EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2010

تأهل هولندا والكاميرون تودع وأصداء تعادل الخضر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: حمادة والزين، التاريخ: 19 يونيو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: حمادة والزين، التاريخ: 19 يونيو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق معكم بالعناوين:
-هولندا تتعذب قبل أن تخرج فائزة في مواجهة الكمبيوتر الياباني لتصبح أول دولة تتأهل لدور 16

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2010

تأهل هولندا والكاميرون تودع وأصداء تعادل الخضر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق معكم بالعناوين: -هولندا تتعذب قبل أن تخرج فائزة في مواجهة الكمبيوتر الياباني لتصبح أول دولة تتأهل لدور 16 -رسمياً الكاميرون أول المودعين في المونديال الإفريقي بعدما ضيعت نقاط الدنمارك -مدرب غانا سعيد بنقطة أستراليا ومدرب الكناجر زعلان -يوم الأحد إذا أردت أن تعرف ما الذي يجري في إيطاليا فعليك أن تعرف ما الذي يجري في البرازيل -أصداء تعادل الجزائر مع إنجلترا من الشارع الجزائري -في كواليس العالم الياباني هيبينو يتحول لجزائري ويغني معاكي يالخضرا -البحارنة يتابعون كأس العالم بكل حرقة أسفاً على غياب منتخبهم عن النهائيات -واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 8 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وبرنامجكم أصداء العالم، عيون العالم طول النهار على كأس العالم بس بالليل بتشوفوا كأس العالم ولقطات كأس العالم وشو اللي عم بيصير بالعالم عندنا هون، وهون كل يوم في شي جديد، يعني إذا بتتوقعوا اليوم يكون عندنا مثلاً ضيف فني لأ حيكون ضيف عادي، لأنه في ضيف عادي وفني، بكرة في شي تاني، وبالبرنامج كل يوم في جائزة سيارة شيفروليه كروز، هلا طلعت هذي هي، إلك عزيزي المشاهد إذا بعت لنا اسم المنتخب اللي بتشجعه ونحنا حنسألك ليش بتشجعه أو شو أبرز لاعبينه ولا شو لونه وشارك معنا وفالك طيب، وفيكم تكونوا معنا عبر موقعنا على الإنترنت ما كتير شايفكم عم بتفوتوا على الإنترنت لأنه الحلقات موجودة على الموقع www.mbc.net/sada، وهونيك في لعبة جديدة كمان كاسترول فيكم تتواصلوا فيها مع رفقاتكم ولو جربتوها فعلاً لذيذة كتير، يعني أنا مرتي هلا بتكايد فيها رفقاتها لأنه طالع لهم جوزها فهي بتخوفهم فيه، بتخوف رفقاتها فيني، وفيكم كمان تفوزوا بلعبة 40 ألف ريال، وطبعاً قبل ما نرحب بضيوفنا لها الليلة بنتابع [تقرير عن ضيوف البرنامج من الفنانات] مصطفى الأغا: إذن أصداء العالم فيه تحليل وحصريات وفيه من جنوب إفريقيا وفيه أيضاً زملاء فنانين وفنانات وبكرة حتكون معنا النجمة الكويتية حليمة بولاند، ولكن هلا معنا نجمين من لبنان، عندنا اليوم اجتياح لبناني، نبدأ بالأكبر سناً محمد حمادة، والأصغر سناً علي الزين، تنيناتهم من نفس الضيعة كمان جنب بعضهن، محمد حمادة طبعاً صديقنا وحبيبنا من 1985 معنا كان في MBC أيام طويلة، أهلا وسهلا فيك محمد حمادة: يا هلا بيك أبو كرم مصطفى الأغا: علي الزين معنا على طول علي الزين: قاعد لك مصطفى الأغا: اليوم تابعنا تلات مباريات في اليوم التاسع من نهائيات كاس العالم، ضمن المجموعة الخامسة لعبت هولندا مع اليابان، والكاميرون مع الدنمارك، وضمن المجموعة الرابعة لعبت غانا مع أستراليا، قصة البرتقالة مع أحمد الأغا [مقطع من مباراة هولندا واليابان] أحمد الأغا: ملامح دور الـ16 بدأت تضح بفرق وضعت قدماً فيه فبعد تصفيات رائعة مؤهلة للمونديال الإفريقي بصدارة للمجموعة التاسعة وبعد لقاء أول أمام الدنمارك بهدفين عادت الطواحين للطحن من جديد أمام مقاتلي الساموراي العنيدين والخطرين، البحث عن صدارة المجموعة من الهولندي وضمان التأهل المبكر لم يجد له مكاناً بالشوط الأول الحذر وبالرد الياباني الذي كان هو الآخر يسعى لنقطة على الأقل يضيفها إلى الثلاث فتبقيه في منطقة دافئة بعيداً عن المشاكل، وهذا لم يرض المدرب مارفيك بعكس الجماهير التي كانت واثقة من قدرات لاعبيها على تخطي هذه العقبة، الحذر الذي أثر على الفرص رحل مع الأول بسلام لكن الثاني لم يحمل معه الراحة ولا السلام لممثلي آسيا لتعرضه لهجوم مختلف ومكثف فتلقى لكمة موجعة من ويسلي شنايدر بقذيفة مدوية لم يستطع الحارس الياباني كاوشيما التصدي لها فأخذت يده واستقرت بالشباك، بعد الهدف انقلبت الأدوار فبادر الياباني بالقتال عن طريق يوشيتو الذي كان مركز الخطر المتواصل ومصدر القلق للهولندي وبإعادة لسيناريو اللقاء السابق حاول البرتقالي خطف تعميق الفارق وسط محاولات اليابانيين لإدراك التعادل فوصلوا للمراد لكنهم لم يحققوا الهدف الذي أهدره إبراهيم أفيلاي مرتين بعد انفراده بكاوشيما الذي تصدى بكل براعة، ثواني الرعب الأخيرة كادت أن تصدم الهولنديين بتسديدة أوكوزاكي التي علت العارضة بقليل لتكون صافرة النهاية بمثابة التحرر من العذاب الياباني ولتنطلق الأفراح بفوز ثاني وتأهل محسوب، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: رغم محبتي للكرة الهولندية لكني اليوم كنت ياباني محمد حمادة: مع إنه منظرك مانه مصطفى الأغا: محمد اليوم اليابانيين عذبوا الهولنديين محمد حمادة: آه بالتأكيد لأنه تقريباً مصطفى نفس الأسلوب أعتقد، الفريقان يعشقان الكرة يحبان الكرة ولو إنه القدرة على التحكم بها كانت في مصلحة هولندا، نعلم أن هناك اختلاف في المستوى الفردي على الأقل وإن كان هناك شبه تكافؤ في المستوى الجماعي مصطفى الأغا: الهدف اللي سجله ويسلي شنايدر لمن تحمله، للحارس؟ محمد حمادة: أعتقد إنه الحارس يتحمل مسئولية كبيرة جداً لأنه الكرة كانت في متناوله بالفعل، هي كانت قوية بكل تأكيد ولكن هل هي الجبولاني التي تمثل مشكلة لجميع الحراس، حتى بالنسبة لمباراة اليوم مباراة غانا الحارس العملاق كينجسون شئنا أم أبينا أيضاً يخطئ خطأ مصطفى الأغا: سنأتي إليها محمد حمادة: سنأتي إليها ولكن عموماً أخطاء الحراس كثيرة، على كل حال نسبياً الأفضل مصطفى الأغا: بس محمود يأرجينا اللقطات بيكون محمد حمادة: الطرف الأفضل هو الذي فاز على الأقل بالنسبة للاستحواذ على الكرة، 61% مقابل 39 وإن كانت عدد التسديدات متكافئة بين الفريقين، خطا خطوة واسعة وضع قدم عموماً مصطفى الأغا: خلاص تأهلوا المنتخب الهولندي بعد نتيجة المباراة الثانية تأهل محمد حمادة: إنما بقيت فرصة اليابان موجودة بالفعل ضد الدنمارك مصطفى الأغا: إن شا الله يتأهلوا، علي علي الزين: أعتقد إنه المنتخب الياباني اليوم زاد احترامه بصراحة لأنه رغم إنه المنتخب الهولندي كان مستحوذ على الكرة أكتر إنما المنتخب الياباني استحصل على فرص، يمكن الحارس الياباني مش بمستوى الحارس كاوابوتشي الحارس قبل، دايماً اليابان بتفرجينا نجوم مصطفى، يمكن هذا المنتخب ما فيه نجم بارز مثل ميورا أو ناكاتا أو نكامورا أو مصطفى الأغا: شوف هايدي بالدقيقة الأخيرة علي الزين: عم بيسألوا المدرب الهولندي بعد المباراة إنه ليش الأسلوب اللي اعتمدتوه بها المباراة كان مثل ما شفناه، فقال نحنا ما بيهمنا هلا المهم نحنا وضعنا قدمنا بالدور التاني وبعدين هدفنا المباراة النهائية واللقب، يعني المنتخب الهولندي مش جاي يلعب كرة هو بيلعب total football بس جاي يلعب كرة مونجيه وليس مستوى فني على حساب النتائج مصطفى الأغا: بالمناسبة بكرة الكابتن الكبير عدنان حمد مدرب المنتخب الأردني كاتب مقال حتقروه في موقع صدى الملاعب، الكاميرون واحدة من أفضل دول إفريقيا في نهائيات كأس العالم، بدأت مشوارها بالسقوط أمام اليابان الآسيوية، أما الدنمارك فسقطت هي الأخرى أمام جارتها هولندا، قصة الخاسرين سابقاً مع مدين رضوان [مقطع من مباراة الكاميرون والدنمارك] مدين رضوان: المنتخب الإسكندنافي يطمح لتعويض كبوته وإنعاش آماله ولكي ينال مبتغاه عليه ترويض الأسود الجريحة التي نالت نصيبها من الانتقاد بعد الأداء الباهت في مباراتها الأولى، فترة جس النبض للجريحين لم تدم سوى عشر دقائق حين أسكت صامويل إيتو منتقديه وأراد أن يوصل زئيره إلى صحافة بلاده، هدف أعطى الحماس ومنح الثقة لأبناء إجوين والكل أراد أن يجرب حظه لكن التسرع والفردية كان عنوان هجمات الفريق الأخضر، حتى انتصف الشوط الأول لينتفض دفاع الدنمارك ويكشف عن ما كان بجعبتهم ليحمل التعادل توقيع محترف أرسنال بنتندير في الدقيقة 33، حسابات معقدة وسيناريوهات متعددة والتعادل لا يخدم الفريقين قبل أن نعرف من سيرافق المنتخب الهولندي إلى الدور الثاني، المحاولات تعددت لكن دون أن تكلل بالنجاح، الشوط الثاني حمل المتعة من الممثل الإفريقي الذي تسيد الملعب وبالغ في إهدار الفرص، ومن هجمة مرتدة انسل دنيس روميدال وأعطى التقدم لمنتخب بلاده على عكس مجريات اللعب، لاعبوا الكاميرون اندفعوا إلى الأمام بقوة فلم يعد هنالك الكثير من الوقت متحسرين على فرص ضاعت وتقدم لم يدم طويلاً ليؤكد زملاء إيتو من جديد أن الأسود ليست بخير في هذا المونديال وليكونوا أول المودعين من العرس الإفريقي، فيما الدنمارك أحيت أملها وهي تعلم أن القادم سيكون الأصعب عندما تلاقي اليابان، مدين رضوان، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن صدارة المجموعة الخامسة في قبضة هولندا بست نقاط وتأهل مقابل تلات نقاط للدنمارك واليابان ولا شيء للكاميرون التي خرجت، علي اليوم شفنا فرحة زيادة عن اللزوم لإيتو بالهدف الأول، شو السبب برأيك علي الزين: عليه ضغط كبير صامويل إيتو لأنه روجيه ميلا النجم الأسطوري للكاميرون تحدث إنه إيتو بيقدم للأندية اللي بيلعب لها بأوروبا ولم يقدم شيء للكاميرون مع إنه حقق كأس إفريقيا مع المنتخب، هذا الشي يمكن ولد نوع من الإحباط بداخله وهو عبر عنه بالهدف اللي سجله صامويل إيتو بس للأسف ما كان كافي لأنه المنتخب الكاميروني اليوم أهدر فوز كان بمتناوله، منتخب الدنمارك أعتقد إنه منتخب مترهل، نجومه مثل توماسون أو روميدال وصلوا للنهائي مصطفى الأغا: عمرهم الافتراضي نعم علي الزين: كريستيان بولسون واحد من المفترض من النجوم ارتكب خطأ فادح وأهدى الكاميرون الهدف الأول، لكن خبرة الدنمارك لعبت دور وأيضاً خط الدفاع اللي على خط واحد كانوا عم يلعبوا على مدار 90 دقيقة بيتحملها بول لوجوين لأنه نجم بمستوى سباستيان باسا وقلب دفاع منتخب الكاميرون المفروض يكون إضافة بالمباراتين كان أسوأ اللاعبين بالمنتخب الكاميروني مصطفى الأغا: نعم، محمد يعني منتخب الكاميرون خسر مع اليابان، اليوم كان أفضل خسر، علي عم بيقول خبرة أنا أرى المنتخب الكاميروني عنده خبرة، اللعيبة ما شا الله متشبعين خبرة، لكن اليوم الدنمارك تفوز محمد حمادة: الحقيقة الفرق الأساسي بين الفريقين مصطفى كان وجود روميدال، روميدال لا يزال من أفضل الأجنحة التي تملكهم أوروبا بكل أمانة حتى على الرغم من تقدمه في السن لنرى الهدفين، تمريرة أكثر من رائعة، طويلة من قلب الدفاع إلى روميدال، روميدال يشق طريقه ويهدي عرضية أكثر من رائعة لبنتنر، أفضل هدف بالدورة، تلات لمسات، أفضل هدف جماعي في الدورة حتى الآن على الإطلاق، بالنسبة للهدف الثاني مهارة فردية خرافية لهذا اللاعب، تلاعب كيفما شاء روميدال وسجل الهدف الثاني مصطفى الأغا: شوف الكرة ما في متابعة محمد حمادة: هنا المشكلة بالنسبة المنتخب الكاميروني يعني كما تفضل الأخ علي، فرص بالجملة ولكن تنافس على إضاعتها إيتو أو آشي لويبو أو إيمانا أو حتى الذي نزل بديلاً في أواخر المباراة إدريسو، كل اللاعبين تنافسوا وكأنه الفوز جاء إلى الكاميرون وهي التي رفضته مصطفى الأغا: طيب، علي زعلان على الكاميرون؟ علي الزين: طبعاً مصطفى الأغا: والله؟ علي الزين: لأنه المفروض هيدا المنتخب بها المستوى اللي قدمه بها المباراة ينافس على الأقل للأخير مصطفى الأغا: المفروض تزعل على فريقك اللي ما بيعمل شي، بيشجع إنجلترا علي الزين: ما انت مش عارف، إنجلترا راح تفوز على سلوفينيا وبتتأهل مع الجزائر ع الدور التاني مصطفى الأغا: طيب راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: مدرب غانا سعيد بنقطة أستراليا ومدرب الكناجر زعلان، ويوم الأحد إذا أردت أن تعرف ما الذي يجري في إيطاليا فعليك أن تعرف ما الذي يجري في البرازيل [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أحد واثنين حليمة بولاند النجمة الإعلامية الفنية، هي جمعت الاتنين، الكابتن حليمة بولاند حتكون ضيفة في أصداء العالم، نجوم غانا السود عودونا على كرة جميلة بأي بطولة بيشاركوا فيها، اليوم واجهوا أستراليا ضمن المجموعة الرابعة، خرجوا بتعادل إيجابي كان كافياً لمنحهم الصدارة، دانا صملاجي والتفاصيل [مقطع من مباراة غانا وأستراليا] دانا صملاجي: هو واحد من أجمل لقاءات الدور الأول في جنوب إفريقيا، لقاء اتسم بالندية منذ بدايته وحتى نهايته فكان التعادل الإيجابي بين غانا وأستراليا سيد الموقف، الغانيون سيطروا مع بداية الشوط الأول الذي شهد حذراً دفاعياً من كلا الطرفين، المنتخب الأسترالي وعلى عكس الدقائق الأولى استطاع التقدم في الدقيقة 11 عبر لاعبه برت هولمان مستفيداً من فشل الحارس الغاني ريتشارد كينجسون في الحفاظ على الكرة جابولاني بين يديه، بعد تسجيل الهدف الأول تراجع الأستراليون تاركين دفة التقدم للغايين فكانت نقطة التحول في الدقيقة 25 بعد طرد اللاعب الأسترالي هاري كيول لاستخدامه يده في إبعاد هدف محقق، ولتدرك النجوم السوداء التعادل من ركلة جزاء نفذها بجدارة أسامواه جيان، غانا استفادت من تفوقها العددي وسط ارتباك لاعبي أستراليا لكنها أضاعت العديد من الفرص مع نهاية الشوط الأول فدخل المنتخبان بعزم أكبر في الثاني على انتزاع هدف الفوز، ومع ندرة المحاولات الهجومية للأستراليين استمرت غانا في تفوقها وأفضليتها من خلال تهديد مرمى شوارزر مراراً وتكراراً، ولم تنجح التبديلات التي أجراها مدربي الفريقين العنيدين في تغيير النتيجة لينتهي اللقاء على وقع فرصة خطيرة لمنتخب الكانجرو وأخرى للإفريقي الذي حقق مراده بتصدر المجموعة الرابعة بفارق نقطة عن المنتخب الألماني خصمه الجريح المقبل الخاسر أمام صربيا التي ستواجه أستراليا متذيلة الترتيب بنقطة يتيمة، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: محمود عاجبته الجبولاني، إذن غانا في صدارة المجموعة الرابعة بأربع نقاط تليها من، ألمانيا بعدين الصرب بتلات نقاط وأستراليا الآسيوية بالمركز الأخير، علي علي الزين: منتخب غانا كان عنده فرصة كبيرة اليوم ينهي تقريباً أموره مصطفى الأغا: أنا كنت غاني مليون بالمية اليوم ضد آسيا علي الزين: شوف يعني قلبت الظروف ضد هاري كيول يعني كان في ضغط كبير على المدرب وبالسؤال عنه وخرج عن طوره بن فيربك لأنه فان مارويل مدرب هولندا قلتها قبل شوي مصطفى الأغا: أيوه مرأتلك إياها قبل شوي علي الزين: فكان اليوم لعبوا فترة طويلة أستراليا مصطفى الأغا: يستحق الطرد هو؟ علي الزين: بالسرعة بتحس إنه الكرة هي اتجهت على إيده بس لما تعاد بالعرض البطيء بتحس إنه شيئاً ما هاري كيول حاول فطبق القانون بحذافيره مصطفى الأغا: يعني هلا شو وديتني انت، وديتني نص البير ورجعتني عطشان، محمد يستحق محمد حمادة: بينالتي بكل تأكيد لسبب واحد، مش لأنه إيده كان ثابتة أو اتحركت شوي مصطفى الأغا: منعت الكرة من الهدف محمد حمادة: تماماً هذا ما حصل في مباراة ألمانيا والولايات المتحدة حتى في عام 2002، يقف على الخط، هلا في حكام كتير خارج هذه المنطقة بيمرأها ولكن على خط المرمى لا يمكن على الإطلاق، على كل حال واضح جداً إنه، اتفضل علي علي الزين: لا، إنه الأمور واضحة كانت إنه الحكم طبق القانون بحذافيره وطرد هاري كيول مصطفى الأغا: التعادل يعني أنا تفاجأت إنه مدرب غانا مبسوط من التعادل، أنا ما كنت مبسوط محمد حمادة: بالعكس تماماً فرطت غانا على غرار ما حصل بالنسبة لمباراة الكاميرون، رفضت غانا الفوز، أيضاً الإحصائيات تعبر بالفعل مصطفى، 22 تسديدة مقابل 8 بس، أسوأ لاعب في الدورة حتى الآن وغريب جداً إنه خبراء الاتحاد الدولي الفيفا يختارون جيان كأفضل لاعب في المباراة، شفارزر حارس مرمى أستراليا أفضل لاعب في المباراة، جيان يتنافس حتى الآن هو وبودولسكي الألماني على أسوأ من يسدد الكرات حقيقة شيء غريب جداً، 22 تسديدة مقابل 8 فإذن كانت الفرصة موجودة وخصوصاً إنه المنتخب الأسترالي لعب منذ الدقيقة 24 ناقصاً مصطفى الأغا: صحيح محمد حمادة: هاري كيول