EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

تأهل الأهلي والشباب إلى نصف نهائي كأس ولي العهد

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف: كفاح الكعبي، تاريخ الحلقة: 9 فبراير/شباط

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف: كفاح الكعبي، تاريخ الحلقة: 9 فبراير/شباط

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-الأهلي لنصف نهائي كأس ولي العهد السعودي من بوابة الفتح العنيد
-والشباب أيضاً لنصف النهائي بعدما قسى على الطائي وأنهى مغامرته في البطولة

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

تأهل الأهلي والشباب إلى نصف نهائي كأس ولي العهد

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -الأهلي لنصف نهائي كأس ولي العهد السعودي من بوابة الفتح العنيد -والشباب أيضاً لنصف النهائي بعدما قسى على الطائي وأنهى مغامرته في البطولة -الديربي الحقيقي هذه المرة النصر والهلال في مواجهة لن تقبل القسمة على اثنين -حديث النجوم بين صالح نعيمة ويوسف خميس صدى العمالقة قبيل لقاء القمة -في قمة الكرة الجزائرية متصدر الدوري مولودية الجزائر يفشل في فك شيفرة ضيفه حامل اللقب وفاق سطيف -ومشاهدات جزائرية في الأمم الأفريقية بتوقيع بنت الجزائر -حلبة البحرين لسباقات formula 1 إبداع هندسي وإنجاز حضاري والمحطة الأولى للعرب في هذه البطولة العملاقة ومسابقة بانتظاركم أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وما في غيره برنامجكم صدى الملاعب، اللي حابب يتواصل معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا طالعة على الشاشة أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، وهناك في مسابقة، شغلة حلوة كتير على البحرين وحلبة البحرين، روحوا على الموقع وشوفوا شو المسابقة، بنرحب بضيفنا لها الليلة زميل مذيع وبما إني متواضع قلتله بده ترليون سنة ليصير مثلي، كفاح الكعبي، ليش وقفت كفاح الكعبي: لأنه دايماً بتخليني قاعد وتسلم علي مصطفى الأغا: هلا أبو كريم كفاح الكعبي: هلا بو كرم مصطفى الأغا: بدك ترليون سنة، ها كفاح الكعبي: في أكثر من ترليون؟ مصطفى الأغا: في تشليون، ونرحب من العاصمة الرياض ببلبل صدى الملاعب زميلنا وحبيبنا ماجد التويجري، مسا الخير أبو تركي ماجد التويجري: مسا الخير أبو كرم مصطفى الأغا: هلا والله، أبو كرم وأبو كريم وأبو تركي ما شا الله الأمور كلها مولعة عندنا، بنبدأ من الحدث من مباريات ربع نهائي كأس ولي العهد السعودي، اليوم عرفنا أول ضلعين في المربع الذهبي بعد فوز الشباب على الطائي والأهلي على الفتح، قصة قلعة الكؤوس مع أحمد الأغا [مقطع من مباراة الأهلي والفتح] أحمد الفتح: مواجهة قيل عنها أن الغموض سيكون طرفاً فيها لكنها لم تكن كذلك بين الفتح الذي يحاول تكرار تفوقه على الأهلي وإخراجه من المسابقة كما فعل الموسم الماضي والوصول للنصف نهائي لأول مرة في تاريخه، فيما يريد الراقي الثأر ووضع حد لخطورة الفتح وبطاقة التأهل، الأمنيات الأهلاوية والخطط لم تقلل من فعالية الحصان الأسود بالدوري فهو من بدأ بإرسال رسائل التهديد التي تضمنت عبارات بأنني قادم للبطاقة ويجب أخذ الحذر والتدابير فلن يوقفني شيء، الراقي تعامل مع العبارات الجريئة بكل جدية لكن التعامل مع الكرة كان مفقوداً من الجميع ولم يستثني أحد حتى بدأت الحيرة تدخل القلوب بأداء لم يقنع وبنتيجة كأدائها برغم الزيارات التي واصلها الأهلي ببعضها، الأول رحل وحمل معه التطلعات والآمال بتخطي هذه العقبة ويبدو أن التفكير بالأشواط الإضافية وركلات الترجيح رفع من المستوى والأداء من الفريقين اللذين بحثا عن التقدم بكل الوسائل المتاحة لديهم، وهنا ظهر الأهلي بشكل مختلف مع اقتراب الخطر وانقضاء الوقت وكأنه بدأ من الثاني حتى العزيمة تصاعدت، الأولى خابت والثانية أيضاً لكن الثالثة كانت ثابتة من البرازيلي فيكتور بثنائية فصلتها دقائق ثلاث بخرت آمال الفتح، جماهير الأهلي أعلنت الأفراح قبل النهاية مع الهدفين فلم يعد للفتح كلام رغم أنه أدى لقاءً قد يكون الأفضل لكن الحظ عانده جداً وقلة الخبرة طبعاً هي من وقفت في وجهه، فيما حاول فرسان القلعة زيادة الغلة على أن الحظ يحالفهم لكن القائم أدار وجهه للبرازيلي مارسينو ولكل من حاول من بعده أو قبله، خطوة قبل الأخيرة تفصل الأهلي عن النهائي المنتظر لكن عليه أولاً تخطي عقبة الليث في النصف نهائي، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعاً ألف مليون ترليون مبروك للأهلي ومثلهن هارد لك لمنافسه الفتح اللي أنهيت مغامرته في هذه البطولة، نذهب إلى ماجد التويجري، ماجد هل مثل ما صار أيام قصة الهلال والنصر، تحدثنا عن مباراة النصر والهلال المقبلة قبل أن نتحدث عن موضوع فوز كل فريق على الفريق المنافس، اليوم الأهلي في مواجهة الشباب، هل هي كل العناوين أم نتحدث عن الفتح؟ ماجد التويجري: أولاً مصطفى أنت قلت في بداية البرنامج ومن خلال العناوين الفتح هو العنيد، هو فعلياً العنيد وهذا على أرض الواقع مش بس كلامي ولا كلامك انت، من خلال مشاركاته في الدوري ومن خلال وجوده، من خلال إخراجه لأكثر من فريق في كأس ولي العهد، في المقابل مصطفى الأهلي ما يميز هذا الفريق إنه يملك إدارة واعية، يعني حتى لا تحسب أنا لا أرتبط بأي علاقة شخصية مع الأمير فهد بن خالد لكن تخيل مصطفى عندما تخسر من فريق منافس تقليدي مثل الاتحاد وتخرج ما نقول نعتذر للجمهور تقول احنا عندنا أخطاء ولازم نصحح أخطاءنا أو الأفضل لنا أن نجلس في بيوتنا، وبالتالي هذا الفريق اعترف بأخطائه في حالات التسجيل الأولى، غير المدرب، غير لاعبين أجانب، تعامل بجدية مع الظروف، كان التحسين وتحسين الصورة والنتائج الإيجابية اللي بدأ فيها من يوم ما بدأ التصحيح أثبتت حتى وصل إلى دور الأربعة وتبقى مصطفى مباراته أمام الشباب مصطفى الأغا: ماجد تعرف إنه كلمة الراقي لما بتنقال عن الأهلي، هو فعلاً راقي بكل شيء، حتى بسقوطه أحياناً وبهبوط مستواه هو راقي في التعامل مع هذه الأمور ماجد التويجري: نعم وبالمناسبة مصطفى عندما يلتقي الشباب في مواجهة الأهلي، هي مواجهة الخبير في الكؤوس وتحقيق الكؤوس ومن يطلق عليه لقب قلعة الكؤوس والفريق المتجدد في تحقيق الكؤوس، يكفي أن نقول أن الشباب بطل كأس فيصل مرتين العام الماضي واللي قبله وله بطولات سابقة أيضاً، هو بطل كأس خادم الحرمين الشريفين بالنسختين الجديدة وبالأسلوب الجديد للدوري، هو بطل كؤوس كثيرة وبالتالي بإمكانا نقول إن المباراة تجمع بطل الكؤوس القديم مع بطل الكؤوس الجديد مصطفى الأغا: نعم، كلمة عن هذه المباراة كفاح الكعبي: أنا أقول الفتح رغم إنه صاحب المفاجآت لكن اليوم الأهلي أدى أداء رائع وأنا أعتقد إن اللعيبين البرازيليين أبدعوا اليوم مصطفى الأغا: نعم كفاح الكعبي: عرفوا كيف يتعاملوا مع المباراة لذلك أنا أعطي مثل ما قال ماجد أعطيه الـcredit إنه الفريق قدر يجدد وقدر يعرف أخطاءه وصلحها والاعتراف بالذنب ترى مردود لما يجيب نتائج حلوة مثل هذي مصطفى الأغا: نعم، ماجد على هامش نتائج الكرة السعودية اليوم الكرة السعودية خسرت فرصة استضافة نهائي دوري أبطال آسيا 2010 لصالح طوكيو اليابانية، هل من ردود فعل عندك حول هذا الموضوع؟ ماجد التويجري: لا بس مصطفى عندما نتحدث عن يعني تعرف ما صدر عن الاتحاد الآسيوي من معيار والنقاط التي استند عليها، أنا شخصياً أعتقد عندما تقول لأنه اليابان استضافت النسخة الماضية، لأنه اليابان تمتلك ملاعب جيدة، تمتلك عنصر جماهيري، تمتلك مواصلات جيدة، تمتلك صالة VIP داخل الملعب متميزة، كل النقاط أعتقد مصطفى بل أجزم إن السعودية ليست أقل من اليابان في هذا الجانب، بل مصطفى انت رحت لليابان وأنا رحت لليابان أيضاً، يمكن التسهيلات على مستوى الحكومة في السعودية أسهل بكثير من اليابان، هناك تسهيلات معقدة جداً في اليابان وبالتالي أعتقد إنه الاتحاد الآسيوي وضع نقطة استفهام عريضة أستغربها تماماً من لجنة المسابقات مصطفى الأغا: نعم، كابتن كفاح الكعبي: هذي مو أول مرة من الاتحاد الآسيوي مصطفى الأغا: عملوها مرة كان كوري وسعودي، وكان في 20 ألف، أو أقل كفاح الكعبي: أغلب تقديرات الاتحاد الآسيوي عكسنا مصطفى الأغا: money، إعلانات، money talks، الشباب كان على موعد مع الفوز حين قابل فريق الطائي، المهمة لم تكن بالصعبة على الشباب، بفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وعمار علي تابع اللقاء وأعجب بفريق الطائي رغم خسارته، راح نتابع بعدها مع مراسلنا في السعودية ماجد التويجري أصداء الفوز الشبابي من قلب الحدث [مقطع من مباراة الشباب والطائي] عمار علي: طوال الدوري ومنافسات كأس ولي العهد السعودي لم تسنح لي الفرصة بأن أتحدث بتقرير عن نادي الطائي الذي أحببت اسمه كثيراً حيث يعود الاسم هذا للكريم حاتم الطائي حتى أعطى الكثير من صبغته التي اشتهر بها العرب ومن بعده أعطاه لنادي الحتماوية والذي يلعب اليوم أمام الشباب والكل يعرف الشباب بطريقة لعبه التي تحاكي الجماعية بكل حذافيرها، وأول الأهداف يأتي من البديل القادم لصفوف الشباب عبد العزيز اليوسف، هذا اللاعب أثبت أن ناديه لا يتوقف على اسم بعينه، فغياب ناصر الشمراني والتايب لا يؤثر على هجوم الشباب فالشباب ينتج الشباب، واليوسف يخطئ الهدف الثاني بمرمى الطائي بعد تدخل عارضة الفريق هذا لإبعاد كرة هداف الليث الجديد، لكن هدافنا أبى إلا أن يضع هدفاً ليعوض به الكرة السابقة والثاني يأتي والطائي هو الكريم بكل شيء حتى بفسح المجال لمنافسيه بأخذ حريتهم التي يسجلون منها، والشوط ينتهي والشباب يضع قدمه الأولى بالدور التالي بعد هدف عبد العزيز، أما النصف الآخر فقد كانت به بصمة الطائي الأولى والأخيرة بمنافسات كأس ولي العهد بعد أن سجل لهم فهد فلاتة هدف توديع البطولة، أما هاني الناهض حارس الطائي فقد تلقى دورة تدريبية سريعة على يد مهاجمي الشباب كانت درجته فيها خمس نقاط من أصل عشر حيث تصدى لكم كبير من الكرات لكن النهاية واحدة، لن يصمد كثيراً، وكاماتشو يخدم دورته المكثفة بهدف ثالث ودع به البطولة خير وداع وإن كنت أتمنى بأن يبقى الفريق هذا على أقل تقدير إكراماً لاسمه لكن كرة القدم تعرف الأهداف ولا تعرف أسماءها، عمار علي، صدى الملاعب