EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2010

تأهل الأردن والكويت.. وهزيمة ودية للخضر والفراعنة

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين، تاريخ الحلقة: 3 مارس

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين، تاريخ الحلقة: 3 مارس

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-بمعجزة ساهم فيها العراقي عدنان حمد ونجوم الأردن، النشامى لنهائيات كأس أمم أسيا 2011 في الدوحة بفوزهم على سنغافورة وخسارة تايلاند أمام إيران

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2010

تأهل الأردن والكويت.. وهزيمة ودية للخضر والفراعنة

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -بمعجزة ساهم فيها العراقي عدنان حمد ونجوم الأردن، النشامى لنهائيات كأس أمم أسيا 2011 في الدوحة بفوزهم على سنغافورة وخسارة تايلاند أمام إيران -وأجواء الفرحة الأردنية والتأهل تأتيكم من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه -يوم التناقضات يوم الشهد والدموع الكويت للنهائيات بعد تعادل بطعم الذهب من الأرض العمانية ولا عزاء للفرنسي لوروا -والإمارات التي خسرت على أرضها من أوزبكستان فازت خارج أرضها وخطفت صدارة المجموعة الثالثة -حسن شحاتة وصفها بالتاريخية مباراة مصر وانجلترا الودية 1-1 حتى الآن -ورغم أنها مباراة ودية استعدادية إلا أن أجواء المواجهة الجزائرية الصربية كانت شبيهة بمواجهات الكؤوس السقوط كان كبيرا والجمهور الذي جاء مبكرا غادر قبل النهاية -والمنتخب الليبي يحقق نتيجة معنوية كبيرة بفوزه على نظيره المالي بهدفين لهدف -وفي قمة الكرة التونسية الأفريقي ضيف ثقيل على الصفاقسي والترجي أقوى من المنستيري أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC ما في غيرها وما في غيره برنامجكم صدى الملاعب، تواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا حطتها أزنيف على الشاشة، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، بنرحب اليوم، انت ما إلك ترحيب لأنه خطيبتك شافتك وخلصت، عطاني اليوم عشرين درهم وقالي، عشرين درهم ولا أديش عطيتني، عشرين؟ والله كذاب ما عطاني شي، اللي بيكذب وين بيروح؟ النار طيب، بنرحب بضيفنا اليوم الكابتن الزميل علي الزين علي الزين: أهلين بو كرم مصطفى الأغا: آكل بيتزا هلا علي الزين: أي بيتزا مصطفى الأغا: تبع فاهيتا، جا على مكتبي وأكل في غيابي وما قالي اتفضل، ماشي علي الزين: ما هو قالي شبعان وأنا ما فيني أزيد عليه مصطفى الأغا: انت جبتها من قبل ما آجي أنا، بنبدأ بفرحة عربية خالصة، يعني فرحة مش عربية على حساب منتخب عربي، بل هي فرحة الأردنيين والعرب، فرحتنا كلنا بتأهل منتخب النشامة لنهائيات كأس أمم أسيا 2011 بالدوحة، كانت الآمال شبه معدومة عندما استلم العراقي عدنان حمد الدفة، الأردن بخمس نقاط واجه سنغافورة بست معتمدا على نتيجة إيران بعشر نقاط مع تايلاند بست نقاط، سلام المناصير وقصة النشامة [مقطع من مباراة الأردن وسنغافورة] سلام المناصير: البلد بأكمله انتظر هذه المباراة، كيف لا ونحن نتحدث عن اللقاء المصيري للكرة الأردنية، إما التأهل الثاني للبطولة الأسيوية أو الوداع من أوسع الأبواب، الجماهير حضرت منذ ساعات مبكرة لاستاد الملك عبد الله الثاني في العاصمة عمان، عدنان حمد هيأ كل الأوراق والكرة أصبحت بأقدام اللاعبين، الأردن تواجه سنغافورة بكلمة واحدة لا تحتمل أكثر، الانتصار مع انتظار تعثر تايلاند أمام إيران إما بالخسارة أو التعادل، إذن عين هنا وأخرى هناك وعدي الصيفي يعطي الأمل للنشامة بهدف التقدم بعد مرور تسع دقائق فقط على بدء المواجهة، هدف مبكر فتح المباراة والمنتخب الضيف يتحرر من الضغوط وتلامذة حمد يواصلون ضياع الفرص الواحدة تلو الأخرى وكأنهم لا يعون الدرس جيدا خصوصا في مثل هكذا مباريات، فرص تضيع بالجملة وعدي الصيف كان نجمها بلا منازع، ومدرب سنغافورة يقول للاعبيه استغلوا الموقف وعدلوا الكفة، ما طالب به تحقق في مطلع الشوط الثاني، الصدمة تأتي سنغافورة تحرز هدف التعديل بواسطة نوح عالمشاه، الموقف يتأزم على منتخبنا العربي، تعليمات صارمة وتوجيهات حازمة والهجوم الأردني يصل المرمى السنغافوري كثيرا ولكن النهاية السليمة ما زالت غائبة، عجز المهاجمون فنجح المدافع أنس بن ياسين في خطف هدف الانتصار الثمين في الدقيقة 59، مسلسل الفرص لم يتوقف حتى بعد الهدف الثاني وعدنان حمد يطالب لاعبيه بحسم الأمور قبل فوات الأوان خصوصا مع ورود الأنباء السارة من العاصمة طهران، إذن بعد اجتهاد ومثابرة منتخب الأردن يحقق الإنجاز الثاني في تاريخه، النشامة يتواجدون في كأس أسيا 2011 في العاصمة القطرية الدوحة، الأفراح والمسرات تنطلق والمملكة لم تنام الليلة، وحمد العراقي يرفع على