مصطفى الأغا: شايفين علي يعني ما حدا بيستفيد، يعني ألمانيا بالنقص كانت ممتازة، أستراليا بالنقص كانت علي الزين: ألمانيا تحديداً يعني أهدرت التعادل بالفوز على صربيا، بس أنا بعتقد اليوم التعادل راح يكون مؤذي كتير لغانا لأنه أخشى عليهم من الهزيمة أمام ألمانيا وفوز صربيا على أستراليا بينهي الأمور وغانا برة مصطفى الأغا: فال الله ولا فالك يا رجل علي الزين: مش فالي أنا، الكرة مالها أمان مصطفى الأغا: فال الله ولا فالك يا رجل، يوم الأحد راح نتابع تلات مباريات في كأس العالم، ضمن المجموعة السادسة راح نتابع لقاء سلوفاكيا مع باراجواي، ثم لقاء إيطاليا مع نيوزيلندا، وأخيراً ضمن المجموعة السابعة راح نتابع لقاء البرازيل مع ساحل العاج سلام المناصير: بطلة العالم ليست بخير لحد الآن فلم تقنع ولم تمتع في أولى المواجهات، ونجت من الخسارة أمام باراجواي، إيطاليا التي تسعى للحفاظ على لقبها تطمح في مواجهتها الثانية لكسب نغمة الفوز الغائبة على حساب نيوزيلندا القادمة بتعادل تاريخي، على الورق إيطاليا تمتلك الأفضلية وهي المرشحة فوق العادة لنيل ثلاث نقاط ممكن أن تقود الطليان إلى زعامة المجموعة السادسة ولتحقيق أول انتصار في عام 2010، ولكن نقولها لأكثر من مرة في مونديال جنوب إفريقيا الحسابات غير واضحة والمفاجآت واردة بأي لحظة، والشواهد كثيرة حتى الآن وطبعاً ستحضر أيضاً بالآتي من الأيام، مارتشيللو ليبي لن يغير الشيء الكثير بأوراقه الرئيسية وسيدفع بالحارس ماركيتي بدلاً من حارسه الأول بوفون الغائب بداعي الإصابة، نيوزيلندا المتأهلة على حساب عرب آسيا والمتواجدة في كؤوس العالم للمرة الثانية بعد مونديال 82 ستدخل المواجهة بمعنويات عالية، فهي المتوجة بعد طول انتظار بأول نقطة جاءت من تعادل بطعم الانتصار مع سلوفاكيا، منتخب نيوزيلندا يدرك صعوبة المهمة ولكنه يؤمن أن الطموح موجود والهدف ليس مستحيلاً وإن كان أمام أبطال العالم، قبل عام من الآن وفي جنوب إفريقيا أيضاً الفريقان التقيا للمرة الأولى ضمن تحضيراتهما لكأس القارات، إيطاليا فازت بصعوبة بأربعة أهداف لثلاثة فهل سيكررها الإيطاليون أم أن نيوزيلندا لديها كلام آخر وهو أمر غير مستبعد على الإطلاق، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: محمد حمادة، إيطاليا نيوزيلندا محمد حمادة: إيطاليا مصطفى الأغا: منهية محمد حمادة: آه علي الزين: إيطاليا مصطفى الأغا: طيب سلوفاكيا باراجواي محمد حمادة: باراجواي مصطفى الأغا: أنت فريق باراجواي حابه لأنه عامل شغل محمد حمادة: وبعدين أمام إيطاليا لم يكن الند السهل على الإطلاق، الشوط الأول له ولإيطاليا الشوط التاني علي الزين: عنده خط هجوم ناري سنتاكروز، نيلسون فالديز اللي بلش تتقدم له عروض وبعتقد باراجواي قد يكون حصان أسود بس ما فينا نتكهن مصطفى الأغا: الله يذكرك بالخير يا قندوز، امبارح كان عم بيقوله محمد ما فيك تعطيني شوية توقعات ونحط له شوية بهارات؟ أنا اليوم صار لي أحط بهارات، كل العيون راح تتوجه إلى ملعب سوكار سيتي في مدينة جوهانسبرج لمتابعة اللقاء المرتقب بين أحلى منتخب في العالم لا هو ألمانيا ولا هو إنجلترا ولا هو فرنسا، برازيل يا حبيبي برازيل، مع منتخب إفريقي أيضاً رائع هو ساحل العاج، الرائع أحمد الأغا، بنتابع أحمد الأغا: اختبار أول أمام كوريا الشمالية لم يحصل به البرازيلي على علامة جيدة ولم يرض الطموح فبات لقاءهم القادم أمام أفيال ساحل العاج مركز الاهتمام لتأكيد التفوق والجدية ورسم صورة مغايرة لصورة العرض الضعيف المخيب للآمال الذي كان بعيداً عن العروض الممتعة التي ميزته وهذا ما ذكرناه في بداية المونديال عن السحرة بقيادة دونجا الذي جردهم من هذا اللقب، لقاء يبدو أن النار فيه ستكون طرفاً ثالثاً فالتفاؤل البرازيلي يسيطر على أجوائهم على أن كوريا الشمالية لعبت بحائط متعب وأن الأفيال لن تكون مثلها فالبرازيلي سيد المساحات، المدرب دونجا اعترف بسوء الأداء وأن أغلب اللاعبين لم يكونوا في يومهم ولم يظهروا بالشكل المطلوب حتى مفاتيح اللعب لم تكن بمستواها وعلى رأسهم كاكا وفابيانو الذي لم يسجل منذ مدة طويلة لكن القادم سيكون مختلفاً، أمل أصفر السامبا قد يخيب بالدرس الكوري الذي استفاد منه منتخب الكوت ديفوار بشكل جيد على ضرورة إغلاق المنافذ وشل حركة الهجوم والاعتماد من ثم على قوتهم التي ستميزهم كما فعلوا أمام برازيل أوروبا المنتخب البرتغالي، دروجبا من المتوقع أن يقود الأفيال من بداية اللقاء فسيكون المحور وقلبهم النابض وصحيح أنه لم يظهر هو الآخر بمستواه إلا أن الاهتمام سينصب عليه بلقاء يتوقع أن يكون من الأجمل، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: علي علي الزين: مباراة كبيرة سهرة بدون شك مصطفى الأغا: ما تقولي مباراة صعبة الله يخليك علي الزين: لا مش صعبة المفروض إنه مصطفى الأغا: كل المحللين عندي أول ما بسألهم سؤال يقولوا مباراة صعبة علي الزين: هلا في الدور 16 راح يكون في مواجهة هونيك في إسبانيا في المجموعة التانية مصطفى الأغا: علي عم يحسبها إنه ممكن تطلع إسبانيا بمواجهة البرازيل علي الزين: ممكن نشوف نهائي مبكر على أساس إنه الصدارة مهمة جداً بها المجموعة، منتخب البرازيل لازم يقدم عرض لأنه اليوم عم بقرا بالبرازيل عم بيقولولك نفد صبره من كاكا، إنه هل جاهز مش جاهز، مصاب مش مصاب مصطفى الأغا: توقعاتك علي علي الزين: البرازيل مصطفى الأغا: كابتن محمد حمادة: انت بتحب البرازيل