EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2011

تعادل تشيلسي بداية مثالية لأشلي يونج مع "الشياطين الحمر"

يونج تألق في أولى مبارياته بقميص الشياطين الحمر

يونج تألق في أولى مبارياته بقميص الشياطين الحمر

استهل الجناح الدولي أشلي يونج مشواره مع فريقه الجديد مانشستر يونايتد، حامل اللقب، بطريقة مثالية بعدما قاده لفوز صعب على مضيفه وست بروميتش البيون 2-1، يوم الأحد، في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي.

استهل الجناح الدولي أشلي يونج مشواره مع فريقه الجديد مانشستر يونايتد، حامل اللقب، بطريقة مثالية بعدما قاده لفوز صعب على مضيفه وست بروميتش البيون 2-1، يوم الأحد، في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي.

على ملعب "ذي هاوثورنزبدأ مانشستر يونايتد حملة الدفاع عن لقبه بطريقة جيدة؛ إذ عاد بالنقاط الثلاث من أرض مضيفه وست بروميتش بفضل الوافد الجديد أشلي يونج بعدما نجح لاعب أستون فيلا السابق في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 81 بعد مجهود فردي مميز.

وبدأ فيرجسون اللقاء بتفضيل الشاب داني ويلبيك على البلغاري ديميتار برباتوف في خط المقدمة؛ حيث لعب إلى جانب واين روني وبمساندة من يونج، فيما سجل توم كليفيرلي (22 عامًا) بدايته مع "الشياطين الحمر" في الدوري الممتاز؛ حيث لعب في خط الوسط إلى جانب البرازيلي أندرسون والبرتغالي ناني ويونج.

كما وقف الإسباني دافيد دي خيا بين الخشبات الثلاث للمرة الأولى في الدوري الإنجليزي، بعد أن حل بديلاً عن الهولندي العملاق أدوين فان در سار الذي اعتزل اللعب في نهاية الموسم، فيما غاب الظهير الأيمن البرازيلي رافايل دا سيلفا لإصابته بخلع في كتفه ولعب بدلاً منه كريس سمولينج الذي يشغل عادة مركز قلب الدفاع.

واستهل مانشستر اللقاء بطريقة مثالية؛ إذ افتتح التسجيل في الدقيقة 13 عبر روني الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر يونج، فسيطر عليها عند حدود المنطقة قبل أن يسددها بيسراه زاحفة في الزاوية اليمنى لحارس "الشياطين الحمر" سابقًا بن فوستر.

وكاد مانشستر أن يضيف هدفًا ثانيًا بعد لعبة جماعية بين روني وويلبيك وناني، إلا أن الأخير أنهاها بتسديدة فوق العارضة (22)، ثم اتبعها بأخرى فوق العارضة أيضًا إثر ركلة ركنية فشل فوستر في إبعادها بالشكل المناسب (28).

ورد صاحب الأرض بفرصته الواضحة الأولى في الدقيقة 35 عبر بول شارنر الذي تخطى المدافع الصربي نيمانيا فيديتش قبل أن يسدد كرة صاروخية صدها دي خيا ببراعة، قبل أن يظهر بعد ثوانٍ بصورة مهزوزة، ما سمح لوست بروميتش بادراك التعادل بواسطة الوافد الجديد من ريدينج شاين لونج الذي نجح في المباراة الأولى مع فريقه الجديد في الوصول إلى الشباك بكرة سددها أرضية ضعيفة من الجهة اليسرى، لكن الحارس الإسباني أخطأ في تقديرها، فتهادت داخل شباكه (37).

وكاد وست بروميتش أن يفاجئ مانشستر بهدف ثانٍ، لكن دي خيا تدخل هذه المرة ببراعة ليقف في وجه عرضية خادعة من الكاميروني سومين تشوي (44)، وفي بداية الشوط الثاني تعرض مانشستر يونايتد لضربة بإصابة فيديتش، ما دفع فيرجسون إلى استبداله بجوني إيفانز (52)، وهذا الأمر يشكل ضربة قوية لل"شياطين الحمر" في بداية الموسم خصوصًا وأن رافايل سيغيب عن الملاعب لعشرة أسابيع.

ثم تعرض مانشستر لضربة قاسية أخرى بإصابة قلب دفاعه الآخر ريو فرديناند الذي ترك مكانه لفيل جونز (75)، ليستخدم فيرجسون تبديلاته الثلاثة بعد أن زج ببرباتوف بدلاً من ويلبيك في الدقيقة 65، دون أن يطرأ أي تعديل على نتيجة اللقاء في نصفه الثاني الذي غابت عنه الفرص الحقيقية مع أفضلية ميدانية لصاحب الأرض، حتى الدقيقة 81 عندما نجح يونج في خطف هدف الفوز لفريقه الجديد بمجهود فردي مميز بدأه من الجهة اليسرى، ثم توغل داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة أرضية من زاوية ضيقة تحولت من المدافع الروماني جابريل تاماس، وخدعت حارسه فوستر.