EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2013

بالوتيلي يفضل النوم على مناقشة العنصرية مع وزيرة إيطالية

بالوتيلي

بالوتيلي

فضل المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي الخلود للنوم على حضور اجتماع مع وزيرة التضامن الاجتماعي سيسيلي كيينجي لمناقشة قضية العنصرية، التي عانى منها اللاعب والوزيرة في أوقات سابقة.

فضل المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي الخلود للنوم على حضور اجتماع مع وزيرة التضامن الاجتماعي سيسيلي كيينجي لمناقشة قضية العنصرية، التي عانى منها اللاعب والوزيرة في أوقات سابقة.

وكانت كيينجي قد وجهت الدعوة لبالوتيلي وباقي أعضاء المنتخب الإيطالي للاستماع إلى آرائهم في قضية العنصرية، معربة عن اهتمامها بسماع آراء بالوتيلي بالتحديد، وحضر الاجتماع عدد من لاعبي الـ"أتزوري" ليس من بينهم المهاجم الشاب.

ورغم تخلف "سوبر ماريو" عن الحضور، فإن الوزيرة صاحبة الأصول الكونغولية أعربت لجريدة "جازيتا ديلو سبورت" عن احترامها لـ"صراحة بالوتيلي" حول أسباب تخلفه عن الاجتماع الذي لم يكن إلزاميا، مؤكدة في نفس الوقت أنها كانت تتطلع لمقابلته شخصيا وباقي أعضاء منتخب إيطاليا.

وتعرض بالوتيلي كثيرا في مسيرته كلاعب في صفوف إنتر ميلان الإيطالي أو مانشستر سيتي الإنجليزي، إلى إهانات عنصرية من الجماهير، بتقليد أصوات القردة أو قذفه بأصابع الموز.

كما أن كيينجي، وهي أول وزيرة إيطالية سمراء البشرة، تلقت إهانات سابقة من جماعات يمينية متطرفة قالت عنها إنها "قردة الكونغو" و"زولو" و"السوداء الكارهة لإيطاليا".

يشار إلى أن لاعب ميلان الإيطالي ذا الأصول الغانية، كشف في وقت سابق عن نيته الاتجاه إلى السياسة بعد انتهاء مسيرته في الملاعب.