EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2010

رفضوا استبعاد كل العناصر المحلية تضارب في الشارع الجزائري حول اختيارات سعدان للمونديال

اختيارات سعدان لم تعجب كل الجزائريين

اختيارات سعدان لم تعجب كل الجزائريين

تضاربت الآراء في الشارع الجزائري حول اختيارات المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان بعدما أعلن القائمة الأولية للخضر استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا؛ حيث انتقد البعض عدم ضم أسماء كبيرة تألقت بشدة في الفترة الأخيرة؛ أبرزهم عبد الملك زياية المحترف في صفوف فريق الاتحاد السعودي.
وانتقدت الجماهير -في تقرير مراسل برنامج "صدى الملاعب" علىmbc1 ، الذي أذيع مساء الخمس 13 مايو/أيار- عدم اعتماد سعدان بصورة أساسية على كثير من

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2010

رفضوا استبعاد كل العناصر المحلية تضارب في الشارع الجزائري حول اختيارات سعدان للمونديال

تضاربت الآراء في الشارع الجزائري حول اختيارات المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان بعدما أعلن القائمة الأولية للخضر استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا؛ حيث انتقد البعض عدم ضم أسماء كبيرة تألقت بشدة في الفترة الأخيرة؛ أبرزهم عبد الملك زياية المحترف في صفوف فريق الاتحاد السعودي.

وانتقدت الجماهير -في تقرير مراسل برنامج "صدى الملاعب" علىmbc1 ، الذي أذيع مساء الخمس 13 مايو/أيار- عدم اعتماد سعدان بصورة أساسية على كثير من اللاعبين المحليين الموجودين في الجزائر، الذين يمتلكون روحا عالية لدفاع عن ألوان الخضر، بعكس المحترفين.

في المقابل رأى البعض الآخر أن سعدان مسؤول عن اختياراته، وطالبوا بعدم الحكم عليه مبكرا، والانتظار إلى رؤية نتائج الخضر في المونديال، محذرين في الوقت نفسه من إحداث فتنة لا تخدم المنتخب قبل خوضه نهائيات المونديال.

وفيما يلي تقرير الصدى عن آراء الشارع الجزائري:

رفيق بخوش: "الإجماع كان حاضراً بأن رابح سعدان حر في اختياراته، ولكن انتقاء سعدان لاعبين دون آخرين كانوا منتظرين لدى الجمهور الجزائري أحدث المفاجأة وأثار عدة استفهامات.

35 يوما قبل المونديال تبدل التشكيلة وتجيب لاعبين ما يعرفوش بيناتهم، ما لعبوش كيم بوزيد مثلاً كان يلعب في البطولة الجزائرية ويلعب في البطولة الاسكتلندية، يعرف لاعبين يعرف طريقة المنتخب الوطني، سعدان شاف حاجة

رفيق بخوش: البعض اعتبر أن استبعاد المدرب رابح سعدان للاعبين محليين خطوة لتكوين فريق تنافسي، بينما لم يستسغِ البعض الآخر عدم استدعاء أسماء من البطولة الكروية المحلية لتشريف ألوان الجزائر في المونديال

- عنده اختيار صائب جاب لاعبين محترفين انتقاهم من أقوى البطولات الأوروبية وبالتالي عنده الحق، ما لازمش يعتمد على اللاعبين المحليين.

رفيق بخوش: تحسر كبير على غياب الموشيه وحاج عيسى، أما صانع ألعاب الخضر مراد مغني يبقى اللغز المحير لدى الشارع الجزائري حول مصير هذا الأخير، في حين فضّلت فئة أخرى من الجمهور وضع كامل ثقتها في أسماء اللاعبين الجدد الذين ينشطون في البطولة الأوروبية؛ لأن إمكانات أشبال سعدان لا ينفض عنها غبار.

- بالنسبة للمحليين موافقون على استبعاد البعض، والبعض الآخر ما نوافقوش بحكم الجمهور ممكن يتعاطف مع زيايا هدّاف أثبت روحه ومداش فرصته كما ينبعي، وبالمناسبة المحترفين بتاع القسم الثاني الفرنسي ربما كارل مجانيه وحبيب بلعيد من الممكن يستغنى عليهم، الاحتفاظ بمجني وزياني الجمهور الجزائري يحب مجنية

رفيق بخوش: بالرغم من اختلاف الآراء وتضاربها بين مؤيد ومعارض لقائمة محاربي الصحراء إلا أن الجماهير رفعت شعار إعادة عرس أم درمان في جنوب إفريقيا، في خطوة صريحة لمساندتهم المطلقة للخضر".