EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2009

تأهب بحريني للعودة مع نيوزيلندا.. ونجوم الفراعنة يتذكرون

تقديم: ماريان باسيل، الضيف: جمال علي، تاريخ الحلقة: 10 نوفمبر

تقديم: ماريان باسيل، الضيف: جمال علي، تاريخ الحلقة: 10 نوفمبر

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن جمال علي، مسا الخير كابتن

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن جمال علي، مسا الخير كابتن جمال علي: مسا النور مريان مريان باسيل: في هذه الحلقة نتابع: -بعد ختام الجولة الثالثة من تصفيات كأس أسيا للشباب، العراق والسعودية في صدارة المجموعة الثالثة وعمان تشارك الكويت في المركز الثالث -حظوظ قطر لاستضافة مونديال 2022 وما هو الموقف من مشاركة إسرائيل ومن تعاطي المشجعين للمشروبات الكحولية -والمنتخب البحريني يواصل معسكره في سيدني قبل مباراة الإياب مع نيوزيلاندا -سفير الجزائر في مصر يؤكد حصرياً لصدى الملاعب: كرة القدم لن تفسد العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين -مبادرة جزائرية مصرية والساعي لها أقلام صحفية من الطرفين لتخفيف التوتر -نجوم مصر الذين تأهلوا للمونديال عام 89 يعيدون ذكريات لقاء جمعهم كلهم -نسرين تحذو حذو ميسي وكاكا ولن يعيقها شيء عن كرة القدم مريان باسيل: نبدأ من التصفيات النهائية لكأس أسيا للشباب، في أربيل العراقية التقت منتخبات المجموعة الثالثة حيث لعب منتخب عمان مباراته الثانية أمام الهند، بينما كان الأخضر السعودي في لقاء على الصدارة أمام نظيره الكويتي، والمنتخب العراقي كان في لقاء سهل أمام أفغانستان، في المجموعة الثانية كان المنتخب السوري أمام الإمارات الضامن التأهل للنهائيات، والبحرين لعبت أمام قطر، التفاصيل مع سلام المناصير سلام المناصير: الجولة الثالثة من تصفيات كأس أسيا للشباب لم تكن سهلة لفرقنا العربية كما توقع البعض، وبخاصة في المجموعة الثالثة التي تضم أربع منتخبات عربية وتحتضنها مدينة أربيل العراقية، نبدأ من لقاء عمان والهند فشباب السلطنة لم يعوا الدرس جيداً، تقدموا بالهدف الأول بواسطة قاسم عبد الله لتتلقى شباكهم بعد ذلك ثلاثة أهداف هندية عقدت من المهمة العمانية وخلطت الأوراق وأربكت الحسابات، وانتظروا حتى أن يأتي الشوط الثاني لتكون الانطلاقة الحقيقية لفريقنا العربي الباحث عن أمل التأهل قبل فوات الأوان، صحوة لم تأت بالثمار إلا في الدقائق العشرين الأخيرة، ثلاثية عمانية تعيد الروح للأحمر الشاب، خليل إبراهيم وعبد الله سيف وعبد الله صالح ساهموا في قلب النتيجة وأعادوا فريقهم إلى دائرة الصراع في امتحان كان عسيراً للغاية. واستمتعنا في اللقاء الثاني بمشاهدة ديربي جديد ومثير بين الأشقاء السعودية والكويت، مباراة يبحث فيها الفريقان عن ثلاث نقاط تعزز من حظوظهما في حجز إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى النهائيات التي من المفترض أن تقام في أرض اليابان، السعودية انتظرت حتى الدقيقة 36 ليخطف نجمها الشاب محمد عبد الله مقرشي هدف التقدم في المباراة، هدف أزال الحذر، السعودية تبحث عن التعزيز والكويت تطمح إلى التعديل، فرص ضائعة والأهداف غائبة، لتنتهي المباراة بفوز هو الثالث على التوالي للمنتخب السعودي. صاحب الضيافة لم يكن في صورته المعروفة، العراق المتصدر يلاقي صاحبة المؤخر أفغانستان، الكل توقع أن المباراة محسومة لأسود الرافدين الشباب وبنتيجة كبيرة، ولكن تلاميذ حسن أحمد لم يكونوا في يومهم المعتاد، شاهدنا شوطاً أول فيه هدفان عراقيان حملا بصمة أحمد فاضل وعلي زويد، فيما الأداء لم يكن كما تتمناه هذه الجماهير الحاضرة في ملعب فرانسوا حريري، الوضع لم يتغير في النصف الثاني بل إن الفريق لأفغاني تحرر من الضغوط وأخطر المرمى العراقي في أكثر من مناسبة، أما الهجوم العراقي فلم ينجح في التهديف لأن الجميع يبحث عن هدف يسجل باسمه، على طريقة والده البديل مهيمن سيد الملاخ يضخم الجروح الأفغانية بهدف ثالث انتهت به المواجهة، لا تغيير في الصدارة، العراق يتفوق على السعودية بالأهداف وعمان تشارك الكويت في المركز الثالث، وحسابياً ومنطقياً الهند وأفغانستان خارج دائرة المنافسة قبل جولتين من نهاية التصفيات، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: وإليكم ترتيب المجموعتين الثانية والثالثة، المجموعة الثانية الإمارات في الصدارة بـ12 نقطة، سوريا البحرين قطر وسريلانكا ولا نقطة، أما المجموعة