن مهرداد أولادي من خطف الكرة محرزاً الهدف الثالث، والعلة دائماً وأبداً بخطوط المدافعين التي ترهلت وصار سهل المرور منها، وتستمر السيطرة البيضاء على الرغم من التقدم المريح، والمجاهد الأحمر يبذل الجهد لتقليص الفارق ومن ثم السعي إلى تعديل الأوضاع، أحجار الشطرنج التي عرف المدرب الإيراني أفشين قطبي بتحريكها بعثوا برسالة تحذير لبقية المنتخبات المشاركة بعد تجاوزه مباراته الأولى بثلاثية فيما خرج الأحمر بهزيمة ثقيلة وعلامة استفهام على أدائه، لكنه مازال يملك الأمل في لقائه القادم أمام شقيقه العماني- مدين رضوان، صدى الملاعب. ماريان باسيل: طبعاً مراسلنا في عمان محمد قدري حسن، رصد لنا ردود الأفعال بعد خسارة المنتخب البحريني. عبد الرازق محمد(مدير المنتخب البحريني): أكيد البطولة لها تاريخها، صار لها البطولة السادسة، نحنا يشرفنا نكون موجودين في ها البطولة دى، وإن شاء الله نكون نصنع نجاحها إن شاء الله، والله أعتقد أن الفريق شاب وبعده استفاد من ها اللاعبين الخبرة هاى وإحنا بالعكس يعنى في نوع من الارتياح ولكن النتيجة كبيرة صح، وفيها أخطاء، لاعبين شباب ومحتاجين خبرة وإن شاء الله المستقبل لهم إن شاء الله. محمود قدوج(لاعب المنتخب البحريني): بسم الله الرحمن الرحيم، مبروك للمنتخب الإيراني على المنتخب البحريني، المباراة شوية كانت صعبة كبداية، وإن شاء الله نعوض المباراة الجاية إن شاء الله. أحد المسئولين في جهاز المنتخب البحريني: والله بطولة كبيرة وإن شاء الله المنتخب البحريني يؤدى، معانا لاعبين معظمهم شباب واحتياط، بس إن شاء الله فيهم الخير الشباب، وإن شاء الله ناخد البطولة بهم....وهى كأول مشاركة استعداد لبطولة غرب آسيا، منيحة يعنى ممتازة، وإن شاء الله يؤدون المطلوب حق بطولة غرب آسيا وكأس الخليج. ماريان باسيل: ونعود إلى الزميل محمد قدري حسن من عمان، طبعاً محمد اليوم كان اليوم الافتتاحي والأول لها البطولة اللي عم تحتضنها العاصمة الأردنية، كيف بتقيمها من ناحية التنظيم، ومن ناحية أيضاً اللاعبين والمنتخبات المشاركين لها اليوم؟ بعد اليوم الأول. محمد قدري حسن: بدون شك اليوم كانت الأجواء مثالية في إستاد مدينة الملك عبد الله الثاني في عمان من حيث نسبة الحضور الجماهيري الذي يمكن اعتباره مشجعاً في مبارتى اليوم، حيث الترتيبات الأنيقة التي ترتب ولأول مرة في الملاعب الأردنية على طريقة ما شاهدناه في مونديال جنوب أفريقيا 2010، هناك استعدادات أمنية وإدارية مشددة، وانضباطية عالية في الملعب من حيث جماهيري أو حتى الإعلامي أو ظهور الفضائيات في أرضية الملعب أو خارجه، وهناك أشياء نراها ونلمسها لأول مرة في البطولات والدورات التي تقام هنا في الأردن، وهذا طبعاً بفضل استقرار اتحاد كرة القدم الأردنية من جهة، واتحاد دول غرب آسيا من جهة أخرى، وأيضاً نجاح شركة التسويق التابعة للإتحاد الأسيوي، ومالكة الحقوق، يعنى الحظ أنه الأجواء مثالية في اليوم الأول من بطولة غرب آسيا، ونحن ننتظر منافسات أقوى في بطولة استثنائية ومثالية إن شاء الله. ماريان باسيل: كابتن إيران هي أعلنت أنها ستحقق اللقب الخامس فكرك؟ (ناظرة إلى سامي عبد الإمام). سامي عبد الإمام: إيران هي المتخصصة بها البطولة، خمس دورات سابقة أقيمت، 4 منها اللقب لإيران وواحدة للعراق، فإيران كعبها عالي بها البطولة، وإيران من فترة ما حققت ألقاب، وبالتالي مركزة على ها البطولة، حتى قياساً باللاعبين هي تفتقد إلى أربع لاعبين بالمنتخب فقط أساسيين، في حين المنتخب البحريني يفتقد إلى منتخبات تفتقد إلى أكثر، وبالتالي الأمور كانت تصب في مصلحة إيران نعم، المنتخب البحريني لازال يبحث عن نفسه في غياب الأساسيين كلهم، ولذلك نعم كان الأمر في مصلحة إيران... ماريان باسيل: وهى المرشحة الأقوى لهلأ؟ سامي عبد الإمام: طبعاً من أقوى المرشحين. ماريان باسيل: طيب خلينا نحكى عن البطولة مثل ما سألت محمد، يعنى رأيك بالبطولة ها دى بعد اليوم الأول؟ سامي عبد الإمام: كل فترة تزداد قيمة البطولة، يمكن هاى البطولة بمشاركة 9 منتخبات، تنوع الجمهور يمكن صار أكبر، الجماهير الخليجية بدأت تشارك بها، الاستفادة من مدارس اللعب اختلفت، وأيضاً توقيت هذه البطولة مهم جداً لأنه يسبق كأس الخليج وكأس آسيا ولذلك الفرق تلعب بجدية أكبر... ماريان باسيل: وتلعب أيضاً يعنى حتى تمرين بالأندية. سامي عبد الإمام: بالتأكيد طبعاً، قد لا يكون اللقب مهم بالنسبة لمنتخبات كثيرة في هذه البطولة، لكن الإعداد هو الأفضل، وأعتقد واحد من أكثر المنتخبات اللي هيستفيد بها البطولة هو المنتخب العراقي، سواء فاز أو لم يفوز، وها البطولة فيها الخير للعراق، لأنه ب 2007 شارك بها البطولة وكان معه مدرب جديد وخسروا اللقب، لكن استفادوا منها وذهبوا وفازوا بكأس آسيا. ماريان باسيل: بالضبط...العراق أيضاً يلعب في المجموعة الثالثة مباراة وحيدة تقام غداً تجمع العراق بطل آسيا بشقيقه اليمنى الذي يستعد لبطولة الخليج التي ستقام على أرضه...نعود أيضاً إلى محمد قدري، محمد كيف ترى المجموعة الثالثة ومجموعة العراق، كيف بترى الإقبال العراقي على مجموعته أمام اليمن؟ محمد قدري حسن: بداية نحن نتوقع حضور الكثير من أبناء الجالية العراقية، ما أكثرهم هنا في عمان العاصمة الأردنية، وباقي المدن الأردنية، نتوقع أيضاً أداء يمنى مشرف، لأن المنتخب اليمنى الآن في تصاعد، فوزها سوريا شكل لها حالة استعداد مثالية بالنسبة لمنتخب اليمن الذي يستعد لاستضافة كأس الخليج، منتخب العراق كمان على ما وصل إلى عمان بعد غياب قرابة عام، خسر بقسوة أمام الأردن 1-4، لكنه استعاد الكثير من اعتباره وتوازنه وقوته بنفسه بعد فوزه في مدينة السلط على المنتخب العماني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، عايشنا اللاعبين العراقيين هنا في عمان منذ لحظة وصولهم، وشعرنا بارتياح واطمئنان، وأن العراق سيكون حاضر ولن ينسى أنه يشارك في هذه البطولة وهو يحمل بطولة كأس الأمم الأسيوية ومعزز بحضور جماهيري كبير، ننتظر مباراة جماهيرية وبأداء فني رفيع المستوى، من المنتخبين العربيين الشقيقين، المنتخب العراقي ومنتخب اليمن. ماريان باسيل: نعم نتمنى ذلك أيضاً، بدنا نحب نشكرك وتحب تضيف أي إشى زيادة يا محمد. محمد قدري حسن: بدى أتشكر لأسرة صدى الملاعب، لأنه هنا في عمان أصداء صدى الملاعب جميلة جداً فيها بعد عودة البرنامج بعد استراحته خلال رمضان المبارك وعيد الفطر، المتابعة اليومية لها البطولة ومتابعة مثالية، شكراً لمصطفى الأغا، شكراً لكِ، شكراً لكل الضيوف ولكل المشاهدين، ولكل من يساعدنا هنا في مهمتنا في عمان وعلى رأسهم فادى زريقات أمين عام اتحاد دول غرب آسيا لكرة القدم. ماريان باسيل: شكراً لك محمد قدري حسن، طبعاً راح نكون معك في الأيام المقبلة أكثر للتوقف أكثر على هذه البطولة فشكراً جزيلاً لك...