EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2009

تركيا تُقصي الإمارات.. وفرحة كويتية باللقب الغالي

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبد الرحمن محمد، تاريخ الحلقة: 4 نوفمبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبد الرحمن محمد، تاريخ الحلقة: 4 نوفمبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-تركيا تُنهي المغامرة الإماراتية في كأس العالم للناشئين بنيجيريا.
-إيطاليا وكولومبيا إلى دور الثمانية، والأرجنتين تخرج مبكرة.
-في الكويت عيدوا قبل العيد على يد العميد، وفي سوريا شعور بالظلم للاتحاد الأسيوي وحتى من منظمي النهائي.
-الاتحاد السعودي على موعد يتجدد في كتابة التاريخ من طوكيو اليابانية.

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -تركيا تُنهي المغامرة الإماراتية في كأس العالم للناشئين بنيجيريا. -إيطاليا وكولومبيا إلى دور الثمانية، والأرجنتين تخرج مبكرة. -في الكويت عيدوا قبل العيد على يد العميد، وفي سوريا شعور بالظلم للاتحاد الأسيوي وحتى من منظمي النهائي. -الاتحاد السعودي على موعد يتجدد في كتابة التاريخ من طوكيو اليابانية. -الجزائريون يعيشون على وقع مباراة الأحلام أمام المصريين. -نجم مصر والزمالك عمرو زكي يفتح قلبه لصدى الملاعب ويتحدث عن مباراة الجزائر وقصة الاحتراف. -على أرض أربيل العراقية ولأول مرة منذ سنوات طويلة منتخبات السعودية وعمان والكويت والهند وأفغانستان تشارك في تصفيات أمم أسيا للشباب. -الأمير عبد الله بن مساعد كما لم تشاهدوه من قبل بعيدا عن الرياضة وقريبا من حياته الخاصة. أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم بشكل يومي عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، تواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا راح تطلع على الشاشة وبتدل على بلدكم، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، وهناك في استفتاء على موضوع الجزائر ومصر ادخلوا وصوتوا، بنرحب بضيفنا لها الليلة الكابتن النجم الحبوب الأمور عبد الرحمن محمد عبد الرحمن محمد: هلا مصطفى الأغا: المنتشر في كل الفضائيات عبد الرحمن محمد: يا مرحبا فيك يا مصطفى مصطفى الأغا: نجم الإمارات السابق، مسا الخير أبو عوف عبد الرحمن محمد: الله يسلمك يا ربي مصطفى الأغا: سعداء فيك عبد الرحمن محمد: وأنا أسعد بوجودي معك مصطفى الأغا: حبيبي، راح نبدأ مباشرة مع الحدث بنهائيات كأس العالم للناشئين المقامة حاليا في نيجيريا، دور الـ16، خرج اليوم المنتخب الإماراتي من البطولة بخسارته أمام تركيا بهدفين وخرجت الأرجنتين بخسارتها المثيرة من كولومبيا 3-2، وتأهلت إيطاليا على حساب أمريكا 2-1 وخرجت قبل شوي ألمانيا على يد سويسرا 4-3، عمار علي وقصة الأبيض الصغير [مقطع من مباراة تركيا والإمارات] عمار علي: الحظ لا يأتي إلا مرة واحدة ومن لم يستغل حظه بهذه المرة فعليه السلام، وقد جاءنا مرتين أو ثلاث لكننا لم نستغله أبدا، دقيقتين وتركيا تسجل بمرمى منتخبنا العربي ولمن خاف تركيا فليعلم بأنها لم تظهر إلا بهذه الكرة خلال شوط اللقاء الأول والتي سجل منها لاعبهم سوكير، ومن ثم نام 11 لاعبا على فم المرمى ليحافظوا عليه وإذا سجلوا من كرة ثابتة فقد أهدرنا الكثير منها، مرة من الشمال وأخرى من الجنوب وحتى بفم المرمى الذي وقفوا عليه فقد جاءنا الحظ هناك ولم نستغله أيضا في وقت لو دفع مهاجمونا الكرة وهم مغمضو العينين لكانت داخل الشباك، أما آخر حظنا فهو طرد لأحد لاعبي تركيا وقد استبشرنا خيرا لأنهم سيلعبون بعشرة لاعبين واللقاء ينتظره شوط آخر قد تنفعنا دقائقه بشيء لكنها أضرتنا ولم تأتي لنا بالخير أبدا حين دخل الأتراك بقوة زلم ترى النقص يؤثر بهم قيد شعرة، واستطاعوا الثبات على هدف تقدمهم والإخطار على مرمانا بين الحين والآخر حتى جاءت الدقيقة الأخيرة والتي قطعت أي أمل لنا برؤية الدور التالي حين استغلوا هم ونحن نشاهد فقط هجمة مرتدة جاء منها الهدف الثاني، لكننا نعود ونقول بأن تركيا كسبت الدور التالي وكسبنا نحن الشباب هؤلاء عسى أن تعطيهم الخسارة هذه الخبرة لكي تقوى عظامهم ويصبحون نجومنا للأيام القادمة، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: هارد لك للإمارات، مبروك لتركيا لكن بعشرة لاعبين وبالدقيقة 39 وما تعرف تجيب جول وتخسر باتنين كتيرة يا أبو عوف عبد الرحمن محمد: صحيح المشكلة كانت فعلا في منتخب الإمارات أنا أعتقد المنتخب ما استغل الشوط الأول والفرص الكثيرة اللي حصلها في الشوط الأول، أول شي لتألق حارس مرمى المنتخب التركي وأيضا عدم التعامل الجيد للمهاجمين مع الفرص اللي حصلوها، النقطة الثانية يمكن الكابتن علي إبراهيم ما يعني استفاد من النقص العددي للمنتخب التركي بالشوط الثاني، تغييراته كانت متأخرة، التغيير الأول كان قبل ما تنتهي المباراة بتقريبا 12 دقيقة والتغيير الثاني مصطفى الأغا: يعني شو بنشوف واحد بيدخل، أنت لاعب دولي وشاركت في كأس العالم، قبل 12 دقيقة شو ممكن يعمل يعني، بس ما بيدخل بجو المباراة، وبعدين ليش ناتر للدقيقة 80 عبد الرحمن محمد: والتغيير الثاني الدقيقة 86 معناتها ما استفاد