الأكتاف، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: والله من قلبي فرحان، ألف مليون ترليون تزليون كودرليون مبروك للأردن شعبا وملكا وللأمير علي بن حسين ولحبيبنا أيضا عدنان حمد ولكل الحقيقة من ساهم في هذا الإنجاز، وودعت أنا عدنان حمد بحفلة وإن شا الله راح نعملهن حفلة وكعادة صدى الملاعب يأتيكم بصدى الأحداث من مكان حدوثها وعلى لسان أصحابها، مراسلنا في الأردن محمد قدري حسن وردود الفعل على التأهل المستحق محمد قدري حسن: سمو الأمير مبروك، ماذا تقول اليوم الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم: الله يبارك فيك، الحمد لله فوز الحمد لله مستحق والحمد لله تأهلنا وأول مرة ثلاث منتخبات أردنية تأهلوا لنهائيات كأس أسيا، كان المنتخب الأول منتخب الشباب والناشئين وهذا بداية خير بالتأكيد لمستقبل كرة القدم الأردنية محمد قدري حسن: سمو الأمير ماذا تقول لهذا الجمهور العظيم اليوم الأمير علي بن الحسين: الله يبارك فيهم، هم الدافع الأكبر بهذا الفوز وحتى كنا متقدمين وبعدين تعادلنا، ولكن الحمد لله هما آزروا بكثرة بعد التعادل والحمد لله حققنا الفوز بنهاية المطاف محمد قدري حسن: انطلاقة جديدة لكرة القدم الأردنية سمو الأمير؟ الأمير علي بن الحسين: بالتأكيد عدنان حمد: أول شي أقول الحمد لله والشكر يعني الله سبحانه وتعالى كرمني اليوم في هذا الفوز وهذا التأهل، أسعدنا هاي الجماهير الحقيقة اللي كان خارج الملعب أكثر من داخل الملعب، كنت أتمنى من هاي المباراة إنه الجماهير ترجع سعيدة والحمد لله رجعت سعيدة، أنا سعيد وأشكر اللاعبين الأبطال النشامة اللي عادوا من بعيد بعد أن كان الجميع يفقد الأمل في التأهل، ما زال الوقت طويل يعني ما نفكر في هذا الموضوع والله نهائيا، ولا قلق من موضوع التعاقد في أي مكان محمد قدري حسن: تشعر بالرغبة بالبقاء في عمان، بيتك وأهلك عدنان حمد: أهلي وبيتي وبلدي الثاني يعني بعد العراق، أكيد الأردن بلدي الثاني وأهلي وناسي وشاعر محبتهم في كل مكان حسونة الشيخ، قائد منتخب الأردن: الجمهور اليوم فعلا كان اللاعب رقم 12 وأعطانا دافع وأعطانا معنوية كبيرة، قدرنا نؤدي داخل الملعب اللاعبين كلهم كانوا فعلا نشامة على قدر المسؤولية، قدموا مباراة كبيرة وكانوا عند حسن ظن جماهيرهم فيهم ومسؤولينهم فيهم، اليوم فعلا استحقينا الفوز عن جدارة واستحقاق والحمد لله رب العالمين أنس بن ياسين: بالنسبة إلي أغلى هدف تاريخي بحياتي والحمد لله كنت صاحب الفرحة الأردنية محمد قدري حسن: شو بتعنيلك اللحظات اللي سجلت فيها الهدف اللي كان اليوم لأنس بن ياسين أنس بن ياسين: لحظات لا توصف بصراحة، كل الشعب الأردني اللي وقف ورانا لازم نفرحه بأي وسيلة محمد قدري حسن: انطلاقة جديدة اليوم؟ عامر ذيب: طبعا شي أكيد انطلاقة، احنا محتاجين ها الفرصة لنكون في الدوحة لأنه الفرق اللي تأهلت مش أحسن منا وإن شاء الله راح نعمل إشي الفرق كلها ما تتوقع أن تعمل الأردن في النهائيات محمد قدري حسن: صفحة جديدة عامر ذيب: طبعا صفحة جديدة بشار بن ياسين: هذا الفوز ببارك فيه لكل مواطن أردني ولكل أم دعت لنا ولكل أخت ولكل زوجة، الحمد لله رب العالمين محمد قدري حسن: تعبت اليوم كابتن بشار، فرحان بشار بن ياسين: والله الحمد لله الفرحة هي طغت على التعب كله باسم فتحي: هذا التأهل الكبير ما أتى من فراغ، الكابتن عدنان حمد وأعوانه سواء من لاعبين أو من كادر تدريبي أو فني أنجزوا المهمة وكنا على قدر أهل العزم وبنهدي هذا التأهل والفوز الحلو لكل ها الجماهير، للأردن الحلوة وألف مبروك حاتم عقل: الحمد لله ألف مبروك وإن شا الله إنه ما نوقف لهون، إن شا الله تشوفونا بالنهائيات كمان محمد قدري حسن: ترغبون ببقاء عدنان حمد؟ حاتم عقل: طبعا يعني كابتن عدنان حمد كابتن غني عن التعريف وبعد الله إله الفضل في الوصول للنهائيات -ألف ألف مبروك لمنتخبنا الوطني، شكرا لقناة MBC يا مصطفى الأغا كانت توقعاتك في محلها وكل الأردنيون جماهير ولاعبين وأسرة اتحاد كانوا رجال وأدوا مباراة وما أروع -كابتن الدوحة مشتاقة إلنا، من زمان مشتاقة إلنا -الجمهور اقتحم الملعب من الفرحة، احنا فرحانين إلنا زمان ما فرحنا هاي الفرحة، من أيام دورات سابقة من زمان ما فرحنا ها الفرحة والحمد لله رب العالمين مصطفى الأغا: ألف مبروك، أبو الليث عم بيقول بارك الله لأنك نشمة أيها القومي العربي، ها القومي العربي صارت تهمة ها الأيام، هدية صدى الملاعب وهدية الجزائرية راضية الصلاح للجماهير الأردنية، بنشوف [مقطع من أغنية احتفالا بتأهل الأردن] مصطفى الأغا: اليوم يومكم يا أردنيين، بعد فوز إيران على تايلاند بهدف فبات ترتيب المجموعة الخامسة النهائي على التالي، إيران حلق بالصدارة بـ13 نقطة وتأهلت بصحبة النشامة بتمان نقاط مقابل ستة لتايلاند ومثلهن لسنغافورة، العوض بسلامتكم على تايلاند وسنغافورة، علي زعلان على سنغافورة علي الزين: أول شي مبروك كبيرة للأردن مصطفى الأغا: أديش كبيرة يعني علي الزين: كبيرة أد ما بدك مصطفى الأغا: أرجيني أديش كبيرة علي الزين: من هون للأردن مصطفى الأغا: البحر وسمكاته؟ علي الزين: والسما ونجومها، طبعا مبروك لشعب الأردن قيادة ولاعبين وأيضا المدرب الكبير عدنان حمد، الأردن اليوم خدم نفسه بنفسه، ما نتر نتيجة إيران مع تايلاند لأنه حقق المطلوب منه وحصل اللي كان متوقع إنه إيران تفوز على تايلاند، مبروك لعبوا مباراة عالية مصطفى الأغا: أنا كانت إيدي على قلبي لما كانت صفر-صفر، معقولة علي الزين: لا بس كانوا ضاغطين الإيرانيين مصطفى الأغا: إي بعرف بس يعني علي الزين: إيران بدها تسجل هدف مهما كلف الأمر لأنه لازم تتأهل ولأنه هو الفريق الأفضل بالمجموعة، اليوم لعبوا على أعلى مستوى يعني عدي الصيفي اليوم كان لحاله خط هجوم، أنس بن ياسين أيضا متطور جدا، قلب الدفاع على أعلى مستوى، عامر شفيع اللي كان بآخر فترة بالدوري هبط مستواه قليلا اليوم مصطفى الأغا: اعتذر عن رباعية الريان علي الزين: مش مشكلة راحت هلا، الأهم حصل وأيضا لا بد الإشادة الكبيرة بالجمهور الأردني لأنه كان اللاعب رقم واحد مش 12 اليوم بدون شك وحضور القيادة ورا المنتخب، كانت كل الأمور تشير إلى التأهل مصطفى الأغا: بكل الأمانة الأمير علي بن الحسين من يوم اللي استلم ها المنتخب والمنتخب مولع، وإن شا الله بنتمنالكم كل الأمنيات والتوفيق بكأس أمم أسيا في الدوحة، الأخت يمانة عم بتقول مبروك للأردن بس ليش بتقولوا اربطوا الأحزمة أنت اللي تنطلق مش نحنا، طيب ننطلق لأم المباريات في المجموعة الثانية كانت التنافس على بطاقة التأهل بهذه المجموعة بين منتخبين عربيين بعد تأهل أستراليا، الكويت حلت ضيف على عمان والتعادل كان يكفي الضيف ليتأهل، أحمد الأغا [مقطع من مباراة عمان والكويت] أحمد الأغا: فرصة أخيرة نحو السباق الأسيوي كانت بانتظار عمان والكويت التي تحتاج لتعادل يضمن لها مقعدا، أما بطل الخليج فيحتاج أن يكرر فوزه ليشارك بالعرس الأسيوي، غصة على فراق أحد الفارسين الإجباري بعد تأهل استراليا عن هذه المجموعة، صراع النار شهده اللقاء الذي لم يعرف التوقف ولا الهدوء حتى بلحظاته فكل شيء حضر إلا الأهداف غابت، الكويتي استعد بلقائين تحضيريين فيما أكد الفرنسي لوروا مدرب عمان بأنه لم يتمكن من خوض أي مباراة تجريبية لارتباط أغلب لاعبيه مع أنديتهم، ورغم ذلك ظهر بمظهر الخليجي 19 فأرهق ضيفه المحافظ على الفارق والحذر والمنتظر لاستغلال أي ثغرات تبقيه ضمن دائرة التأهل، انقضى الأول بسلام على الكبيرين وحل الثاني بصراع ناري أقوى من سابقه لحسم الأمور التي اقترب منها العماني كثيرا، ولو أنني كنت من أهل الدار لفقدت صوابي مع كل فرصة أهدرت ومن كثرتها، مع اقتراب الخطر العماني كان لا بد من الكويتي أن يتحرك أكثر على الأقل لكي لا يدع الساحة لمضيفه وثانيا لاستغلال فرصة مباغتة قد تفقده الوعي ويخرج بالبطاقة وكاد أن يفعلها أكثر من مرة، جماهير عمانية وفية طال انتظارها بحسرة مع كل دقيقة مرت وفرصة لاحت بهدف اقترب لكن شيئا لم يحدث مع غياب تام لهداف يحسم الأمور فالكل افتقد لحسن التدبير والنهاية السعيدة، ولكي أكون منصفا فحسم الأمور تم على يد نواف الخالدي حارس الكويت الذي قطع الماء والهواء بمساعدة الهجوم العماني الذي لم يوفق بأي شكل من الأشكال لتكون بطاقة التأهل من نصيب الكويتي الذي بذل كل ما يملك في سبيل تلك البطاقة التي استحقها، فألف مليون مبروك للكويت ومثلها لعمان رغم مفاجأة الخروج، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعا ألف مليون ترليون كودرليون أزرقليون مبروك للكويت ومثلهن هارد لك لعمان لأنه هوني الفوز كان على حساب منتخب عربي آخر وبنقولكم الحقيقة كمان الكويت اشتاقت لك كؤوس أسيا، وترتيب المجموعة الثانية كيف صار، الصدارة استرالية بـ11 نقطة تليها الكويت بتسعة وتأهلا سويا، وخرجت عمان وإندونيسيا، بنقول هارد لك لعمان، وأيضا تحية من صدى الملاعب من سلام المناصير لحبايبنا في الكويت وهذه الأغنية [مقطع من أغنية لتأهل الكويت] مصطفى الأغا: وتحية أيضا للجمهور العماني الكبير والجمهور الكويتي اللي راح مع منتخبه، وعلي علي الزين: مبروك أيضا للكويت وهارد لك لسلطنة عمان، للأسف إنه واحد من الاتنين كان بده يخرج من البطولة وهايدي القرعة، يحسب للمنتخب الكويتي مصطفى قبل ما يوصل لها المباراة هزم أستراليا، يعني هذا يحسب له مصطفى الأغا: هاي كانت المفصل علي الزين: هاي المفصل طبعا، اليوم كلود لوروا مدرب المنتخب العماني تأخر كتير بإجراء تبديلات، أنا بعتقد مصطفى الأغا: كان مشغول لأنه كان راح حضر نهائي كأس أمم أفريقيا، ترك المنتخب علي الزين: يعني التغيير بخلال المباراة كان المفروض بدر اليمني يفوت، هاشم صالح كان لازم يدخل بوقت أبكر