EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2011

بعد الخسارة أمام تونس بن شيخة للصدى: راض عن اللاعبين والحظ عاندنا

بن شيخة يعترف بسوء الحظ

بن شيخة يعترف بسوء الحظ

أبدى عبد الحق بن شيخة المدير الفني لمنتخب الجزائر رضاه عن مستوى لاعبي بلاده بعد الخروج من الدور قبل النهائي لكأس أمم إفريقيا للمحليين بالخسارة أمام تونس بركلات الترجيح.

أبدى عبد الحق بن شيخة المدير الفني لمنتخب الجزائر رضاه عن مستوى لاعبي بلاده بعد الخروج من الدور قبل النهائي لكأس أمم إفريقيا للمحليين بالخسارة أمام تونس بركلات الترجيح.

وكان منتخب الجزائر عوض تأخره بهدف وأنهى الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، وهي نفس نتيجة الوقت الإضافي، قبل أن تفوز تونس بنتيحة 5-3 في ركلات الترجيح مستفيدة من إهدار حسين مترف لركلة ترجيح للخضر بعد تسديدة ضعيفة.

وقال بن شيخة لبرنامج صدى الملاعب -الذي يذاع على قناة MBC1- "نحن راضون، أولا هنيئا للأشقاء التونسيين بهذا النهائي، والمباراة كل واحد أخذ قسطا منها، والفريق التونسي أخذوا الشوط الأول، كانوا أحسن منا، لأنه لم نكن دخلنا بالمباراة".

وأضاف المدرب الذي يتولى أيضا تدريب المنتخب الأول الجزائري "بعد الشوط الثاني أخذناه على عاتقنا وسجلنا هدفا وكنا في الطريق لنقتل المباراة، لكن اللمسة النهائية وقلة الخبرة أثرت علينا ووصلنا للوقت الإضافي".

وأشار بن شيخة إلى أنه كان ينوي الدفع بعناصر هجومية بديلة، لكنه اضطر إلى إجراء تغيير اضطراري في خط الدفاع بسبب الإصابة "لذا نظن مكانش عندنا الحظ".

وسيلعب منتخب تونس في النهائي يوم الجمعة مع أنجولا التي فازت بركلات الترجيح على منتخب السودان صاحب الأرض.

وكان منتخب الكونجو الديمقراطية أحرز لقب النسخة الأولى من البطولة التي أقيمت في ساحل العاج عام 2009.