من ها التغييرات يعني المفروض كان يتغير، والشي الثاني اللي لاحظته في الشوط الثاني مصطفى إن المنتخب يلعب بمهاجم واحد والمنتخب التركي نقصان، فلذلك أنا أعتقد إنه المشكلة كانت عند منتخب الإمارات عدم التعامل الجيد مع الشوط الثاني في هذه المباراة مصطفى الأغا: هل خروج مأسوف عليه ولا خروج عادي يعني لا يثير عبد الرحمن محمد: من خلال النتايج الخروج عادي مصطفى الأغا: عادي عبد الرحمن محمد: نعم نحنا خسرنا مصطفى الأغا: هل كنتم تتوقعوه، لأنه زميلنا عصام سالم كاتب إنه الفريق أبو المفاجآت هذا منتخب الناشئين عبد الرحمن محمد: صحيح مصطفى الأغا: فكان متصور إنه كان ممكن يكمل مع مفاجآت عبد الرحمن محمد: لا من خلال أقولك المعطيات حتى في النهائيات أو التصفيات ما كان المنتخب اللي ممكن يعني ولكن منتخب شاب مصطفى الأغا: نتمنى له التوفيق مثل أخوه الوسطاني، تبع الشباب والكبير عبد الرحمن محمد: نعم الشباب نعم إيطاليا وكولومبيا لدور الثمانية والأرجنتين تخرج مبكرة مصطفى الأغا: أول المفاجآت اللي بتكمل سلسلة تقهقر كرة الأرجنتينية بشكل عام هو خروج منتخب الصغار على يد كولومبيا يعني بنفس المنطقة اللاتينية بعد مباراة محيرة، تقدمت الأرجنتين أولا بهدفين على مدار الشوطين الأول والثاني وحافظت عليهما حتى الدقيقة الـ64 من بعدها فجر صغار كولومبيا الملعب رأسا على عقب حين أحرزوا أول أهدافهم بالدقيقة 65 بقدم مالارو أتبعه جوستافو بأربع دقائق فقط بالهدف الثاني من ركلة جزاء وطرد أحد لاعبي الأرجنتين لتعمده مسك الكرة، فآخر الدقائق كانت كولومبية خالصة بهدف في الدقيقة 88 من بلانكو وأعلن خروج الأرجنتين، إيطاليا كانت طريقها سهل أمام الولايات المتحدة طبعا أخرجتها بهدفين مقابل هدف واحد، فيما حسمت ركلات الجزاء الموقعة بين الجارين السويسري والألماني بـ4-3، أبو عوف، ألمانيا، أرجنتين، برازيل عبد الرحمن محمد: يمكن هذي مفاجأة في هذي البطولة خروج معظم الكبار من البطولة، يمكن أيضا المفاجأة وصول المنتخب السويسري إلى الدور الثمانية مصطفى الأغا: طيب، بالأمس تابعنا أقوى نهائي لكأس الاتحاد الآسيوي لكن ديون هذي المباراة ما زال في تصاعد، صدى الملاعب وتحديدا أحمد الأغا يرى هذه المباراة بمنظور يبتعد عن الكلام، ما في حكي نهائيا لأنه حيترك الصورة تتكلم، بنتابع حزن عميق خيم على الشارع الكروي السوري بشكل عام حناجر غصت بغضب وبحزن قلوب كادت أن تتوقف عن الخفقان احتجاج كبير على مباراة واحدة بأرض الكويت الاتحاد الآسيوي ينفي ظلم الكرامة اللحظات المجنونة قوضت حلم الكرامة التاريخ يكرر نفسه والكرامة يتذوق المرارة الحظ لم يقف إلى جانبا في التربع على القمة مركز عالمي جديد 129 والخامس عربيا الوطن: الأبيض أول فريق كويتي يتوج بلقب آسيوي الرأي: يا كويت عزك ... عزنا القبس: الكويت أعاد الأفراح لأهل الديرة النهار: راية الكويت بيضاء الأنباء: بن همام: ما حدث من الجماهير أمر غير مقبول خالد الفضلي، حارس الكويت: بداية أقول هارد لك لمصطفى الأغا عزيزي وحبيبي دانا صملاجي: ليش لمصطفى خالد الفضلي: لأنه حبيبي أنا أدري إنه يشجع الكرامة، لأ هو مش الكرامة هو الجيش دانا صملاجي: هو مع الكل خالد الفضلي: عموما كلنا إخوان بالنهاية المباراة كانت حلوة بين فريقين عربيين والحمد لله يمكن إحنا الفريق اللي كان يستحق الوصول للنهائي مصطفى الأغا: بنعيد وبنقول ألف مليون ترليون مبروك للكويت وهارد لك مليار هارد لك للكرامة راح نرجع نحكي عن المباراة لكن موفدتنا في الكويت دانا صملاجي اللي شفتوها قبل شوي، كان فرق الطول مع الفضلي، تابعت أصداء النهاية المثير وتبعاته في الكويت عيدوا قبل العيد على يد العميد، وفي سوريا شعور بالظلم للاتحاد الآسيوي وحتى من منظمي النهائي دانا صملاجي: نهائي الأمس مضى لكن فرحة عشاق الكرة الكويتية لم تنتهي بتتويج نادي الكويت بأول لقب قاري في تاريخ بلدهم، الصحف الكويتية خصصت مع صباح اليوم الجزء الأكبر لإنجاز فريقها مؤكدة استحقاقه للقب على حساب الكرامة الذي افتقد حسب قول مدرب الكويت محمد عبد الله للروح الرياضية، أما تصريحات الكابتن محمد القويض أتت مباركة فوز الكويت مشيرا إلى الظلم الذي تعرض له فريقه بإقامة النهائي على أرض الخصم عبد العزيز الجافن، جريدة الأنباء: أمس الكرامة الصراحة ما كان في مستواه وأعتقد إن المدرب محمد القويض ما كان في مستواه أو ما كان في تركيزه الصراحة، المباراة النهائية كانت تحتاج إلى إنك تهاجم أكثر من إنك تدافع هو كان يهتم في الدفاع أكثر من الهجوم، أمس الكويت دخل المباراة وهو يبي الفوز باللقب بأي طريقة كانت، حصل على اللقب على قولتهم في أصعب الطرق الصراحة أعتقد دانا صملاجي: النهائي الآسيوي العربي الذي اعتبره الكثيرون الأجمل في تاريخ المسابقة لم يخلو من توتر بسيط بين جمهور الفريقين، فهل أدى إلقاء زجاجات الماء من جمهور الفريق المضيف على احتياطي فريق الكرامة إلى أية عقوبات اتحادية صادق الشايع، جريدة الوطن: أكيد الشيخ أحمد اليوسف رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة تنبأ بوجود عقوبات وغرامات مالية على الفريق لكن أنا أبي ألفت النظر لنقطة مختلفة يعني كانت هتافات الجماهير، كانت