الثالثة فالعراق في الصدارة بـ9 نقاط، السعودية الكويت عمان والهند وأفغانستان ولا نقطة، إذن كابتن خلينا نبلش مع المباراة الأولى اللي هي الهند وعمان، عمان في المركز قبل الأخير يعني قبل الهند وأفغانستان، ما رأيك حظوظ المنتخب العماني، عنده أربع نقاط جمال علي: أعتقد حظوظه صعبة الفريق العماني مريان باسيل: صعبة جمال علي: إي بالتأكيد حظوظه صعبة لأنه الفريق العماني هناك عنده مشاكل بالخطوط الخلفية حقيقة بالفريق، وتنتظره مباريات صعبة، الفريق الهندي اليوم كان ممكن قريب جداً إنه يحدث المفاجأة مريان باسيل: بالظبط جمال علي: لكن المفاجأة هي إضاعة الفرص من الفريق العماني، إضاعة الفرص السهلة مريان باسيل: نعم جمال علي: كانت هي اللي تعطي الروح للفريق الهندي لأن يهاجم مريان باسيل: طيب، العراق والسعودية في الصدارة بفارق طبعاً الأهداف جمال علي: نعم مريان باسيل: السعودية والعراق راح يلعبوا في المباراة الأخيرة، مين تتوقع جمال علي: أني أتوقع المباراة الأخيرة قد تكون مباراة خلينا نقول شرفية للفريقين، أنا أتوقع الفريقين راح يتأهلوا لأنه هما الأفضل مريان باسيل: نعم جمال علي: يعني لحد الآن مو فقط يعني حتى على الأوراق لو شفنا الفريق العراقي هو الأفضل هجوماً والأفضل دفاعاً وهو المتصدر مريان باسيل: نعم جمال علي: وطبعاً الفريق السعودي اللي أيضاً يمتلك خامات الحقيقة على مستوى عالي والفريقين هما الأفضل لحد الآن بالبطولة مريان باسيل: نعم جمال علي: أنا أعتقد الفريق العراقي مباراته المهمة هي المباراة القادمة أمام الكويت مريان باسيل: نعم جمال علي: يعني نقطة واحدة من الفريق الكويتي تكفي الفريق العراقي للتأهل للمباراة، لذلك المباراة الأخيرة قد أقول بالنسبة له تحصيل حاصل مريان باسيل: نعم، البحرين جمال علي: الفريق البحريني أعتقد نفس ظروف الفريق العماني، يعني حظوظهم متساوية مع الفريق العماني، ولكن أنا أرشح الفريق العراقي والفريق السعودي للتأهل مريان باسيل: نعم، بعد دورة الألعاب الآسيوية عام 2006 تسعى قطر اليوم إلى استضافة العرس الكروي الأكبر في العالم، مونديال 2022، اجتهد العرب سابقاً لكنهم تعثروا، فهل سيعوضون عبر البوابة القطرية، حمادي القردبو ونظرة أقرب حمادي القردبو: الأكيد أن استقبال المونديال في البلدان العربية حلم راودنا طويلاً ومراد نجتهد كثيراً لتحقيقه، لم تعرف محاولات المغرب ومصر وتونس وليبيا التوفيق، والأمل أن تنجح قطر في مسعاها الطموح، المنافسة شرسة وشروط الفيفا عسيرة لا تهمل صغيرة ولا كبيرة، ولكن القائمين على الدفاع على حظوظ الملف القطري العربي يدركون ذلك جيداً واتعظوا من دروس الماضي، فلم يدخروا مالاً ولا جهداً لضمان أوفر الحظوظ، مهمة صعبة وطريق وعرة الخطوة فيها محسوبة والكلمة موزونة، أما آخر التطورات فبرقية لوكالة رويترز للأنباء اختارت عنواناً مثيراً يفيد بالسماح لإسرائيل بالمشاركة وبإباحة المشروبات الكحولية في مناطق خاصة بالجماهير، برقية قد تثير جدلاً قبل 12 عاماً من الحدث، وقطر بين مطرقة الفيفا وسندان الانتماء والدين، أما المعادلة فصعبة تحتاج تخطيطاً ورجاحة عقل، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: ومعنا عبر الهاتف السيد حسن عبد الله الذوادي المدير التنفيذي لحملة قطر لاستضافة مونديال 2022، مسا الخير حسن عبد الله: مساء النور مريان باسيل: أهلاً بك، طبعاً باختصار ما هي العوامل التي ستساعد على تعزيز كفة قطر للفوز بتنظيم مونديال 2022 حسن عبد الله: طبعاً بالنسبة للعوامل في عدة نقاط قوية لملف قطر لكن أود إني أركز على نقطتين، النقطة الأولى أنه آن الأوان للشرق الأوسط إنه يستضيف بطولة كبرى مثل بطولة كأس العالم، طبعاً المشوار بدأ مع ملفات عدة منهم مثلاً ملف المغرب وملف مصر، ونحنا إن شاء الله راح نكون مكملين لهذا المشوار بالشرق الأوسط، كون الدولة حالياً تمثل الشرق الأوسط في محاولة استضافة كأس العالم 2022 مريان باسيل: نعم حسن عبد الله: ونحن مؤمنين إيمان تام إن شاء الله راح نكون قادرين على استضافة البطولة هذي للشرق الأوسط مريان باسيل: طيب لكن طبعاً سمعنا اليوم مثل ما ورد في التقرير حسن عبد الله: عفواً أختي مش سامع بوضوح مريان باسيل: سمعنا اليوم عن وكالة يعني ورد في وكالة رويترز للأنباء اليوم خبر بأن قطر في حال فوزها بتنظيم المونديال راح تسمح لإسرائيل بالمشاركة، وإن تأهلتم ستسمحون أيضاً للمشجعين بشرب المشروبات الكحولية في أماكن خاصة، شو تعليقكم