EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

باي باي أصداء العالم..وعودة صدى الملاعب

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: جمال علي والزين، التاريخ: 13 يوليو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: جمال علي والزين، التاريخ: 13 يوليو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم في حلقته الاخيرة سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-في الحلقة الاخيرة من هذا البرنامج نقرأ في دفاتر المونديال اللي روح
-ومن هم أبرز الرابحين وآخر الخاسرين من مونديال جنوب إفريقيا
-أصداء العالم يختار أحسن خمسة أهداف فى كأس العالم، فلمن اللقب
-اختراع شبان سعوديين مضاد للفوفوزيلا
-مع نهاية المونديال نتذكر أحلى اللحظات واللقطات وكواليس بعثتنا فى جنوب إفريقيا

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

باي باي أصداء العالم..وعودة صدى الملاعب

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم في حلقته الاخيرة سينطلق وكالعادة بالعناوين: -في الحلقة الاخيرة من هذا البرنامج نقرأ في دفاتر المونديال اللي روح -ومن هم أبرز الرابحين وآخر الخاسرين من مونديال جنوب إفريقيا -أصداء العالم يختار أحسن خمسة أهداف فى كأس العالم، فلمن اللقب -اختراع شبان سعوديين مضاد للفوفوزيلا -مع نهاية المونديال نتذكر أحلى اللحظات واللقطات وكواليس بعثتنا فى جنوب إفريقيا -جولة عربية واسعة لأصداء العالم على أجواء لن تتكرر سوى بعد أربع سنوات -وأصداء العالم فى آخر حلقاته يتذكر بعضا من لحظاته وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم، والله يعين اللى ما بيحبونى، عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل كمان، فى غيرها، ما فى غيرها MBC وبرنامجكم أصداء العالم، اليوم راح نقول له باى باى أصداء العالم وأهلا وسهلا صدى الملاعب اللى غاب بدون ما ياخد إجازة، ما قدم إجازة على ورقة، غاب صدى الملاعب وراجع يوم الأربع بلقاء حصرى مع أحد نجوم الكرة السعودية، سيقول الكثير من أسراره عبر صدى الملاعب، أما أصداء العالم اليوم باى باى، فيكم تتواصلوا معنا عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada هناك فيكم أخبار وحركات والبرنامج نفسه اللى حابب يتابع الحلقات الماضية بيلاقيها عبر الموقع، وأهلا وسهلا [تقرير عن الفرحة الإسبانية] مصطفى الأغا: والله راح نشتاق لهالبرنامج ولإعلانات هالبرنامج بس إن شاء الله عندنا شغلات حلوة فى صدى الملاعب، ونرحب اليوم بالأكبر سنا، الضيوف كابتن جمال على لأول مرة تطلع، طبعا كابتن العراق قبل ما يولد، على الزين على الزين: جيب لنا ضيف أصغر سنا حتى تيجى لعندى الأكبر سنا مصطفى الأغا: صاحب أطول رقبة فى محللى الكرة على الزين: عجبتنى كلمة أطول مصطفى الأغا: المشكلة جمال باطلع أنا وياه وبروح وياه ونتغدى سوا ونتعشى سوا ولسة بيقول لى أستاذ، أقول له قولا مصطفى يقول أستاذ، قول أبوكرم، أبو خلود، طبعا واحد بيشجع إنجلترا والتانى بيكره إنجلترا لإنه قدم هو ومرته وبنته، بنته ياحرام حتولد وما عطوهم التلاتة على الزين: شغلة مصطفى اليوم فجاءة، 2014 بالبرازيل يعنى البرازيل حتاخده، عندى تمان سنين عجاف ل2018 يعنى الإنجليز ما حياخدوا كاس العالم فى ال2014 مصطفى الأغا: كاس العالم ولت إنتهت لكن هذا لايعنى أن الحديث عنها إنتهى لكن أكيد هناك دروس وأكيد نحن كعرب لانتعلم أى درس، وفى ظواهر لازم نستفيد منها، الحكى طبعا نظرى، فى تكتيك، فى تنظيم، فى تحكيم، يعنى اللى حابب يستفيد يتابع هالتقرير مع حمادى القردابو حمادى القردابو: المونديال الإفريقى الأول تبنى اللامنطق فى جولته الأولى إلا أنه تراجع فى الختام ليكرس المنطق ويتوج