ضد رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام يعني لحظة دخوله الملعب، يعني كان في هتافات مناهضة لمحمد بن همام وتطالبه بالاعتذار يعني على خلفية بعض التصريحات اللي أطلقها وكان فيها اعتبروها الجماهير إن فيها مساس بالدستور الكويتي دانا صملاجي: الكويت بعد خطفه للقب الآسيوي يطمح بأن ينافس في دوري أبطال أسيا والذي اشترط فيه الاتحاد الآسيوي أولا على فريقي الكويت والكرامة بتطبيق شروط الاحتراف ليدخل الكويت مرحلة جديدة بروح معنوية عالية عبد العزيز المرزوق، رئيس مجلس إدارة نادي الكويت: تطلع مجلس الإدارة الآن إلى إن نخلص من نشوة الفوز ونقعد لنا يومين نفكر بالتجهيز بطموح أكبر من ذلك اللي هو دوري الأبطال إن شاء الله، العقبات اللي كانت تواجهنا شي بسيط بالنسبة لدوري المحترفين، وجود أمس وزراء وأعضاء مجلس الأمة والفرحة اللي شافوها راح يساعد كتير في تذليل هذي العملية وتعديلها، وإن شا الله قادرين نتغلب عليها ونطمح إلى الأعلى إن شاء الله وربنا يوفقنا إن شاء الله فيها دانا صملاجي: إنجاز تاريخي للكويت أمام حلم ضائع للكرامة لتبقى بصمة البطل ووصيفه ذكرى لا تنسى في المحفل الآسيوي، دانا صملاجي، لبرنامج صدى الملاعب، الكويت مصطفى الأغا: طبعا من حق الكويتيين أن يفرحوا بأول لقب قاري في تاريخهم كأندية ومن حق السوريين إنه يزعلوا لأنه المباراة ما بعرف بأي اقتراع تم من الاتحاد الآسيوي بإنه في بلد، محمد بن همام بيقول إنه صار بعد دور الثمانية، كثير من الرسايل بالمنتديات وفي الجرايد عم بيقولوا موضوع دخول السوريين إلى الملعب تأخر كثيرا، تمت معاملتهم شوي بشكل رف عبد الرحمن محمد: مصطفى أول شي أنا أقول مبروك للكرة الكويتية ونادي الكويت البطولة وهارد لك لنادي الكرامة ولكن البطولة لازم تحديد المباراة النهائية تتم قبل بدء البطولة مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: وهذا معمول في يمكن مصطفى الأغا: في العالم كله عبد الرحمن محمد: في العالم كله وخصوصا champions league أكبر بطولة للأندية، فلذلك أنا أعتقد الاتحاد مصطفى الأغا: بس يجوز خايفين إنه إذا في أرض محايدة ما يحضر حدا عبد الرحمن محمد: ما في خلاص انت تحدد هذا، كيف ما يحضر حدا مصطفى الأغا: يعني إذا فريق سوري وكويتي عم يلعبوا بهونج كونج كام واحد راح يجي عبد الرحمن محمد: أوكي بعد ما حدد بعد دور الثمانية كان ضامن الكرامة والكويت يصعدون في الكويت؟ مصطفى الأغا: لا عبد الرحمن محمد: ما كان ضامن، فمعناتها ما في أي مشكلة موجودة مصطفى الأغا: خلاص ذهاب وإياب ويريحونا عبد الرحمن محمد: أو يكون ذهاب وإياب مصطفى الأغا: إذن الكرامة ظلم عبد الرحمن محمد: ظلم طبعا مية في المية مصطفى الأغا: محمد بن همام عم بيقول لا عبد الرحمن محمد: لا أكيد ظلم، مية في المية ظلم، انت تعطي advantage للفريق الكويتي مصطفى الأغا: انت كنت في الكويت يوم الجمعة عبد الرحمن محمد: صحيح مصطفى الأغا: كيف كانت يعني الأجواء كانت فعلا عبد الرحمن محمد: أنا أقولك شي واحد، الكل في الكويت كان مهيأ لنادي الكويت إنه يحرز البطولة، سبب واحد فقط لعودة البطولة الكويتية مرة ثانية للهيبة، لاستراتيجية الكويت، لعودة الكرة الكويتية أو يعني مشاكل الكرة الكويتية ممكن تنحل عن طريق هذه البطولة مصطفى الأغا: نعم، سمعت، قلت لي قرأت، سمعت شو عن موضوع الجمهور عبد الرحمن محمد: سمعت أو قريت في المنتديات وسمعت عن عدم دخول جماهير الكرامة في المباراة، وهذا أيضا أحمله للاتحاد الآسيوي أكثر ما أحمله لنادي الكويت مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: لازم يكون مخصص نسبة معينة من عدد الجماهير للدخول، وهذا لازم كان في تنسيق بين الاتحاد الكويتي ونادي الكويت مع الاتحاد الآسيوي ومع نادي الكرامة، يمكن حصلهم بعض المشاكل الإخوان السوريين في الدخول للملعب كان هذا المفروض ما يكون متواجد، المشكلة مصطفى إن احنا دايما لما تكون مباراة مصطفى الأغا: بس لاحظنا شفنا في أناني مية عم توقع على الجانب السوري رغم إنه منع الداخلين إنهم يحملوا أناني مية عبد الرحمن محمد: أنا ها اللي بتكلم عليه، دايما لما تكون مباراة بين فريقين عربيين تستوي هذي المشاكل وهذي المناحرات، لو كان فريق ياباني وفريق عربي صدقني ما راح يكون في مشكل مصطفى الأغا: لا يعني كمان انت التاني ما تزيدها، بالإنجليز شلخوا بعض عبد الرحمن محمد: لا مصطفى الأغا: والألمان والأرجنتينيين عبد الرحمن محمد: شوف السلة وشوف الطايرة وفي القدم مصطفى الأغا: أنا شو بدي بالسلة عبد الرحمن محمد: حتى في التنس بعد يضربوا مصطفى الأغا: أسماء محسن الدروبي عم بتقول الاتحاد الآسيوي سمعنا عتب عليه، الأخ ياسين من حمص عم بيقول أفشل اتحاد في العالم، العميد فاروق بوظو وأحمد الجبان الرئيس السابق ومعتصم غوتو تلاتتهم كانوا موجودين في الكويت، إضافة إلى رئيس نادي الكرامة وأيضا محافظ حمص وأيضا أكثر من شخصية مسؤولة كانت موجودة هناك، أتمنى إن كان لدى هؤلاء شافوا بالعين عندهم شي يعترضوا بشكل نظامي أما مسألة العتب وما عتب هذا حق ما بيزعل حدا، وبالنهاية بنقول مبروك للكويت وهارد لك للكرامة، وصدى الملاعب وعلى طريقته وعلى طريقة