على الموضوع حسن عبد الله: بالنسبة للجزء الأول من السؤال أحب أوضح أن السؤال طرح بشكل خاص، أنا كان جوابي بشكل عام على النحو التالي: من المعروف إن من قوانين الفيفا ومن معايير وضوابط الفيفا هو التفريق ما بين السياسة وما بين الرياضة، ونحن بلجنة ملف قطر 2022 ملتزمين بهذه القوانين، ولذلك فإن أي منتخب من الدول الـ208 اللي تحت مظلة الفيفا في الوقت الحالي في حالة تأهلت لكأس العالم فإن شاء الله بإذن الله إذا 2022 سيقام في دولة قطر فإننا سنرحب بهذا المنتخب مريان باسيل: نعم حسن عبد الله: دون النظر للأمور السياسية مريان باسيل: ماذا عن شرب المشروبات الكحولية حسن عبد الله: بالنسبة للكحول طبعاً راح تكون في، راح تنطبق عليها قوانين دولة قطر وراح تكون، راح نلتزم بالنظم اللي وضعتها دولة قطر وراح تكون متواجدة بس بشكل منظوم مريان باسيل: نعم، طيب شكراً لك على هذه الإضافة، السيد حسن عبد الله الذوادي، وطبعاً كل التوفيق لملف قطر في استضافة مونديال 2022، شكراً جزيلاً لك حسن عبد الله: شكراً جزيلاً مريان باسيل: بعد الفاصل نتابع: المنتخب البحريني يواصل معسكره في سيدني قبل مباراة الإياب مع نيوزيلاندا، سفير الجزائر في مصر يؤكد حصرياً لصدى الملاعب: كرة القدم لن تفسد العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ننتقل للحديث عن تصفيات كأس العالم المقبلة وممثل القارة الآسيوية المنتخب البحريني الذي ينتظر موعد الحسم يوم السبت المقبل على الأراضي النيوزيلاندية، الكتيبة بقيادة ميلان ماتشالا تواصل استعداداتها في مدينة سيدني، راضية الصلاح وقراءة بحرينية المنتخب البحريني يواصل معسكره في سيدني قبل مباراة الإياب مع نيوزيلاندا راضية الصلاح: معسكر في بلد الكنغر هي آخر أخبار منتخبنا العربي البحريني الذي غادر إلى مدينة سيدني الأسترالية في رحلة تحضير للمباراة الحاسمة التي يخوضها ضد مضيفه النيوزيلاندي يوم السبت المقبل، الاتحاد الدولي لكرة القدم يعطي نيوزيلاندا الضوء الأخضر لإضافة 500 مقعد في ملعب ويلنجتون بعد الإقبال الكبير على المباراة المصيرية، وبالرغم من أن طقس سيدني خالف توقعات المدرب ماتشلا لتوقف هطول الأمطار إلا أن الحماس الكبير الذي تعيشه الكتيبة الحمراء وقف ضد كل الحواجز بالخصوص بعد تحقيق البحرين فوزها المعنوي بخماسية على نظيرها التوجولي الجمعة على ملعب البحرين الدولي، وقبل الرحلة إلى سيدني وتحسباً لكل الظروف التي ستواجه الأحمر في نيوزيلاندا خاض ماتشلا تدريبات شاقة مع كتيبته يوم السبت اضطر فيها للاستعانة برجال المطافئ لإغراق الملعب بالمياه قبل انطلاق الحصة التدريبية، وتواصل الجماهير البحرينية توافدها إلى نيوزيلاندا لمؤازرة منتخبها في رحلته المونديالية، حظوظ المنتخب الأحمر في التأهل قوية وكبيرة إذا ما عرف استغلال الأمور لصالحه بامتلاكه فرصتين ذهبيتين هما التعادل الإيجابي أو الفوز، ويعيش لاعبو المنتخب حالة من الاستقرار والتركيز لتعويض نتيجة الذهاب التي انتهت سلبية، وتشهد التدريبات حضور أغلبية اللاعبين الذين أبدوا اهتماماً كبيراً بالحدث العالمي الذي نتمنى أن تنهيه الكتيبة الحمراء لصالحها لأول مرة في تاريخها، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: مع إنه يعني اختلاف الطقس بين استراليا ونيوزيلاندا كبير، يعني بأستراليا 30 درجة الحرارة ونيوزيلاندا تلج، بس عودنا المنتخب البحريني إنه يتألق خارج أرضه، أديه راح يكون سهل مهمة المنتخب البحريني بالتعادل الإيجابي أو الفوز على نيوزيلاندا جمال علي: المباراة ليست سهلة الحقيقة، المباراة متكافئة، ولكن هناك حظوظ قوية للفريق البحريني، يعني الفريق البحريني أنا أعتقد في هاي المباراة الضغوط أقل عليه مما كانت على أرضه، يعني النتيجة الأولى اللي حققها في البحرين لم تكن سيئة، نعم مو بمستوى الطموح ولكن لم تكن سيئة لأنه انتهت بالتعادل السلبي، يعني التعادل الإيجابي ما زال في صالح الفريق البحريني، الفريق البحريني أنا أشوف هذا الجيل يعني اللي يوصل مرتين إلى هذي المرحلة أنا أقول حرام ما يصعد ويحصل الفرصة هاي مريان باسيل: مظبوط جمال علي: خصوصاً هذا الجيل يعني ما كان محظوظ حتى في بطولات الخليج والتصفيات الأخرى، الفريق البحريني كان عنيد خلال التصفيات، حتى لو راجعنا نتائجه يعني خساراته لم تكن خسارات كبيرة مريان باسيل: نعم جمال علي: بل كان عنيد حتى مع اليابان ولكن وضعه مع اليابان وأستراليا في مجموعة واحدة كان وضع صعب جداً