لأنه لاعب سريع، بس المنتخب الكويتي فيه مجموعة لاعبين ممتازين، وليد علي واحد من أحسن اللي بيلعبوا على الجهة اليسرى يمكن على الصعيدى الخليجي والعربي، أيضا صالح الشيخ لاعب قادم بقوة، مساعد ندا اكتشف قلب دفاع رائع بعد ما كان يلعب ظهير أيسر، الروح القتالية موجودة، بدر المطوع ياللي عم بيسخر إمكانياته لمصلحة الفريق، أحمد عجب لازم يشتغل على الحاسة التهديفية ليرجع، ولكن هايدي المجموعة ما فينا نقول أعادت للأذهان الأيام التاريخية ولكن كلنا اشتاقنا للأزرق واشتاقنا للكويت وللكرة المتعة وأكيد الجمهور الكويتي اليوم بيحسب له حضوره ومؤازرته للفريق وبرجع بقول يعني حزين لخروج المنتخب العماني لأنه كمان أيضا جيل قدم الكثير للكرة العمانية ومؤخرا أحرز كأس الخليج، للأسف مش راح نشوفه بكأس أسيا مصطفى الأغا: للأسف لكن تحياتنا ومحبتنا أيضا لإخواتنا العمانيين، بس بحب أرد على كام واحد هيك مستعجل، الأخ ماهر من حما والأخ زكريا سيد يوسف من حلب إنه عيب علي عم بيقول ما أحكي عن منتخب سوريا، أولا عيب إن احنا نتهم الآخرين، اتنين صور ما عندنا، لو عندنا صور لو نقلتها الفضائية السورية جبناها، لكن المسألة مسألة حقوق مش شغلة سوق عكاظ، كل واحد وين ما بدك بتطلع مباريات، الشغلة بس بدها يعني شوية هدوء، ولحتى تعرفوا احنا لو عندنا إياها لطلعناها كمان للمنتخب السوري، والمنتخب السوري فاز على شقيقه اللبناني 4-صفر علي الزين: عنينا مصطفى الأغا: كان ممكن يصيروا تمانية علي الزين: ما مشكلة مصطفى الأغا: نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: كأنه هاي شفناها يا شباب إنه الكويت اتأهلت، يعني يبدو سلام المناصير بده حابب يطلع التقرير مرتين، الإمارات التي خسرت على أرضها من أوزبكستان فازت خارج أرضها وخطفت صدارة المجموعة الثالثة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب وصدى المتاعب، هجوم سوري، منذر تركاوي وشي ترليون واحد تاني إنه انت بتحب الأردن أكتر من سوريا لأنه ما نقلت مباراة سوريا، يا إخوانا يا حبايبنا سعينا للتسجيل بس ما عندنا حقوقها، انتو بتعرفون إنه خده التليفزيون العماني، خده التليفزيون المصري لكن ما أخدنا من قنوات يعني ما عندنا حقوق إنه ناخد منها، واحدة من مفاجآت اليوم شهدتها المجموعة الثالثة حين خطفت الإمارات الصدارة بفوزها خارج الديار على أوزبكستان في الوقت القاتل، راضية الصلاح وقصة الأبيض الإماراتي [مقطع من مباراة الإمارات وأوزبكستان] راضية الصلاح: بانتصارين وهزيمة أمام المنتخب الأوزبكي رحل الأبيض الإماراتي لطشقند باحثا عن نقاط المباراة والصدارة والأهم الثأر لهزيمته على أرضه وأمام جماهيره الكبيرة، تأهل مضمون لكن قمة المجموعة لها طعم آخر، ستاد بختاكور وجماهيره الغفيرة لم تخف أبناء كتانيتش الذين لعبوا بروح قتالية وكأنها مباراة أكون أو لا أكون، صدارة المجموعة تعني الأفضلية في قرعة توزيع المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس أسيا والضيوف وضعوا هذا الهدف نصب أعينهم فبحثوا عن الشباك مرة واثنتين وثلاثة لكن الأمور بقيت على حالها، عناصر أساسية غابت عن الأبيض الإماراتي إسماعيل مطر ومحمود خميس وغيرهم لكن المدرب كاتانيتش وظف أوراقه الرابحة أحسن توظيف وأداء إماراتي موفق خارج الديار بالرغم من قوة أصحاب الأرض وسرعتهم الكبيرة، مباراة مثيرة انتهت تفاصيلها في لحظات قليلة، الأوزبك يضيعون فرصة من ذهب والإماراتيين يقلبون الطاولة مباشرة بهجمة مرتدة اختارت السكون في الشباك في وقت قياسي وقاتل قبل نهاية المباراة بلحظات، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راضية قالت أنا راضية الصلاح وزميلنا علي حميد كان لا زال يحتفل وبيحق له طبعا الفوز على أوزبكستان، فوز كبير وكمان بنقول ألف مليون مبروك للإمارات التأهل مع إنه المجموعة فيها تلات فرق فقط، الصدارة إذن إماراتية بتسع نقاط، نفس رصيد أوزبكستان بفارق الأهداف، وخرجت ماليزيا ولا شي ولا نقطة، علي الإمارات تفوز على أوزبكستان علي الزين: في أوزبكستان، أول شي فيني أقول إنه المدرب كتانيتش في ظل الغيابات الحاصلة وأيضا غيابات لاعبين مؤثرين معرضين لإصابات بعضهن لفترة طويلة، صار في شخصية للمنتخب يعني المنتخب عم بيقدم كرة ممتعة ولكن الصمود هو الأساس، شخصية المنتخب تحت الضغط عم يلعب، يعني المنتخب خسر أمام أوزبكستان على ستاد الشارقة بهدف، راح على تشقند وقدر يعود بهدف مقابل لا شيء وهايدا هو المهم، مباراة الغد راح تبقى المنتخب الإماراتي صار هايدي ثقة بالنفس عم تبنى تقدر تفوز خارج ملعبك مع منتخبات كبيرة، منتخب أوزبكستان مصطفى الأغا: وهذا تحسب عليه إنه يفوز خارج ملعبه، نادرا ما كان علي الزين: صحيح يعني من فترات طويلة يمكن المنتخب الإماراتي ما فاز على منتخب كبير خارج ميدانه، هايدا أمر يحسب أنا بعتقد