محمد الأغا من MBC FM وأسامة سميسم بيحيوا كلا من الطرفين الفائز والخاسر، الكويت والكرامة مصطفى الأغا: والدهب بيضله دهب والكرامة دهب والكويت دهب والاتحاد الفريق السعودي العربي اللي حيروح لطوكيو كمان دهب وهو على موعد لكن بعد الفاصل يتجدد مع كتابة التاريخ من طوكيو اليابانية، والجزائريون يعيشون على وقع مباراة الأحلام أمام المصريين [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، صدى المتاعب، يوم السبت المقبل سيكون فريق الاتحاد السعودي على موعد جديد لكتابة التاريخ الكروي وهو الذي تعود على أن يطوع صفحات المجد بين يديه، سيكون كل العرب في أسيا وأفريقيا مع مرشحهم المقبل للتواجد في نهائيات كأس العالم للأندية في أبو ظبي إن فاز على بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي على الأرض اليابانية، صدى الملاعب يقف بلا تحفظ مع الإتي، سلام المناصير يقرأ سلام المناصير: في طوكيو تحضيرات تجري على قدم وساق وأجواء معنوية عالية والأرجنتيني كالديرون يضع اللمسات الأخيرة على تشكيلته قبل خوض النهائي المنتظر، الاتحاد السعودي يواصل الإعداد للمواجهة الختامية لنهائي دوري أبطال آسيا، في السبت المقبل العيون والقلوب العربية كلها اتفقت على مؤازرة العميد وهو يلاقي بوهانج الكوري الجنوبي في مباراة الخطوة الأخيرة لنيل الذهب الآسيوي الثالث، الأخبار الواردة من طوكيو تؤكد أن كالديرون أنهى رسم استراتيجيته للمباراة النهائية وجهز تشكيلته التي ستخوض المواجهة المنتظرة، ومن المتوقع أن تكون على الشكل الآتي، مبروك زايد في حراسة المرمى، والخط الخلفي يتكون من حامد المنتشري ورضا تكر وصالح الصقري وعبيد الشمراني بديلا لراشد الرهيب المصاب، ويقود محمد نور منطقة العمليات بمعاونة مناف أبو شقير وسعود كريري وأحمد حديد، وفي المقدمة سيتواجد المغربي هشام بو شروان والتونسي أمين الشرميطي، وبخصوص إيفاد الجماهير السعودية إلى اليابان لمؤازرة ممثل الوطن والعرب في النهائي المرتقب، أكد رئيس نادي الاتحاد الدكتور خالد المرزوقي أن إدارته ستساهم في إرسال عدد كبير من المشجعين رغم ضيق الوقت وصعوبة الإجراءات الإدارية الأخرى من إجراءات التأشيرات وحجوزات الفنادق والطيران، المدرب كالديرون قرر منح الفريق راحة من التدريبات اليوم الأربعاء وخرج معهم في جولة ترفيهية في معالم طوكيو الجميلة، إذن الكل ينتظر الموعد، السابع من نوفمبر المقبل يوم نتمناه أن يكون عربي الهوى واللقب وأن يكون الذهب من نصيبنا فالكأس نراها قريبة وليست بعيدة عن النمور السعودية التي اعتادت على حصد الألقاب والإنجازات، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: كل التوفيق للاتحاد ونسأل أبو عوف، بوهانج ستيلرز إلى أي مدى بيخوف عبد الرحمن محمد: فريق جيد، فريق متمكن، عنده لعيبة في خط الوسط من اللعيبة الجيدين، تسديداته من خارج منطقة الجزاء جيدة، ولكن أتمناها قصة بطولة اتحادية سعودية مصطفى الأغا: حلو أيوة عبد الرحمن محمد: من بكرة مصطفى الأغا: نروح الأغنية ها عبد الرحمن محمد: إينعم من اليوم نحنا مع الاتحاد السعودي وكلنا اتحاديين كلنا سعوديين لمؤازرة الاتحاد السعودي وإن شاء الله الظفر بهذي البطولة الجميلة العزيزة على أساس نشوف الاتحاد السعودي مصطفى الأغا: قادر عليها الاتحاد؟ عبد الرحمن محمد: قادر وإن شاء الله أنا يعني ترشيحاتي بتكون يمكن 80% للاتحاد مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: خصوصا إذا كان محمد نور في يومه ومثل ما قدم في المباراتين السابقتين أتمناله التوفيق، هشام بوشروان، والشرميطي، الثلاثة، لو استغلوا كل الفرص أعتقد إن الاتحاد السعودي إن شاء الله يوم السبت بيكون بطل لآسيا مصطفى الأغا: إن شاء الله، الأخ جاسم من الإمارات عم بيقول شكلك كرماوي أبو عوف، واتحادي عبد الرحمن محمد: كرماوي؟ مصطفى الأغا: إي عبد الرحمن محمد: أنا؟ مصطفى الأغا: إي عبد الرحمن محمد: ما بقول في سوريا شو أشجع مصطفى الأغا: شو إن هما عبد الرحمن محمد: أنا أشجع الجيش مصطفى الأغا: الجيش، شكرا، فطوم من جدة بنقولك شكرا لك، صالح الشمراني عم بيقول أستغرب تجاهلك لرسائلي، يا أخي بعت رسالة ست أسطر بس لهلا ما عرفت شو المطلوب، بالمختصر جاهزين، الزميل ماجد المالكي عم بيقول الكرامة ظلم الزميل الإعلامي، ياسر الشمري ولينا من جدة ورشا من عدن عم بنقول كلياتنا عرب، ونحنا طبعا عرب، وعلى ذكر كلياتنا عرب مصر والجزائر ساعة الحسم تقترب يوم 14 نوفمبر موعده السبت بعد القادم راح نعرف من سيتأهل لجنوب أفريقيا، الجزائر أم مصر، رحنا للشارع المصري أكثر من مرة بصحبة سماح عمار مراسلتنا هناك راح نطل على الجزائر مرة ثانية، رحنا قبل مرة راح نروح مرة تانية حتى نتعرف على أي وقع تعيش الكرة الجزائرية مع الجزائرية راضية الصلاح راضية الصلاح: الجزائر مصر، مصر الجزائر، موضوع طغى على الأجواء وأصبح حديث الساحة، صحيفة الجارديان البريطانية أسمتها مباراة الكراهية والجميع انتفض لهذا الكلام، جزائريون يبادرون ومصريون يردون والعكس صحيح، وفي الجزائر مبادرة حكومية سميت بندوة العقلاء جمعت أسماء إعلامية مصرية وجزائرية للتذكير أن العلاقات بين البلدين أكبر