ولكنه أخذ البطاقة الثالثة وقدر يتأهل على حساب المنتخب السعودي مريان باسيل: بالظبط جمال علي: اللي هو واحد من أفضل المنتخبات بآسيا، لذلك أنا أعتقد الفريق البحريني أمامه فرصة إن شاء الله مريان باسيل: طيب النقاط اللي لازم يركز عليها المنتخب البحريني للتأهل جمال علي: الفريق النيوزيلاندي هو طبيعة الكرة الإنجليزية هي اللي غالبة عليه، وحتى اللاعبين المحترفين عنده، عنده لاعبين أيضاً يلعبون سواء بإنجلترا أو بأمريكا اللي أسلوبها مشابه للأسلوب الإنجليزي، يعني الكرات العالية من الجوانب والاعتماد على القوة البدنية، يعني هاي المفتاح للفريق النيوزيلاندي ولكن الفريق النيوزيلاندي مثل ما شفنا هناك عنده ثغرات في خط الدفاع، أني أتمنى بهذي المباراة إن شاء الله الفريق البحريني يركز على العمق الدفاعي بالفريق البحريني لتحقيق الفوز إن شاء الله مريان باسيل: نعم، على خلفية اللقاء المرتقب بين مصر والجزائر في المباراة النهائية المؤهلة لكأس العالم 2010، السفير الجزائري في مصر عبد القادر حجار أكد لمراسلتنا سماح عمار أن الشعب الجزائري والمصري شعب واحد وما يحدث حالياً من كلام هو فقط على صفحات الجرائد والفضائيات سماح عمار: سيادة السفير عبد القادر الحجار يعني مدة إقامة حضرتك في مصر كانت خمس سنوات، هل في يوم من الأيام شعرت بهذه الضغائن والمشاكل الموجودة حالياً بين الشعب الجزائري والمصري أنها متأصلة من زمان السفير عبد القادر الحجار: الضغائن هذي أولاً ليست موجودة بالعكس هذه الضغائن موجودة على أعمدة الجرائد وفي القنوات، أما بين الشعب الجزائري والشعب المصري ليست توجد ضغائن حتى الآن، لكن نقرأ عن الضغائن في مهووس من هنا وهناك يكتب في هذه الجريدة أو يظهر في قناة تليفزيونية يقول ما يحلو له الكلام ويتحدث عن الضغائن ويدعو إلى الشحناء ويدعو إلى البغضاء ويدعو للفتن بهذه الطريقة المشينة للشعبين الكبيرين والصديقين والذين تربطهما علاقات قوية وتاريخية تعود إلى قبل التاريخ، فأنا أقول للعابثين وأقول للمروجين وأيضاً لهؤلاء المهووسين كفى، فالعلاقات الجزائرية المصرية أكبر من كرة قدم أياً كان الفائز فيها، ثم هذا الهوس والجنون وهذا الهيجان الكبير والتهييج للمقابلة الكروية كأنهم ذاهبون لحرب يعني مع الألمان ولا مع إسرائيل ولا، رايحين فين، هذي دقائق كروية مع الجزائر، بلد شقيق وصديق، هذا تاريخهم مشترك معاكم، وأقول أيضاً نفس الشيء بالنسبة للجزائريين كفى أيضاً من الردود التي تتجاوز الكورة إلى المس بالشعب المصري، أيضاً هذا مرفوض من الطرفين، الفارق هناك قنوات خاصة قالت ما شاءت وتجاوزت في كثير من الأحيان الخطوط الحمراء، هناك في الجزائر ليس هناك قنوات خاصة، في التليفزيون الرسمي، وانتو عندكو تحدثوا بكل لياقة وبكل أدب، الجرائد المكتوبة طبعاً هي التي والجرائد الخاصة وليست الحكومية، هي التي تصدت بالكتابة للرد على القنوات الفضائية هنا في مصر وعلى أيضاً بعض الأقلام في الصحافة المصرية والآن ما زالت مستمرة هجمات عن طريق الإنترنت بين الأنصار هنا وهناك، فعقدنا اجتماع مع المهندس حسن صقر رئيس المجلس الأعلى للرياضة ومع الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم في مصر وخلصنا الموضوع وقلنا كفى لا نترك هذه الأمور تتواصل حتى تسيئ العلاقات، وفعلاً عقدنا ندوة صحفية مشتركة وكل من جهته ثم تم اتصال بين هاتفي بين وزير خارجية الجزائر ووزير خارجية مصر وكل من الوزيرين أصدرا بلاغاً أو بياناً في وكالة بلده وكالة الشرق الأوسط في مصر ووكالة الأنباء الجزائرية ونقلت البيانات في وسائل الإعلام المختلفة، ثم الأخ عبد العزيز بن خادم الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية وهو يرأس الجزائر في لقاء شرم الشيخ اللقاء الصيني الأفريقي قال باسم الرئيس بوتفليقة أيضاً بأن علاقاتنا مع مصر أكبر من مقابلة كرة قدم، ثم أقول للمتحمسين أن كرة القدم أو المقابلة تحددها أرجل اللاعبين في الملعب، لا تحددها القنوات ولا تحددها المهاترات ولا تحددها حتى الشعارات للجماهير الهائجة المائجة في الملاعب مريان باسيل: كلام منطقي كتير كابتن جمال علي: أكيد، هو للأسف هو ما حدث غالبيته من خلال الصحافة والمنتديات يمكن بالإنترنت، هذا هو كان السبب، هي مباراة مهما راحت أو رجعت هي مباراة كرة قدم مريان باسيل: مظبوط جمال علي: ليه نربطها احنا في انتصار أمة وخسارة أمة وكذا، يعني مو معقول إنه كرة قدم تكون بها الشكل، دائماً كرة