كابتن، العراق سيلعب غداً أمام اليمن، بيقولوا أن مجموعة العراق سهلة جدا...(مشيرة لسامي عبد الإمام) سامي عبد الإمام: نعم أسهل من باقي المجموعات، لكن مثل ما قال الكابتن محمد أن اليمن منتخب متطور، فلسطين يعودنا أنه دايماً يغيب ويعود بقوة، خصوصاً مع العراق يلعب مباراة كبيرة، العراق يمكن خسر أمام الأردن، عدنان حمد يحفظ المنتخب العراقي بشكل جيد، بالمقابل المنتخب العراقي له مدرب جديد هو الألماني سيدكا، أول مباراة يمكن له رسمية مع الفريق، الفريق يفتقد إلى خمسة أساسيين يعنى هيلعبون أكيد هيلعبون وبالتأكيد يفتقد إلى نص قوته الأساسية، لكن تحسن الأداء مع الانسجام اللي حصل مع اللاعبين الجدد، وكان الأداء جيد مع عمان والنتيجة جيدة مع عمان وأعتقد الأداء هيستمر وهيتطور، العراق هو المرشح الأول لصدارة المجموعة والمنافسة أيضاً مع باقي المجموعات. الجزيرة ينجو من فخ الخسارة على يد الأهلي الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين: ماريان باسيل: أكيد..طبعاً إحنا راح ننتقل ونودع غرب آسيا، وننتقل إلى الدوري الإماراتي، اليوم أقيمت مباراتين ضمن الأسبوع الرابع، واجه الشارقة ضيفه دبي الذي يقع في مؤخرة الترتيب، وكان الأهلي مع الجزيرة في صراع اعتلاء قمة هذا الترتيب، أحداث هذه اللقاء لقاء القمة في هذا التقرير. عمار على: صراع، وأي صراع نشهد بك أيها الدوري، فمن يتصدر يترحل ليكون ضمن كبار العالم بكأس الأندية، والأهلي ينشر لونه بمستطيل نعرفه كلنا بالأخضر، لكن الفرسان قلبوه أحمراً بظرف أربع دقائق فقط، بعدما فجر الأحداث العاجي أو الإنسان القديم بانسى، والذي عرف كيف يلهب الطبخة التي أرادها الجزيرة هادئة ومستوية، وكانافارو يدخل بالباستا الإيطالية التي كادت أن تزيد الطين بلة، أما الجزيرة فقد أعلن نفسه بعد 21 دقيقة بكرة هي الأسهل أمام المرمى، لكن الشباك ظلت خالية والأمور تتصاعد لمن سكب الزيت على النار منذ بدايتها، حيث طرد الحكم المهاجم الأهلاوي بانسى ولم نعرف بداية الأمر لماذا، لكن الكاميرات كشفت لنا الحقيقة ولو بعد حين، حيث تفوه بانسى بكلمات تبدو غير لائقة بوجه لاعب آخر والأمر برمته من دون كرة أو احتكاك، والبطاقة كانت جاهزة فقلبنا الأوراق وقلنا سوف نحضر أنفسنا للتعادل، لكن أحمد خميس صفع أوراقنا وجفف أقلامنا التي راحت وراء العدد ولم تحسب الحسبة بدقة حين أحرز أحمد خميس الثاني، وسط طرد وتفوق لمن طرد منهم بهدفين وعطاء هو الأكبر، والثاني يدخل علينا ولا يقل بسخونته أبداً عن الأول، والنتيجة هدفين والضرب لها طويل من قبل الجزيرة الذي قلص الفارق مع مجريات النصف هذا بعد رأسية فاجأت الجميع وأولهم عبيد الطويلة، هدف جاء وبقى هدف والأحداث تصل إلى ذروتها حيث بتنا نسمع أصوات العوارض والقوائم بين لحظة وأختها من الضغط عليها حتى أسكتها برصاصة الرحمة قاذفة الصواريخ زبيد خاطر، وعند آخر نفس بهذا اللقاء أي بالدقيقة الرابعة بالوقت الإضافي والتعادل هو نهاية قصة كانت ستكتب انجازاً أهلاوياً بعشرة لاعبين- عمار على، صدى الملاعب. ماريان باسيل: بيجوز كانت هاى متوقع أنها تكون مباراة مثيرة، وصدقت التوقعات... سامي عبد الإمام: طبعاً لما يضمه الفريقان من نجوم، مدربين كبيرين وأيضاً الجزيرة كل سنة منافس، والأهلي ها السنة عاد أيضاً للمنافسة رغم أن البداية كانت ضعيفة في الدوري، أعتقد انه نعم توقعها الجمهور مباراة كبيرة، وكانت كبيرة حافلة بأربع أهداف، وحافلة بأحداث ستبقى محور نقاش على المنتديات واستوديوهات التحليل فترة طويلة. ماريان باسيل: مثل إيش؟ الطرد؟ سامي عبد الإمام: طرد نعم بانسى، والهدف اللي سجل بعد الدقيقة 95 و40 ثانية.. ماريان باسيل: يعنى ما كان يحصل؟ سامي عبد الإمام: لا لا طبعا، يعنى هو شوفى الحكم لما يقول 5 دقائق وقت إضافي، يعنى معناه أقل شيء 5 دقائق، لو خسرت وقت خلال هذه الخمس دقائق يضاف 10 ثواني..20 ثانية، بالتأكيد نعم الكورة لعبت في الدقيقة ال5 و 40 ثانية، لكن نتيجة توقف وترتيب الجدار هي ضمن الوقت. طرد بانسى هي علامة استفهام أيضاً لأنه نعم هو واضح أنه تفوه بكلام، لكن مساعد الحكم هل سمع ما تفوه فيه، لأنه واضح انها ظاهرة، لأنه لما شفنا بانسى، الجدارية الموجودة على ظهره، وبالتالي مساعد الحكم موجود خلف بانسى. ماريان باسيل: هاى هو مبين عم بيحكى. سامي عبد الإمام: نعم...وبالتالي شوفى اللي موجودة الكتابة اللي على ظهر بانسى يعنى خلفه، فا الحكم كيف شافه وهو يتكلم وسط الملعب؟ هادى يحددها يعنى الحكام، هل هو فعلاً سُمع، أو ما سُمع، يعنى أنا سمعت التحليل، لاعب الجزيرة قال أنا ما فهمت هو شو قال لي، واضح أنه تكلم بكلام لغة بس غريبة عليه ما يعرفها. ماريان باسيل: أكيد عم بيحاسبوه على هاى... سامي عبد الإمام: ما أعرف يعنى يمكن حركة إيده وربما صوته كان عالي وبالتالي تم طرده وبالتالي هي علامة استفهام... ماريان باسيل: والتعادل تم يعنى كان تعادل ثمين للجزيرة؟ سامي عبد الإمام: للجزيرة تعادل ثمين أبقاهم في المنافسة لكن الجزيرة الآن تصدروا إلى حين، لأنها اليوم لديها 8 نقاط، وغداً تلعب ثلاث فرق عندهم 6 نقاط، والعين عندها 7 نقاط وبالتالي الجزيرة ممكن تلقى نفسها حتى عادت إلى المركز الرابع... ماريان باسيل: لكن بكير لسه الدور الأول... سامي عبد الإمام: لسه نعم. ماريان باسيل: بعد الفاصل نتابع: الشارقة يعمق جراح دبي في المركز الأخير بفوزه عليه بالدقائق الأخيرة من اللقاء، في فقرتنا الجديدة لقاء مع الزميل الرئيس، نلتقي برئيس تحرير صحيفة الجزيرة السعودية، الزميل خالد المالك، في حوار شفاف جداً. الشارقة يعمق جراح دبي في المركز الأخير بفوزه عليه في الدقائق الأخيرة من اللقاء: ماريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، مازلنا مع الدوري الإماراتي حيث حقق اليوم الشارقة فوزاً كبيراً على دبي ليقفز إلى المركز الثالث، تفاصيل المباراة مع "مدين رضوان". مدين رضوان: الشارقة يسعى لمواصلة عروضه القوية مع انطلاقة الموسم، رغم كبوة خروجه المبكر من بطولة الكأس المفضلة عنده، أما دبي فهو يبحث عن النقطة الأولى له بالدوري، والخروج من المأزق الذي يعيشه بعد تلقيه لثلاث هزائم متتالية وخروجه من الكأس، الملك دخل بكل ثقله منذ البداية، وأبدى رغبته بالتقدم المبكر وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة لكن اللاعبين افتقدوا التركيز، المدرب البرتغالي كاجودا، لم يجد سوي الابتسامة ليعبر فيها عن استيائه من إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى ليستعيد دبي تماسكه وتمركزه ويحاول الرد، لكن كراته كانت خجولة، ولم تسجل خطورة كبيرة لينتهي الشوط الأول سلبي النتيجة، الضيوف اندفعوا في الشوط الثاني وبدءوا بطريقة مغايرة، وحارس الشارقة محمود الماس يتسبب بركلة جزاء لكنه صحح الأوضاع حين تصدى لكرة محمد على ليتألق كالماس، ليبدأ بعدها مسلسل البرازيلي مارسيللو مع الحظ العاثر في إهدار الفرص من كل الأماكن، لكن الكرة أنصفته في النهاية، وجاء الفرج في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، دبي يؤكد من جديد أن أموره ليست بخير، وبات في موقف غاية في الصعوبة، فيما استعاد الملك نعمة الفوز وضمد جراحه بعد خسارة الكأس وهى التي عكرت صفوة البداية المميزة هذا الموسم- مدين رضوان، صدى الملاعب. ماريان باسيل: إذن خلينا نتابع ترتيب فرق الصدارة بعد مبارتى اليوم في الدوري الإماراتي. (جدول ترتيب فرق الصدارة في دوري المحترفين الإماراتي ويتضمن: الجزيرة ب 8 نقاط من 4 مباريات. العين 7 نقاط من 3 مباريات الشارقة 7 نقاط من 4 مباريات الشباب 6 نقاط من 3 مباريات) ماريان باسيل: إذن كابتن الشارقة عنده فوزين، وخسارة وتعادل، يعنى دائماً هيك بأول الموسم وبعدين، شو بيصير؟ سامي عبد الإمام: طبعاً هو الشارقة الآن قريب يعنى 7 نقاط فارق بينه وبين اللي يتصدر حالياً نقطة واحدة، وهو الفريق ها الموسم أفضل بكثير من الموسم الماضى، نفس المدرب استفاد برغم من بعض الغيابات المؤثرة، لكن الفريق جيد، وبيلعب بشكل جيد، الهداف... ماريان باسيل: بس أمام دبي أضاعوا الكثير من الفرص... سامي عبد الإمام: هلأ هنوصلها، مارسيللو هذا لحد الآن يعنى في 4 مباريات سجل 5 أهداف، فالأمور كلها طيبة، اليوم شفنا بداية قوية واتوقعنا أنه الشباك اليوم، شباك دبي على الأقل قد تهتز لكثير من الأهداق، لكن بالعكس فريق دبي صمد واتلقى هاى الخسارة الرابعة على التوالى، وفى جميع المباريات كان يستحق على الأقل ياخد نقطة، أمام العين خسر 4-3 أول مباراة، سجل 3 أهداف في العين، اليوم في هذه المباراة صمد للدقيقة 90، وفى المباريات الأخرى، يعنى 4 خسارات ما كان فيها سييء، بالعكس كان يقاوم، لكن أعتقد الخطة اللي كان يلعب بيها المدرب، دائماً يفتح اللعب بشكل أكثر من اللازم، اليوم يمكن... ماريان باسيل: كان ممكن يتعادل اليوم... سامي عبد الإمام: نعم، اليوم غير التكتيك ولعب بدفاع جيد وبشكل ممتاز، لكن خلاص الشارقة عندهم هداف ممتاز اللي هو مارسيللو قدر يقتنص الفرصة الصعبة ويسجل هدف. ماريان باسيل: وهل هيستمر معهم بها الشكل، يعنى راح يتفوق الأداء؟ سامي عبد الإمام: أعتقد نعم الشارقة مؤهل أن يستمر بهذا الأداء الجيد، دبي يعنى أتمنى أنه يتحسن أدائهم لأنه الحقيقة فريق جيد، وما يستحق يكون المركز الأخير برصيد صفر من النقاط، بيستحق على الأقل يكون عنده رصيد، وأتمنى تتحسن أوضاعه. ماريان باسيل: نعم...