للمدرب كتانيتش وأيضا للخيار على كتانيتش لأنه المدرب قيل وانتقد بعض الأحيان ولكن أثبت من خلال المباريات اللي قاد المنتخب فيها إنه بلش يعطي شخصية جيدة مصطفى الأغا: شكرا لك علي، دينا سرحان من الأردن بتحيي منتخبها، بنت السلطنة عم بتقول رغم الخسارة إلا إنه هي واقفة مع منتخب بلدها، أحمد الجابري وناجي العجمي بيحبوا الكويت وبيشجعوا الكويت وبيباركوا للكويت، وخليل من صلالة يبارك للكويت وبيقول هارد لك لفريق عمان، ومباركة سالم من قطر بنقولك شكرا أختنا على هذه الكلمات الطيبة، راح نأرجيكم ترتيب المجموعتين الأولى والرابعة، الأولى اليوم طبعا اليابان فازت على البحرين فـ15 نقطة لليابان و12 للبحرين وتأهلتا سويا، اليمن سبع نقاط وبنقولها الله يعطيكي العافية على الأداء في هذه التصفيات، وهونج كونج نقطة واحدة يعني ولا فوز، المجموعة الرابعة سوريا اليوم فازت على لبنان بأربعة وتصدرت المجموعة بـ14 نقطة مقابل 13 للصين، فيتنام خمسة ولبنان نقطة واحدة، وبنقول ألف مليون ترليون تزليون كودرليون تشليون مبروك لسوريا ومثلهن هارد لك لمن لم يتأهل للفريق اللبناني علي الزين: وامتى حيتأهل، مرات رحنا بكأس أسيا وقت أقيمت بلبنان وخرجوا من الدور الأول مصطفى الأغا: بس 4-صفر، كان ممكن تصير أكتر على فكرة علي الزين: نتيجة عادية جدا في ظل الظروف اللي عم بتعيشها الكرة في لبنان وما بدنا نحكي فيها لأنه ممكن تقلب نكد بالاستوديو هلا إذا بنحكي فيها، فالأحسن نقول مبروك لمنتخب سوريا الفريق الوحيد اللي ما خسر بكل المباريات مصطفى الأغا: صحيح وبالمناسبة هذي معلومة يعني، الفريق الوحيد بين كل الفرق اللي شاركت في تصفيات أسيا الذي لم يخسر هو المنتخب السوري وهذه تحسب لفجر إبراهيم شاء من شاء وأبى من أبى، وأنا أولهم علي الزين: المدرب نجح بالمهمة اللي أنيط إلها مصطفى الأغا: المهمة شو علي الزين: اللي أنيطت لإله وكان بخضم تصفيات صعبة لأنه الصين موجودة كمان بالمجموعة، مبروك كبيرة لسوريا وأيضا للاعبين المتميزين بالمنتخب السوري مصطفى الأغا: اليوم صدر قرار تعيين اللواء والصديق موفق جمعة مدير إدارة الإعداد البدني في الجيش والقوات المسلحة رئيسا للمكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام بعد المؤتمر، وتم تعيين كابتن ماهر خياط نائبا له وعضوية صلاح رمضان، معتز قوتلي، سيلفانا شاهين، محمد علي ميهوب، مصعب الحلبي، لؤي نعسان، والعميدين بسام يونس وحاتم الغايب وعلي طه، طبعا راح نحكي مع اللواء موفق بعد قليل إن تمكنا من ذلك، طيب أعتقد إنه راح نروح لموضوع جديد، موضوع ما كتير حلو، المنتخب الجزائري اللي بيستعد لنهائيات كأس العالم ضمن المجموعة التي تضمه مع انجلترا وأمريكا وسلوفينيا قررت تجربة منتخب قريب من سلوفينيا فجاب الصرب، الصرب أيضا تشارك في نهائيات كأس العالم، راح تلعب مع غانا في مجموعة تضم ألمانيا واستراليا، كمان التانيين جابوا فريق أفريقي، الجزائريون الحقيقة راحوا للملعب من ساعات مبكرة لكن خرجوا أيضا مبكرين، الجزائرية راضية الصلاح وهذه المباراة [مقطع من مباراة الجزائر وصربيا] راضية الصلاح: أنساني الحضور الكبير للجماهير الجزائرية عن أي شيء سأتحدث، عن الأجواء الرائعة التي رسمتها الجماهير الكبيرة في ملعب خمسة يولية بحلته الجديدة، أم عن مباراة ودية بين المنتخب الجزائري ونظيره الصربي، مونديال على الأبواب وكتيبة خضراء تبحث عن الظهور بصورة مشرفة وقوية، هكذا انطلقت المباراة وإن تمنى الجميع أن تكون اليوم بروفا حقيقية للمونديال بفوز جزائري يفتح باب أمل كبير لما سيقدمه الأخضر في جنوب أفريقيا، امتنان كبير من الجماهير الجزائرية لكتيبة رابح سعدان وتشجيع لم يتوقف أبدا حتى باستقبال شباك جواوي لأولى الأهداف، هي مباراة ودية لكنها تحمل ملامح أساسية لصورة المنتخب الجزائري الذي يعي خطورة الوقوع في الأخطاء المتكررة، مباراة اعتبرها رابح سعدان أساسية في مشوار الأخضر لقياس مدى جاهزية لاعبيه وكذا تجربة أولى لبعض العناصر الجديدة التي التحقت بالمنتخب، أخطاء دفاعية كلفت رفاق زياني هدفا ثانٍ لا نتمنى أن تمر مرور الكرام، هدف ثالث في أقل من عشر دقائق وهزيمة جزائرية والأهم درس أول قبل الامتحان المونديالي، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أتمنى أن تكون تجربة ودرس لأنه بلشت أشوف هجوم على الكابتن رابح سعدان وعلى اللاعبين وعلى التشكيلة وين الشاوشي وين، علي علي الزين: لا أعتقد هي النتيجة كبيرة بدون شك لأنه المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: كبيرة على أرضه حتى لو استعداد علي الزين: على أرضه وبين جمهوره، بس ما بدنا ننسى أيضا إنه منتخب صربيا تصدر على فرنسا بتصفيات كأس العالم وبيملك من اللاعبين تميز يعني زيجيتش، ستايكوفيتش، يوفانوفيتش، فوجونيتش، مجموعة من، إيفانوفيتش قلب دفاع