مصطفى الأغا: إي محمد حمادة: طيب اسمح لي أعطي اقتراح لعلي، شو رأيك أد ما بيحب البرازيل نسميه مصطفينيو، مصطفى شوف مثل ما تفضل علي، منذ زمن دونجا يضع الخطة تبعه المتحفظة قليلاً على أساس ما الذي يمكن أن يفعله كاكا من نقطة الجزاء هذه إلى نقطة جزاء الخصم، كاكا ليس بالمستوى المطلوب حتى الساعة لذا أقول إنه هذا المنتخب العاجي الذي صار منضبط بشكل كبير جداً كما رأينا في المباراة الأولى تحت قيادة إريكسون المنضبط دفاعياً بقيادة الشقيقين توريه، أعتقد إنه قادر على المفاجأة مصطفى الأغا: توقعاتك محمد حمادة: 1-صفر ساحل العاج، شو رأيك مصطفى الأغا: ممتاز حنشوف نحنا هلا توقعات كاسترول إنديكس على موقع كاسترول فوتبول، توقعات إيطاليا مع نيوزيلندا، 72% لإيطاليا، 19 تعادل، نيوزيلندا 9%، البرازيل وساحل العاج، 66% للبرازيل، تعادل 20، و14 لساحل العاج، وسلوفاكيا مع باراجواي، 26% سلوفاكيا، 27 تعادل، و47 باراجواي، وأيضاً حنشوف الآن شغلة جديدة بموقع كاسترول، هون عم بيقول أديش متوقعين بناءً على إحصائيات كبيرة وكتيرة، مثلاً بيقولوا عن الجزائر، طبعاً فيك تاخد كل فريق، الجزائر عم بيقول إنه حظوظها إنها تكون متصدرة المجموعة أقل من واحد بالمية، واحتمال إنه ما تكون رابعة 84%، إحصائية ممكن كتير ظالمة بحق المنتخب الجزائري، الحقيقة في أيضاً أفضل عشرة لاعبين، ومعلومات عن كل لاعب، خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: أصداء تعادل الجزائر مع إنجلترا من الشارع الجزائري، وراح نتابع كيف وصفت الصحف الإنجليزية فشل منتخبها في إحراز الفوز الأول للمرة الثانية على التوالي ولماذا أقصي أنيلكا من المعسكر الفرنسي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: طبعاً اللي شفتوه قبل شوي كانت هدية من جنوب إفريقيا من موفدينا إلى هناك بشير كامل وعمار علي، بالطبع لا زالت ردود الفعل والأصداء الكبيرة لمباراة الجزائر مع إنجلترا تتوالى هون وهون، العرب راضيين الإنجليز مش راضيين خليهم يزعلوا، رفيق بخوش مراسلنا في الجزائر وأصداء النتيجة من الجزائر رفيق بخوش: انتفضوا فرحة وانتعشوا ثقة وقالوها كنتم كبار كبر أداءكم وأقوياء قوة المحاربين، تعادل ثمين بطعم الفوز ألهب حماسة الجماهير التي كانت تحن لنقطة واحدة عززت حظوظ ثعالب الصحراء في ترتيب المجموعة الثالثة -شفنا تجانس بين اللاعبين الحمد لله قدروا يبرهنوا اليوم على القلب تاع اللاعب الجزائري -نفوزو إن شا الله وتحيا الجزائر -ما شا الله يعطيهم الصحة ونهدي الفوز للشعب الجزائري -التغيير اللي داره الشيخ سعدان كان في المستوى، الآن أصبحنا عندنا فريق -تغييرات في محلها النتيجة كان ممكن تكون أحسن من هذي النتيجة رفيق بخوش: احتفالات غزت الشوارع الجزائرية في ليلة بيضاء أشرقت على وهج ملحمة كيب تاون، جمهور منح بركته لسعدان بعد التغييرات التي أدخلها على تشكيلة الخضر والكل أجمع على المستوى العالي الذي ظهر به المحاربون أمام الإنجليز -مقابلة رائعة أدرناها والتغييرات أضافها سعدان منها بودبوز، مصباح ويبدا -المباراة مع أمريكا إن شا الله يكون فوز كبير للشعب الجزائري والفريق الوطني وإن شا الله نشرفو العرب ونشرفو كل الأمة الإسلامية -الكرة الجزائرية كرة عريقة عريقة جداً -الله يعطيهم الصحة داروا المستحيل باش تكون مقابلة في هذا المستوى رفيق بخوش: عناوين الصحف الجزائرية هنأت المحاربين ووصفت مباراة الخضر بالبطولية التاريخية التي عاد فيها أشبال سعدان من بعيد، إنها العودة التي ستطرق باب الدور الثاني بكل جدارة واستحقاق، هذه الجماهير حيت اليوم الأداء الرائع للخضر بالرغم من أنها كانت تنتظر منه فوزاً محققاً، على الأقل تبددت مخاوف الجزائريين مما كانوا يسمونه العقم الهجومي في صفوف الخضر واستعادوا الثقة من جديد بالمحاربين، رفيق بخوش، أصداء العالم، الجزائر مصطفى الأغا: محمود مخرجنا جزائري حتى النخاع مع إنه فلسطيني مش جزائري، ونذهب إلى كيب تاون معنا من هناك موفدتنا راضية الصلاح لتغطية كأس العالم، راضية مسا الخير راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى مصطفى الأغا: بدنا ردود الفعل من عندك، شو في آخر أخبار المنتخب الجزائري، إعلاميين شو قالوا عن المواجهة، شو الترقب لمباراة أمريكا راضية الصلاح: والله مصطفى ردود الفعل هي ردود إيجابية مثل ما كان موجود بالجزائر مثل ما قال رفيق بخوش من الجزائر، هي نفس ردود الفعل الموجودة في جنوب إفريقيا، كل الجزائريين مقتنعين مئة في المئة بأداء المنتخب الجزائري، اليوم يعني المنتخب الجزائري رجع إلى مدينة ديربن وغداً العصر إن شاء الله راح يكون في بريتوريا ولأول مرة إن شا الله راح ينتقل المنتخب الجزائري إلى مدينة بريتوريا في وقت مبكر، المباراة يوم 23 والمنتخب حينتقل غداً، التصريحات اللي صرحوها اللاعبين مصطفى يعني بودبوز قال إنه لم يقدم المستوى المعهود لأنه هي المباراة الأولى مع المنتخب الجزائري لكنه وعد إنه يكون أحسن وأفضل في المباراة الجاية، ونفس الكلام تكلمه زياني على أساس إنه هو كان تعبان في المباراة مصطفى، لكن بصفة إجمالية الكل راضي عن أداء المنتخب الجزائري، المنتخب الجزائري كان ينتظر أداء ثاني للمنتخب الإنجليزي لكنه تفاجأ بهذا الأداء وهذا ما أعطاه قوة إنه يقدم مصطفى الأغا: راضية الصحافة الجنوب الإفريقية والإعلام المتواجدين في جنوب إفريقيا شو قالوا، الصحافة شو قالت عن المباراة راضية الصلاح: والله مصطفى الكل أشاد بأداء المنتخب الجزائري دفاعاً وهجوماً، المنتخب كان متكامل حتى الإنجليز مصطفى لما خلصت المباراة كلهم راحوا عند الجزائريين وباركوا لهم على المستوى وقالوا أن المنتخب الإنجليزي لم يؤدي ولا واحد في المئة من المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: هل من أخبار راضية إنه بودبوز مثلاً ومويلحي حيكونوا أساسيين في المباراة الأخيرة؟ راضية الصلاح: لحد الآن لم يقرر بعد لكن بودبوز سيكون متواجد في المباراة المقبلة هو ومويلحي يعني، غزال سيكون موجود بعد رفع العقوبة عليه لكنه أغلب الظن إنه يشارك في المباراة المقبلة أساسياً، يعني مويلحي وبودبوز سيكونوا متواجدين في المباراة المقبلة يعني هذي آخر الأخبار لكن ننتظر غداً إن شاء الله مصطفى بعد التدريبات وكل شيء راح يبين في مدينة بريتوريا بعد تصريحات المدرب رابح سعدان مصطفى الأغا: خليكي راضية معي راضية الصلاح: لا حبيت نقولو فقط اللاعبين استقبلوا عائلاتهم اليوم مصطفى الأغا: بنرجعلك راضية الصلاح: أوكي مصطفى مصطفى الأغا: لك تعليق على موضوع بودبوز محمد حمادة: إي بالتأكيد مصطفى باعتبار إنه أبقى على حظوظ المنتخب الجزائري، الدفاع إذا أعطيته عشرة من عشرة امبارح عطيته سبعة أو تمانية مثل ما قال كابتن قندوز، ولكن إذا كان بودبوز نفسه عم بيقول حسب ما قالت الزميلة راضية إنه غير راضي عن أداءه في الهجوم، يجب وآمل وآمل أن يتحسن مستوى الهجوم بالذات لأنه ما عندك خيار، يعني البحر من وراك والعدو من أمامك، في المباراة الأخيرة إذا لم يفز حتى التعادل لا يكفيه في شيء، أتمنى إنه تكون هناك استراتيجية هجومية أقوى في المباراة المقبلة لأنه يا قاتل يا مقتول مصطفى الأغا: حنرجع لك كمان ونرجع لراضية لكن المنتخبين الإنجليزي والفرنسي كانوا من قبل البطولة مرشحين للقب لكن بعد مباراتين عصفت بهما المشاكل، حمادي القردبو نبش بالصحف الإنجليزية بعد التعادل مع الجزائر وأيضاً موضوع أنيلكا على البيت، بنتابع حمادي القردبو: حان وقت التغيير هكذا اعتبرت الصحف الإنجليزية فبينت أن الأسئلة أكثر من الأجوبة ووصفت الأداء ضد الجزائر بقفزة عملاقة في الاتجاه المعاكس، وقت التغيير وحتى يتم التغيير عشر نصائح على كابيللو العمل بها لإنقاذ إنجلترا في نهائيات كأس العالم، أهم النصائح إعادة الثقة للاعبين والاستفادة القصوى من ستيفن جيرارد إضافةً إلى إقحام جو كول وتغيير خطة اللعب وختاماً جعلوا فرانك لامبارد يلبس حذاء تشيلسي الذهبي الذي يطلق منه الصواريخ الهدافة، كابيللو قال للاعبيه إن الأداء لم يكن جيداً لكنه أكد من جهة أخرى أنهم محظوظون حقاً لأنهم يمكنهم أن يلعبوا مرة أخرى، كابيللو جدد ثقته في فريقه وتعهد بتغيير خطته وبالاستفادة من وجوه جديدة وختم بأن اللاعبين يدركون جيداً ما عليهم فعله أمام سلوفينيا، وين روني اعتذر للجماهير عما بدر منه بنهاية مباراة الجزائر حين فقد السيطرة على أعصابه ونيكولا أنيلكا كلفه فقدان السيطرة على أعصابه الطرد من معسكر المنتخب الفرنسي، صحيفة ليكيب اتهمت أنيلكا بشتمه مدربه بألفاظ نابية والاتحاد الفرنسي رد سريعاً بطرد مهاجم تشيلسي، أما أنيلكا فنفى ما نقلته الصحف على لسانه وقائد المنتخب الفرنسي يؤكد أن المشكلة في المعسكر الفرنسي ليس أنيلكا ولكن الخائن الذي نقل ما جرى في غرف الملابس إلى الصحافة، المصائب لا تأتي فرادى والأهم أن يحاول الديوك إنقاذ ماء الوجه على أرضية الميدان بدل نشر الغسيل على صحف الجرائد، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: خليني أبدأ ع السريع قبل ما أرجع لراضية، حبيب الإنجليز علي الزين، فريقك كل شوية بيقدموا له نصائح علي الزين: امبارح كنت أنا مع الجزائر الصراحة لأنه المنتخب الإنجليزي ما كان بيستاهل ربع نقطة من المباراة، منتخب إنجلترا يعني ما فيك تلوم كابيللو بالبداية لأنه ممكن تغير لاعب سيء أو اتنين أو تلاتة، بس عشرة كيف بدك تغيرهن، المنتخب كله كان خارج عن الخدمة، المهم المنتخب الإنجليزي عنده خيارات كتيرة يشتغل عليها كابيللو يعني امبارح كان بيقدر يسحب إميل هيسكي، يقرب جيرارد مصطفى الأغا: كان بيسألني محمد حمادة إنه شو وضعه علي الزين: بيتر كراوتش نزل ع الملعب ليلعب وينج يمين، يعني في أخطاء كتيرة حصلت، بس بعد كل اللي حصل بها المباراة والمباراة الأولى إنجلترا بحاجة إلى 1-صفر لتتأهل للدور التاني على سلوفينيا مصطفى الأغا: نعم، كابتن محمد نحكي على موضوع أنيلكا يعني طرد اللاعب فوراً أياً كان يكون يقل أدبه مع مدربه محمد حمادة: شوف لا يمكن على الإطلاق لصحيفة ملتزمة وطبع خلال كأس العالم تقريباً مليون نسخة ليكيب تحديداً أن تخترع مثل هذه الفضيحة، يعني لكل شيء حدود في نقل الخبر، يمكن أن تنقل خبر إنه يكون مردوده سلبي عند بعض الناس، ولكن أن يكون مردوده سلبي على المجتمع ككل هذا غير مقبول مصطفى الأغا: أنت ضد إنه ينقلوا الخبر محمد حمادة: بمعنى إنه من نقل الخبر إلى صحيفة ليكيب بالتأكيد ممنوع مبدئياً بالنسبة لغرفة الملابس لا يكون موجود فيها إلا اللاعبين والمدرب والجهاز الفني، من هو الذي نقل الحديث الذي دار ما بين أنيلكا ودومينيك إلى مراسل صحيفة ليكيب، لا بد إنه يكون هناك من نقل الخبر مصطفى الأغا: بس انت مع إبعاده ولا إبقاءه محمد حمادة: بالتأكيد أنا مع إبعاده لامتصاص غضبة الشارع بغض النظر لأنه أثارت القضية أوجاع قديمة تتعلق بالبيض والسود والعرب وغير العرب، نقول دائماً كلمة أخيرة ولو بشكل بعيد عن