القدم هي وسيلة للسلم مريان باسيل: طيب رأيك السياسيين يعني مثلاً ممكن يقفلوا بالجمهور أو اللي بيشجع أو اللي مثلاً عم يكتب أو بيهدد جمال علي: الكتابات طبعاً هي تأثرت، فلذلك احنا المفروض أن نبتعد عن هاي، يعني نخليها المسألة هي مسألة رياضية، مو أكثر، هي مباراة كرة قدم مريان باسيل: مظبوط جمال علي: مباراة بين مهارات فريقين واستعدادات فريقين مريان باسيل: بس مصيرية كابتن جمال علي: نعم هي الحقيقة لسوء الحظ إنه الفريقين مريان باسيل: عربيين جمال علي: يستحقون التأهل ولسوء الحظ أنهم وقعوا في مجموعة واحدة، يعني أنا أعتقد الفريقين كانوا يستحقون الصعود لو كان كل واحد فيهم في مجموعة مريان باسيل: تتوقع مثلاً الخاسر في هذي المباراة مش راح نحدد مين، راح تمشي الأمور بسلاسة ولا تتوقع يكون في أحداث جمال علي: أتمنى أن تمشي كل الأمور بسلاسة لا تخرج عن كونها مباراة كرة قدم، هناك فائز وهناك خاسر، ليس إلا مريان باسيل: بس إنه بمصر جمال علي: حتى لو بمصر مريان باسيل: انت مثلاً لو عطوك ticket حتروح تحضر المباراة جمال علي: أروح مريان باسيل: ع الملعب جمال علي: بالعكس أروح مريان باسيل: عن جد جمال علي: أكيد، إذا أعطوك فيزا مريان باسيل: إذا أعطوك فيزا جمال علي: أنا أحب أقعد مريان باسيل: آخر واحد ورا أو جنب exit، سنذهب إلى فاصل من الإعلان، بعده نتابع: مبادرة جزائرية مصرية والساعي لها أقلام صحفية من الطرفين لتخفيف التوتر، نجوم مصر الذين تأهلوا للمونديال عام 89 يعيدون ذكريات لقاء جمعهم كلهم [فاصل إعلاني] مريان باسيل: بعد الحرب الإعلامية المتعصبة والتي وقعت في البلدين مصر والجزائر يبدو أن الصحفيين قرروا تغيير موقفهم التعصبي والمحاولة من تهدئة الأمور وتفادي خروج المباراة عن نطاقها الرياضي، تحت شعار حملة وطن واحد، نتابع مبادرة جزائرية مصرية والساعي لها أقلام صحفية من الطرفين لتخفيف التوتر عمار علي: قميص يحاكي الهوة التي وقع بها الجمهور المصري وأخاه الجزائري، ويطلب منهما أن يتصرفوا على ما جاءت به هذه الكلمات البسيطة، صحيح أنها كرة القدم لكنها لن تفرق بيننا، وصحيح بأنها معشوقة الجميع لكنها لن تعوضنا إخواننا، هذه المبادرة التي أطلقها صحفيون مصريون وجزائريون بذات الوقت وبرعاية جزائرية مصرية قد يكتب لها النجاح لتخفيف شيء من حدة التوتر الحاصل بالشارعين -والله الأخ سليم كان قابلته هنا في القاهرة وفي بينا صداقة قديمة فعرض عليا المبادرة وأخدت على عاتقي إن أنا خلال الفترة اللي فاتت قلت من خلال كتاباتنا ومن خلال مجموعة من الأصدقاء والإعلاميين المصريين إن احنا نحاول نفعل المبادرة، طبعاً لما اشتدت عملية الحنق الإعلامي ما بين الطرفين قلنا إن دة الوقت الفعلي والوقت السليم لإن احنا نبتدي نفعلها بشكل سليم، وبالفعل سليم وصل من الجزائر بدري على أساس يبقة أصادنا وقت نهيأ الأجواء قبل وصول الفريق الجزائري والجمهور الجزائري عمار علي: نادي وفاق صطيف الجزائري صاحب الفكرة والذي اختار القلم لها لكي يسكت القلم الآخر خين شن حرباً من دون رقيب فلن يسكت القلم غير القلم -المبادرة هي عبارة عن T Shirt وأيضاً أقلام يعني أقلام المحبة والوفاق لأن المبادرة من وفاق صطيف تكون لكل إعلامي علشان نكتب حاجة كويسة ونبتعد عن شرارة الفتنة بين الشعبين وأيضاً لنلم شملنا ولنكون بلد واحد والأحسن هو اللي يفوز في نهاية المباراة وهي مباراة بين بلدين عربيين ليس بلد آخر يعني، تجمعنا اللغة، ويجمعنا الدين، ويجمعنا وطن واحد، والأحسن يفوز هي مباراة 90 دقيقة وخلاص عمار علي: إذن خطوة من هنا وأخرى من هناك والفوز للذي يستحق، وتبقى الذكرى الطيبة هي الراسخة بعقولنا، ولن ندع الهمجية تدخل إلى قلوبنا لأننا سوف نندم بعد صافرة النهاية، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: هاي المبادرة متأخرة شوية كابتن يعني المباراة يوم السبت وصار في تدبيح فيها من قبل من الصحافة جمال علي: يعني حتى لو كانت متأخرة أفضل من ألا تأتي الحقيقة مريان باسيل: أديش بتأثر هلا جمال علي: يعني إلها تأثير أكيد يعني أي صحافة الناس تقرأ، بس أعتقد إن هناك مسؤولية كبيرة على اللاعبين نفسهم، أنا أعتقد إن المباراة هي اللاعبين، يعني هاي الإثارة أيضاً اللاعبين يتحملوها، المتفرج اللي ييجي هو يحب اللاعب ومتأثر باللاعب ومتأثر بفنه، لذلك سلوكية اللاعب داخل الملعب عدوانيته راح تنتقل للمتفرج، ولهذا أنا أعتقد المباراة بيد اللاعبين وكل هذي الإثارة ممكن أن تمشي