EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

بايرن ميونيخ يرحب بـ"السجين" برينو

برينو

برينو بقميص بايرن ميونيخ

عاد البرازيلي برينو إلى ناديه السابق بايرن ميونيخ بطل الثلاثية الموسم الماضي (الدوري والكأس المحلي ودوري أبطال أوروبا) إلى عرين النادي البافاري ليعمل في فريق الناشئين رغم أنه مازال يقضي حاليا فترة سجنه.

عاد البرازيلي برينو إلى ناديه السابق بايرن ميونيخ بطل الثلاثية الموسم الماضي (الدوري والكأس المحلي ودوري أبطال أوروبا) إلى عرين النادي البافاري ليعمل في فريق الناشئين رغم أنه مازال يقضي حاليا فترة سجنه.

وقال اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً : "الآن أنا بخير. من دواعي سروري أن يعطيني البايرن هذه الفرصة " ، وفقا للموقع الرسمي للنادي الألماني الأشهر.

وأدين مدافع بايرن السابق في تموز/يوليو 2012 بالسجن لثلاثة أعوام وتسعة أشهر، بسبب قيامه بإضرام النيران في المنزل الذي كان يستأجره مع عائلته في ميونيخ ، وقد تسبب الحريق في أضرار بالملايين للمسكن الواقع بحي غرونفالد الراقي في ميونيخ.

وأضاف برينو : "كان الوقت في السجن صعب جدا بالنسبة لي" ، ومن جانبه قال رئيس النادي أولي هونيس : "يجب الآن اتخاذ الخطوات الأولى لحياة طبيعية لبرينو في بايرن ، اعتقد أنه لشيء رائع أن سلطات السجن في ميونيخ، والجميع ساعد على خلق هذه الفرصة"".

وسمح مسؤولو السجن بالتعاون مع بايرن ميونيخ للاعب البرازيلي بقضاء نهاره خارج السجن، والعمل بالنادي، وفقاً لما أكّده محاميه زيفاريون كيركيتادسي وتنفيذا لجانب من العقوبة.

وقد بدأ على الفور عمله يوم الاثنين في مكتب رئيس مركز الشباب ببايرن، فولفغانغ دريملر ، وذلك نظرا لعلاقته الطيبة بمسوؤلي بايرن ميونيخ وكذلك مسؤولي السجن وحراسه وزملائه المساجين.

وكان يعتبر اللاعب فارع الطول موهبة دفاعية كبيرة قبل أن يتعرض لسلسلة من الإصابات ، لكن رغم ذلك فقد حافظ على لياقته البدنية داخل السجن وقد ظهر ذلك جليا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين إلى جوار هونيس.

وبناء على هذا الاتفاق فسوف يعمل برينو خمس ساعات يوميا كمدرب مساعد لفريق تحت 23 عاما وسيعود للسجن بعد ظهر كل يوم.