ماجد التويجري: يعني لم يعد الطائي أبداً صائد الكبار ليش -والله مبروك للشباب وهارد لك للطائي، لعبنا مع فريق كبير الصراحة نادي الشباب ماجد التويجري: وليد عبد الله يعني انتصار سهل جداً ووصول لدور الأربعة وليد عبد الله، حارس مرمى الشباب: لا بالعكس نحنا نحترم الطائي، فريق الطائي طلع الوحدة وتعرف هذي البطولة هي خروج المغلوب، واحنا جاهزين إن شاء الله نفكر في الجاي، ما ندري بنقابل الأهلي ولا ماجد التويجري: الأهلي، الأهلي فريق صعب وليد عبد الله: فريق صعب، فريق كبير، وإن شاء الله بإذن الله احنا حاطين هدفنا نمشي حبة حبة لنكفي إن شاء الله ماجد التويجري: خلاص فريقكم صار متخصص في الكؤوس -والله الحمد لله على كل حال أكيد يعني فريق يملك عناصر كبيرة وإدارة جيدة الحمد لله والبركة في العيال والله ما قصروا ماجد التويجري: يبقى الأهلي بردو فريق متحفز كثير، متخصص كثير حتى في بطولات الكؤوس أحمد عطيف: والله كل الفرق في الكؤوس تكون صعبة وتحمل مفاجآت، فريق الأهلي فريق كبير والشباب فريق كبير، إن شا الله تطلع المباراة في أجمل صورة ونقدم كرة رائعة من الطرفين وإن شا الله نتمنى إن احنا نوصل للنهائي ماجد التويجري: تجاوز سريع لفريق الطائي، محطة كانت سهلة لكن القادم أصعب بكثير لأنك حتقابل الأهلي عبده عطيف: والله شوف مباراة خروج المغلوب دائماً يمكن يكون يعني مع احترامي لفريق الطائي يعني فريق كبير وله جولاته في مباريات الكؤوس، بس في بعض الحالات إنك عشان توصل للنهائي تلعب مع فريق كبير مثل الأهلي وهذا يعني عشان ما يقولوا في المستقبل إنه طريق الشباب كان ممهد طريق الشباب كان سهل، ما اختبر ما كان عنده احتكاك قوي، الأهلي يعتبر فريق كبير ومنافس قوي ويكفي إنه بطل الكؤوس أو قلعة الكؤوس ماجد التويجري: حضور جديد في المسابقات السعودية، تحضر اليوم تكون مع الشباب، طلة كانت ممتازة الفريق يتجاوز، محطة يمكن الكثير يسميها سهلة لكن القادم هو أصعب أمام الأهلي مساعد ندا: الحمد لله يعني ألف حمد وشكر على الفوز هذا، ما في شي اسمه محطة كانت سهلة، هذي مباراة كؤوس وفريق الطائي قدم مرحلة أولى جيدة، مباراة الكؤوس ما لها أي مقياس، فريق كبير وفريق صغير، فما لها مقياس مباراة الكؤوس يعني دائماً تجد مفاجأة أي فرقة تتفوق على فرق قوية والحمد لله اليوم اجتازنا المرحلة هذي ونفكر إن شا الله في المرحلة اللي جاية هي الأهم مصطفى الأغا: وترليون مبروك للشباب فوز متوقع، ومثلهن هارد لك للطائي، هذا فريق محمد الدعيع يا كابتن كفاح الكعبي: أنا أعتقد إنه الشباب اليوم أثبت إنه فريق كبير، يعني بسهولة تقريباً ثلاثة أهداف رائعة جميلة، نجم اللقاء أعتقد إنه عبد العزيز اليوسف، يعني دائماً لما يكون عندك بدائل وشاب صغير أعتقد في ظل عدم وجود التايب والشمراني أكيد هذا الشاب المتألق راح يكون اسم كبير على ما يبدو لأن الهدفين سجلوا من فرصتين أو ثلاثة مصطفى الأغا: ماجد انت هاديك المرة رفعت القبعة مئة مرة للشباب، الحقيقة الشباب الآن مرشح فافوري للوصول للقب وإنه يكون واحد من العمالقة دائماً بمن حضر ماجد التويجري: نعم مصطفى يبقى هو الفريق الأخطر في السنوات الأخيرة وبالذات مباراة خروج المغلوب، ولو ترجع للتاريخ ولا نريد أن نكرر أنفسنا هو بطل دائم أصبح لكل المسابقات اللي تعتمد على الكؤوس وتحديداً مباريات خروج المغلوب، في المقابل مصطفى كان واضح جداً من فريق الطائي إنه التركيز يعني حتى تشاهد ردة الفعل من لاعبين الطائي لما يقولك احنا نفكر في دوري الدرجة الأولى، عملية المحافظة على وضعنا في دوري الدرجة الأولى والمنافسة والصعود إلى الدوري الممتاز من جديد كفريق استمر سنوات طويلة وعريضة في الدوري الممتاز، يعني عندما يحضر لاعب بهذه الهوية أعتقد الدافع مصطفى يكون أقل بكثير من لاعب الشباب اللي دخل المباراة وهو يبحث عن نتيجة المباراة أملاً في تجاوز الأهلي ومن ثم الوصول إلى المباراة النهائية وأعتقد أن الشباب أيضاً يبحث عن كأس ولي العهد بالذات أكثر من غيرها من البطولات مصطفى الأغا: شكراً لك ماجد، خليك معنا راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الديربي الحقيقي هذه المرة النصر والهلال في مواجهة لن تقبل القسمة على اثنين، وحديث النجوم بين صالح نعيمة ويوسف خميس صدى العمالقة قبيل لقاء القمة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، يوم الأربعاء سنعيش معكم على وقع مباراة القمة والديربي الحقيقي بين العملاقين النصر مع الهلال، فيما يلعب نجران مع مستضيفه الأنصار، قصة القمة مع سلام المناصير سلام المناصير: سمها ما شئت، النهائي المبكر، أم المباريات، استمرار الندية والإثارة، فأي عنوان لا يهم ما دامت المتعة مضمونة في لقاءات الأصفر والأزرق، مواجهة تعد الخامسة هذا الموسم بين النصر والهلال، وهذه المرة التعادل لن يحسم الأمر كما حدث في لقاءين سابقين، فلا بد من فائز يتأهل إلى نصف نهائي كأس ولي العهد ولا بد من خاسر يودع أغلى المسابقات السعودية، العالمي الذي أعاد الصورة الجميلة بقيادة أميره فيصل بن تركي أجبر العشاق والمحبين على العودة إلى المدرجات