بهدوء مريان باسيل: يعني الشغب بين الجماهير من أرض الملعب، من اللاعبين جمال علي: غالباً، انعكاس مشادات اللاعبين داخل الملعب تنتقل للجمهور مريان باسيل: كيف تتصور لازم تكون أخلاق اللاعبين أو يعني بين بعضهم، يعني كيف تتصور راح يكون يوم السبت، هل تتوقع راح يكون في حرفية عالية إنه اللاعبين يحاولوا إنه ما يكون في مشادات بينهم جمال علي: يعني أنا أعتقد إن هناك المنافسة أكيد راح تكون عالية جداً، الشد موجود ولكن الشد يكون في إطار قانون كرة القدم، يعني هناك حكم، هناك قانون، هناك لعب ضمن القانون مريان باسيل: نعم جمال علي: خارج هذا أتمنى إنه ما يصير، يعني أحياناً التمثيل مثلاً مؤثر على الجمهور مريان باسيل: بالظبط جمال علي: وأحياناً حتى يحرج الحكم يعني في كثير من الأحيان تمثيل اللاعب مريان باسيل: على الإصابة جمال علي: بالظبط، التمثيل ينتقل إلى انعكاس على الجماهير وحتى يأثر أحياناً على الحكم، يعني كتير حكام مرات ياخد قرار صحيح بس تمثيل اللاعب وتأثيره على الجمهور خصوصاً إنه المتفرج بعيد عن الحالة مريان باسيل: نعم، ما بيقدر يشوفها جمال علي: ما يشوف الشكل اللي يشوفه الحكم، لذلك أنا أعتقد إن المسؤولية الكبيرة تقع على اللاعبين نفسهم والأجهزة الفنية مريان باسيل: والجهاز الفني الحكم طبعاً يعني مهمته أديه حتكون صعبة يوم السبت جمال علي: بالتأكيد صعبة المباراة لأنه مريان باسيل: راح يطلع الحق عليه، يعني مين خسر راح يقولوا الحق على الحكم جمال علي: غالباً في بعض الأحيان إنه يرمون التهمة على الحكم وطبعاً المدرب أيضاً مريان باسيل: وبعدين بعد المباراة المدرب، بس بالمباراة الحكم جمال علي: بالمباراة الحكم، بس أكيد الحكم راح يجي محايد وراح ينظر للمباراة من منظور القانون مريان باسيل: طبعاً جمال علي: خصوصاً الحكام المحترفين يعني قبل ما ينظر للنتيجة هو ينظر إلى حرفته هو مريان باسيل: وين راح تحضر المباراة كابتن، أكيد على صدى الملاعب، صح جمال علي: أكيد مريان باسيل: تحضر ردود الأفعال بعدين، طيب مع اقتراب اللقاء المصري الجزائري يتذكر المصريون جيل 99 من المنتخب المصري اللي تأهل إلى كأس العالم وبيتذكروا فوزهم على الجزائر في تصفيات 89، لكن ما الفارق بين التسعينات والآن، سماح عمار معها المزيد سماح عمار: نجوم مصر الذين صعدوا إلى كأس العالم عام 90 اجتمعوا سوياً وتذكروا وتحدثوا إلينا عن ذكرياتهم عن المباراة مع الجزائر جمال عبد الحميد: اللي ورايا دة الجيل اللي تعبني ليلة المباراة، لإن عارفة أنا كنت كابتن الفريق وكنت بعدي عليهم عشان يناموا بدري وعشان يتعشوا كويس وعشان يلبسوا نفس اللبس وعشان يعملوا كل حاجة، تعبوني يعني، اليوم دى كان بالنسبة لنا يوم صعب جداً لإننا كنا عايزين نفرح مصر وعايزين نبقى حاجة كبيرة في مصر سماح عمار: البعض منهم أشار إلى اختلاف كبير بين المباراة عام 89 ومباراة 2009 هشام يكن: اختلاف كبير طبعاً، الماتش دة ظروفه صعبة عن الماتش، احنا التاني بتاعنا كان صعب جداً بردو، لكن ظروف النتيجة مطلوب منك تلاتة، غير إن التاني كان مطلوب منك واحد، بس كان عندنا الأصعب أكتر إن انتي لو كان دخل فيكي جول كانت العملية حتهتز جامد جداً أحمد الكأس: لكن في مباراة 90 احنا يا نتعادل يا نكسب، نكسب أي عدد من الأهداف، أعتقد إن هي دية الصعوبة في اللقاء يوم 14 نوفمبر إن شاء الله جمال عبد الحميد: يوم الماتش لما كسبنا فكان بنلبس فانلة واحدة بس، فلما جينا لازم نكرم الجمهور اللي جالنا أنا رميت الفانلة، فواحد طلب الحذاء فرميت الحذاء، طلب الشراب رميت الشراب، واحد تاني طلب الشنجار رميت الشنجار، واحد قالي الشورت قلتله لا ما ينفعش الشورت، دي أنا من زمان فاكرها إن أنا روحت بالشورت بس سماح عمار: حتى الذين لم يشاركوا كانوا يشعرون بصعوبة المباراة أسامة عرابي: المباراة طبعاً كانت صعبة جداً وعصيبة، أنا ما لعبتهاش لإن أنا كنت مصاب في الفترة دي، أنا لحقت كأس العالم في البطولة نفسها، لكن مباراة طبعاً لا تنسى طبعاً اتفرجت عليها زي أي مشاهد وكانت من المباريات العصيبة لأنه طالما انت بتبلعب مباراة فاصلة بتبقى صعبة في أي وضع سماح عمار: تحدث نجوم مصر عن الوصول إلى كأس العالم 90، فيا ترى من سيتحدث عن الوصول إلى كأس العالم 2010، مصر أم الجزائر، سماح عمار، لصدى الملاعب، قناة MBC، القاهرة مريان باسيل: شو بيذكرك كابتن، يعني لما بتشوف الأجيال القديمة من الكرة العربية جمال علي: يعني بالتأكيد جيل جميل الجيل