فريق تشيلسي، أسماء وجتت يعني بالملعب، ولكن يحسب على المنتخب الجزائري أيضا إنه حتضل عنده مشكلة بالهجوم، المفروض مصطفى الأغا: علي رايحين على كأس العالم، الجزائر خسروا تلاتة بكرة في كأس عالم علي الزين: كأس العالم أوكي، سلوفينيا نفس الأسلوب، عندهن انجلترا وحنحكي عن انجلترا، في أيضا ثغرات واضحة ظهرت بالشوط التاني بخط الدفاع مصطفى الأغا: من الحراسة وكلهم علي الزين: حارس المرمى جواوي ارتكب بعض الهفوات، بنتمنى تعالج الثغرات قبل ما يروح المنتخب على جنوب أفريقيا، طبعا المجموعة لو شلنا انجلترا على جنب في قدرة للجزائر إنها تقارع أمريكا وتقارع سلوفينيا، بس لازم يكونوا عم يلعبوا بتركيز 90 دقيقة، اللي شفناه اليوم بيطرح علامات استفهام وخوف بدون شك مصطفى الأغا: نعود من جديد إلى دمشق، معي عبر الهاتف من هناك اللواء موفق جمعة الرئيس الجديد للاتحاد الرياضي العام في سوريا، أبو باسم مسا الخير وكل عام وانت بخير ومبروك اللواء موفق جمعة: شكرا أخ مصطفى يعني الحقيقة أنا أول شي أوجه الشكر لشخصك الكريم ولقناة MBC واللي فعلا فزنا من خلالها بحضرتك وبهذا البرنامج العظيم، أنت كنت أحد مبشريني يعني لثقة القيادة مصطفى الأغا: أنا كنت أحد المتمنين أن يتم اختيارك لأنك أنا أعرفك من أيام اللي كنت مقدم حتى الآن، ها الحكي إله أكتر من ما بدنا نقول 30 سنة، لكن الآن ألا ترى أنه عبء ثقيل جدا اللواء موفق جمعة: لا شك المهمة والمسؤولية اللي أنيطت طبعا هي عبء ثقيل ولكن إن شاء الله من خلال هذه الثقة ومن خلال هذا التكريم ومحبة أبناء الوطن سنسعى بكل ما يأتينا من قوة وحرص على سمعة الرياضة السورية للارتقاء فيها والعودة بها إلى ألقها إن شاء الله مصطفى الأغا: أنا أسمع بعض الآراء والهمس إنه أحيانا ما كتير ناس بيحبوا يكونوا رجل عسكري موجود لكن أنت رياضي بالأساس يعني، وأعتقد إنه العسكريين مشهورين بالنظام وفي معك عميدين، هل يا ترى تعد الجمهور أنه الرياضة الحقيقة بلا ما ندخل بجدل لكن هي في أسوأ أيامها الحقيقة الرياضة السورية، لم أشهد في حياتي مثل هذا السوء، هل تعدهم بشيء اللواء موفق جمعة: والله أخي مصطفى أكيد نحنا أتينا على مرحلة وضع الرياضة في سوريا كانت غير مرضية لا من قبل القيادة ولا من قبل الشعب ولا من قبل الرياضيين، بكل تأكيد إن شاء الله سنعمل نحنا فريق عمل رجل واحد بقلب واحد في ظل توجهات قيادتنا اللي احنا بنعتز فيها للنهوض بالرياضة والعودة فيها لألقها، إن كانت رياضة الألعاب الاحتراف أو برياضة الألعاب الفردية وألعاب القوى اللي كانت دائما تزين مصطفى الأغا: أنا هذا اللي بوصله إنه بعهد موفق جمعة سوريا نالت ذهبية في أولمبيات أطلانطا، الميدالية الذهبية الوحيدة في تاريخ سوريا كنت أنت رئيس اتحاد ألعاب القوى وقتها، صح؟ اللواء موفق جمعة: نعم، نحنا الحقيقة من خلال العمل الدؤوب والتعاون والعمل الجماعي قادرين إنه نصنع المعجزات، سوريا غنية بأبناءها وبخيراتها، نوظف إمكانياتنا، نهتم بلاعبينا بمنتخباتنا الوطنية، نوفر ظروف مريحة لعمل اتحاداتنا لأنديتنا، تأكد تمام إن احنا إن شاء الله سنحرص على توظيف كل جهد بمكانه الصحيح ونعمل بعقل الشخص الواحد للمصلحة العامة، مؤسسة متكاملة إن شاء الله وأنا حريص وانت حكيت في بداية حديثك الرجل العسكري رجل منضبط يتحلى بالنظام يتحلى بالإقدام، يتحلى بإنه يكون قدوة، إن شاء الله سأكون أمام هذه الثقة الكبيرة وهذا العبء الثقيل إن شاء الله مصطفى الأغا: بس إلي منك طلب صغير بعرفك بإنك من كتر ما إنك حقاني بكرة بيجوز تظلم فريق الجيش، ديرلنا بالك عليه، يعني صحيح حتكونوا حقانيين بس ما تظلموه بسبب تكونوا كتير هيك اللواء موفق جمعة: لا أكيد كل الأندية هني أنديتنا وكل أبناء الوطن من أبناءنا ونحنا إن شاء الله سنكون قياديين لكل أبناء الوطن، الكل سواسية والكل ضمن دايرة اهتمامنا وضمن ثقة قيادتنا وقائدنا اللي دائما إن شا الله بدنا نحقق نجاحات في الرياضة مثل ما عم بنحققها بالسياسة من خلال قائد هذا الوطن مصطفى الأغا: شكرا لك سيادة اللواء موفق جمعة الرئيس الجديد للاتحاد الرياضي العام في سوريا، شكرا لك اللواء موفق جمعة: شكرا أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: حسن شحاتة وصفها بالتاريخية مباراة مصر وانجلترا الودية هل كانت فعلا تاريخية، والمنتخب الليبي يحقق نتيجة معنوية كبيرة بفوزه على نظيره المالي بهدفين لهدف [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، في كتير ناس بيسألونا وين السعودية والعراق، طبعا السعودية والعراق بطل أسيا وثاني أسيا المتأهلين مباشرة مع كوريا الجنوبية ومع كوريا الشمالية ومع الهند أبطال كأس التحدي للنهائيات بالإضافة لقطر، سلام المناصير إجا من البصرة وحملني أمانة، طلبة كلية الهندسة قسم الهندسة المدنية المرحلة الرابعة جامعة البصرة رابطة طاكين بلا حدود، شو يعني طاكين يا سلام؟ علي عبد الكاظم وحسن شهاب وحيدر ماجد وجمال ثويني وأحمد عودة وأحمد بدر بيحيوا البرنامج وبنتمنى إن شا الله يكون عندكم كهربا من شان تتفرجوا ع البرنامج، امبارح كنت بحكي مع محافظ البصرة ووعدنا بشغلات كتير حلوة لها المدينة الطيبة بأهلها وبناسها وسلام المناصير واحد منهم، بس هذا استثناء، اليوم كان حافل بالمباريات الودية وكان من أهم النتائج تعادل إيطاليا مع الكاميرون، وخسارة فرنسا من إسبانيا، وخسارة ألمانيا من الأرجنتين، وفوز انجلترا على مصر بثلاثة أهداف لهدف، وهذه المباراة مع حمادي القردبو [مقطع من مباراة مصر وانجلترا] حمادي القردبو: قد يكون الإيطالي فابيو كابيللو أرادها ثأرية لمنتخب بلاده ومناسبة ذهبية للإعداد لنهائيات مونديال جنوب أفريقيا وخاصة مباراة الجزائر، اختيار موفق تنافسيا ولكنه اختيار قد يسبب له إحراجا وضغطا مضاعفا من الصحافة الإنجليزية التي لا ترحم، المصريون وكما عهدناهم أبطالا مقاتلين سواء احتلوا المركز العاشر في ترتيب الفيفا أو تأخروا إلى المركز الـ17 في الترتيب الأخير، الحضري امتص الضغط الإنجليزي في بداية المباراة وزيدان يفاجئ زملاء روني منذ الدقيقة 23، هدف أكثر من جميل وبطل أمم أفريقيا يبهر وينجح في الحفاظ على تقدمه في الشوط الأول، كابيللو لم يكن مرتاحا ولا مقتنعا بأداء لاعبيه ليتدارك في الشوط الثاني، المباراة شوط بشوط والفراعنة يتراجعون ويتحملون عبء المباراة، البديل بيتر كرانش أعلن الفرج في الدقيقة 57، أبو تريكة وجدو وعمرو زكي شاركوا في الشوط الثاني والحضري صمد لكن الضغط كان قويا فجاء الهدف الثاني في الدقيقة 75 ليحمل إمضاء شون رايت فيليبس، هدفان مقابل هدف والمصري أضحى متأخرا أما الإنجليزي فاستفاد من هدية الحكم ليسجل هدفا ثالثا من تسلل واضح، جدو لم يسجل وكابيللو يفوز دون إقناع كبير والمنتخب المصري يستحق كل تحية وإكبار رغم الهزيمة، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أنا تابعت المباراة أنا وعلي، الحقيقة بالشوط الأول كان المنتخب المصري إله شخصية وكان المنتخب فارض أسلوبه علي الزين: صحيح مصطفى الأغا: بالشوط التاني وأنا سمعت الإخوان المعلقين في Nile Sports إنه لازم يهاجم المنتخب وهو تراجع علي الزين: لا ما تنسى إنه عم يلعبوا مع منتخب انجلترا منتخب القوة البدنية والسرعة مصطفى الأغا: بس اللياقة نزلت شوي بشوي علي الزين: طبعا هذا بيفرق وأيضا ما تنسى الأجواء الباردة جدا القارس بلندن بيلعب دور لمصلحة انجلترا، بالشوط الأول عصبوا الإنجليزيين مصطفى الأغا: شفت روني كان معصب إي علي الزين: لأنه كل منتخب مصطفى بيلعب كرة لاتينية بيقلق الإنجليز، منتخب مصر خلال 45 دقيقة احتوى انجلترا، لعبوا بكل سهولة، تناولوا الكرات بشكل جيد رغم إنه الخطورة كانت قليلة ولكن لما وقع ماثيو استغل الفرصة زيدان وسجل، بالشوط التاني شغل فابيو كابيللو وضح، سحب تايوار لأنه ما كان جاهز تايوار لأنه راجع من الإصابة، دخل جيرارد لنص الملعب، بيتر كراوتش أطلق المدافعين المصريين فقدوا التركيز في بعض الأحيان، الهدف التاني كان ممكن الحضري مصطفى الأغا: ما كتير بنحلل المباراة لكن بشكل عام علي الزين: هي تجربة أنا بعتقد إنها مصطفى الأغا: معقولة علي الزين: معقولة ولا بأس فيها لأنه بعتقد مصطفى الأغا: بس أنا ضد كلمة مباراة تاريخية لأنه هي مباراة ودية في النهاية علي الزين: أكيد، تاريخية يمكن لأنه بطل مصر عم يلعب بملعب ويمبلي ضد انجلترا، يعني إلها ظروفها المباراة، أيضا كان في جمهور مصري كبير بالملعب مصطفى الأغا: نعم وجمهور عربي كمان حضر المباراة، مباراة أخرى ودية جمعت بين المنتخب الليبي ونظيره المالي القوي، هذه المباراة تابعها القوي أحمد الأغا [مقطع من مباراة ليبيا ومالي] أحمد الأغا: بعد فترة من الجمود التي عاشها المنتخب الليبي بغيابه وخروجه من البطولات القارية والعالمية، وفي محاولة للتغيير والتجديد ومصالحة الجماهير، وبعد لقاء بنين الودي جاء الامتحان الأصعب أمام مالي ضمن استعداد المنتخب للاستحقاقات القادمة، لقاء كان بمثابة الفرصة الجيدة للصربي برانكو لتعديل خططه والاستفادة من درس الخسارة الماضية ومحاولة تفادي الأخطاء وخلق التجانس بين اللاعبين، رتم الأول لم يأتي كما تشتهي سفن الجماهير الليبية التي طال انتظارها لمنتخب يروي عطشها فاهتزت شباكه من كوليبالي، بعد الهدف ارتفعت حرارة الضيف فحاول استغلال النشوة بزيادة الغلة لكن منتخب الخضر وقف بوجهه ونجح بالتعامل معه ولو أن الخط الدفاعي كان ضعيفا ويحتاج إلى علاج، مع مرور الوقت تم التعامل مع الأمور بشكل أفضل ووجد اللاعبون توليفة بينهم بفنيات فردية وجماعية وتعاون جيد فيما نقص الخبرة للبعض كان واضحا ليعدل محمد المغربي النتيجة من علامة الجزاء، شوط أول متوسط الأداء من جانب منتخبنا