الموضوع التعددية نعمة إذا كان هناك نجاح، ونقمة إذا كانت هناك خسائر مصطفى الأغا: صحيح، ونعود من جديد إلى كيب تاون مع موفدتنا إلى هناك راضية الصلاح، راضية أول شي كيف الجو عندك برد ولا كويس راضية الصلاح: لا اليوم تحس إن الجو أحسن مصطفى، ممكن امبارح كان الجو بارد في مباراة الجزائر وإنجلترا مصطفى الأغا: سمعنا إنه مشجعين الجزائر كتير مبسوطين امبارح من اللقاءات اللي عملتيها مع الجزائريين، كلها نزلت على اليوتيوب راضية الصلاح: مصطفى شعبية برنامج أصداء العالم أكتر من زياني أنا أضمن لك ها الشي، برنامج صدى الملاعب سابقاً يعني مشهور جداً وفي ناس بتقول إنه أشهر من لاعبين المنتخب الجزائري، ففي تحية كبيرة من الجماهير الجزائرية إلى برنامج أصداء العالم مصطفى الأغا: كلمة أخيرة قبل ما نقولك شكراً شو في جديد بكرة حضرتيه راضية الصلاح: في تقرير إن شا الله حنبعته لكم غداً إن شا الله ونحاول ننتقل لمدينة بريتوريا نشوف أخبار المنتخب الجزائري، فقط الجماهير الجزائرية تنتظر أهداف تتمنى إن شا الله المباراة الجزائرية يكون فيها أهداف للمنتخب الجزائري، حبيت فقط اسمح لي مصطفى هذي تحية من شاب جزائري اسمه محمد حضر هذي كلنا غزة إلى كل الجماهير الجزائرية اللي متواجدة هنا في جنوب إفريقيا تضامناً مع الشعب في غزة مصطفى الأغا: شكراً لك راضية، بيسلم عليكي الأخ محمد حمادة وعلي الزين، شكراً راضية، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: كيتا النيجيري مهدد بالقتل وبيانكو يحذر الجميع من المكسيك وسيزار يأمل بحمل كأس العالم لـ90 دقيقة، وفي كواليس العالم الياباني هيبينو يتحول لجزائري ويغني معاكي يالخضرا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: طبعاً حليمة بولاند النجمة الكويتية راح تكون معنا في أصداء العالم يوم الأحد، والآن نذهب إلى أخبار العالم مع سلام المناصير -لماذا لا ترشحون المكسيك ضمن المنتخبات التي ستصل إلى أبعد ما يكون وربما إلى النهائي، هذا ما قاله نجم المكسيك المخضرم بلانكو والذي خرج عن صمته بعد أن قاد بلاده للفوز على الديوك الفرنسية بهدفين، ابن 37 أكد أن في حال تأهل منتخب بلاده إلى الدور 16 فإنه لا يخشى أي منتخب وإن كان الأرجنتين -حارس منتخب البرازيل خوليو سيزار سأل زميله لوسيو عن وزن كأس العالم لأن الأخير حملها في عام 2002، فأجابه لوسيو إنها ثقيلة ولن تستطيع أن تحملها لأكثر خمس دقائق، رد سيزار في حال فوزنا باللقب السادس سأحمل الكأس الذهبية 90 دقيقة -اللجنة التأديبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم ترفض طلب البرتغال بإلغاء البطاقة الصفراء التي نالها النجم كريستيانو رونالدو في لقاء ساحل العاج، بالإجماع رفض الطلب وفقاً للمادة 72 من قانون الفيفا والذي لا يلغي القرارات التأديبية التي يتخذها الحكام أثناء المباريات -تهديد بالقتل بحجة أنه كان السبب بخسارة منتخبه أمام اليونان كونه خرج مطروداً من المباراة، اللاعب النيجيري كايتا أكد في تصريحات صحفية أنه تلقى عبر بريده الإلكتروني تهديدات بالقتل من مشجعين متعصبين لكنه ليس خائفاً لأنه يؤمن بأن الخالق هو من يحيي ويميت سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: الله يعين المدربين، كايتا هلا بيضربه، صحيح نكشه بس هاداك عايز جنازة يشبع فيها لطم محمد حمادة: مجرد إنه رفع ساقه باتجاه اللاعب الآخر أكيد يطرد، مثل ما مثل لكن واضحة حركة الساق، على كل حال بالنسبة إلى كايتا مش أول لاعب يهدد بالقتل، نذكر تماماً حكاية اللاعب إيسكوبار وراح رمياً بالرصاص ويقال إنه إثر مشادة في أحد المقاهي مصطفى الأغا: البطاقات الصفراوات علي شو يعني إله على راسه ريشة رونالدو علي الزين: كريستيانو رونالدو نال البطاقة الصفرا والآن بيقولوا لا تسقط وانتهى الموضوع مصطفى الأغا: سيزار عم بيقول بده يحمل الكأس 90 دقيقة محمد حمادة: مش مشكلة أبداً مصطفى الأغا: بلانكو عم بيقول لازم ترشحوا المكسيك محمد حمادة: هذا الموضوع يستاهل الاستطراد شوي، بالفعل تقدم المكسيك كرة لاتينية أكثر من حلوة بالفعل حتى على الرغم من تعادلها في المباراة الأولى أمام جنوب إفريقيا وفوز على فرنسا ممتاز، أحلى ما فيها أنها تلعب مباراة مفتوحة لا مجال فيها للدفاع المكثف، وبعدين المنتخب تقريباً من القلائل اللي قدم مباراتين بمستوى جيد في هذه الدورة مصطفى الأغا: علي الغريب إنه مشجعين المكسيك هم الغالبية في جنوب إفريقيا، شو القصة علي الزين: فعلاً في عدد كبير من المكسيكيين في جنوب إفريقيا وعاملين جو حلو، بس في حال إجي التاني المكسيك بالمجموعة حتلعب مع الأرجنتين بالدور 16 مصطفى الأغا: من شان هيك قال حتى الأرجنتين علي الزين: مباراة 2006 خسروها 2-1 يومها مصطفى الأغا: اللقطة الأحلى والأجمل اليوم الحقيقة الفوز التاريخي اللي حققته المكسيك على فرنسا كانت الفرحة مكسيكية غير شكل، والزميل الغير شكل دانا صملاجي هي اللي اختارت لنا الصور وفضل حسن ع المونتاج [اللقطة الأحلى والأجمل: مشجعين المكسيك] مصطفى الأغا: كواليس العالم فقرة يومية في أصداء العالم برعاية كوكاكولا، اليوم راح نأتيكم بكالوس مفرد كواليس، كالوس ياباني جزائري عراقي مشترك، تشارك عليه المبدعان عمار علي وبشير كامل، بنتابع مصطفى الأغا: خلوه يحكي عربي محمد حمادة: خربوله الياباني مصطفى الأغا: خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: راح نعرف هوية الفائز رقم 8 