للمؤازرة والتشجيع من جديد، صحيح أن العالمي هذا الموسم لم ينل أي بطولة لحد الآن لكن أداءه تحسن كثيراً والفريق يعود للمربع الذهبي بعد غياب لخمسة مواسم سابقة، العالمي يعود بقوة ويثبت للآخرين أنه قد يمرض ولكنه لا يموت والدليل أنه الفريق الوحيد الذي خصم خمس نقاط من بطل الدوري والغريم التقليدي الهلال، العالمي يمر بأحسن حالاته، الأمير فيصل بن تركي رئيساً للنادي النصراوي لأربع سنوات مقبلة ولا غيابات مؤثرة في صفوفه والمدرب يعول على الروح المعنوية العالية التي طالما يظهر فيها اللاعبون في مواجهة الهلال بالتحديد، الزعيم المحتفل قبل أيام بتتويجه رسمياً بلقب الدوري شعاره ما زال مستمراً، حصد البطولات والألقاب ولن يقبل بالقليل، فاز بالدوري وخسر مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد، ومن الطبيعي أنه لن يتخلى عن لقبه في مسابقة كأس ولي العهد، يدرك الهلاليون قبل غيرهم صعوبة المهمة أمام الجار العنيد النصر، والتفكير بالمباراة بدأ مباشرةً بعد اجتياز الفيصلي في الدور السابق، مباراة التأهل إلى نصف النهائي والثأر من خسارة الدوري، هكذا تطلق عليها الجماهير الزرقاء، محمد الدعيع سيكون أبرز الغائبين وحسن العتيبي هو البديل والسبب ما زال غير معلوم ومشاركة محمد الشلهوب ما زالت غير مؤكدة لإصابته بأنفلونزا البرد والتي منعته من حضور تدريبات الأمس، الزعيم بمن حضر من محليين ومحترفين فهو يضم كوكبة مميزة من النجوم وبكل تأكيد لا يتأثر بغياب لاعب محدد، إذن الموعد يوم الأربعاء، النصر والهلال في قمة كروية سعودية عربية فهل سيؤكد العالمي تفوقه على الكتيبة الزرقاء هذا الموسم أم سيعود الزعيم لتأكيد الجدارة على حساب الشقيق العالمي، الكل مدعو لمشاهدة اللقاء المنتظر لأنه كما قلنا الإثارة مضمونة مئة بالمئة، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: بعد عودة النصر لمستواه الحقيقي اللي كلياتنا بنعرفه بدأت الأصوات الآن والزملاء الإعلاميين يدعو هذه المباراة الديربي الحقيقي النصر والهلال، كفاح أنت نصراوي كيف ترى المواجهة كفاح الكعبي: هذا السؤال يعني دائماً أنت نصراوي يعني ختم بالشمع الأحمر مصطفى الأغا: شو، لك الشرف أن تكون نصراوي، شو المشكلة كفاح الكعبي: ولي الشرف أن أكون هلالي كذلك يعني مصطفى الأغا: أنت حر، قول كفاح الكعبي: أنا أعتقد إنه النصر مستواه تحسن بشكل كبير، وجود الأمير فيصل بن تركي أنا أعتقد يعني عمل فرق كبير مصطفى الأغا: بس ما راح يلعب الأمير فيصل بن تركي كفاح الكعبي: اللعب برة الملعب أنا أعتقد استعدادات أكثر من اللعب داخل الملعب مصطفى الأغا: إذن ترشح النصر كفاح الكعبي: لا أنا أقول إنه الهلال طالع طبعاً من بطولة الدوري وفاز بالبطولة أكيد الحالة النفسية مرتفعة، ولكن النصر لن يكون أبداً الضحية في ها المباراة، أكيد النصر راح يقدم كل ما عنده والتوقع صعب جداً، ساحر اللي يتوقع النتيجة مصطفى الأغا: من ابتسامتك ومن الحكي وكلامك برشح النصر، خلاص قولها باختصار كفاح الكعبي: أرشح الأفضل مصطفى الأغا: مين هو كفاح الكعبي: واحد من الاثنين طبعاً مصطفى الأغا: حتعطيني اسم ولا كفاح الكعبي: أنا ما عندي اسم طبعاً مصطفى الأغا: كل حاكيك وما راح تعطيني اسم، ماجد بدنا آخر الأخبار من عندك وكل ما يحدث عندك، إنه الدعيع ما راح يكون أساسي شو السبب يا ترى كفاح الكعبي: طبعاً مصطفى لا يوجد بالتأكيد لدى أي جهة إعلامية وأتحدى على ذلك إجابة شافية، هناك تبريرات من المعسكر الأزرق بأنه كل المدربين الأوروبيين دائماً ما يعتمدون على الحارس الاحتياطي في مباريات الكؤوس ويركزون على الحارس الأساسي في مباريات الدوري، لكن مصطفى أنا لا أقلل أبداً من حسن العتيبي وهو من الأسماء اللي أثبتت جدارتها في ارتداء الشعار الهلالي لسنوات طويلة، لكن مصطفى ظل يمكن أكثر من عشر بطولات حققها الهلال داخلية وخارجية ومحمد الدعيع هو الحارس الأساسي، هو رقم صعب مصطفى، ثقيل جداً، في تقديري عندما يغيب محمد الدعيع استفهامات وعلامات كثيرة في الفريق الأزرق، أنا يمكن أختلف مع سلام كثير في حكاية إنه يمكن لا يتأثر النصر ولا يتأثر الهلال، فقط يتأثر الهلال بغياب لاعب في حجم محمد الدعيع لأنه صعب جداً تعويض هذا الاسم مصطفى الأغا: طيب في أخبار أخرى عن موضوع الجمهور، اللاعبين، الغيابات، الحضور ماجد التويجري: تبدو بالنسبة لتشكيلة النصر يميل مية في المية لاستخدام نفس الأسماء اللي لعبت مباراة الرائد، يعني تتحدث مثلاً عن السهلاوي، عن باسكال في خط المقدمة، ما في تغييرات، حسين عبد الغني فقط هو من سيعود في الأرجح إلى القائمة الأساسية، في المقابل أعتقد الهلال الشلهوب الآن موجود في المعسكر وبالتالي من الممكن لمدرب الفريق جريتس أن يستخدم محمد الشلهوب كواحد من أهم العناصر في الفريق الهلالي، مصطفى يمكن بردو نتكلم وبصراحة، منذ فترة طويلة يمكن أكثر من خمس ست سنوات مرت في المرحلة الأخيرة والكل كان يرشح في الغالب الهلال نظراً لأنه الهلال يمتلك نجوم، يمتلك قوة فنية ضاربة، يمتلك معطيات كثيرة، وكانت تميل الكفة للهلال أكثر، ربما هذا الديربي مصطفى يختلف مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: يعني نقدر كل شي هنا في السعودية fifty fifty مصطفى الأغا: طيب، هما عملاقان من عمالقة الزمن الجميل، كبيران كتبا التاريخ بأحرف من ذهب، الأسطورة صالح نعيمة أحد رموز فريق الهلال، والنجم الكبير يوسف خميس أحد أساطين النصر، مراسلنا في السعودية ماجد التويجري التقى الاتنين وكل واحد على حدة قبيل اللقاء المرتقب، بنشوف شو طلع معه حديث النجوم بين صالح نعيمة ويوسف خميس صدى العمالقة قبيل لقاء القمة صالح نعيمة: في السابق كان أقوى بكثير ماجد التويجري: فنياً؟ صالح نعيمة: فنياً عناصرياً جماهيرياً تحكيمياً صحفياً، كل شيء يوسف خميس: قل من ناحية العطاء داخل الملعب بالنسبة للاعبين، قل من ناحية احترام اللاعبين لبعضهم من خلال المباراة في المنافسة صالح نعيمة: أنا أقول كان في الأول كنا نلعب بدون مرتبات نلجأ للمكافآت وكانت المكافآت تتأخر علينا، كان عندنا ولاء مطلق للشعار اللي نلبسه سواء الهلال أو النصر أو الأندية الأخرى يوسف خميس: المرحلة الأخيرة يمكن روح الفريق اللي تغيرت وبدأ الأداء يتغير، النتائج بدأت تعود لوضعها الصحيح اللي هو الفوز، أصبح الفريق لديه هوية مختلفة صالح نعيمة: الآن في الجوالات، الـblack berry، في الـplay station، كان الأول ما عندنا شي كان في المعسكر، أكثر من هذا ما كان عندنا، لا جوال ولا شي، عشان كدة كنا متفرغين جداً يوسف خميس: هنا أصبح الديربي أثقل، ولكن من الناحية النجومية سابقاً كان أفضل صالح نعيمة: في الليل كنا نجتمع وإذا كان في نقاط قوة لدى الفريق المنافس كنا نحاول بشتى الوسائل أن نغلقها عليه أياً كان الفريق بس يكون منافس للهلال كالنصر وأنا أعتقد أن النصر لا زال هو المنافس التقليدي للهلال يوسف خميس: الديربي حيكون ثقيل، يعود إلى ديربي زمان اللي فيه النجوم وأنت لا تستطيع أن تجزم مين حيكون متفوق، النسبة متساوية بين الفريقين صالح نعيمة: في مقولة الحقيقة أطلقت بكذب وأنا أولهم صدقناها إنه الديربي هذا داخل الملعب ما في مقياس له، الأضعف ممكن يفوز، المدرب الذكي واللاعب الذكي يفترض إنه هو سيد المباراة على كيفه يوسف خميس: أحترم رأيه كثيراً، ولكن هذا الكلام غير صحيح، لأن في مباريات تنافسية لا تخضع لمقاييس أياً كانت صالح نعيمة: بعد فوز النصر على الهلال انتشى وحطم الأرقام القياسية كلها بدون هزيمة وانطلق، لو عرفنا من سيكون نتمنى إنه تكون مباراتنا مع النصر في بداية الدوري على أساس إنه ننطلق وياه سوياً يوسف خميس: يمكن من ثلاث سنوات أربع سنوات ما كان يمكن إلا سعد الحارثي هو اللي يمثل النصر في المنتخب السعودي هو النجم اللي يحمل النجومية، في مباراة الغد لا ماجد التويجري: الباقيين ما عندهم هوية في النصر يوسف خميس: لا ولا في واحد في المنتخب، الهلال تجد في ست سبع لاعبين في المنتخب ماجد التويجري: يعني الهلال استمر محافظ على وضعه، النصر لا يوسف خميس: أيوه، هي مرحلة النصر مرت بهبوط حتى في مسألة النجوم، لكن في مباراة الغد يختلف الوضع صالح نعيمة: والله شوف كل واحد له عمل جبار، عبد الرحمن مساعد له عمل جبار، والجبار قوي، حقق الدوري وجاب مدرب من أكفأ المدربين الآن على حسب إحصائيات الفيفا يمكن هو ثاني أو ثالث مدرب في العالم، هذي لا تقلل بأي شكل من الأشكال عما يقدمه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي صالح خميس: الأمير عبد الرحمن بن مساعد جعل فريق جاهز وبطل، نحترم عمله، لكنه جعل فريق جاهز وبطل ليس غريب عليه، ولكن الأمير فيصل بن تركي جعل فريق يعني خليني أقول إنقاذ فريق كان ينافس على الهبوط صالح نعيمة: أنا أوجه رسالة لجريتس، المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، هل ستعطي الفرصة لدي سيلفا أن يكسبك بأنه هو الأقوى وهو الأفضل؟ يوسف خميس: لا من هذه الناحية أنا أقول جريتس ماجد التويجري: يتفوق؟ يوسف خميس: بدون لا تاريخ ولا حتى في جميع الأمور كلها صالح نعيمة: ياسر القحطاني أنا أعتب عليه في شيء واحد، إنه يرتمي بين أحضان المدافعين بعكس السهلاوي يوسف خميس: محمد السهلاوي بدون نقاش صالح نعيمة: جمهور الهلال طبعاً طاغي مغطي الشمس، هما القمر ومغطي الشمس شوي يوسف خميس: جمهور النصر طبعاً يعني لن ترى أي جماهير تستطيع أنها تواصل مع فريقها وهو يغرق وتحاول وتعيده إلى الواجهة مثل الجماهير النصراوية، لن تجد لأن بعض الفرق إذا انهزم مباراة مباراتين بالعكس الجماهير النصراوية تعشق النصر مصطفى الأغا: الحقيقة الاتنين حبايبنا، يوسف خميس كان طبعاً محلل في MBC، وصالح نعيمة نجم كبير وأسطورة من أساطير الكرة السعودية وصديق وحبيب، ماجد أنت من أجريت هذه المقابلة طبعاً مقابلة طويلة طبعاً لكن فعلاً في تنافس لكن هيك بتحسه راقي بين الاتنين لأنهم فرسان الزمن الجميل ماجد التويجري: طبعاً مصطفى نشكر سواء صالح نعيمة أو يوسف خميس على تجاوبهم بردو في وقت قياسي وقصير، لكن يمكن أختلف مع يوسف في جانب الأمير عبد الرحمن بن مساعد تحديداً لما يقول فريق جاهز، عبد الرحمن بن مساعد مثلاً تتحدث عن ويلهامسون، نيفيز، عيسى المحياني، أسامة هوساوي، المدرب