بكثير من أي منافسة كروية أو رياضية، حتى صفحات الـYoutube أصبحت ساحة ووسيلة للتنافس وإيصال وهس الجماهير بالمستديرة والتعبير عن أمنية الفوز حتى وإن كان بطريقة هزلية، وفي العاصمة الجزائرية الحديث يطول عن أسعار التذاكر وحلم السفر إلى مصر لمساندة المنتخب الذي كان أمرا بسيطا على المشجع صالح فاتح بن يوسف الذي قرر السفر إلى القاهرة ولكن سيرا على قدميه ليعكس مصداقية تضامنه الخالص لمنتخب بلاده، وأبدى نجوم المنتخب الجزائري أملهم الكبير في التأهل من خلال تصريحاتهم للصحف والتليفزيونات العالمية واعتبر النجم فولز برجر الألماني كريم زياني المباراة أهم محطة في حياته فولز برجر: أعتبر المباراة حاليا أهم حدث في حياتي لأنك تلعب مباراة ربما توصلك إلى بوابة المونديال، نحن لم نتأهل منذ 25 عاما كل الجزائريين ينتظرون هذا الحدث راضية الصلاح: أما نجم الراي الشاب خالد فرأى أن المغنى هو أفضل الحلول للحد من درجة الاحتقان مما دفعه والفنان محمد منير للتحضير لحفل في إحدى الملاعب المصرية يسبق المباراة بقليل، الكبار والصغار والنساء والرجال كلهم نزلوا إلى الأسواق الجزائرية لاقتناء الفانلات والأعلام والمقاهي على أتم الاستعداد لاستقبال الحدث العالمي، شاشات كبيرة ومحلات تزينت بألوان الجزائر الأخضر، الأحمر، الأبيض، واتسعت رقعة الموضوع لتصل إلى إسبانيا ونجم برشلونة والأرجنتين ليونيل ميسي الذي رشح الجزائر للتأهل، عشرة أيام فقط وتنتهي دوامة المونديال التي نتمنى أن تحمل كل الحب والأمان والسلام، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: الله يعينا من هون ليوم 14، عبد الرحمن عبد الرحمن محمد: نعم مصطفى الأغا: بس حلو هاي فكرة الـYoutube ها عبد الرحمن محمد: جميلة جدا عجبتني لأنها فعلا شي جميل وشي رائع، ولكن أنا أتمنى إن شا الله أن نشاهد مباراة بعيدة كل البعد عن التعصب مصطفى الأغا: هذا شبه مستحيل عبد الرحمن محمد: يعني داخل الملعب وخارج الملعب، أتمنى هذا الشي، دايما الرياضة مصطفى توحد ولا تفرق مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: أتمنى أن هذي المباراة توحدنا كلنا، بغض النظر مين يصعد إلى كأس العالم، الكل يتمنى الصعود لكأس العالم ومثل ما شفنا يعني 25 سنة المنتخب الجزائري بعيد عن كأس العالم فهم يتمنون ذلك، المصريين أيضا من سنة 90 بعيدين عن ذلك ويتمنون ذلك، ولكن مصطفى الأغا: كنت معهم في إيطاليا عبد الرحمن محمد: صحيح كنا في هذا الموعد، لذلك أقولك يعني كأس العالم شي كبير جدا ولا يعادله أي شيء من البطولات، لا أفريقيا ولا كأس الخليج ولا أي شي مصطفى الأغا: جزائر ولا مصر عبد الرحمن محمد: صعب مصطفى ولكن الجزائر أقرب مصطفى الأغا: طيب، عادل من السعودية عم بيقول لا تنسى تلبس اتحادي بعد البطولة، من ها العين، والأخ أبو رحمة من سوريا عم بيقول حزنك وحزني على الكرامة ما بينخفى بسوريا، شي طبيعي إني أشجع الكرامة يعني من غير المعقول أن أقف مع الكويت ضد الكرامة، لكن على شاشة MBC نهنئ الكويت وبنقول هارد لك للكرامة، هذا شيء طبيعي من حق كل واحد إنه يشجع الفريق اللي بيحبه يعني الكرامة فريقنا، الأخ محمد العجمي من الكويت عم بيقول ليش ما تعلقون على لاعبي الكرامة لما سكت جمهور الكويت، هو كان جاب جول بده إياه، ما عمل شي، لكن عبد الرحمن محمد: هي حركة طبيعية من اللعيبة مصطفى الأغا: طيب، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: نجم مصر والزمالك عمرو زكي يفتح قلبه لصدى الملاعب، وعلى أرض أربيل العراقية ولأول مرة منذ سنوات طويلة منتخبات السعودية وعمان والكويت والهند وأفغانستان تشارك في تصفيات أمم أسيا للشباب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: وأنتم مع صدى الملاعب، الأخ أيمن مبارك من السودان محلفنا أمانة إنه نقرا الرسالة إنه بيحب البرنامج، شكرا يا أخي انت وكل أهل السودان حبايبنا، مراسلتنا في مصر سماح عمار التقت نجم الزمالك والمنتخب المصري عمرو زكي اللي تحدث عن مباراة مصر والجزائر وعن طموحاته في التأهل للمونديال وعن آخر أخبار احترافه مع نادي بورسموث الإنجليزي، راضية الصلاح من جديد لكن ع المونتاج سماح عمار: دايما بيقولوا على اللعيبة المصرية إنها ما بتنجحش في الاحتراف مع إن احنا عندنا كتير ناس كتيرة خرجت احترفت برة ونجحت عمرو زكي: لا والله أنا عايز أوضح الجزئية دي، بالعكس إحنا عندنا ناس نجحت في الاحتراف، كابتن هاني رمزي، ميدو بشكل كبير جدا، محمد شوقي لغاية دلوأتي في إنجلترا، بصرف النظر بيلعب أو مش بيلعب دلوأتي أو كدة لأن الاحتراف برة غير مصر خالص والكورة برة غير هنا خالص، بس اللي عايز أقوله بس هي ممكن system الكورة في مصر والنظام غير system أوروبا كلها مش حقول إنجلترا بس، غير system أوروبا كلها، فدة اللي عامل الحتة اللي هي ما بتخليش اللعيب يتأقلم بشكل كافي لكن كمعدن لعيب كورة ممكن يكون أحسن من الناس اللي برة لكن النظام والبلد غير البلد ونظام التمرين نفسه والأسلوب نفسه في التعامل في مصر أو في العرب عموما بنتعامل بالعاطفة، لكن برة بنتعامل بالورقة والقلم سماح عمار: في كلام كتير عن احترافك بعد كدة في بورتسموث دة فعلا حقيقي ولا