EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2012

بعد خسارة الأهلاوية .. هل باتت الأسيوية صعبة على السعودية؟

الأهلي السعودي

الأهلي خسر أمام أولسان بالثلاثة

كشفت خسارة الأهلي أمام أولسان الكوري نهائي دوري أبطال أسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء صعوبة البطولة التي غابت عن الأندية السعودية على مدار 7 سنوات متتالية منذ آخر بطولة حصل عليها اتحاد جدة في عام 2005.

  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2012

بعد خسارة الأهلاوية .. هل باتت الأسيوية صعبة على السعودية؟

كشفت خسارة الأهلي أمام أولسان الكوري نهائي دوري أبطال أسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء صعوبة البطولة التي غابت عن الأندية السعودية على مدار 7 سنوات متتالية منذ آخر بطولة حصل عليها اتحاد جدة في عام 2005.

خسارة الأهلي جاءت لتؤكد أن الأندية السعودية باتت بعيدة عن كاس البطولة رغم وصول الاتحاد الموسم قبل الماضي، لكنه خسر في النهائي أيضا أمام يوهانج 1/2 في النهائي الذي أقيم على الملعب الوطني باليابان.

المثير أن فريق أولسان هو نفسه الذي أطاح بالزعيم السعودي من دور الأربعة حينما فاز عليه في الذهاب بهدف في حين فاز على الفريق السعودي في الرياض برباعية وهي الخسارة التي يعاني منها الهلال للآن.

رصيد الأندية السعودية من البطولة يقتصر على 4 ألقاب فقط من أصل 27 لقبا للبطولة مما يثير علامات الاستفهام حول مدى قوة الاندية السعودية مقارنة بالأندية الأخرى خاصة التي تنتمي لشرق القارة الصفراء.

الهلال كان أول فريق سعودي حصل على البطولة عام 1992، ثم حصل الفريق نفسه على اللقب مرة ثانية عام 2000.

وسلم الهلال الراية للاتحاد الذي فاز بالبطولتين عامي 2004 و2005 على التوالي، ومن بعدها فشلت الأندية السعودية في الوصول مجددا للقب حيث خسر الاتحاد نهائي 2009 والأهلي 2012.

ويجب الاعتراف بأن القرعة كانت ظالمة حينما وضعت الاتحاد في مواجهة بوهانج على احد ملاعب اليابان في النهائي عام 2009، ونفس الأمر أيضا حينما لعب الأهلي النهائي في كوريا أمام فريق من البلد نفسها.

ورغم تقهقر الأندية السعودية في النهائي خارج البلاد، لكن فريق السد القطري استطاع أن ينتزع البطولة من أنياب تشونبوك الكوري بركلات الجزاء الترجيحية، ومن الأراضي الكورية أيضا.

هذا الأمر يقودنا إلى طرح سؤالا على الجماهير السعودية بمختلف انتماءاتها هل أصبحت الأسيوية بالفعل صعبة على الأندية السعودية؟ هذا السؤال ستجيب عنه السنوات المقبلة وقدرة الأندية في المملكة على انتزاع اللقب مجددا.