العربي لكن الثاني كان أفضل ببعض التغييرات فتحسن وارتفع الأداء فحصد هدف الفوز من خالد الديلاوي، وجوه شابة تبشر بخير للمنتخب الليبي وفوز معنوي سيفيده بعلاقته الجديدة مع الاستحقاقات القادمة، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يبدو لي الجول التاني مش موجود، لي عتب صغير بس، أنا بشوف الأهلي طرابلس وأهلي بنغازي والاتحاد جمهور عجيب، اليوم شايفين كم ألف بالملعب وهذا الفريق الليبي اللي عم يلعب وبيفوز على مالي، بغض النظر بكل النجوم أو مش بكل النجوم، بس كنت أتمنى أشوف الجمهور، على الأقل صحوة الكرة الليبية وعودة ألقها، علي علي الزين: طبعا نادي الأهلي طرابلس من فترة فايز بلقب أفضل جمهور يعني المفروض كله ينعكس على المنتخب، ليبيا مثل ما بنعرف ما شاركت بكأس الأمم، ما تأهلت وأيضا غايبة عن كأس العالم، شغلة جديدة للمدرب عم يعطي فرصة للاعبين جداد للاحتكاك، يمكن خطة طويلة الأمد لأنه بطولة أفريقيا بعد سنتين راح تصير، لا مانع إنه يبنى منتخب جديد للكرة الليبية لأنه أعتقد حب الليبيين للكرة واهتمامهم بدوريهم وبلاعبيهم أينما حلوا بعتقد بيحق إلهم يكون عندهم منتخب قوي يراهنوا عليه مصطفى الأغا: في كتير إخوان يمنيين عم بيقولوا مباراة اليمن مع هونج كونج، هي انتهت صفر-صفر واليمن صار له سبع نقاط وحيينا اليمن على أدائه في هذه التصفيات وكيف خسر مرتين من اليابان الحقيقة بصعوبة جدا وفاز على البحرين، لكن دايما في فارق الإمكانيات بنتمنى كل التوفيق للكرة اليمنية، بردو اليوم في حوالي 80 مباراة، في عندنا صور وفي مباريات ما عندنا صورها، بنعتذر عن المباريات اللي ما عندنا صورها، بنروح لفاصل أخير من الإعلان، بعده سنتابع: في قمة الكرة التونسية الأفريقي ضيف ثقيل على الصفاقسي والترجي أقوى من المنستيري [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، علي الزين عم بيشوف حطوا صورته قال جديدة هاي؟ ع الهوا انت، راح نروح للدوري التونسي اليوم جرت مباراتين مؤجلتين من الأسبوع 17، في الأولى فاز المتصدر الترجي على ضيفه الاتحاد المنستيري بهدفين، وفي الثانية فاز الأفريقي على مستضيفه صفاقسي 2-1، التونسي حمادي القردبو ومباراة القمة حمادي القردبو: مباراتان متأخرتان وسباق الصدارة على أشده بين الجارين الترجي والأفريقي، النادي الأفريقي حل ضيفا على النادي صفاقسي وهدف الضيوف الأول لا يتأخر سوى 17 دقيقة بفضل خالد المليكي، أبناء عاصمة الجنوب التونسي انتفضوا ليعودوا في المباراة لكنهم لم ينجحوا في إدراك التعادل بل على العكس قبلوا هدفا ثانيا مع حلول الدقيقة 72 عن طريق أمير العكروت، بعد الهدفين تحرك هجوم الصفاقسي أكثر فقلص الفارق ولكن متأخرا، هيكل الجماندية أعاد فريقه في المباراة قبل 11 دقيقة من نهايتها، النادي صفاقسي هدفه المنافسة على المركز الرابع والأفريقي عينه على الصدارة وهدفه الحفاظ على فارق النقطتين الذي يفصله على الترجي المتصدر، النادي الصفاقسي حاول والنادي الأفريقي كان أكثر إصرارا، مهمة الوصيف لم تكن سهلة في صفاقس وفي العاصمة انتظرت جماهير الترجي شوطا كاملا قبل أن تطمئن على نجاح فريقها للحفاظ على الصدارة، بطل المباراة كان النيجيري مايكل إيرومو الذي قضى على آمال لاعبو الاتحاد المنستيري خلال عشر دقائق فقط، هدف أول في الدقيقة 52 وهدف الحسم بعدها بعشر دقائق، الترجي يتنقل إلى صفاقس الأحد المقبل وعشر جولات تفصلنا عن الختام والسباق على أشده ومن عينه على اللقب عليه ألا يتعثر، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راح نأرجيكم ترتيب فرق الصدارة، الترجي بـ39 نقطة بعده الأفريقي 37، النجم الساحلي 34، الملعب التونسي رابعا بـ31 نقطة والصفاقسي خامسا بـ26 نقطة، اسمحوا لي بس أشكر زميل عزيز أنا لم ألتقيه في حياتي اسمه راسم المدهون إعلامي سوري، كتب عنا اليوم في صحيفة الحياة عن صدى الملاعب، عن حيادية هذا البرنامج، عن محاوراته دايما إنه لا يتلون لا لمصلحة هذا النادي ولا لمصلحة ذاك، ولا لمصلحة هذه الدولة ولا لمصلحة تلك، وتحديدا ما حدث في مسائل الجزائر ومصر، وأنا أشكرك أخي راسم مدهون والحقيقة هذي شهادة نعتز فيها إنه عندما يكتب في صفحة ثقافية وليست رياضية عن هذا البرنامج اللي توج أحسن برنامج عربي بأكتر من استفتاء وآخرها مهرجان الإذاعة والتليفزيون الخليجي الـ11 في البحرين، تشاهدون يوم الخميس على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة مؤجلة من الأسبوع الثاني لدوري زين السعودي للمحترفين، الحزم مع الأهلي، وتشاهدون علي الزين لآخر لقطة، شكرا لك علي الزين: تصبح على خير أبو كرم، كانت حلقة ممتعة بأهداف المباريات الجميلة مصطفى الأغا: وكل الشكر لفريق صدى الملاعب اللي أنجز كل هذه المباريات في وقت قياسي وشكرا إلكم ومبروك للي تأهلوا وهارد لك للي ما تأهلوا، وباي باي.