المصري في هذي الفترة وتمثيل كبير في كأس العالم 90 كان تمثيل رائع الحقيقة ومشرف في حينه مريان باسيل: نعم جمال علي: اللي أحب أقوله إنه اللي شفناه من خلال كابتن جمال إنه الجمهور كان يحب اللاعب لما يطلب الحذاء والفانلة، هذا دليل على أن اللاعب مؤثر على الجمهور، وهذا اللي أقصده، أيضاً اللاعبين اليوم إلهم جمهورهم وإلهم شعبيتهم وأعتقد الجيل الحالي جمهوره وشعبيته أكبر لأنه حتى خارج نطاق البلد بسبب الفضائيات بسبب الاحتراف اللي موجود، كثير من اللاعبين أشوفهم محترفين يمثلون المنتخب ولكن غالبيتهم يلعبون خارج بلدانهم مريان باسيل: طيب كابتن يعني الجيل القديم هل الجيل الحديث اللي راح يلعب يوم السبت هل سيستفيد من تجربة الجيل القديم، ممكن إنه يطلعوا أو يعطيهم دافع للفوز، كيف يعني شو بيأثر هذا الجيل هلا اللي صار له عشر سنين ما لعب جمال علي: يعني الكرة اختلفت مريان باسيل: الكرة اختلفت مظبوط جمال علي: يعني بأساليبها بخلينا نقول بمقوماتها، حتى بنظامها تختلف وتتطور، الآن اللاعبين أنا أشوفهم أكثر خبرة من لاعبين زمان، والسبب إنه احتكاكهم أصبح بشكل أكبر، ويلعبون دوريات أكبر، احنا لو نشوف المباريات الحالية نشوف اللاعبين يلعبون على مستوى دوريات عالية جداً، سابقاً غالبية اللاعبين كانوا يلعبون على النطاق المحلي، أنا أعتقد الآن الوضعية تختلف، اللاعبين قد يكون المهارة انطلقت بشكل أكبر لأنه أسلوب كرة القدم كان يعطي مجال لإبراز المهارة سابقاً، الآن أسلوب اللعب الحالي ما يعطي كثير الفرصة للاعب ليبرز مهاراته مريان باسيل: أنت جيل أي سنة كابتن جمال علي: يعني تفضحيني، 87 مريان باسيل: 87، مش كتير بعيد جمال علي: لا مو كثير مريان باسيل: بعد الفاصل نتابع: نسرين تحذو حذو ميسي وكاكا ولن يعيقها شيء عن كرة القدم [فاصل إعلاني] مريان باسيل: فتاة من أربيل تعشق ميسي وكاكا وكرة القدم بجنون وتحلم بأن تصبح لاعبة عالمية مشهورة، بنتعرف على نسرين في هذا التقرير أحمد العلي: نسرين فتاة عراقية لم يتجاوز عمرها العشرين، تعيش في مدينة أربيل شمالي العراق، سحرتها الكرة حد الجنون، تشجع كبار الفرق وتحفظ أسماء لاعبيها عن ظهر قلب، عشق أدخل نسرين عالم الكرة نسرين: منذ الطفولة وأنا أحب الكرة وقد عشقتها جداً حتى أني كنت ألعب كرة القدم داخل المنزل، وعندما أصبحت بعمر يسمح لي دخول النادي سمح ذوي بدخوله، وأنا منذ سنة تقريباً أتدرب في نادي فتاة أربيل وأعشق كل من ميسي وكاكا وأتمنى أن أصبح في يوم من الأيام لاعبة مشهورة أحمد العلي: دعم لا محدود قدمه ذويها وكان حافزاً أساسياً وراء دخولها المستطيل الأخضر فوجدت كل أشكال الدعم والاهتمام من قبل عائلتها خير الله رسول خضر، والد نسرين: منذ طفولتها وأنا ألاحظ أنها عاشقة الكرة، وعندما علمت بتأسيس نادي لكرة القدم النسوي سارعت على الفوز بتسجيل نسرين فيه، أما فيما يخص نظرة المجتمع لنا كعائلة فهذا الأمر لا يهمني ما دمت راضٍ عن ابنتي وعائلتي فلا يهمني الناس أحمد العلي: منذ القدم كان الرجل يفرض حصاراً رياضياً على دخول النساء عالم المستديرة ولكن النظرة تغيرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، كسر الحصار وثبتت المرأة أقدامها في الملاعب الكروية، وهذا ما قد يجده البعض خروجاً على عادات المجتمع الشرقي الذي يوصف من قبل الكثيرين بأنه مجتمع ذكوري أزاد حسن حسين، مساعد مدرب النادي: نحن الكادر التدريبي نواجه عدة أشياء ومعوقات من ضمنها عدم امتلاك النادي ملاعب، تعرف هناك نظرة المجتمع قاسية نحو البنات خاصة إنه ممارسة الرياضة بشكل عام وممارسة كرة القدم بشكل خاص، فنحن نحتاج إلى صالات مغلقة لتأخذ الفتيات الحرية الكاملة في أداء هذي الممارسة كافية رؤوف، رئيسة نادي فتاة أربيل لكرة القدم: يحبون القدم واحنا نحب القدم ليش يعني مو شرط بس للولاد يعني الكل يقدر يسوي تدريبه أحمد العلي: ودعتنا نسرين وكلها أمل بأن تمثل بلادها في يوم من الأيام في المحافل الكروية العالمية الخاصة بالنساء وأن تحقق مع زميلاتها ما عجز عنه الرجال، وأمنياتها أن تحظى كرة القدم النسوية في بلاد الرافدين بمزيد من المتابعة والرعاية، من مدينة أربيل أحمد العلي، صدى الملاعب جمال علي: تاريخ كرة القدم بالعراق النسائية يعني مو جديدة يعني أنا أتذكر بالسبعينات كان هناك جيل يعني أتذكر منهم السيدة سلمى الجبوري، السيدة فردوس، السيدة تونس مكي، يعني من أوائل اللي لعبوا داخل الصالة الداخلية داخل كلية التربية