إيه الأخبار عمرو زكي: الحمد لله، حتة الاحتراف أنا دلوأتي اهتمامي كله بالمنتخب يعني، عشان بردو أكون صريح وواضح، اهتمامي كله بالمنتخب بشكل كبير جدا واهتمامي أكتر إن لو أنا صعدت كأس عالم أي حاجة ممكن أأجلها يعني بصراحة حأجلها لأن حيبقى عندي أكتر من فرصة، لكن لو دوري إنجليزي مش حستنى إن أنا أصعد كأس عالم، يعني مش حستنى إن أنا لما أروح ألعب في كأس العالم أقصد، لأن في رئيس نادي بورتسموث طبعا بيتفاهم بيتكلم ولسة كان في تصريح طبعا هو قال إن هو متمسك بعمرو زكي فيا رب، والله لو الموضوع دة أو غير الموضوع دة مش دة بالظبط إن مش حيبقى عندي مشكلة أنا كعمرو بس أنا عندي مشكلتي الوحيدة هي في الزمالك متمثلة فيه، لو الزمالك إن شاء الله من دلوأتي لغاية شهر يناير ربنا كرمنا وشدينا حيلنا وبقى في نتايج إيجابية في المنافسة على الدوري حتى لو جالي عرض أنا حرفضه، أنا كعمرو حرفضه لأن عمري ما حسيبه بالوضع دة، أما لا قدر الله لو الشكل مش حيبقى كويس أو الوضع أو النتايج وفي فرصة مادية نادي الزمالك حيستفاد منها بشكل كويس حترضي النادي أنا بالنسبة لي كعمرو أرجع الدوري الإنجليزي في نادي كبير زي نادي بورتسموث كإسما فحتبقى بالنسبة لي حاجة كويسة وأتمناها طبعا سماح عمار: مصر اللي انت شايفها من فوق دي كلها عايز تقول للـ80 مليون دول إيه عمرو زكي: عايز أقول للـ80 مليون أكيد عندهم نفس الطموح بتاعنا عندهم نفس الإصرار، فإن شاء الله دعواتهم طبعا زي ما هما عاوزينا تدينا أمل، أتمنى من الإعلام كله إن هو يقف جنب المنتخب فأتمنى يكون صوتي مسموع قبل المباراة وأتمنى إن شاء الله إن ربنا يكرمنا وكل شعب مصر يفرح بإذن الله لأن فعلا فرقة محترمة فرقة منتخب مصر، نتمنى نكون سبب لإسعاد الشعب المصري زي ما الحمد لله عودناهم خلال الفترة اللي فاتت، وأعتقد إن أي حد في الشارع لو جه يلعب مباراة الجزائر حيأدي، فأعتقد إن أي لعيب فينا حيموت نفسه في المباراة دي وحيعمل كل اللي عليه لأن المباراة بالنسبة لنا يعني حياة أو موت مصطفى الأغا: اللي منتجت اللقاء المصري جزائرية، طبعا شكرا لسماح وشكرا لراضية، وقبل اللقاء كان في عندنا شي عن الجزائر، من شان اللي هلا إجا، بيقولك إنه حطيتو بس عن المصريين عبد الرحمن محمد: صحيح يعني ولكن عمرو كان منطقي في كلامه، أعجبت فيه كثير لما كان العام الماضي مع ويجن مصطفى الأغا: بداية الدوري وبعدين شو صار له عبد الرحمن محمد: في الدور الثاني نزل مستواه بشكل كبير جدا، الإصابة أثرت عليه مصطفى الأغا: بس أبو عوف انحكى كلام كتير والمدرب بروس وإنه قال إنه عوقبنا بجيته لعندنا عبد الرحمن محمد: لأ هو شوف يعني اتكلم ستيف بروس عن عمرو زكي إنه يعني ما كان مواظب في التمارين، ما كان مواظب في الذهاب لمصر والعودة، وهذي نقطة كانت الخلاف بينه وبين ستيف بروس واللي أنهت العلاقة بين عمرو زكي ونادي ويجن مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: ولكن إذا مثل ما قال إذا حصله العروض أكيد الاحتراف مهم بالنسبة للاعب مصطفى الأغا: إن شا الله نتمناه بمانشستر سيتي منتخبنا وفريقنا عبد الرحمن محمد: أنا أتمناه يكون في أي نادي ويحترف عشان يكون فلة مصطفى الأغا: وكل التوفيق له ولكل المحترفين العرب اللي طالع منهم رفيق صيفي اللي طالع أبالك، أيوه هذا هو، بس حابب أحيي زميلنا وحبيبنا مجاهد عبد المنعم بريمة عاشق الهلال السوداني الأول اللي بيعرف إنه نحنا بنحب الهلال أد ما بنحب المريخ، بعد غياب دام من السنوات الكثير يعود العراق لاحتضان تصفيات كأس أسيا للشباب بعدما كسر الحظر المفروض عليه من قبل المنتخب الفلسطيني في يوليو/تموز الماضي، اليوم نشاهد منتخبات السعودية، عمان، قطر، الهند، أفغانستان، في أربيل والتفاصيل مع مراسلنا أحمد العلي أحمد العلي: بعد سنوات عجاف الأشقاء العرب يتواجدون في بلدهم العراق، السعودية والكويت وسلطنة عمان، مجلس قمة خليجي مصغر بروح شبابية، يجتمع على المحبة والوئام في مدينة أربيل، والحدث هو تصفيات كأس أسيا للشباب في كسر صريح لحظر دام سنوات على الملاعب العراقية، جهود تبذل من جهة الجانب العراقي لإنجاح التصفيات يقابلها تفاؤل من الأشقاء العرب بنجاحها حتى قبل أن تبدأ عبد الله إبراهيم، رئيس الوفد السعودي: إحنا سعداء الحقيقة في المملكة العربية السعودية ممثل بالقطاع الرياضي يعني سمو الأمير سلطان، سمو الأمير نواف هما الهرم الرياضي بالنسبة لنا وننقل مشاعرهم والفرصة المواتية لنا بالمشاركة مع أشقاءنا في دولة العراق ممثلة في منطقة أربيل، يعني سعداء تماما ونتمنى إنه تكون هذي دائما بداية لمشاركات قوية تنعكس إن شاء الله على البيت العربي بشكل عام سيف الجابري، رئيس وفد سلطنة عمان: أعتقد إنه بالنسبة لنا أربيل منطقة جدا دافئة وإن شا الله تحتضن هذي البطولة بشكل ناجح وأعتقد إن ها البطولة نجحت قبل أن تبدأ أحمد العلي: معنويات عالية واستعدادات كبيرة لدى كل الفرق الست، والكل يتنافس على حفظ بطاقة التأهل إلى الدور القادم، مجموعة وصفها البعض بالحديدية، اشتياق الأشقاء العرب تتحدى هذه المرة التواجد الرياضي إلى اشتياق من نوع خاص، وهذه المرة للأكلات العراقية المشهورة، جانب كبير في هذا الاشتياق