طبعاً إلى خبر جديد من الدوري السعودي حيث وافق السلطان أمير بن فهد رئيس رعاية الرياضة والشباب السعودي، على تأجيل مبارتى الشباب والهلال ضمن دوري زين للمحترفين، دعماً للكرة السعودية في مشوارها الأسيوي، حيث تقرر تأجيل لقاء الهلال والإتحاد اللي كان مقرر إقامته الاثنين القادم ضمن الجولة السابعة، وبالسياق ذاته تأجلت مباراة الشباب والحزم ضمن الجولة الثامنة إلى إشعار آخر، وفضلا ً عن ذلك فقد تقدم نادى الشباب باعتراض إلى الإتحاد الأسيوي على أرضية ملعب سيونجنام الكوري، طبعاً راح يلعب الشباب مع سيونجام في بطولة آسيا، لكن بيجوز الصورة مش موجودة عندنا كابتن، لكن إحنا شفناها صور يعنى لكن مش هنقدر نطلعها على التليفزيون، صحيح الملعب كان... سامي عبد الإمام: سيء جداً....أولاً ماريان بالنسبة لقرار تأجيل اللقاء هو قرار حكيم لأنه الكرة السعودية على عتبة إنجاز تاريخي، الفريقين السعوديين ممكن يصلون للمباراة النهائية للبطولة الآسيوية لأول مرة، وبالتالي نعم تأجيل المباراة جت في محلها لإتاحة الفرصة للفريقين بالاستعداد، بالنسبة للعتاب على ملعب سيونجنام أيضاً يحسب لإدارة نادى الشباب أنه هي مراقبة ومهتمة بالوضع واستعداد مبكر لجميع الاحتمالات ، لذلك هي راقبت مباراة سيونجنام، ولاحظت الأرضية تعبانة ومزعجة ، حتى اتأثروا بيها فريق سامسونج الكوري، لما لعب أمام سيونجنام، ممكن تحدث إصابات، والمفروض يغيروا الملعب لأنه الملعب غير صالح حقيقة. في فقرتنا الجديدة لقاء مع الزميل الرئيس، نلتقي برئيس تحرير صحيفة الجزيرة السعودية، الزميل خالد المالك، في حوار شفاف جداً: ماريان باسيل: لقاء مع الزميل الرئيس..فقرة جديدة في صدى الملاعب، من خلالها راح ندخل حصون رؤساء تحرير الصحف السياسية العربية ونتعرف على ميولهم وخلفياتهم الرياضية، بدأنا مشوارنا من السعودية مع الزميل خالد المالك رئيس تحرير جريدة الجزيرة، الذي كان شفافاً جداً في حديثه للزميل ماجد التويجرى مراسلنا في السعودية، بنتابع. ماجد التويجرى: كيف كانت بدايات الاسم العماني الكبير خالد المالك؟ خالد المالك: كأي زميل من الزملاء الذين تسلموا رئاسة التحرير في بعض الصحف السعودية، كنت أشرف على الصفحة الرياضية في صحيفة الجزيرة، وكذلك الصفحة الرياضية في مجلة اليمامة في وقت واحد، ثم طبعاً التطور وبدأت أن أشرف على صفحات أخري غير الرياضية إلى أن وكل لي رئاسة تحرير صحيفة الجزيرة. ماجد التويجرى: من الممكن مثلاً أن يكون محرر رياضياً مثلا أو حتى مدير تحرير في الصحافة الرياضية أو رئيس قسم، لا يمكن لأحد أن يعبر مباشرة مثل ما عبرتم أنتم؟ خالد المالك: اليوم المنافسة صعبة جداً وكبيرة جداً على التميز في الأداء الصحفي، لدينا مجاميع كثيرة وأشخاص كثيرين جداً تتوفر فيهم الكثير من مواصفات الصحفي الناجح أو خلينا نتوسع ونقول الإعلامي الناجح، لأنه ليس شرطاً أن يكون فقط من يعمل في الصحيفة هو رئيس التحرير، وإنما من يعمل أيضاً..مثل هذه القناة أو اى وسيلة إعلامية أخرى يستطيع أن تتوفر فيه هذه المواصفات والشروط وأن تكون فيه أيضاً القدرة في إدارة الجريدة بعقلية الصحفي الذي يواكب هذه المرحلة. ماجد التويجرى: على المستوى المحلى لمن تميل؟ خالد المالك: أشعر بأني نادى الهلال بالنسبة لمنطقة وسطى وبالنسبة لمنطقة الرياض وأنا موجود هنا كأول بطولة حققها عام 1981 كنت أحضر المباريات كرياضي من جهة وكصحفي من جهة أخرى وكنت أشعر بالسعادة. ماجد التويجرى: بعض الأشياء بتتردد عند من يؤكدون مثلاً أن جريدة الجزيرة تفضل الهلال عن بقية الأندية. خالد المالك: المشكلة في الأندية اللي ما تحقق بطولات تريد أن تكون حضرتهم في صفحات الجزيرة، والمساحة اللي تعطى لهم في صفحات الجزيرة كباقي الأندية اللي تحقق بطولات..