EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

بالفيديو.. الأغا يكشف أسرار سرقة حسابه على تويتر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.


يكشف مصطفى الأغا عن أسرار عملية السرقة التي تعرض لها حسابه على تويتر، ويعد مشاهدي البرنامج وجمهوره بعمل حساب جديد ليتواصل معهم من جديد، مؤكدا أنه سوف يعلن عن الحساب من خلال البرنامج فقط بعد أن فوجئ بظهور أكثر من 50 حسابا لمنتحلي شخصيته على تويتر، وكلهم يدعون أنه هو.

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

بالفيديو.. الأغا يكشف أسرار سرقة حسابه على تويتر

كشف مصطفى الأغا  عن أسرار عملية السرقة التي تعرض لها حسابه على تويتر، واعدا مشاهدي البرنامج وجمهوره بعمل حساب جديد ليتواصل معهم من جديد، مؤكدا أنه سوف يعلن عن الحساب من خلال البرنامج فقط بعد أن فوجئ بظهور أكثر من 50 حسابا لمنتحلي شخصيته على تويتر، وكلهم يدعون أنه هو.

وفي حوار لـmbc.net قال الأغا: كنت أرسل تغريدات على تويتر وآخر من أرسل لي تغريدة كان مصورا زميلا، وشكرته، ثم ذهبت لأتناول الدواء وعدت لأجد رسالة تقول لي إن حسابي تغير، وإنهم أرسلوا لي الباسوورد على إيميلي الجديد والذي كان بالفعل مسروقا.

وأضاف: لأكون صريحا هذا يحدث لكن ما يضايقني أنني خسرت علاقة مباشرة مع الناس كنت أتواصل مع عشرات ومئات وألوف، كنت أكتب صباح الخير فأتلقى مائة أو مائتي رد. كان هذا شيئا جديدا. في البداية كنت أرفض فيس بوك وتويتر، دائما أخاف من مسألة القرصنة وانتهاك الخصوصية، لكني استخدمت تويتر بعد أن أقنعني به زملاء في مجموعة MBC، ووجدت على تويتر مثقفين وأساتذة جامعة وصحفيين وزملاء إعلاميين وأصدقاء لم نرهم من فترة طويلة، كنت أطرح فكرة فأتلقى الرد عليها بشكل مباشر وسريع.

وأضاف الأغا: هناك شيء آخر ضايقني جدا وهو أن الشخص الذي استولى على حسابي كتب خلال ساعات أشياء لا تعبر عن ثقافتي ولا أخلاقي ولا بيئتي، وهي أشياء أساءت لي، كما أساءت للآخرين.

ليس عندي حساب على فيس بوك، ولكني فوجئت بأن هناك أكثر من 45 شخصا لهم صفحات على فيس بوك باسمي لدرجة أن شقيقتي تحدثت مع أحدهم متصورة أنها تتحدث معي
مصطفى الأغا
إعلامى ومقدم برنامج صدى الملاعب

وتعليقا على ما حدث قال: هذا شيء مخيف أن ينتحل أحد شخصيتك. هناك ناس تثق فيك وفيما تقول، فجأة يجدون أنفسهم لشخص آخر، لكنهم يعتقدون أنه أنا، غير أن الذي يسرق حسابك يصل لأشياء خاصة مثل حساب البنك، صور الأولاد، الباسبور، عقد العمل، كل ما هو خاص بك أصبح في يد شخص غريب وغير أمين، لم تعد هناك خصوصية يمكن أي شيء أن ينتهك وعموما هذه ضريبة التكنولوجيا.

أنا وفيس بوك

 وقال الأغا: "ليس عندي حساب على فيس بوك، ولكني فوجئت بأن هناك أكثر من 45 شخصا لهم صفحات على فيس بوك باسمي لدرجة أن شقيقتي تحدثت مع أحدهم متصورة أنها تتحدث معي.. إنها فعلا مشكلة كبيرة المسألة أصبحت ليست انتهاك الخصوصية فقط لكني خسرت أصدقاء كنا نتواصل على تويتر ونتبادل الحديث والتعليقات".

وأضاف: المشكلة أنه بعد أن أعلنت عن تعرض حسابي للسرقة ظهر 51 حسابا على تويتر يحمل صورتي ويدعي كل واحد أنه أنا، حتى الهاكرز الذي سرق حسابي على تويتر يكتب على لساني "استعدت حسابي على تويتر وشكرا لكم".

وضع صورة لي أمر سهل، والمشكلة أن اللص لا يكتفي بالسرقة، لكنه يسيء لزملاء عمل وزملاء مهنة.

ممكن بكل سهولة أن أنشئ حسابا جديدا ولكن مطلوب أن أسترد الحساب القديم وأن أقنع الناس أنني مصطفى الأغا على الحساب الجديد هذا مؤلم هذه ضريبة التكنولوجيا ولو أخذناها بالجانب المضحك فهي تحدث.

ووجه الأغا كلمة لجمهوره، مؤكدا أنه اشتاق لهم وأنه عندما يغيب عنهم يوم أو يومين يشعر بالحنين كثيرين قالوا لي إن صدى الملاعب أو MBC مثل أولادي وهذا كلام صحيح وكنت أسمعه من مطرب يقول عن أغانيه مثل أولاده فنانين عن أنهم يعتبرون أعمالهم مثل أولادي أنا تأكدت أن هذا الكلام حقيقي أنا فعلا أعتبر البرنامج جزء مني ومن حياتي وعندما كنت في الخارج لا تسمعوا الكلام إلا منى أنا عندما أطلع على الشاشة وأعلن عن حسابي لي وقتها صدقوا أنه حسابي أما أن ينشر أحد على فيس بوك أو تويتر مدعيا أنه حسابي.