EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

الوقت الضائع ينقذ الترجي التونسي.. وأهلي طرابلس يتخطي القطن التشادي

تقديم: مريان باسيل، الضيف: سامي عبد الإمام ، تاريخ الحلقة: 26 فبراير/شباط

تقديم: مريان باسيل، الضيف: سامي عبد الإمام ، تاريخ الحلقة: 26 فبراير/شباط

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، معي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مسا النور
مريان باسيل: أهلًا بك، في هذه الحلقة نتابع:
- الدقيقة 97 تنقذ الترجي من الخروج المبكر من دوري أبطال إفريقيا

  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

الوقت الضائع ينقذ الترجي التونسي.. وأهلي طرابلس يتخطي القطن التشادي

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، معي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلًا بك، في هذه الحلقة نتابع: - الدقيقة 97 تنقذ الترجي من الخروج المبكر من دوري أبطال إفريقيا - الأهلي طرابلس الليبي يتأهل على حساب القطن التشادي بكأس الاتحاد الإفريقي - الفرق العربية تستكمل غدًا منافسات البطولة الإفريقية بشقيها في دوري الأبطال وكأس الاتحاد - سقوط بالجملة للأندية العربية في دوري أبطال أسيا وكأس الاتحاد الأسيوي وصدى الملاعب يبحث عن الأسباب - مهمة المنتخبات العربية المشاركة في قرعة تصفيات أمم إفريقيا المقبلة هل هي سهلة أم صعبة أم مستحيلة؟ - الجزائري رابح سعدان يواصل سيطرته على استفتاء صدى الملاعب لأفضل مدرب عربي - وصدى الملاعب يختار لكم أفضل خمسة أهداف من دوري أبطال أسيا مريان باسيل: إذن نبدأ برنامجنا مع منافسات دوري أبطال إفريقيا والتي يسعى فيها ممثلا تونس الترجي والإفريقي إلى تجاوز بدايتهما الصعبة والضعيفة والتأهل للدور الثاني، يلعب الفريقان في جولة الإياب في الدور الأول حيث التقى الترجي مع إيست آند ليونز بطل سيراليون، ولعب الإفريقي أمام الساحل ممثل النيجر، راضية الصلاح وقصة الترجي [مقطع من مباراة الترجي وإيست آند ليونز] راضية الصلاح: الترجي التونسي ومشوار إفريقي كاد أن ينتهي على أرضه وبوجود جماهيره، يوم طويل طول صبر المدرب فوزي البنزرتي الذي لم يتوقع هذا السيناريو الإفريقي، سيناريو تطلب مباراة كاملة بتفاصيلها ووقتها الضائع لتحسم الأمور أخيرًا لأبناء تونس الخضراء، فريق سيراليوني جاء للفوز لا غير، لم يزعجه تقدم الترجي في الدقيقة الرابعة والهدف التعميق فراح يبحث ويبحث عن تعويض ما فاته فكان له ما أراد، هدف قبل نهاية الشوط الأول لتبدأ الإثارة الحقيقية في المباراة، غريب حال أبناء الترجي يهاجمون ويسيطرون على مجريات اللقاء ويضيعون الفرص الحقيقية بالجملة، أخطاء مكررة فتحت مجالًا كبيرًا للضيوف لإرجاع الأمور لنصابها بصاروخية لم تكن لا على البال ولا على الخاطر، هدف وضع الترجي في وضعية حرجة ووحدها ضربات الترجيح ستحسم التأهل لكن حدثت المعجزة برأسية النيجيري إنيرامو الذي أهدى الفوز لرفاقه قبل النهاية بلحظات قليلة والتأهل الغالي لأبناء تونس ليريح الأعصاب من امتحان كان سيكرم فيه المرء أو يهان، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: كابتن يمكن شفنا بنهاية المباراة من وجه المدرب فوزي البنزرتي إنه مظبوط تأهلت الترجي لكن لم يكن على مستواه في هذه المباراة، مع إن الفريق اللي أمامه متواضع جدًا سامي عبد الإمام: احنا الأول نقولهم حمد الله ع السلامة لأنه الحقيقة كانوا في موقف محرج للغاية، فريق كبير عملاق صاحب تاريخ ويلعب على أرضه وعائد بنتيجة تعتبر جيدة، التعادل 2-2 على أرض منافسك فجيدة، تكفيك إنك تفوز بأي نتيجة كانت وتتأهل، أو حتى تتعادل صفر-صفر وتتأهل، الفريق كان جيد في خلال الشوط الأول وتقدم بهدفين، لكن أعتقد إنه ربما الثقة الزايدة الميل للاستعراض زي ما شفنا هذه الفرصة لما لاعبين منفردين يرجع الكرة إلى الورا حتى تنقطع، هذا ميل مبالغ فيه للاستعراض كاد أن يكلف الترجي، في كرة القدم سواء تلعبين مع فريق من سيراليون أو مع فريق من البرازيل لما تكون أمامك فرصة للتهديف هدفي بدون ما ترقصين