EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2010

إنجازاتهم محل فخر الجميع بيليه ومارادونا وزيدان نجوم تستحق التكريم

زيدان أحد أبرز نجوم الكرة العالمية

زيدان أحد أبرز نجوم الكرة العالمية

رصد برنامج "صدى الملاعب" في تقريرٍ له ظاهرة تكريم النجوم البارزين في تاريخ كرة القدم سواء في بلدانهم أو مدنهم أو الأماكن التي تألقوا فيها، وفي مقدمتهم البرازيلي بيليه والأرجنتيني دييجو مارادونا والفرنسي زين الدين زيدان.

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2010

إنجازاتهم محل فخر الجميع بيليه ومارادونا وزيدان نجوم تستحق التكريم

رصد برنامج "صدى الملاعب" في تقريرٍ له ظاهرة تكريم النجوم البارزين في تاريخ كرة القدم سواء في بلدانهم أو مدنهم أو الأماكن التي تألقوا فيها، وفي مقدمتهم البرازيلي بيليه والأرجنتيني دييجو مارادونا والفرنسي زين الدين زيدان.

وأوضح التقرير أن التكريم دائما يكون لنجم كبير في السن لإنجازاته عبر الأعوام، لكن في عالم الساحرة المستديرة فإن التكريم ليس له حدود، حيث إن التألق وحده يكفي ليكون صاحب الشرف رمزا كبيرا، ليتحدث عنه الجميع لأعوام وأعوام.

وعدَّ التقرير أبرز النجوم الذين تألقوا في الساحرة المستديرة سواء في الماضي أو حاليا واستحقوا التكريم، وكان في مقدمتهم الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه الذي أمتع الجماهير بفنياته وهو في سن صغيرة، الأمر الذي جعل البرازيليين يتعلقون به، ويطلقون اسمه على أحد المتاحف الكبيرة في مدينة ساو باولو.

كما أوضح التقرير أن الأرجنتيني مارادونا كان أحد علامات كرة القدم العالمية، وتتذكره مدينة نابولي الإيطالية العريقة دائما، خاصة أنه من كتب اسمها بحروف من ذهب منذ دخوله إليها في الثمانينيات، بعدما حقق للفريق الألقاب والإنجازات ليصبح اسمه يتردد في كل بيت ومقهى، فضلا عن إنشاء تمثال في المدينة له يذكر الناس بإبداعاته وفنياته وإنجازاته.

واستعرض التقرير أيضا مايسترو الكرة الفرنسية زين الدين زيدان الذي قلب حلم كأس العالم إلى حقيقة للفرنسيين عام 1998، لتكرمه فرنسا أفضل تكريم بوضع صوره على واجهة الطوابع البريدية تكريما لإبداعاته التي لن تُنسى أبدا، ليتشابه تكريمه مع الأسطورة البرتغالية أوزيبيو الذي احتلت صوره عملة البلد.

ورأى التقرير أن الروسي أرشفين لاعب أرسنال الروسي بات أحد علامات الكرة الروسية بعدما قاد سان بطرسبورج للقب كأس الاتحاد الأوروبي ليكون أول فريق روسي يحصل على لقب أوروبي، الأمر الذي جعل التفكير قائما لبناء مدينة سكنية تحمل اسم "أرشفينكا" تيمنا باللاعب الذي كان يحلم دائما بشراء منزل لعائلته الفقيرة.

كما أصبح أنييستا معشوق الجماهير الإسبانية بعدما قاد المنتخب للفوز بكأس العالم 2010، حيث إن 25 ألف مشجع وقعوا في أحد المواقع الإليكترونية من أجل مطالبة المجلس البلدي لمدينة الباستي بتغيير اسم الاستاد الشهير كارلوس بلمونت إلى أنجوس أنييستا.

وفيما يلي التقرير:-

راضية صلاح: "اعتدنا دائما الحديث عن تكريم النجوم، وبالخصوص عند مماتهم، واعتدنا أن يكون النجم المكرم كبيرا في السن لإنجازاته عبر أعوام، لكن في عالم المستديرة ليس للتكريم حدود؛ فالتألق وحده كافٍ ليكون صاحب الشرف رمزا كبيرا، ليتحدث عنه الجميع لأعوام وأعوام. أسماء كبيرة حملتها شوارع ومدن لنجوم أضافوا الكثير لبلدانهم فتميزوا واستحقوا التكريم، خطفوا قلوب عشاقهم فقيِّموا بالذهب، أمثلة كثيرة لهؤلاء لكن لا بأس بذكر بعض الأسماء الغنية، والمؤثرة، الجوهرة السوداء بولي أمتع الناس بفنياته وهو في سن صغيرة أحبه أبناء السامبا فخافوا على ضياع بريق الجوهرة فأسموا أحد المتاحف الكبيرة في مدينة ساو باولو المشهورة باسمه وبالتحديد في ملعب باكيمبو، مدينة نابولي العريقة تذكرت من كتب اسمها بحروف من ذهب الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا منذ دخوله إليها في الثمانينيات بعصاه السحرية حقق ما لم يكن يحلم به أبناء البيتزا الشهيرة، ألقاب وألقاب والنتيجة اسم مارادونا في كل حي، وبيت ومقهى وتمثال نصب في المدينة لتذكر إبداعاته وفنياته وإنجازاته، وها هي فرنسا بلد الأناقة اختارت أن تقول شكرا لنجمها زين الدين زيدان المايسترو الذي قلب حلم المونديال إلى حقيقة، فوضعت صوره على واجهة الطوابع البريدية تكريما لإبداعاته التي لن تنسى أبدا، ليتشابه تكريمه مع الأسطورة البرتغالية أوزيبيو الذي احتلت صوره عملة البلد، ويبدو أن مكانة الروسي ولاعب أرسنال أرشفين كبيرة كبر مساحة بلده الذي حمل أسماء قادة وسياسيين كثر لتغير كرة القدم الموازين، فمن منا لا يعرف سان بطرسبورج، وستالينجراد وليننجراد، ليأتي الدور على المهاجم المبدع، والتفكير في بناء مدينة سكنية تحمل اسم أرشفينكا تيمنا بالاسم الذي كان يمني النفس بمنزل لعائلته الفقيرة، فأصبح غنيا ومحبوبا من دون إذن، إسبانيا بطلة العالم للمرة الأولى والحلم أصبح حقيقة وصاحب الرجل الذهبية دخل التاريخ من بابه الواسع، موقع إليكتروني أنشئ ليجمع تواقيع 25 ألف مشجع من أجل مطالبة المجلس البلدي لمدينة الباستي بتغيير اسم الاستاد الشهير كارلوس بلمونت إلى أنجوس أنييستا، على قولة المثل الشهير الحي أبقى من الميت".