EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2009

الدوري السوري ينطلق أول أكتوبر بوظو ينفي التدخل لصالح "جبلة" ويشكر الجبان

في تصريحات حصرية لبرنامج صدى الملاعب، قال العميد فاروق بوظو رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور الاتحاد الرياضي العام في سوريا إن اتهامات البعض له بالتدخل لإقالة اتحاد كرة القدم برئاسة د. أحمد الجبان تمهيدا لرفع العقوبات عن نادي جبلة لا أساس لها من الصحة، وأضاف أن صداقته برئيس الاتحاد المقال كانت ولا تزال أقوى من أي خلافات.

في تصريحات حصرية لبرنامج صدى الملاعب، قال العميد فاروق بوظو رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور الاتحاد الرياضي العام في سوريا إن اتهامات البعض له بالتدخل لإقالة اتحاد كرة القدم برئاسة د. أحمد الجبان تمهيدا لرفع العقوبات عن نادي جبلة لا أساس لها من الصحة، وأضاف أن صداقته برئيس الاتحاد المقال كانت ولا تزال أقوى من أي خلافات.

وقال لدانا صملاجي مراسلة البرنامج في سوريا "هذا أمر غير صحيح نهائيا، ما نمارس غير العمل العادي الحقيقي أنا أومن دائما أن كرة القدم لازم تكون رياضة تنافس شريف، ويستحق من يعني ويحقق الفوز للفريق الذي يستحق الفوز، إطلاقا لا تاريخي يسمح لي بهذا الكلام ولا مستقبلي سيكون على هذا الكلام".

وردا على سؤال حول تصريحات الجبان السابقة بعد قرار الحل بأنه مصدوم بسبب علاقة الصداقة التي تربطهما، قال بوظو "علاقة الصداقة كانت وستبقى حاضرا ومستقبلا في أعلى درجات الأخوة والمودة بيني وبين دكتور أحمد، جمعنا الملعب أنا لعبت معه لفترة بأحد أندية دمشق بنهاية الخمسينيات طبعا لحتى ما أكبره وأكبر نفسي، عملنا في اتحاد كرة القدم في فترات زمنية مختلفة، ودائما بأقصى درجات المودة والمحبة العلاقة بيننا".

وأضاف "أنا أقدره تقديرا كاملا لجهده في العمل بعد تسلمه رئاسة الاتحاد لكرة القدم بعد أن تقدمت أنا باستقالتي عام 2003 كنا نعمل سويا أنا رئيس الاتحاد وهو نائب رئيس الاتحاد، وأنا أبارك يعني وبكل الجهود اللي بذلها وهذا شيء أنا طبعا من قبيل الوفاء لازم أقوله".

كانت اللجنة المؤقتة لتسيير أمور الاتحاد الرياضي العام قد عقدت مؤتمرا صحافيا، تم من خلاله مناقشة آخر قرارات اللجنة بعدها غادر العميد فاروق بوظو مع الدكتور ممتاز ملاص إلى مبنى اتحاد كرة القدم، وحضر اجتماع لجنة تسيير الأمور المؤقتة بقيادة د. سعيد المصري.

وخرج الاجتماع بعدة نقاط من أبرزها تشكيل 3 لجان هي لجنة المسابقات برئاسة العقيد فيليب الشايب، ولجنة الحكام برئاسة باسر حجار ولجنة المدربين برئاسة يوسف الشقار، كما تم طرح مقترحات بتعديل بعض من أنظمة الاتحاد وحدد الثاني من الشهر المقبل كموعد لمؤتمر اللعبة، والأول من أكتوبر المقبل كموعد لبداية الدوري السوري.

من جانبه، علق فهد خميس ضيف البرنامج قائلا "أعتقد أنه بخبرته وكونه رمزا من الرموز العربية سيكون قادرا على أن يعيد الكرة أو الرياضة السورية لمسارها الصحيح".

وقال مصطفى الأغا "أنا قناعتي الشخصية إن لم يستطع العميد فاروق بوظو بكل خبرته أن يقود الكرة السورية إلى الطريق الصحيح فلن يستطيع أحد".