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم، وراح نشوف كيف البحارنة يتابعون كأس العالم بكل حرقة أسفاً على غياب منتخبهم عن النهائيات [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: إذن أنتم مع الجزء الأخير من أصداء العالم، هلا بعد شوي حنعرف هوية الفائز رقم 8 لسة في 22 سيارة شيفروليه كروز راح يمشوا، أرجينا السيارة يا محمود، هايدي هي، هلا حنعرف هوية الفائز رقم يلا يا حلوين أرجينا يا أستاذ محمود، حنشوف من وين الفائز اليوم، طلع الرقم 971، يعني إمارات، 9715082813، إن شا الله يكونوا فايقين بيكونوا نايمين جماعة الإمارات، إذن الفائز من الإمارات، وراح نتابع على قنوات الجزيرة الرياضية يوم الأحد تلات مباريات من نهائيات كأس العالم، سلوفينيا مع باراجواي، إيطاليا مع نيوزيلندا، والبرازيل مع كوت ديفوار، قبل ما نروح للبحرين يبدو معنا ألو -ألو مصطفى الأغا: السلام عليك -وعليكم السلام مصطفى الأغا: أنا مصطفى الأغا من MBC جنابك مين -أنا محمد عبد الرازق بابكر من السودان مصطفى الأغا: محمد هلالي ولا مريخ؟ -أنا هلالابي موت مصطفى الأغا: معناته ماكو، بتكون مريخ تاخد سيارة، هلال ما في سيارة -والله لو تعطيني مليون جنيه مصطفى الأغا: والله هذا هو، انت كدة، يا محمد مبروك فاز على المريخ من كام يوم الهلال وبأرض المريخ -فاز الهلال 2-صفر مصطفى الأغا: معناته بها الحالة بدك سيارة زرقا -والله بدي سيارة زرقا مصطفى الأغا: عندك سيارة؟ -ولا عندي سيارة ولا دراجة مصطفى الأغا: شو بتشتغل يا محمد -بشتغل مندوب مصطفى الأغا: محمد كام سنة صار لك بالإمارات -تسع سنوات مصطفى الأغا: يا محمد شايفها اللي أدامك هون، هذي السيارة إلك يا محمد، مبروك -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: بدك دروس تعليم، متزوج؟ -ما متزوج مصطفى الأغا: هلا صار عندك سيارة، ألف مبروك يا محمد -الله يبارك فيك، كله بفضل رب العالمين، شكراً يا أستاذ مصطفى، الله أكبر مصطفى الأغا: لمين الدوري -للهلال مصطفى الأغا: شكراً إلك يا محمد ومبروك، طبعاً كان من الممكن إنه نرى البحرين في جنوب إفريقيا لو تجاوزت نيوزيلاندا وكان فيها مجال إنه تتجاوز، من شان هيك في مرارة من نوع خاص لدى الشارع البحريني وهو يتابع نهائيات كأس العالم، مراسلنا في البحرين عبد الله عاشور والكرة بتتكلم عربي عبد الله عاشور: يطل مونديال جنوب إفريقيا على الشارع الرياضي البحريني بذكريات أليمة وهم يتابعون منافسات كأس العالم التي طالما حلموا بتواجد منتخبهم الأحمر ليكون بين أفضل الفرق والمنتخبات العالمية عقيل السيد، رئيس القسم الرياضي لصحيفة الأيام: أجواء المونديال مسيطرة على البحرين والشعب البحريني عاشق لكرة القدم، عاشق للرياضة بشكل عام ولكرة القدم بشكل خاص تعودنا على مثل هاي الأمور لو نخسر الفرصة أو نعيش مثلاً حسرة ألم عدم التأهل، أعتقد الأجواء كانت عالية عبد الله عاشور: ورغم كل الألم والحسرة إلا أن عشاق المستديرة يتفننون في تشجيع ومؤازرة المنتخبات المفضلة، الصغير والكبير يحرص على عدم تفويت أي مباراة وخاصة مباريات السامبا والماتادور الإسباني والتانجو الأرجنتيني عبد الله عاشور: مين تشجع في المونديال -برازيل فريق زين -كنا نتمنى الفريق الجزائري إنه يفوز، احنا عرب ونتمنى له إنه يفوز، وكنا نتمنى منتخبنا البحريني هناك لكن رب ضارة نافعة عبد الله عاشور: وفي مركز الأيام الإعلامي خصصت جريدة الأيام البحرينية قاعتها لتكون ملاذاً لعشاق المونديال وتحتضن الجماهير البحرينية وسط أجواء من المتعة المصحوبة بالجوائز والمسابقات التحفيزية للحضور عقيل السيد، رئيس القسم الرياضي لصحيفة الأيام: الفكرة هذي شجعتنا إننا نعمل أجواء مونديالية في مؤسسة الأيام والحمد لله شركات كثيرة ساهمت عبد الله عاشور: تابعت مباراة نيوزيلاندا مع سلوفاكيا محمد سيد عدنان: لا ما تابعتها عبد الله عاشور: شو السبب اللي خلاك ما تابعتها محمد سيد عدنان: أول شي كان وقت غدا عبد الله عاشور: رغم الحسرة والألم لغياب الأحمر البحريني عن المونديال الإفريقي إلا أن بطولة كأس العالم لها طابعها الخاص والمميز في البحرين، عبد الله عاشور، برنامج أصداء العالم، المنامة، البحرين مصطفى الأغا: كل التحية لأهلنا وإخوانا في البحرين، وهناك لقاء مطول مع محمد سيد عدنان واللي حابب ياخد سيارة شيفروليه كل يوم، باقيان 22 سيارة، ويوم الأحد حيكون معنا النجمة الكويتية حليمة بولاند، كابتن محمد حمادة البحرين كان ممكن تكون بكأس العالم، تعادلوا في ترينيداد وتوباجو وخسروا في محمد حمادة: ما بعرف الكرة ليس لها أمان على الإطلاق، كانوا يستحقون إنه يدخلوا على نهائيات كأس العالم، أقول مرة جديدة منتخب قد لا يعوض بسهولة، أتمنى أن تكون الثالثة ثابتة وإن شا الله خير مصطفى الأغا: علي امتى لبنان بيروح على كأس العالم علي الزين: بدها حلقة طويلة هايدي، نغير أمور كتيرة قبل الكرة بلبنان لحتى نقدر نحكي قبل بالتأهل على كأس آسيا مصطفى الأغا: امتى لبنان بكأس العالم يا محمد محمد حمادة: بيكفي كأس العالم، علي تكلم بصراحة عن الاتحاد وغيره، أنا ما عندي فكرة بشو في البلد مصطفى الأغا: طبعاً كل الشكر إلكم أعزائي المشاهدين والشكر لزملاءنا فريق العمل، طبعاً نحنا دايماً معكم مع القناة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل وإن شا الله هذا البرنامج عم بنحاول نطور ونحسن فيه، شكراًَ كباتن، وهذه تحية مني أنا ونشوفكم إن شا الله بكرة، باي باي