أقوى المرشحين، المونديال الإفريقى الأول مونديال الجابولانى فاجأت الجميع وبعثرت أوراق الحراس والمدافعين، فى المونديال الإفريقى الأول الأغلبية إحتجت على الجابولانى وعلى التحكيم، أما الفيفا فسعيدة بالنتائج، وفى المونديال الإفريقى الأول الطموح زعزع الخبرة ولافرق بين عملاق وضعيف إلا بالأداء والنتائج، فى جنوب إفريقيا سطعت النجوم السوداء بينما إنطفأت أشهر نجوم العالم فلا ميسى ولا رونالدو أقنع وترك بصمة، وفى جنوب إفريقيا تألقت المشاركة الآسيوية رغم العثرات الكورية الشمالية، فى جنوب إفريقيا لم تختلف المشاركة العربية عن سابقاتها، وفى جنوب إفريقيا المدرب الوطنى هو الذى نجح وتألق وأقنع، فى المونديال الإفريقى الأول ذكرتنا الكرة أن بطل العالم ووصيفه يمكن أن يودعا من الدور الأول، وفى المونديال الإفريقى الأول ذكرتنا الكرة أن إنجلترا والأرجنتين وغيرهما يمكن أن يخسرا بالأربعة وربما أكثر، فى المونديال الإفريقى الأول أنصفت الفيفا الهداف المبدع دييجو فورلان ولم تربط جائزة الأفضل بالفائز باللقب كما عودتنا سابقا، وفى المونديال الإفريقى الأول لم نتابع هدافا واحدا بل هدافين أربعة تألقوا وأبدعوا، فى جنوب إفريقيا إكتشفنا توماس مولر الألمانى الواعد، وفى جنوب إفريقيا إكتشفنا رايسمبوحى الجزائرى الصنديد، فى جنوب إفريقيا أكمل ويسنى شنايدر مابدأه فى دورى أبطال أوروبا وعزز حضوره بالفوز بالكرة الذهبية، وفى البرازيل نطمح أن يكمل رابح سعدان ومحاربوه ما بدأوه فى جنوب إفريقيا، فى جنوب إفريقيا إحترنا هل هى المفاجآت كثرت وتعددت أم هو منطق جديد فرض نفسه، وفى أصداء العالم إجتهدنا لنكون فى مستوى التطلعات وكل الأمل أننا أفدناكم وأمتعناكم، حمادى القردابو، أصداء العالم مصطفى الأغا: ومع محللكم بولأبو تمن رجلين على الزين ، أرجينا، ظريفة على الزين: خير الكلام ماقل ودل، الأسوأ فرنسا، إيطاليا، إنجلترا مصطفى الأغا: إنت كإعلامى كصحفى، ماذا تكتب كhead line لهذا المونديال، عنوان عريض يعنى على الزين: عنوان عريض نقول الأقدام الإسبانية تحدثت والعالم إستمع مصطفى الأغا: مصر يدور على القاف، الأقدام الإسبانية تحدثت والعالم إستمع، هل هو المونديال الأضعف جمالعلى: خصوصا فى المرحلة الأولى، يعنى تصفيات المجموعات تكاد تكون الأضعف على مر البطولات اللى لحقنا نشوفها، الصفة التانية هى صفة الثقافة الدفاعية اللى بدأت تغلب، وشفنا أكترية المباريات إن اللى يدافع أفضل يحقق الفوز مصطفى الأغا: من تراه المونديال الأجمل جمال على: ليست الأجمل مصطفى الأغا: مين كان الأجمل؟ جمالعلى: أنا أعتقد إنه واحد من أجمل المونديالات إيطاليا 82 مصطفى الأغا: إسمعوا السؤال القادم، أديش كان عمرك فى 82 على الزين: أقل من تاش مصطفى الأغا: طيب، لكل بطولة هناك فائزون وخاسرون وهناك مبدعون وآخرون إختفوا ولم تشع نجوميتهم على الإطلاق، نبدأ بالرابحين فى مونديال العجائب وأحمد الأغا أحمد الأغا: ككل البطولات والأحداث الكروية الكبيرة وحتى الصغيرة، هناك دائما فائز وخاسر، والمونديال الإفريقى لم يشذ عن القاعدة، لكن الإختلاف كان بمنتصرين كثر تميزوا وميزوا هذه النسخة وصحيح أنهم لم يلامسوا الذهب إلا أنهم خرجوا بشرف وبفوز شخصى، جنوب إفريقيا فازت بعكس الصورة الحقيقية لهذا البلد الذى عانى من الصراعات العرقية والعنصرية بالحداثة والتطور، فظهر الوجه الحقيقى وتوحد الشعب وكسرت الحواجز بمفاهيم جديدة غيرت صورة إفريقيا ككل وقدمتها للعالم بوجه مختلف، المنتخب الجزائرى فاز بثقة بلده وقلوب العرب وحتى الغرب، صورة مشرفة لمنتخب شاب للمستقبل وسيكون عونا لغياب طاول العقدين بكثير ففاز بالكأس فى نظرى، سلوفاكيا فازت بالشهرة والندية بمنتخبها الذى يشارك للمرة الأولى فلقن إيطاليا بطل