جريتس اللي غير شكل الفريق تماماً مصطفى الأغا: لكن يوسف خميس لما سألته عن جريتس ولا دي سيلفا قالك جريتس بلا نقاش ماجد التويجري: نعم بس أنا أتكلم عن بردو الأمير عبد الرحمن بن مساعد، في المقابل ما نبخس الأمير فيصل بن تركي عمله عمل جبار استطاع أن يعيد النصر إلى وضعه الطبيعي، أختلف أيضاً مع الاثنين في حكاية ياسر القحطاني، أنا في تقديري إنه ياسر القحطاني مش لأنه عندي مصطفى الأغا: لا اسمع شهادتنا مجروحة في ياسر، أد ما حكينا ماجد التويجري: لا بس خليني أقول نقطة مهمة مصطفى، ياسر القحطاني ارجع إلى مباريات الهلال تجد إنه رقم أيضاً صعب في هذا الدوري وساهم مساهمات كبيرة جداً والمباريات اللي أصبحت نقطة تحول في مسيرة الهلال في الدوري مباراة الاتحاد الخماسية حقة الهلال في مرمى الاتحاد تجد اليوم النصر رغم إنه لم يسجل بل كان وراء هذا الانتصار بشكل كبير، فيبقى ياسر اسم مهم ومحمد السهلاوي نجم صاعد وبقوة، استحق كل الامتيازات اللي يحققها الآن مصطفى الأغا: أبو تركي منور، ولو إنك لابس غامق بس منور، نحنا ما جبنا سيرة الساعة ماجد التويجري: حبيبي تسلم عيونك الحلوة يا بو كرم والأحلى اللي جالس جنبك مصطفى الأغا: هذا حبيبك ماجد التويجري: المذيع الشاب المذيع الموهوب كفاح الكعبي: شكراً شكراً مصطفى الأغا: طبعاً الصواريخ ممنوعة في البرنامج، كلها صواريخ، شكراً أبو تركي يعطيك العافية ونراك بكرة إن شاء الله مع المباراة المرتقبة ماجد التويجري: شكراً مصطفى مصطفى الأغا: على ذكر المذيع اللامع الأخ فوزي عبد الله الأحمري من السعودية عم بيقول إيش معجون الأسنان اللي بيستعمله ضيفك، إذا بتقول بزعل منك، راح يقول كفاح الكعبي: الحنجور الأخضر مصطفى الأغا: قصده إن ابتسامتك حلوة، اضحك كدة نشوف شوي، طيب الأخ محمد الشهلي بس طبعاً غير أبو فهد محمد الشهلي النجم الكبير، عم بيقول أستغرب أن وجهك ليس فيه آثار كدمات من كثر ما تتحدث عن النسوان وتجيبهم ببرنامجك يا أخي مرتك شو حبابة، إي والله، إي والله، بس ما بتشوف البرنامج، لو بتشوفه، أيوه دخلوا ع الابتسامة، اضحك كفاح الكعبي: تشوف الإعادة مصطفى الأغا: طيب فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: في قمة الكرة الجزائرية متصدر الدوري مولودية الجزائر يفشل في فك شيفرة ضيفه حامل اللقب وفاق سطيف، ومشاهدات جزائرية في الأمم الأفريقية بتوقيع بنت الجزائر [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: خليه يا أزنيف كفاح الكعبي: حلوة الأهضم مصطفى الأغا: عم بيفلفل لأنه مذيع وزميل وعم بيفلفل، عنده شي 300 متفرج كلهم من أرايبينه ومن جماعته، والله ما يطلعوا 300، بشرفك كفاح الكعبي: والله ما أدري، نصوت لها مصطفى الأغا: أحلى ما في كفاح إنه بيتحمل، مباراة مؤجلة ضمن الأسبوع 14 التقى فيها متصدر الدوري الجزائري نادي مولودية الجزائر مع صاحب اللقب الموسم الماضي وفاق سطيف حبايبنا هادول، المباراة كانت تجري تحت أمطار غزيرة ولكنها لم تخلو من الأهداف التي أدت إلى تعادل الاثنين بهدف لمثله، عمار علي تابع هذا اللقاء المبلل، هيك كاتب [مقطع من مباراة مولودية الجزائر ووفاق سطيف] عمار علي: منذ رحيله عن تدريب حامل اللقب نادي وفاق سطيف والنادي ليس على ما يرام، ولا أشكك بالكادر التدريبي الحالي لكن رابح سعدان كان له بصمته التي لا ينساها أهل الوفاق أبداً بعد أن وصل بهم إلى حدود السماء وجعل ناديهم أشهر نادي بكل الجزائر، حامل اللقب يقابل المتصدر نادي مولودية الجزائر والذي يمشي واثق الخطى بعد الابتعاد عن أقرب منافسيه شبيبة بيجاية بثلاثة نقاط، وبالعودة إلى وفاق سطيف فإنه يحتل المركز الثامن بعد أن لعب 16 مباراة لم يفز بغير ثمان منها، فيما خسر بثلاث وتعادل بخمس واللحاق بركب المتصدرين يبدو صعباً جداً بظل الأداء الذي يبدو هزيلاً، أما اللقاء هذا فكان المطر هو المسيطر على كل شيء حتى أثر على عطاء الاثنين سوية، أما الشوط الثاني والذي شهد تغيير ملابس الناديين بعد أن ابتلت حد الإشباع من الماء فإنه جاء بالخير على المولودية حيث ظهر بشكل مغاير تماماً وقد عرفنا ذلك بعد أن شاهدنا نار مناصريه تملأ الملعب بطوله وعرضه، وقد استجاب لاعبو المولودية لصيحات جماهيرهم حين سجل الحاج بوكاش هدف فريقه الأول وهو يستغل خطأ حارس الوفاق بعد تركه لمرماه والرأسية تأتي سريعة بهدف تأكيد الصدارة، هدف أشعل الشوط هذا لتتسارع به اللحظات لصالح من تقدم حيث سنحت لهم أكثر من فرصة وفرصة كانت ستكون النتيجة بها أكبر من الهدفين لكن النهاية لم تكن سليمة يستمر التقدم بظل الفرص التي يقدمها لنا الوفاقيون أمام مرمى أهل الأرض، أما إذا وجدت فإنها لا تفي حتى لإشعارهم بالخطورة المطلوبة، حتى ظهر لنا عبد القادر العيفاوي بأول كرة نقول عنها حقيقية أمام منطقة جزاء الأحمر أتقنها بالشباك مسجلاً هدف التعادل الغالي وهو يأتي بمرمى من يتصدر الدوري وعلى أرضه، والنقطة الواحدة أفضل من لا شيء بلقاء كان المطر فيه أكثر شيء شهدناه بالملعب، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعاً المولودية إله 40 نقطة مقابل 30 لكن وفاق سطيف من 17 مباراة مقابل 21 للمولودية، لسة في أربع مباريات بـ12 نقطة كفاح الكعبي: ممكن يكون في فارق يعني يقلل الفارق مصطفى الأغا: أنت من محبي وفاق سطيف؟ كفاح الكعبي: وفاق سطيف في السنوات الأخيرة من أشهر الأندية الجزائرية مصطفى الأغا: يعني انت بتحبه لأنه هو المشهور كفاح الكعبي: لا مولودية الجزائر ظل لفترة بصراحة مختفي يعني الصدارة ما أدري وهناك فارق عشر نقاط أكيد إنه صعب جداً أعتقد عليه من خلال مباراتين أو ثلاثة ولكن أنا أعتقد وفاق سطيف خصوصاً بعد خروج المدرب نزل كثير ولكن أداءه كان جيد جداً خصوصاً يلعب مع المتصدر على أرضه، يعني التعادل كان نتيجة جيدة مصطفى الأغا: طيب، انتهى الحلم الأفريقي في أنجولا لكن الذكريات لا تنسى أبداً، زميلتنا وحبيبتنا ورفيقتنا راضية الصلاح ومعها كمان رفيقنا وحبيبنا منهل وضاح عاشوا أجواء البطولة حتى آخر يوم، راضية الصلاح بنت الجزائر عملت لنا ها التقرير راضية الصلاح: أنجولا محطة أفريقية قيل عنها الكثير والكثير، وصلنا إليها بعد ثمان ساعات من السفر لتستقبلنا ابتسامة شعبها الطيب منذ الوهلة الأولى، ذكريات بدأت من أول يوم الوصول لبيت الرائعة إدواردا الذي صنع أجواء مباراة أنجولا ومالي بحضور جزائري للمكان، فرحة كبيرة بالتقدم بالنتيجة وفجأة ماذا حدث للفنان ألفارو الذي لم يصدق رجوع الماليين بالمباراة لنقطة الصفر، يوم يمر وأساس الرحلة يبدأ بمهمة صعبة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الأخبار والصور ليكون الحظ حليف صدى الملاعب الذي تواجد حصرياً مع الكتيبة الخضراء في أجواء بعيدة عن التنافس والشحن ولمرتين متتاليتين ليكون لنا الشرف في إيصال الأمانة لصاحبها عنتر يحيى أفضل لاعب عربي حسب استفتاء صدى الملاعب، يوم لك ويوم عليك، الرحلة تستمر وتصاريح العمل تطير في الهواء دون أسباب تذكر لكن الأمور لم تتوقف عند هذه المحطة بل استمرت في كابندا التي وإن قيل عنها الكثير إلا أن أرضها كانت خضراء فاسترجعنا ما أخذ منا بالقوة ودخلنا الأجواء مرة أخرى قبل وبعد مباراة الجزائر والكوت ديفوار التي كانت تاريخية وفرحة كبيرة نقلتنا إلى حافلة محاربي الصحراء لنعيش معهم مرة أخرى أحلى الأوقات، وضعنا المصاعب على جنب بالرغم من كثرتها، كل شيء يسير بالقدرة الإلهية في كابندا، لا يمكنك الاتصال هاتفياً ولا استعمال الإنترنت ولا حتى إيجاد الأكل المناسب الذي أجبرنا على البحث عنه في مراكز التسوق لكن نشوة الفوز أطاحت بكل الصعاب وفرحة ما بعدها فرحة، نصف النهائي حلم راود الجزائريين الذين وصلوا على متن طائرات الخطوط الجوية الجزائرية، نساء ورجال وحتى أطفال كانوا في الموعد، لكن مدينة بنجيلا لم تكن أرض الحلم الأخضر بل كانت الوجهة الأخيرة للمنتخب الجزائري الذي خرج من البطولة بوجه مشرف ليكون برنامج صدى الملاعب ومرة أخرى برفقة كتيبة رابح سعدان التي غادرت المطار متجهة إلى الجزائر، تجربة رائعة بكل المقاييس جمعتنا بصحفيين من جنسيات مختلفة عشنا معهم لحظات البطولة بحلوها ومرها فتحية لكل من سبقت ابتسامته الكلام، ودعنا إدواردا وألفارو وجيلبرتو وأحمد والجميع، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راضية عازبة مواليد 1932 طبعاً بنت حبابة اللي معها وكان عم يعمل هيك شغلات متجوز ومالكم شغل فيه، طبعاً أديش حسدوها راضية كانت قاعدة مع، يعني تفاجأت معظم الكرة الجزائرية اللي بيشجعوها بنات، عنتر يحيى وزياني وبوقرة بس راضية كانت معهم كفاح الكعبي: والله محظوظة أكيد بعد الوصول لكأس العالم المنتخب الجزائري يعني أصبح أشهر من نار على علم واحنا إن شاء الله راح نكون معاه على طول الخط، ممثلنا الوحيد في بطولة كأس العالم مصطفى الأغا: بتحب الجزائر انت؟ كفاح الكعبي: في حد ما يحب الجزائر؟ مصطفى الأغا: في، اللي عم يشتغلوا فيها كفاح الكعبي: أصلاً هو ممثلنا الوحيد في كأس العالم يجب نحبها مصطفى الأغا: احنا بنحبها من قبل ما توصل لكأس العالم كفاح الكعبي: شوف احنا بالنسبة إلنا أي عربي يوصل لكأس العالم لازم نوقف معاه قلباً وقالباً مصطفى الأغا: نعم، زميلنا الرائع أشرف محمود طبعاً رئيس تحرير الأهرام الرياضي طلب مني إنه نتكاتف مع بعض أنا وياه لرأب الصدع بين الشعبين الجزائري والمصري بتبعات ما حدث كله في موضوع كأس العالم وكأس أفريقيا وأنا يعني وكفاح ما عزمناه بس حيدخل معنا كفاح الكعبي: لأ، داخلين على طول الخط لأنه انت عارف الهدف واحد مصطفى الأغا: نعم، الأخت حنان من الجزائر عم بتقول تحية خاصة ودعوة مفتوحة لزيارة الجزائر بأي وقت وبتقول نحنا بنحبكم بالزاف بالزاف، ونحنا بنحبكم بالزاف بالزاف رغم الإيميلات الكتيرة اللي عم تيجينا من كل محل، الأخت عفاف عبد الحفيظ عم بتقول سلامي لراضية الصلاح، وسمية من الجزائر بتقول بيقولوا وراء كل رجل عظيم امرأة هل هذا صحيح، صحيح؟ هذا متجوز تنتين، تنتين فات بالحيط، أنا واحدة، فاصل من الإعلان بعد الفاصل: حلبة البحرين لسباقات formula 1 إبداع هندسي وإنجاز حضاري والمحطة الأولى للعرب في هذه البطولة العملاقة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب بعده مسمى صدى المصاعب الأخ واحد بعتلنا بيقول مصطفى شهادتك بشكل عام للهلال ولغير الهلال مجروحة شرعاً لأنك منافق، يبدو الأخ اسمه مفتي من اليمن، وواحد تاني اسمه محمود عم بيقول وين أخبار نادي الاتحاد يا قصير، بس أطول إن شا الله بكرة لأنه بكرة في أخبار عن نادي الاتحاد، لأول مرة حنتحدث عن موضوع غير كروي لأنه الحقيقة موضوع جدير بالحديث، مملكة البحرين اللي كانت أول محطة عربية تستضيف إحدى جولات بطولة formula 1 عام 2004، هاي البطولة بيتابعها أكثر من ملياري يعني ألفين مليون مشاهد عبر شاشات التلفزة، بيقولوا نسبة مشاهدتها أكبر من مشاهدة الكرة نفسها، البحرين بنت حلبة هي من الأجمل والأكمل والأمثل في العالم، عندكم فرصة تروحوا تشوفوا الحلبة وكمان تعيشوا تجربة الـformula 1 وكمان تفوتوا على كام سيارة هيك وتسوقوهم، وراح تتابعوا السباق اللي راح يجري على حلبة البحرين بين 12-14 مارس-آذار في افتتاح بطولة العالم 2010، بالمناسبة هاي سابقة تتكرر للمرة الثانية للبحرين بعد 2006 لأنه كانت استراليا هي اللي كانت بتاخد الافتتاحات، لكن البحرين عطوها افتتاح بطولة العالم، السباق الافتتاحي هو الأهم لأنه بيكون فيه بداية البطولة وبيشوفوا هيك كل واحد كيف عم بيشارك، بس شاركوا معنا في المسابقة اللي موجودة معنا على الإنترنت اللي هلا طلعت وحتضل طالعة من هلا يا أزنيف ليخلص البرنامج، على موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، عيشوا تجربة formula 1 وعيشوا هذه القصة مع حمادي القردبو، بنتابع حمادي القردبو: يحكى أنه في زمن عرف بزمن السرعة في سباقات سيارات اشتهرت بأنها الأكثر الرياضات إثارة، الكل يهتم لأخبارها والكل يسعى لمتابعتها حتى أن أصوات محركاتها أضحت سيمفونية تطرب الآذان وتنعش النفوس، سباقات لا تهدأ، تجوب العالم وتحط الرحال في محطات عديدة إلا المناطق العربية كانت جماهيرها محرومة من التواصل المباشر، قلة قليلة تحظى بالقدرة على السفر أما البقية فيكتفون مجبرين على الجلوس وراء شاشات التليفزيون، في العام الرابع من القرن العشرين وبفضل بعد نظر وحسن تخطيط تحول الحلم إلى حقيقة وأضحت منطقة صخير بمملكة البحرين محطة قارة تتجه إليها كل أنظار العالم سنوياً ووجهة مفضلة لكل عشاق السرعة وسباقاتها في المنطقة العربية، سباقات السرعة متنفس ممتع ومشوق ومشحون بالعواطف والأحاسيس والشاب العربي عانى كثيراً من غياب حلبات تحتضنه وتصقل مواهبه فكان يخاطر ويخالف ويتهور لكن وبعد الميلاد الموعود غير الواقع فأشبع الفضول وحضر التغيير، تطورت العلاقة ولم تعد مشاهدة الأبطال حلماً، التواصل المباشر الذي أهدته حلبة البحرين لملايين العشاق الظمأى عزز ثقافة السباقات وجعلها حقيقة فمهد لميلاد جيل عربي قد ينافس في القريب العاجل، الحلبة أضحت حلبات ولكن شرف الرياضة شرف سيحفظه التاريخ وسيبقى راسخاً في الأذهان، إذا كنت عاشقاً لسباقات الـformula 1 فعنوانك المفضل جائزة البحرين الدولية، وإن كنت لا تعشق سباقات الـformula 1 فجائزة البحرين الدولية ستغير رأيك وستجعلك تحصي الأشهر والأيام والساعات شوقاً وانتظاراً كما يفعل الكثيرون، وإن سألتهم كم يتبقى على اللحظة الموعودة سيقولون بصوت واحد 32 يوماً و14 ساعة وثلاثون دقيقة، فاستعدوا واحجزوا ولن تندموا، حلبة مواصفاتها من الأفضل في العالم وتجهيزاتها من الأحدث وصيانتها شغل شاغل جعل منها متألقة مستعدة رغم مرور ست سنوات على ميلادها، اربطوا الأحزمة فالحلبة لا تهدأ وكل الأذواق والأهواء لها ما يشبعها للفرد وللعائلة على حد سواء، لا مخاطر وحماية مضمونان، والحلبة عنوان لأكبر التظاهرات الثقافية وأشهر الحفلات والعروض، فقط لعشاق الـformula 1 يفصلنا شهر وبضعة أيام على السباق الموعود أما البقية فبكرم الضيافة وبالأحضان تستقبلون مع ضمان أن تتقوا ويلات المخالفات المرورية لزمان طويل، حلبة البحرين حلبتكم وحلبة الجميع، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعاً هذا الإنجاز الكبير لم يكن ليحدث لولا جهود ملك البحرين وولي عهده الشيخ سلمان، الحقيقة هو اللي أشرف خطوة بخطوة على شيء حضاري راقي صار قبلة للعالم كفاح الكعبي: نعم، مليارين من البشر يتابعون ها البطولات، أكيد إنك تربطها بالخليج، تربط اسم أي دولة عربية بشيء ناجح لها الدرجة راح يعرفون احنا جالسين نتقدم، احنا بنتطور في كل المجالات، هذه أفضل دعايا ممكن تقدمها لأي دولة مصطفى الأغا: لا بعد ممكن تكسب فيها كمان، فيك نفسك تشارك وتروح كفاح الكعبي: عدد السواح اللي يجون عشان يشوفون ها البطولات في كل أنحاء العالم لا يقدر يعني مصطفى الأغا: تروح؟ كفاح الكعبي: أنا أروح ليش لأ مصطفى الأغا: اللي حابب يروح شايفين اربحوا رحلة بس من الباب للباب، بس شاركوا في موقعنا www.mbc.net/sada، الأربعا بتابعوا على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين من ربع نهائي كأس ولي العهد السعودي، القمة المنتظرة بين النصر والهلال، والمباراة الثانية بين الأنصار ونجران، شكراً لزميلنا باسل عباس هذا الوحداتي الكبير، شكراً للوحداتي التاني كمان، نحنا دايماً معكم ومع MBC وصدى الملاعب، باي باي