EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2011

تشاؤم إعلامي سعودي من قدرة الأخضر على التأهل

تشاؤم واضح أبداه الإعلاميون الرياضيون السعوديون تجاه منتخبهم ومشواره في تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل؛ حيث اتفق ثلاثة من أبرز الإعلاميين أن مشكلة المنتخب في إدارته، وفي أن الدوري السعودي لم يعد يفرز نجومًا مميزين يمكنهم تقديم الإضافة للمنتخب.

تشاؤم واضح أبداه الإعلاميون الرياضيون السعوديون تجاه منتخبهم ومشواره في تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل؛ حيث اتفق ثلاثة من أبرز الإعلاميين أن مشكلة المنتخب في إدارته، وفي أن الدوري السعودي لم يعد يفرز نجومًا مميزين يمكنهم تقديم الإضافة للمنتخب.

وقال مساعد العصيمي "أنا أؤيد السيد ريكارد، لكن اللي ما أؤيده عليه أنه فجأة ننتقل بعد 3 أيام وتغيير 5 مراكز في المنتخب السعودي وتغيير منهجية كاملة. أعتقد والله لو اللاعبين وصلوا لمرحلة من الإتقان وحفظ آلية الأداء اللي يقدمه السيد ريكارد ما يقدم على التغيير لـ5".

وسار عبد الله الفرج في الاتجاه نفسه تقريبًا بقوله "ما حدث أمام أستراليا انعكاس لأمل ضعيف. منتخبنا السعودي أتصور كان ضحية لإدارة غير سليمة لهذا المنتخب".

النتيجة نفسها توصل إليها عبد المحسن الجحلان "يجب نكون واقعيين، المنتخب السعودي حاليًا بالأفراد اللي يقودونه هو منتخب لا يرتقي لأن يكون هذا المنتخب الذي حقق نتائج، لكن ليس بالإمكان أكثر مما كان هذه قدراتك وإمكاناتك وفاقد الشيء لا يعطيه. أنت لا تمتلك اللاعب الذي يسجل ولا تمتلك اللاعب الذي يمرر ولا تمتلك المجموعة التي تتناغم وتعطي بسخاء".

من ناحيته، تعجب مساعد العصيمي من قيادة ريكارد للمنتخب في تصفيات مهمة، وهو حتى لم يحفظ أسماء لاعبيه "تخيل أنا حسب ما عرفت أن ريكارد بعض أسماء اللاعبين إلى الآن لم يحفظها. لم يحفظ أسماء اللاعبين يعني أنت تيجي تطالب مدرب الآن أنه يعطيك كل شيء في فترة زمنية بسيطة".

وتحفظ الفرج على قيادة ريكادر دون مباريات ودية "معظم المنتخبات اللي موجودة ما عملت مثل التصرف هذا أنه مدرب يبدأ يخوض أول مباراة بدون أن يجري مباراة ودية. أعتقد خطأ كارثي تتحمله بدرجة كبيرة إدارة الاتحاد السعودي واللجنة المشرفة".

وحول حظوظ المنتخب في باقي مشوار التصفيات قال عبد الله الفرج "أتمنى في المرحلة المقبلة أن نركز على المنتخب السعودي بدرجة كاملة".

بينما أجاب عبد المحسن الجحلان "3 أشياء يفتقدها المنتخب السعودي، القوة البدنية، اللياقة لحد ما.. يعني لاعب ما يقدر يديك 90 دقيقة، المهارة يعني ضعيفة في اللاعب السعودي.. لماذا لم يعد هناك دفع للنجوم السعودية، لم تعد أندية الهلال والشباب والأهلي والاتحاد تُخرج ذاك النجوم الأخاذة".