الرياضية، ما كان في حصار، كل الوقت كانت هناك مبادرات رغم إنها مبادرات بسيطة بس كانت موجودة، وكرة القدم بالنسبة للنساء أنا أعتقد كأي لعبة تدخل جديدة بالبداية يكون تقبلها يكون صعب، بس مع الوقت مريان باسيل: تقبل العائلة أم تقبل المجتمع جمال علي: حتى المجتمع بالبداية بس مع الوقت أنا متوقع إنه مريان باسيل: بس في كمان ظروف أخرى اللي هي عدم توفر الصالات، ما في عندهم ملاعب فكيف تتطور جمال علي: الحقيقة احنا بنيتنا التحتية بالعراق بنيتنا ضعيفة مريان باسيل: مش بس بحكي عن العراق كابتن في العديد من الدول العربية اللي ممكن إنه يكون في عندها نساء بتحب تمارس كرة القدم لكن ما في أماكن إنها تتمرن أو غير مسموح لها جمال علي: هاي مشكلة نعاني منها إحنا مو فقط النساء يعني حتى فرق الرجال، قياساً بباقي الدول ضعيفة بنيتنا التحتية، لذلك أنا أعتقد إنه لانتشار اللعبة أساساً أي لأي لعبة هو البنية التحتية الصحيحة والأساسية لتوفيرها لأنه بدون ملعب كيف نمارس اللعبة، حتى لو كان هناك حب للعبة، ممكن ممارستها على نطاق ضيق، ولكن عندما تتسع يجب توفير الملاعب بشكل جيد مريان باسيل: أول شي البنية التحتية، من أربيل ننتقل إلى جنوب أفريقيا حيث اختارت السيدات الترويج لكرة القدم النسوية أولاً ولجنوب أفريقيا التي ستحتضن كأس العالم 2010، كيف وبأي طريقة بنتابع مع عمار علي عمار علي: لن ترقص هذه السيدة الأفريقية لأنها لا تسمع موسيقاهم الراقصة أبداً بل لأنها تتابع جاراتها وجارات جاراتها يلعبن كرة القدم، نعم إنها الحمى التي تجتاح جنوب أفريقيا وهي تستقبل منتخبات الدنيا بنهائيات كأس العالم 2010، أولاً نتطرق إلى الرجال ما دامت أمامي هؤلاء السيدات وهن يتمايلن وراء كرة القدم في سبيل تسجيل هدف بهذا المرمى أو بذاك المرمى حتى وإن كانت الشباك شباكاً صديقة، فالأهداف ليست المغزى هنا، بل يتعداه لكل نساء العالم، فلعبة كرة القدم ليست حكراً على الرجال وإن كانوا هم من ابتدعوها، لكن النساء صار لهن باع بها أيضاً، وإذا تطلعت من الملعب هذا فلن تجدوا أي مقوم من مقومات كرة القدم التي نعرفها جميعاً، فلا الأرضية صالحة ولا الملابس تبدو لهذه اللعبة، هو الروح التي يلعبن بها والإصرار على الترويج لكرة القدم النسوية أولاً وبلدهن ثانياً، وإذا من شيء يشابه الموضوع هذا وأكبر هو العزيمة التي وجدتها بنساء فلسطين عندما ضيفن نظيراتهن من الأردن في أجواء كانت توحي بالكثير من الفرح، سيما وأن كرة القدم النسوية في عالمنا العربي ما زالت في بدايتها وتحتاج إلى كثير من الوقت لكي تصل إلى مراحل متقدمة، وبالعودة إلى نساء أفريقيا وما آلت إليه النتيجة هناك فإن الأهداف لم تحسب عندهن، لأن الجميع يسجل وبأي مرمى قريب، والخطة كانت مرسومة بشكل يهجم الجميع وبذات الطريقة ولا يدافعون، أما الحضور فكان من معشر النساء أيضاً وقد أبلوا بلاءً حسناً من ناحية المساندة والتشجيع لكن لا تفرحوا كثيراً يا نساء وأولهن زميلتنا مريان باسيل حين أسهبنا بالحديث عن محاسن النساء بكرة القدم، فبعضهن يفقن الرجال من حيث الخشونة والتدافع بالملعب كمثل هذه السيدة المكسيكية والتي لا يطلق على أدائها داخل المستطيل أداء سيدات أبداً،حيث الركل والجر وحتى العض فلم تخفيه عمن يلعب أمامها، لكننا نبشركم بأنها لن تدخل الملاعب مرة أخرى بعد أن منعها اتحادها المعني وننشر صورها عسى ألا تحترف مستقبلاً بأحد دورياتنا النسوية إن وجدت، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: مصارعة، أكثر البنات هيك بيتخانقوا ويشدوا شعر بعض جمال علي: بس بكرة القدم مريان باسيل: بتشده ومثلاً ومتخرمش جمال علي: أقول إنه كرة القدم مناسبة للرجال أكثر لكونها لعبة خشنة بس مع السيدة هاي أعتقد مريان باسيل: هي مذنبة أكيد، وسيدات جنوب أفريقيا بيكونوا بالحقل الصبح وبعدين جمال علي: وهذا حب كرة القدم الحقيقي وبعدين لا ننسى ها النساء هاي مريان باسيل: عم بيمثلوا جنوب أفريقيا جمال علي: هي منبع كرة القدم، يعني غالباً كرة القدم هي لعبة الفقراء مريان باسيل: نعم، تشاهدون غداً الأربعاء على قنوات ART Sports مباراتين من كأس الأمير فيصل بن فهد، الوحدة مع الاتحاد، والقادسية مع الاتفاق، ومباراة بكأس أندية أمريكا الجنوبية سيروبورتينو من باراجاوي مع فلومينينسي البرازيلي، شكراً لضيفي الكابتن جمال علي، شكراً جزيلاً لك جمال علي: شكراً مريان باسيل: شكراً لكم على المتابعة وشكراً لفريق صدى الملاعب، إلى اللقاء في الغد