هذا مو ممكن لأن النادي اللي بيحقق الكثير من البطولات وسنوياً كما هو نادى الهلال، لا تستطيع إلا أن تجد دائماً يفرض عليك المادة الصحفية اللي تبحث عنها، يعنى إذا كان نادى كنادي النصر بكل جماهيريته، وبكل تاريخه المضيء، وبكل مشجعيه الكثر،إذا لم يحقق بطولات لا يمكن أن تكون الصحيفة أي صحيفة إلا إذا كان من عواطفها تعطيه مساحة، إلا إذا كانت تتحدث عن أسباب هذا القصور وهذا التخلي وهذا الابتعاد عن البطولات...تتحدث عن أقطاب النادي، وتتحدث عن تاريخ طويل، وتتحدث عن أسباب..كل هذا ممكن أن يفسر من خلال انتماء إلى نادى آخر خلينا نقول الهلال اللي أخذ الكثير من الثناء والإطراء، لكن أريد إن أتحدث أيضاً عن كثير من القرارات الصعبة والمصيرية بنادي الهلال، كانت دائماً تتم طيلة النقد القاسي والقوى في صحيفة الجزيرة وبينها رؤساء النادي سقطوا وابتعدوا نتيجة التأثير بما نشر في صحيفة الجزيرة عن أدائهم ونشاطاتهم، رغم أنهم يحققون بطولات في ذلك الوقت التي كانت الجزيرة تتحدث عن هذا الوضع في نادى الهلال. على الأندية أن تتعاون مع هذه الصحف..مع الجزيرة تحديداً، ولا تنهزم لمجرد أنها والله غير راضية عن الصحيفة، يجب أن تفتح ثغرة في الصفحات، وتقتحم ميدان صحيفة الجزيرة، وتجبر الصحيفة بكل مسئوليها على هذه المادة المتوفرة، يعنى الأندية أحياناً عندما تنكفى على نفسها وتأخذ هذا الإنتباة وتبتعد عن التعاون مع الصحيفة، أنا أعتقد أنها في هذا تخسر الكثير وأطالب أيضاً أن تتعامل مع صحيفة الجزيرة..وأنا أعدهم بأنه لن يحرم أي نشاط لأي نادى بالنشر طال عمرك في صحيفة الجزيرة، وأنا أعتقد أنه يتفق معي في هذا الزميل محمد العبدى، وبالعكس هو حريص على هذا الشيء ويبحث عن محررين يشجعون الأندية لكي نجد محرر لكل نادى، كلو من أجل أن يكون التواصل والجذور مرتدة بشكل ممتاز وجيد. ماريان باسيل: تعليقك كابتن؟ سامي عبد الإمام: أنا كصحفي رياضي، أفرح لما أشوف صحفي رياضي يوصل إلى رئاسة تحرير جريدة سياسية، ويكون إلها تأثير، دائماً الإعلام تكون لها تأثيرها على الرياضة، يمكن حتى على المستوى العالمي، يمكن حتى نعرف أنه رئيس الفيفا هو أصلاً صحفي رياضي، وأمين عام الفيفا حالياً هو أيضاً صحفي رياضي...فالصحفيين الرياضيين هلأ أتبوءوا مناصب في منظمات رياضية دولية، وأنا الآن نشوف نموذج مشرف، أنه صحفي رياضي تبوأ رئاسة صحيفة سياسية مهمة وكبيرة. ماريان باسيل: وأيضاً كان لها تأثير الصحيفة في العديد من الأندية ومثل ما قاله نادى الهلال، وأيضاً ما يكتب بها يؤخذ به. سامي عبد الإمام: بالتأكيد... نعم الكتابات مؤثرة ، والتفاعل بين الأندية والصحيفة وصحف أخرى أيضاً هو تفاعل إيجابى ويؤخذ بالرأى ، ضمن إعلام موجه يلفت النظر إلى الحقائق وليس يمدح ويطبل للإنجازات فقط. ماريان باسيل: نعم...ٍنذهب إلى فاصل بعده نتابع: أين هم...فقرة جديدة في صدى الملاعب والبداية مع الأسطورة فهد الهريفى الذي فتح النار، لكن على من؟ أين هم.. فقرة جديدة في صدى الملاعب والبداية مع الأسطورة فهد الهريفى الذي فتح النار، لكن على من؟ ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، "أين هم" فقرة جديدة أيضاً في صدى الملاعب برؤيته الجديدة، نحنا نبحث من خلال هذه الفقرة عن النجوم من اللاعبين والمدربين والإعلاميين، وأيضاً راح نبحث عنهم ونتساءل "أين هم" وراح نزورهم في اماكن عملهم وحياتهم، والبداية طبعاً مع الأسطورة الكروية فهد الهريقى، واللقاء مع ماجد التويجرى، والمونتاج ل"بشير كامل". ماجد التويجرى: عم بيقولوا الهريفى وين؟ فهد الهريفى: والله يا أخي أنا موجود طبعاً أنا قدرت إني أخذ لي وظيفة وأنا لاعب ولله الحمد يعنى، أعتقد إنه أنا قعدت بالمرض وتعرضت للمرض كثير وأنت عارف ما رحت للاحتراف ولا شي لكن الحمد لله على كل شي، أنا قريب طبعاً كنت أطلع بالفضائيات، عندي قاعدة ووجهة نظر لنفسي إني ما أقدر أشتعل بالأندية لما طويت صفحة، وطويت صفحة كلاعب، لأنه بتعرف اللعب بالأندية ما خدتك رمز وما خدتك لاعب كبير لك إنجازاتك. ماجد التويجرى: العمل على المستوى الوظيفي كيف وإيش طبيعته وتكوينته بالضبط؟ فهد الهريفى: طبعاً أنا بديت كمدرب بعدين الحمد لله صرت كمشرف على المدربين يمكن 7 أو 8 مدربين، والنادي يعد فئات سنية كثيرة، عندنا مثلا البراعم، والناشئين والشباب الفريق الأول، كل هذا يلمسوه في النادي الكرة القدم، كل ما بقدر أقولك إياه إنه النادي أثر على يعنى الآن جاء الوقت إني أرد الجميل للخطوط السعودية، لذا بعدت عن العمل الإداري بالنادي. ماجد التويجرى: بتشعر إنه خلاص خدت ما أبغاه لازم أبتعد الحين؟ فهد الهريفى: والله يا ماجد الشعور هذا دايماً يجينى لأنه بكل صراحة وهذا رأيي أنه الواقع السعودي الإعلامي مريض، يعنى ما قدرت أتجاوب معه، كنت أتوقع إنه يكون صراحة وخبرة، الآن أن بشوف مين الى يكتب عننا أو يدافعون عننا بالقنوات الرياضية الحقيقة أتفاجأ، ناس بدائيين وأنا ما أبغى أتوسع بهذه النقطة لأنها ما مجال نتكلم فيها، لكن مرات يجينى إحساس إنه أترك هذا المجال وأبعد عنه. أنا أتوقع السنة الجاية إني هكون في نادى النصر بكل طاقاتي وإمكانياتي إن شاء الله. ماجد التويجرى: يعنى راح تعود للعمل الإداري؟ فهد الهريفى: إن شاء الله أتوقع ذلك. ماريان باسيل(ضاحكة): وكمان أين هم، بيجوز بعد عشر سنين ييجوا يسألوا عننا كمان...صح سامي عبد الإمام: أين هن... ماريان باسيل: كابتن طبعاً، فهد الهريفى يعنى غنى عن التعريف، وأيضاً شفنا مستقبله راح يكون بالنصر عم يقول... سامي عبد الإمام: هو طبعاً فتح النار على الإعلام الرياضي ومش كل واحد بينجح بالإعلام الرياضي سواء كان في الصحافة أو بالتليفزيون، نعم هو نجم كبير، لكن ما يجد راحته ربما أمام الشاشة، لأنه أحياناً...أنتِ تتحكمين متى تسكتينى متى تريدين وتخلينى أتكلم متى ما أريد، هذا يمكن بنتعود عليها، لكن يمكن فهد الهريفى إذا كانوا متقاطعين عليه يعنى يزعل، لأنه ما وصل فكرتها، وبالتالي لم يجد راحته في هذا الوسط، نعم يجد راحته في التدريب، في تخريج مدربين إداريين وبالتالي أكيد كل واحد له دور بالحياة، وجوده في إدارة النادي ما يقلل منه ولا شأن الإعلام اللي فيه نجوم آخرين وجدوا ضالتهم في الإعلام وارتاحوا، بالتأكيد كل مجاله في ها الدنيا المتنوعة. ماريان باسيل: طبعاً كابتن، إذن مشاهدينا بهذا انتهت هذه الحلقة من صدى الملاعب، أشكر ضيف الأستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن. سامي عبد الإمام: شكراً لكِ. ماريان باسيل: طبعاً شكراً لكم أيضاً على المتابعة، لقاءنا يتجدد في الغد إن شاء الله، إلى اللقاء.