وطبعا ملك تلك الأكلات الكباب العراقي المشهور حسين الخضري، المدير الفني لمنتخب شباب الكويت: سمعنا الوجبة الأساسية والرئيسية والمستمرة الكباب، في شي غير الكباب، عندكم مسجوف عندكم شي اعطولنا، بس ما نبي نكثر اللاعبين من الكباب، لأن تدري الكباب يدوخ شوية، فإحنا أكيد يعني أنا واحد من الناس اللي جاي أنا راح آكل كباب أحمد العلي: وقبل أن نغادر أجواء تلك المنتخبات بانتظار المباريات التي ستقام الخميس أبى المنتخب السعودي إلا أن يودعنا بالشكل التالي، من مدينة أربيل أحمد العلي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: انتو لو شفتو أحمد كنتو عرفتو ليش حكى ع الأكل، ما شا الله اللهم صلي ع النبي محمد، ما شا الله عريض المنكعين شلولخ عبد الرحمن محمد: شلولخ نعم مصطفى الأغا: حلو عبد الرحمن محمد: جميل مصطفى الأغا: بعدين نرجع ع العراق عبد الرحمن محمد: نعم شي جميل إنا نشوف عدة منتخبات إذا كانت خليجية أو من غير الخليجية المتواجدين على الحبيبة العراق، فأتمنى إن شاء الله إنا نشوف المنتخبات الكبيرة موجودة في مصطفى الأغا: امتى انت بتروح العراق عبد الرحمن محمد: أنا أول ما أحصل على أي دعوة على طول متواجد في العراق مصطفى الأغا: يلا ها عبد الرحمن محمد: ونشوف إن شاء الله مباريات ما في أربيل بس، في بغداد وفي البصرة وكل المحافظات العراقية مصطفى الأغا: نعم، الأخ محمود بطران عم بيقول نريد أخبار الدوري السوري، من ها العين ومن ها العين، حتى لو ما نقلوا نحنا راح نظبطلكم إياها، تكرم عينكم ولا يهمكم، أخ مصري عم بيقول أنا متحمس جدا إن شا الله الفوز 90% لمصر 2-1، 2-1 ما تتأهل يا حبيبي، منية من مصر عم بتقول ممكن تغير وقت البرنامج، ما بعرف، أنا أتمنى، زاهر من حمص وحسان من إعزاز وهيفا ديب بنقولكم شكرا وبنروح لفاصل، بعد الفاصل: الأمير عبد الله بن مساعد كما لم تشاهدوه من قبل بعيدا عن الرياضة وقريبا من حياته الخاصة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى الملاعب وضيفنا المقبل شخصية فيكم تقولوا عنها إنها مثيرة للجدل، هو واضح وضوح تام وعملي لأبعد الحدود وواقعي حتى الـextreme، يرفض تغليف الغلط بلبوس الأمور العاطفية، يعني ما عنده لحية ممشطة مثل ما بيقولوا، إنه الأمير محب الشعر وليس الشاعر عبد الله بن مساعد اللي راح تشاهدوه بصحبة مراسلنا في السعودية ماجد التويجري وبلمسات حمادي القردبو وكأنكم تشاهدونه لأول مرة وقبل ما تتابعوا التقرير الأمير بدل ما يقول بيليه أم مارادونا قال ماجد أم مارادونا، أفضل لاعب في التاريخ، عشان ما تبلشوا يكون في استنتاجات، قصده بيليه ما قصده ماجد، بنتابع عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز، عمري 44 سنة، شبه متقاعد الآن يعني أقضي وقت أقل في عملي من قبل عشر سنين، الحمد لله بصحة جيدة، عندي ولدين وخمس بنات الله يخليهم، وكل شي الحمد لله على أحسن ما يرام بإذن الله. أحلى الأوقات اللي أكون فيها مع العيال، الحمد لله الله يبارك فيهم عندي سبع عيال كل واحد له شخصية مختلفة طبعا أحبهم كثير، أحب أمهم كثير طبعا، الوقت مع العائلة هو أمتع وقت، خاصة في السفر يعني أحب أسافر دايما وعيالي حتى لو سفرات الحال يعني السنة الماضية أخذت ريم وعبد الرحمن معي إلى champions league النهائي في روما، والسنة هاذي واعدهم إنه نروح ديربي إن شا الله برشلونة ومدريد اللي حيكون في مدريد الدور الثاني. عملي يعني أقضي فيه وقت يمكن أربع خمس ساعات في اليوم، ما هو زي أول مثلا، يعني أصحابي والناس اللي يعرفوني يقولوا إنه عبد الله كان workaholic يعني كان ممكن أشتغل 16، 17 ساعة في اليوم، الآن ما عاد في نفس النشاط الأول أو الحماس فلو 4، 5 ساعات أخلص شغلي والباقي يعني مع عيالي أو أتابع الرياضة أو أي شي. أنا أشوف إنه الرياضة من أحلى الهوايات يعني عبد الرحمن يحب الكورة مرة بودنا إنه يطلع لاعب وأنا أشجعه، ما أشوف إنه يعني نظرتي للرياضة مختلفة عن نظرة ناس كثير للرياضة إنها بس مضيعة وقت أو إنه وسط ما هو نظيف، أنا أشوف الرياضة يعني شي ممتاز مرة. كل واحد من أولادي فيه يعني سبحان الله في أشياء فيني، وفي أشياء مني وفي أشياء من جواهر زوجتي، وكلهم شخصياتهم مختلفة لكن يعني مثلا سارة بنتي الكبيرة أشوف فيها أشياء كثيرة فيني خاصة يعني حرصها على التفاصيل قلقها يعني أشياء كثيرة، عبد الرحمن مثلا يحب الرياضة الطموح يعني مثلا لو قلتلك قصة على عبد الرحمن يعني عبد الرحمن ما شا الله عنده طموح إنه يطلع لاعب كبير فقاعد مرة أحكي مع أظن ما أدري مين قلتله أحسن لاعب في التاريخ ماجد ومارادونا فعبد الرحمن قال بس التاريخ ما بعد خلص. أغلب الوقت يا أكون مثلا مع أولادي يا أكون لحالي أقرا أو مثلا على الكمبيوتر أو شي، ماني بالنوع الاجتماعي كثير، أحب أسافر مرة في السنة على الأقل وأكون لحالي بها المرة، أحب الوحدة بعض الأحيان حتى يتراءى حتى على الفكرة يعني مثلا أصحابي في ناس عندنا في المجتمع السعودي كل يوم يجلسون مع أصحابهم، أنا بجلس مع أصحابي مرتين في الأسبوع. الحمد لله ربي أعطاني عندي أصحاب كثير وأحباب كثير بس يعني أقدم أصحابي أو اثنين من أولاد عمي اللي مثلا أصحابي دايما