النسخة الماضية درسا بإنجاز لن ينساه تكلل بالوصول الى دور الستة عشر بدون أى خسارة، نيوزيلند حصدت إحترام بفريق سيكون منارة القادمين وفرضت نفسها على الساحة بعد أن إعتبرت الأضعف وأن الزلازل والأعاصير والبراكين ستضربها فأثبتت العكس وفاجأت الجميع بثلاث تعادلات لم تسعفها بالبقاء بالعرس، غانا كانت العريس الإفريقى الذى فاز بمشاعر الجميع وبالإحترام بدون إستثناء بالعزم والإصرار والقدرة على مقارعة الكبار وأن الشباب الى جانب الخبرة يعنى أفضل إنجاز تاريخى إفريقى فأطرب وغنوا لها " غانا الهوى غانا" لكنها أطفأت شمعتها بيدها فى الربع نهائى، عودة حميدة للأوروجواى التى رفعت الثقة ولم تقلل من الشأن وأن الصغير لن يبقى صغيرا بالإصرار والصبر والعقل والحكمة التى تصل للمراد وأن الحاضر ما هو إلا إمتداد للماضى، مركز رابع وأفضل لاعب فى العالم بكرة ذهبية، ألمانيا فازت بالود والقلوب فتعدت كل المنتخبات بحماس الكبار وأداء شباب دور بلادها بالإنضباط والتنظيم الذى فاق التوقعات فالفوز لايعنى أن تكون من يرفع الكأس بل من يكسب نفسه، هذا هو الفوز الألمانى، طواحين هولندا سيطرت على العقول قبل القلوب ففازت بجيل قال كلمته فتوج بالفروسية وملكة هولندا ووساطة العالم، حصة الأسد كانت من نصيب إسبانيا التى فازت بالذهب قد تعدت وانفردت بتصدر العالم بالمرتبة الأولى وبلاعبين مهاريين وبدورى أثبت أنه الأقوى على الساحة التى لاتنجح إلا بالإنضباط والإحترام لمبادئ الروح الرياضية، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن طبعا فيكم تتواصلوا معنا على الأرقام اللى طالعة هلأ الشاشة وفيكم تحكوا لى اللى بدكم إياه، أصلا إنتوا بتحكوا اللى بدكم إياه مو سائلين، جمال عبث ليش؟ مين الرابح الأكبر غير إسبانيا؟ جمال على: غير إسبانيا، ألمانيا هى الرابح الأكبر والأوروجواى بعدها مصطفى الأغا: حتى أأكد كلامك، الأخت حنان الشريف من الأردن، أولا تحية من البرنامج نحييك ونحيى الشعب الأردنى، عم بتقول إن فعلا الرابح الأكبر هى ألمانيا المنتخب شاب، وبتلوم فى إنى كنت واقف ضد ألمانيا، أنا ماكنت واقف ضد ألمانيا، أنا ما بحب ألمانيا أصلا، يعنى بس هدا مش بإيدى، ألمانيا إذن ترى؟ جمالعلى: ألمانيا، الفريق شاب، على مدى الأربع سنوات القادمة حيكون فريق خطير على الزين: غانا، كفاية إنهن ربحوا مصطفى الأغا: فريق أوروجواى مش رابح أكبر؟ علي الزين: أنا كنت متوقع أوروجواي مجرد ما، يعني مسيرتهم كانت نوعاً ما سهلة مصطفى مصطفى الاغا: حكينا ها الحكي هون وقلتوا سهلة وبعدين إجو كملوا ع الباقيين، جننوا الكل علي الزين: في دور الـ16 كوريا الجنوبية، في دور التمانية لعبوا مع غانا مباراة متكافئة، يعني المفروض مباريات دور التمانية تكون مثلاً إنجلترا ألمانيا، أو الارجنتين وألمانيا، هايدي المباريات من الوزن التقيل، خدمته الكرة مسيرتها أوروجواي بس هني كمان كانوا أد المسئولية، أنا أعتقد الاوروجواي بس غانا للمستقبل ممتازين مصطفى الاغا: طيب، نقرا شوية رسايل، من زمان ما قرينا رسايل، سارة محفوظ من المغرب عم بتقول كل التحية لكم وكل التحية لكل المغرب، لانا من سوريا عم بتقول خلص المولد شو راح تعملوا هلا، راح نعمل كتير يا عزيزتي نحنا بنعرف نشتغل، بنت الإمارات شكراً للبرنامج الاحلى والاروع ما قصرتوا، شكراً إلك، مجهول من الإمارات عم بيقول كل الناس بتشجع إسبانيا مصلحة وأنا أشجعها من عمري تسع سنوات، شو مصلحتك بتشجيع إسبانيا انت؟ مروة من كردستان عم بتقول إسبانيا مزعجة، تحتها مهند من كردستان عم بيقول العرب شجعوا إسبانيا والكرد شجعوا هولندا وهولندا أحسن وهي لم تخسر سوى النهائي وتستحق كأس العالم، اشتكي للفيفا يا طويل العمر، الاخت سيدة من فلسطين عم بتقول حتى اللي بنحرس عليه بعناه حتى نشترك بالمسابقة ولا نربح، والله يا عزيزتي هذا شغل حظوظ، مش بإيدنا، الاخ نعمان جبلاوي شكراً جزيلاً لك، واحد شاتمني بس مو حاطت اسمه، حط اسمك من شان أقرالك لانه ما شا الله كتروا، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: من هم أبرز الخاسرين رياضياً وأخلاقياً بالمونديال الإفريقي، وراح نشوف اختراع من شباب سعوديين ضد الفوفوزيلا [فاصل إعلاني] مصطفى الاغا: أنتم مع أصداء العالم في حلقته الاخيرة، الاخت أم لجين من السعودية عم بتقول أنتم الراح الاكبر، شكراً إلك يا أخت أم جين مع إنه في كتير شافونا نحن الخاسر الاكبر، الاخ طلال من الكويت قال شو ها الشبه الغريب بين ديلبوسكي والممثل حسن حسني، مين هيك شي؟ علي الزين: الاتنين ناجحين مصطفى الاغا: والله؟ حلوة، عيسى من المدينة عم بيقول ليش متحامل على مارادونا، أنا بحبه لمارادونا، كتبت 900 مقال دعماً لمارادونا، لانه أنا مع أي مبدع أياً كان يكون حتى لو كان عنده شوية حركات، تحدثنا عن الفائزين في المونديال لا بد أن نتحدث عن الخاسرين رياضياً وأخلاقياً، سلام المناصير يرصد إخفاقات الآخرين سلام المناصير: لم أجد عناءً في البحث عن أبرز الخاسرين في كأس العالم 2010، والكلام ينطبق على المنتخبات واللاعبين على حد سواء، فرق لم تكن في الموعد ونجوم خذلوا العشاق والمحبين ولم يعطوا حق الملايين، فرنسا أبرز خاسر خرج من الباب الضيق، الديوك ودعت وأي وداع كان، فضائح واتهامات ووصل الامر إلى السب والشتم والطعن في الانتماء إلى الوطن، البرلمان يتدخل ورئيس الاتحاد يتهرب بالاستقالة، أما المدرب المكروه في كل مكان فقرر الرحيل بصمت، إيطاليا لم تكن أفضل حال من وصيفتها في البطولة السابقة فالبطلة لم تنجح في التأهل إلى الدور الثاني، كتيبة وصفت بالعواجيز ومدرب أنهى سجله التدريبي المميز بأسوأ حضور للازوري، وعذراً للزميل علي الزين فالإنجليز جاءوا في المرتبة الثالثة، ليس لانهم خسروا بالاربعة على يد الماكينات الالمانية، ولكن نحن نتحدث عن فريق بحجم الاسود الثلاثة والذي كان مرشحاً لبلوغ الدور النصف نهائي على أقل تقدير، كابيللو الصارم قاد فريقه إلى الدور الثاني بصعوبة بالغة، الهجوم الإنجليزي سجل ثلاثة أهداف في أربع مباريات واهتزت شباكه خمس مرات، وكي أكون حيادياً ففريقي الارجنتين خيب الآمال عندما حزم الحقائب قبل الوصول إلى نصف النهائي، لوف يلقن مارادونا درساً لن ينساه عشاق التانجو وفي مقدمتهم المتكلم، الخسارة القاسية بالاربعة هزت المدرب الجديد وربما يرحل في القريب، ولكنني أتمنى ألا يعود إلى الإدمان من جديد، البرازيل ودعت وخرجت بهزيمة من الوصيفة هولندا، رأس دونجا قدمت كبش فداء ونسيت إنجازات هذا الرجل فالسامبا تعتبر أي شيء غير التتويج بمثابة إخفاق وانتكاسة، وإذا انتقلنا إلى النجوم وأصحاب الملايين فالبداية ستكون مع حبيب علي الزين وين روني مهاجم بلا أهداف وبلا خطورة حاضر غائب، البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف واحد وأداء غير مقنع ووداع بطريقة لا تمت للرياضة بأي صلة، ميسي وعد وأخلف، لم يسجل في أربع مباريات متتالية وأنهى المشوار بالراية البيضاء بعد الفضيحة أمام الالمان، والحال ينطبق على الوسيم البرازيلي ريكاردو كاكا، حضرت البطاقة الحمراء وغابت الاهداف والحسرة لا تنفع بعد فوات الاوان، جميع من ذكرناهم خسروا وأنتم مشاهدينا كنتم الرابح الاكبر على مدار شهر كامل لانكم لم تستغنوا عن أصداء العالم، وفي الغد سنعود لكم بمعنويات كبيرة مع برنامجكم صدى الملاعب، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الاغا: متفائل حبيبنا سلام، مظبوط؟ تتفق؟ علي الزين: بكل تأكيد مصطفى يعني أنا مع سلام باللي قاله لانه واضحة الامور مثل عين الشمس، يعني المنتخبات الكبيرة كانت عم تتساقط من الدور الاول، جينا للدور التاني راح منتخب إنجلترا بدور 16، بدور 8 الارجنتين والبرازيل، نجوم العالم الاربعة الاسماء الكبيرة التقيلة ميسي، روني، كاكا، كريستيانو رونالدو، على الاقل ميسي وكريستيانو رونالدو وكاكا أفضل تلات لاعبين في آخر تلات سنوات ما وصلوا لنصف النهائي، الوحيد روني 30 تسلل بأربع مباريات، يعني رأس الحربة لما بده يسجل دايماً بالتسلل ع الهجوم الإنجليزي السلام مصطفى الاغا: جمال كأنه عم بيقولوا إنه الرابح الاكبر هو برشلونة والخاسر الاكبر ريال مدريد، تتفق؟ لانه ريال مدريد تخلص من أحسن لاعبين بالبطولة، شنايدر وروبن جمال علي: خسارة كبيرة وتعرضوا لانتقاد كبير الحقيقة بالموسم هذا على ضوء العروض اللي قدمها روبن مع بايرن وشنايدر مع إنترميلان، بس غالب أسلوب برشلونة هو الغالب ومسألة طبيعية على أساس أداء الفريق الإسباني بسبع لاعبين أحياناً كانوا يلعبون مصطفى الاغا: هل نرى أنه فرنسا هي أكبر خاسر؟ اليوم اعتذر ساركوزي عن العرض جمال علي: حتى سلوكياً، المشاكل اللي مر بها الفريق لم تكن تليق بفريق هو كان إلى وقت قريب هو وصيف بطل العالم، وهو بطل العالم لم يكن أفضل منه حالاً مصطفى الاغا: عموماً بكل بطولة لازم يكون في خاسرين ورابحين، لكن احنا نتفق مع أخ هون ما حاطت اسمه، قال إيطاليا خسرت بالحكام، حكام مين يا بابا، التحكيم أليس الخاسر في هذه البطولة؟ التحكيم فوتونا فوتونا بخمسين حيط جمال علي: بالتأكيد هناك أخطاء فاضحة صارت في هاي البطولة، بس تعقيب على كلام أستاذ علي، موضوع النجم الواحد هاي النجومية بدأت تختفي مصطفى الاغا: يعني ما في واحد مثل ميسي تشوفه تستمتع فيه جمال علي: إي بس انتهى اللاعب الواحد اللي كان يجيب بطولة مثل ما كان يجيبها مارادونا أو زيدان أو بيليه، هاي بدأت تنتهي مصطفى الاغا: تحية من الاخ نايف الشمري من السعودية، رنا عم بتقول ما حدا خسر هولندا غير الحظ النحس لحدا من مشجعينها، يبدو هيك شي، الاخ ميم من الإمارات عم بيقول أختي الصغيرة شجعت إسبانيا بالصدفة وفازوا، عبد الحفيظ توفيق عم بيقول مصطفى كنت أحبك بس بطلت، عادي مو أول واحد انت في كتار، مرتي أولهن، عقيل من السعودية تحية كبيرة لمصطفى وعلي الزين وجمال علي، شكراً، أبو ليالي تحية إلى علي الزين لانه صابر علي، أنا اللي صابر عليه علي الزين: والله يا أبو الليالي، ليالي طويلة بتكون مصطفى الاغا: طيب، بوفيصل من الإمارات عم بيقول إسبانيا وبس، نجلا من مصر بتقول تحيا مصر وكل التحية إلك، شهد من سوريا بتقول الحلم الاكبر لما تفوز دولة عربية بالكأس، إن شا الله ولد ولدك يا شهد بيتابع هذا الفوز، أم رامي من سوريا عم بتقول لازم تربحني سيارة، قولي إن شا الله اشتركي وإن شا الله في مسابقات جديدة، حسين من قطر عم بيقول برنامجكم أكثر من رائع، نحن ندرس في بريطانيا لا نستطيع أن نجلس بدونه والآن عدت لقطر وأتابعكم وكل التحية لحبايبنا وأهلنا بقطر وإن شا الله كأس العالم 2022 بقطر، يوسف الباسل من سوريا عم بيقول شكراً مصطفى إنك شجعت إسبانيا، اللي بشجعهم راحوا، محمد زبيد من العراق عم بيقول تحية لاحسن برنامج عربي، نور من الإمارات محمد حمادة كان رائع، شكراً إلك، وهيثم من سوريا عم بيقول نهنيكم على هذا البرنامج ونتمنى أن نرى مثله في سوريا، عندكم أحسن منه بكتير، 145 هدف في المونديال الإفريقي وأصداء العالم يختار فقط أجمل خمسة أهداف بعدما اخترنا سابقاً أجمل عشرة أهداف مع مدين رضوان 5- مايكون، البرازيل 4- كارلوس تيفيز، الارجنتين 3- فابيو كوالياريلا، إيطاليا 2- جيوفاني فان برونكهورست، هولندا 1- دييجو فورلان، أوروجواي مصطفى الاغا: إذن المركز الاول فورلان، جمال علي تتفق؟ جمال علي: أتفق بس أضيف الهدف التالت لالمانيا مصطفى الاغا: هما خمسة جمال، نقي واحد جمال علي: هدف فورلان بالتأكيد هو الاجمل مصطفى الاغا: شكراً علي الزين علي الزين: أنا عاطيك رأيي من يومين ما في داعي أكرر مصطفى الاغا: شو إنه؟ علي الزين: هدف فورلان قلتلك اليوم اللي اتسجل قلتلك أجمل هدف بالبطولة، ولما أخد أفضل لاعب بالبطولة قلتلك وسجل أفضل لاعب هدف البطولة مصطفى الاغا: طيب، أنس من العراق عم بيقول انتو أحلى وأحسن برنامج، شكراً لك، الاخت منى من العراق عم بتقول الافضل والاحلى والاحسن والامثل بعد MBC هي إسبانيا، كمان شكراً إلك، حيدر من العراق عم بيقول الالمان هما الابطال بعد الإسبان الذين أبهروا العالم، ممكن، الاخ فهد السهلي من الإمارات عم بيقول كنت حابب أقدم قالب جاتوه للبرنامج بس ما عرفت أوصله، محمد خرب من يبرود بيقول هل هناك مسابقات جديدة؟ قول إن شا الله بعد رمضان، راما من سوريا عم بتقول تحية للرائد محمد حمادة سنشتاق إليه، هلا بيزعل علي الزين علي الزين: حبيبنا أبو حسن مصطفى الاغا: زائر من سوريا عم بيقول علي الزين وبول نجمي المونديال علي الزين: معه حق مصطفى الاغا: أديش إنك متواضع، وشاس البحري وهادي حمزة من سوريا يباركون لإسبانيا وفيصل الزيدي من السعودية يحيي البرنامج وبنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: إختراع شبان سعوديين مضاد للفوفوزيلا، وجولة عربية واسعة لأصداء العالم على أجواء لن تتكرر سوى بعد أربع سنوات [فاصل إعلاني] مصطفى الاغا: هؤلاء كانوا بعضاً من نجوم أصداء العالم، هي كانت تجربة إنه يكون النجم الرياضي جزء من هذا البرنامج، كان لدينا نجوم كثر ونعتز فيهم أسماء كبيرة، دائماً التجارب الاولى بتكون عرضة للقيل والقال، مثلاً الاخ ناصر من قطر عم بيقول أنا مع معظم أصدقائي نكرهك يا مصطفى، هلا عم نحكي عن شي مضاد للفوفوزيلا، في انتيابوتيك لتعالج كرهك لي علي الزين: معظمهن مش كلهن يعني مصطفى الاغا: الاخت رشا من جدة عم بتقول التجاعيد في وجهك زادت أنصحك باستخدام العسل يا مصطفى، شو رأيك تيجي تشتغلي في برنامج صباح الخير يا عرب بركي بنستفيد من تجاربك الطبية، سمعنا تاريخياً عن مضادات للطائرات، بس أول نسمع عن مضادات للفوفوزيلا، طبعاً الفوفوزيلا صرعة العالم لكأس العالم، هذا الاختراع يبدو لي حتى حيمنع في كثير من الدول العربية، بعض الشبان السعوديين كانوا موجودين في جنوب إفريقيا اخترعوا مضاد للفوفوزيلا، راضية الصلاح موفدتنا لكأس العالم والتفاصيل راضية الصلاح: هذي ضد الفوفوزيلا، هذي اختراع سعودي؟ -إي، الفكرة هيك وجبناها معنا راضية الصلاح: شو الاختراع هذا؟ -والله الاخ هنا اخوي الكبير واللي سويته اختنا راضية الصلاح: شو رأيك بالفكرة؟ -جداً روعة أول ما قالولي طبعاً استغربت من الفكرة بس اتضح إن لها تأثير مصطفى الاغا: كأني سمعت بالإمارات منعوا الفوفوزيلا قلتلي؟ علي الزين: يعني في كلام بس لا، رجعوا مصطفى الاغا: أصلاً بدك جهد لتقدر، أنا جربت ما في مجال، صعب كتير علي الزين: بس مصطفى صوتها مزعج بدرجة حتى يعني في بعض الناس حصلهن حالات إغماء منها، واحد ألماني شالوه ع العناية المركزة، زمروا له فوق راسه راح انهيار عصبي مصطفى الاغا: الاخت مها من السعودية عم بتقول أنتم حقاً ممتازون، شكراً إلك، الاخ زياد من الرياض عم بيقول سؤال محير الكثيرين يا أغا ليه أنفك كبير نافخه سليكون؟ عشرات التقارير والكواليس والاخبار تابعناها مع موفدي أصداء العالم لكأس العالم، فريق راضية الصلاح وعبد المجيد زيتون، وفريق عمار علي وبشير كامل، راح نشوف كواليس الشباب في هذا التقرير [مقاطع من كواليس المونديال] مصطفى الاغا: الاخ حسن الطريدي من الشرقية عم بيقول يا ريت ترجعوا للوقت السابق وهو 12 بتوقيت السعودية، إن شاء الله، الاخ معتز منصور من مصياف بنقولك شكراً، الاخت رامية عم بتقول لا ترسل عمار لبعيد جمال علي: والله ما أعتقد عمار يرجع للجلسة هاي، والجو هذا ما أعتقد حيرجع علي الزين: كان عم بيدق الدربكة بمزاج عمار مصطفى الاغا: بس قدمولنا تقارير من أروع ما يمكن علي الزين: وبعدين يا أخي كل يوم عمار عنده فكرة، بس عمار بيفكر فيها وبتكون ناجحة، يعني ما شا الله عليه المخيلة عنده فظيعة مصطفى الاغا: انبسطت بأصداء العالم بما شاهدته؟ جمال علي: التنويع هذا اللي موجود للبرنامج، والوجه الآخر لبعض الفنانين اللي ما نعرفه، أيضاً أعطى جمالية إضافية للبرنامج، وطبعاً تبقى شهادتي مجروحة مصطفى الاغا: حبيبنا، الاخت بشاير من الكويت عم بتقول انت ما تمرض؟ يا بنت الحلال قولي اللهم صلي على سيدنا محمد، شاهر يونس من حلب عم بيقول هذا المونديال أهم عنوان فيه أنه لا يحترم الكبار، والله معك حق يا أخي، وفهودي من السعودية عم بيقول هل ضحكتك دائمة حتى عن زوجتك، مصطفى من سوريا عم بيقول إسبانيا سوبر ستار العالم، سمعت إنه طلعوا سيارات واحتفالات رهيبة في سوريا، وقفوا السير حتى بساحة العباسيين جمال علي: يبدو إنه التأثر بالفرق مصطفى الاغا: لا العلاقات كويسة بين سوريا وإسبانيا جمال علي: لا، النقل التليفزيوني اللي خلا الاندية قريبة، ويبقى الدوري الإسباني يعني يبقى تأثيره واضح جداً، يمكن الاكثر تأثراً واستقطاباً للشباب بالخيم والكافيتريات والاندية، التجمعات كانت غير طبيعية مصطفى الاغا: بنروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: جولة عربية واسعة لأصداء العالم على أجواء لن تتكرر سوى بعد أربع سنوات، وأصداء العالم فى آخر حلقاته يتذكر بعضا من لحظاته [فاصل إعلاني] مصطفى الاغا: أنتم مع الجزء الاخير من أصداء العالم، خلاص راح يوقف هذا البرنامج وبنرجع على صدى الملاعب، أم عبد الله بتقول يا حظ زوجتك فيك، أنا بقول الله يعينها علي، مروان من عدن عم بيقول أنت مقدم رائع بس مغرور، رأيك نحترمه، أحمد الشنطي من غزة ومحمد صباغ من حلب عم بيقول انتم برنامج روعة، ومروة بوشوشة من الجزائر عم بتقول نحبكم بالزاف بالزاف، ونحنا بنحكم بالزاف وكلنا جزائريون، على مدى شهر كامل وقبل الشهر وبعد الشهر كلنا جزائريون، وغطينا معظم الدول العربية، اتعرفنا طبعاً على سوريا وطقوس متابعة المونديال، عرضنا صور من السودان وسوريا والسعودية والعراق والجزائر ومصر ولبنان والسودان وفلسطين، ما خلينا محل، حنتابع آخر جولة مع سلام المناصير إنه بركي بتتعدل النتيجة وتفوز الارجنتين، هاي أمنيتي الوحيدة وما في غيرها ماجد التويجري: بتعرفي حدا بفريق البرازيل؟ بتعرفي ترقصي السامبا؟ -لا -أحلى شاورما للاغا وأهلا وسهلا فيكن -أنا بشجع هولندا، كام كارت أصفر لهولندا وطرد؟ ماجد التويجري: أنا مليش دعوة -هولندا اتظلمت مصطفى الاغا: تحية لكل مراسلينا وتحية لماجد التويجري حبيبنا اللي كان في السعودية وفي مصر، هولندا اتظلمت يا رجالة؟ علي الزين: هني طلعوا مبسوطين إنه ما انطرد إلا واحد مصطفى الاغا: كان لازم ينطرد نصهم، ديونج كان لازم يعفى من الخدمة علي الزين: انظلموا فعلاً لانه ما طرد لهن ديونج وفان بومل أول نص ساعة وما احتسب بينالتي لديفيد فيا مصطفى الاغا: شو رأيك جمال جمال علي: أنا أعتقد حالة الطرد صريحة جداً مصطفى الاغا: حالة قتل يعني، أول مرة أشوف لاعب طالع هيك، لاعب محترف جمال علي: وست أشهر مع وقف التنفيذ علي الزين: الحكم كان واقف ورا ضهره لالونسو عشان هيك ما شاف اللعبة، بس اللاين مان كان لازم ينتبه مصطفى الاغا: اسمع هذه تحية حمصية إلي من حبايبي، بس أنا مضطر أقراها، عم بيقول ريته ياللي ما يحبك يطق طقيق ويبقى بلا رفيق ويقضي الشتوية بشورت عتيق يا أحلى أغا، بشجع الكرامة بعد الجيش، أماني من سوريا عم بتقول مالك حق تحكي هيك على الالمان، ليش ممنوع نحكي عليهن يعني؟ والإنجليز هادول اللي شبطنا فيهم علي الزين: خليك بالالمان شو بدك بالإنجليز مصطفى الاغا: ورياض من القصيم عم بيقول كيف قبلت بك زوجتك وأنت بهذا الانف، ما بعرف شو رأيك نسألها ولا، عم بيضحكوا انجنوا بالاستوديو، أسمهان من سوريا عم بتقول بدك معمل كولا حتى تنهضم، شكراً يا أسماء، ريم من الإمارات عم بتقول أنتم الاحلى والناجحون محاربون، بنعرف بس نحنا بنقرا كل شي، معاذ وست البنات من اليمن عم بيقول شكراً لاصداء العالم، وفي فقرته الاخيرة قبل ما نودعكم إلى غير رجعة، الحلقة الاخيرة شارفت على النهاية، نحنا بنتذكر مع بعض ها البرنامج بحلوه ومره، دانا صملاجي اللي عاشت معنا خلال هذه الفترة مع هذا التقرير دانا صملاجي: أصداء العالم لم يكن مجرد برنامج رياضي، فالبعض الكثير اعتبره الصديق الذي استمتع بصحبته طوال فترة المونديال الإفريقي، وآخرون وجدوا به ما لم يجدوه في برامج أخرى فاختزل لكم العالم عبر لائحة متنوعة من الوجبات الدسمة والخفيفة والطريفة على مدار أكثر من شهر، وباختصار كنتم مع نخبة المحللين الرياضيين مصطفى الاغا: محمد حمادة حبيبنا محلل قنوات أوربت أهلا وسهلا فيك، وبلبل المحللين علي الزين دانا صملاجي: حتى من ضاقت به الدنيا بعد خسارة منتخبه تابع معنا أبرز نجوم الوطن العربي، كاميرا أصداء العالم تجولت داخل مبنى مجموعة MBC طوال فترة كأس العالم فرصدت لكم الاجواء وقابلت أبرز نجوم شاشتها، الوطن العربي بأجمعه عاش الحدث والفضل يعود لجميع مراسلي أصداء العالم بنقل أجمل اللحظات، لن ننسى بالتأكيد أصداء وكواليس الحدث من جنوب إفريقيا عبر فرساننا الاربعة راضية، عمار، عبد المجيد وبشير، فخاصوكم بأروع القصص، وكانت هناك سيارة شيفروليه كروز مصطفى الاغا: شو صار معكم، ليش قطعتوا؟ قطعوها، جمال علي زعلان على أصداء العالم وتنتظر صدى الملاعب؟ جمال علي: أصداء العالم وهذا كأس العالم مصطفى الاغا: والله أنا ما كتير زعلان عليها، الله وياها كأس العالم جمال علي: إذا حتى ما تمتعنا ولكن الاجواء بشكل عام هي أجواء جميلة وشفنا مستوى التنظيم من بلد إفريقي كان كثير شكوك الحقيقة تدور حوله، كان هناك تخوف كبير بس نقول الحمد لله مرت البطولة بشكل أمين، حتى معدل الجريمة انخفض وهذا دليل إنه كرة القدم أيضاً باستقطابها للشباب كان معدل الجريمة أقل مصطفى الاغا: والله شوف يا جمال يعني اللي يعرف تاريخ جنوب إفريقيا أعتقد إنه يمكن الفيفا إذا إله حسنات فهو إنه منح هذه الدولة حق استضافة كأس العالم لانه 300 عام من التمييز العنصري، الآن وحد البلد ضمن بوتقة واحدة جمال علي: وحرمان من المشاركات الدولية في وقتها مصطفى الاغا: علي الزين قد لا يكون كأس العالم الاحلى لكن كام كأس عالم بحياتنا، انت كام كأس عالم توعى عليهم، اتنين ولا تلاتة؟ علي الزين: لا واعين بكؤوس العالم من 86 إلى 2010 مصطفى الاغا: والله أنت لذيذ يا علي الزين، الاخت سمية عم بتقول يا صبر مرتك عليك، يمكن هذا الشي الوحيد اللي شايفه صح بهذا البرنامج اليوم، طبعاً نحنا كلمة حق نقولها في حق فريق أصداء العالم، أيضاً فريقنا اللي سافر إلى جنوب إفريقيا سبعة اشخاص، راضية وعبد المجيد زيتون وعمار علي وبشير كامل وحسن زيتوني ومريان وطبعاً الفريق الموجود هنا، وكل فريق العمل مخرجين والشباب طبعاً حمادي وأحمد وسلام ودانا ورزان ومدين رضوان، بنتمنى إنه نكون قدمنا شي على كيفكم وإن ما كان على كيفكم إن شا الله المرات الجاية أحسن، شكراً لك علي الزين، وشكراً لك جمال علي، والشكر إلكم لمحبتكم للشاشة الاحلى والاجمل والاكمل والامثل MBC ومبروك لإسبانيا، وكل عام وانتو بخير وباي باي أصداء العالم