من أكثر من عشرين سنة وأثق في رأيهم كثير ولد عمي الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن، وولد عمي الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز، طبعا هذي لأن معرفتي عشرين سنة. أتذكر أول أيام كلية الهندسة مثلا وقبلها كنت أقرا كثير يعني الحمد لله عندي نعمة إني سريع القراءة بالمرة يعني لكن الآن مع الإنترنت ومتابعتي للرياضة صارت قراءة الكتب عندي قلت ما هي زي أول ماجدالتويجري: أي نوع من الكتب سمو الأمير الأمير عبد الله بن مساعد: والله أقرا كتب متنوعة، بالإنجليزي أو بالعربي. الوالد والوالدة يعني أتوقع كل واحد منا أنا وعبد الرحمن أخذنا أشياء مختلفة يعني لكن أخذنا أشياء مشتركة يعني تربية الوالد في كل عياله مو بس فينا يعني مثلا الحمد لله بالأشياء اللي تلاحظها مثلا أخذناها من الوالد مثلا اللغة العربية وارد من لما كنا صغار، لو نتكلم لغة عربية ونغلط مثلا يصلحلنا، لما نقرا قرآن مثلا ونغلط في الفاتحة ولا كسرة ولا ظمة أو ضمة المفروض أقول، أنا دايما أنتقد السعوديين إنهم يقولوا الضاد ظاء، يصلحلنا، وطبعا التعليم الديني، عزة النفس، القناعة، والوالدة نفس الشي طبعا الوالدة كريمة بالمرة، طيبة بالمرة، الوالدة أخلاقها يعني شو ما أقول يعني من الشخصيات اللي فعلا نادرة. والله أنا لما جه عبد الله يخطب سارة كانت سارة صغيرة وما كان ودي إنها تنخطب في هذاك الوقت يعني لكن لما سألنا عن عبد الله وخاصة سألت صديقي الأمير فهد بن محمد وقالي أشياء كثيرة عنه وبعدين بعد ما تزوج سارة لقيت إنه الأشياء اللي قالها أقل من حقه ما شا الله، إنسان ملتزم، متواضع، طيب، ذكي، يعني كل المواصفات الجيدة فيه الحقيقة والله ماني بقول أجامله، أنا ما بجامل أصلا، وأنا معروف إنه لست من النوع المجامل، فأكيد إن كل هذي الأشياء ساهمت في نجاحه، سارة تزوجت عبد الله بن متعب وعبد الله بن متعب بردو ماله في الكورة كثير، وواحدة منهم انخطبت للأمير سعود بن منصور بن متعب وهو اتحادي، والأمير منصور بن متعب بردو اتحادي، فسعود بن منصور يقولي إنه أول ما جا يخطب بنتي نوف إن أبوه قاله يعني بكلمك كلمتين فهو فكر إنه بينصحه قاله بيأثرون عليك تصير هلالي، وأنا كلمت نوف بالصدفة بردو وقلتلها حبيبتي أوكي سعود اتحادي بس انتبهي يأثر عليكي وأبوكي وكدة فكانت نكتة يعني. البعض يقولوا لي إني قليل الأدب بس ماني بكدة، أنا أحب الاختصار ولا أحب المقدمات، يعني مثلا زي ما تفضلت انت في التليفون الواحد يكلمني يقولي أهلا مسا الخير يقولي كيف الحال، يعني ادخل في النقطة اللي تريدها طوالي وأعطيك الجواب وأوفر وقتك وأوفر وقتي. أكيد أنا وعبد الرحمن بحكم إني ما بيني وبينه أحد أقرب إخواني إلى قلبي ماجد التويجري: وإيش اللي تحس إنك أخدته من شخصية عبد الرحمن أو هو أخذها منك الأمير عبد الله بن مساعد: والله زي ما قلتلك عبد الرحمن مثلا نحب مثلا نمزح يعني في أشياء كثيرة مشتركة وفي أشياء مختلفة، عبد الرحمن أكرم مني، أنا مثلا منظم جدا في المواضيع المالية من يوم الصغير يعني، فينا أشياء مختلفة وأشياء مشتركة. أن أحب الشعر بالمرة على فكرة وأحفظ شعر كثير بالمرة يعني أحفظ شعر كثير للمتنبي، ولأحمد شوقي، أتذوق الشعر بشكل كبير، لكن ما صرت شاعر، أنا من يوم أنا صغير سبحان الله أحب الأرقام مصطفى الأغا: لأن هو تبع استثمار، ومن هلا بعد ما شفتو المقابلة بحكي مع الأمير من دون مرحبا، بدون مسا الخير، دغري في الموضوع، خش في الموضوع عبد الرحمن محمد: شي جميل من الأمير يعني وأنا حبيته زيادة من خلال التقرير مصطفى الأغا: أنا شخصيا حسيت إني أقرب منه هو كان على مسافة ربما لأنه طبيعته هيك شوي عبد الرحمن محمد: صحيح اللي يسمع كلام الأمير أكيد بيحبه زيادة يا مصطفى لأنه فعلا واضح ونفس المقدمة اللي قلتوها قبل ما تبتدي اللقاء، كل اللي قلتوه فعلا يعني مصطفى الأغا: مين هما اللي قالوه عبد الرحمن محمد: التقرير معكم مصطفى الأغا: إي مين اللي كتب المقدمة؟ عبد الرحمن محمد: المقدمة ما بدري مين اللي كتبها مصطفى الأغا: مش واحد من الفضاء الخارجي، تشاهدون على قنوات ART Sports يوم الخميس مباراة من الدور الـ16 بكأس العالم للناشئين المكسيك مع كوريا الجنوبية، ومباراتين بكأس الاتحاد السعودي للشباب، الاتفاق مع النصر، والأهلي مع الهلال، ومباراتين من دوري الدرجة الأولى السعودي التعاون مع أبها، والأنصار مع الفيصلي، عروة سلطان عم بيقول كرمال النبي انت حتكون معنا يوم السبت من شان الاتحاد؟ من ها العين ومن ها العين أنا موجود يوم السبت إن شاء الله، الأخ محسن المالكي قاله كيف تعرف الكذب قاله من كبره، عم بيقول أحلى ما فيك خشمك، يعني الله يسامحك، كل الشكر لمجاهد عبد المنعم بريمة مثل ما قلتلكم مشجع الهلالاب وبدنا واحد تاني مريخاب، شكرا لمدين رضوان، شكرا لك أبو عوف عبد الرحمن محمد: شكرا لك يا مصطفى بس أنا بس تحية لأخوي العزيز رئيس نادي القادسية الأخ عبد الله الفزاع لأنه فعلا اتعرفت عليه في الكويت مصطفى الأغا: نعم عبد الرحمن محمد: وشخصية جميلة جدا مصطفى الأغا: وكل الشكر إلكم وخليكم دايما مع الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، وباي باي.