ولا تسوين فعاليات استعراضية، المهاجم عليه أن يهز الشباك هي اللي تحسم النتيجة، أعتقد إنه درس قاسي أو درس خلينا نقول صعب، إن شاء الله يكون استوعبوه مريان باسيل: في المرحلة المقبلة تكون أفضل، طبعًا الإفريقي معنا الصور لكن الإفريقي فاز اليوم على ساحل النيجر، الأندية التونسية تعود من جديد في هذه البطولة كابتن، يعني صار زمان ما شفنا يعني بيجوز الساحلي في 2007 لكن مثلًا الترجي من 96 ما فاز باللقب سامي عبد الإمام: أيضًا الإفريقي فريق كبير ومع هذا فوز غير مقنع بهدف على فريق من النيجر ليس بتلك القوة الكبيرة الكروية وتفوزين بهدف أعتقد نتيجة مريان باسيل: متواضعة سامي عبد الإمام: متواضعة جدًا هي أهلتهم كمحصلة ولكن عليهم أن يعيدون النظر بالأداء والتوجه الإفريقي لأنه هما مريان باسيل: يعني ممكن نشهد عودة الفرق التونسية للمنصة؟ سامي عبد الإمام: المفروض الكرة التونسية عندها لاعبين كبار، مع الأسف فوزي البنزرتي الحقيقة عانى مرارة الخسارة في أمم إفريقيا، المفروض الآن على الأندية أن يداوون الجراح الإفريقية مريان باسيل: إن شاء الله، طبعًا تستكمل غدًا منافسات الجولة الأولى من دوري أبطال إفريقيا بمشاركة تلات أندية عربية، يستقبل المريخ السوداني نظيره سان جورج الأثيوبي، ويستضيف الإسماعيلي المصري سوفاباكا الكيني، والاتحاد الليبي يلعب أمام عاصمة موكاف من جمهورية إفريقيا الوسطى، وأخيرًا يستضيف الدفاع الحسني الجديدي أوس بالانتاس من غينيا بيساو سامي عبد الإمام: مريان أربع مباريات جميعها على أرض الفرق العربية، ثلاثة من المباريات انتهت في الذهاب بالتعادل والاتحاد الليبي فاز في الذهاب، أعتقد إنه المفروض فوز مريح وتأهل مريح لهذه الفرق وفي حال أخفقت يعني ستكون قضية كبيرة يجب الوقوف عندها لمحاسبة المقصرين مريان باسيل: أنت بتعتبر إنه يعني على كل الفرق غدًا ستربح بما إنه بتلعب على أرضها سامي عبد الإمام: كل الفرق مرشحة للتأهل، نعم المريخ تعادل خارج أرضه 1-1 وسيلعب على أرضه، الإسماعيلي نفس الشيء صفر-صفر وسيلعب على أرضه، الدفاع الحسني سيلعب على أرضه بعدما تعادل في ملعب منافسه، وأيضًا الاتحاد الليبي فاز على منافسه، أعتقد إنه لا يوجد أي عذر، أعتقد وأتمنى إنه شاهدوا ما حصل للترجي والإفريقي من إحراج هذا اليوم وأتمنى أن يلعبون بجدية مريان باسيل: الإسماعيلي غدًا سيلعب طبعًا كان عنده تعادل بدون أهداف في لقاء الذهاب ويتعثر أيضًا بالدوري الأسبوع الماضي في الدوري المصري، وأيضًا رحيل يعني سمعنا اليوم أخبار شبه مؤكدة عن رحيل الحضري من الإسماعيلي إلى البرازيل، بدك تعلق ع الموضوع كابتن؟ سامي عبد الإمام: والله الأخبار عادةً مريان باسيل: هو الرحيل راح يترك الإسماعيلي سامي عبد الإمام: هو حيتركه إلى أين الله أعلم، لكن بالنسبة للإسماعيلي تحديدًا وأيضًا الدفاع الحسني الجديدي التعادل صفر-صفر سلاح ذو حدين، بالرغم إنه يمنح أفضلية ليلعب على أرضه لكن في حال التعادل 1-1 حيخرج هو مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: عليه أن يبادر بالتسجيل مريان باسيل: حتى لو يتعادل 1-1 ما بيروحوا للوقت الإضافي؟ سامي عبد الإمام: لا لأنه الهدف يعتبر بهدفين مريان باسيل: نعم، والاتحاد الليبي أيضًا سامي عبد الإمام: الاتحاد الليبي له الأرجحية فاز خارج ملعبه وسيلعب على أرضه، الفرق الليبية هذه المرة يبدو عاقدة العزم على المضي إلى أشواط أبعد مما كانت توصل في المنافسات السابقة مريان باسيل: فقط في الدوري؟ سامي عبد الإمام: في دوري أبطال إفريقيا وكأس الاتحاد الإفريقي وهي قادرة هي عندها لاعبين من المحليين الجيدين والمحترفين أيضًا مريان باسيل: نعم، طيب سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الأهلي طرابلس الليبي يتأهل على حساب القطن التشادي بكأس الاتحاد الإفريقي، سقوط بالجملة للأندية العربية في دوري أبطال أسيا وكأس الاتحاد الآسيوي وصدى الملاعب يبحث عن الأسباب [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلًا بكم من جديد، ننتقل إلى كأس الاتحاد الإفريقي حيث أقيمت اليوم مباراة يتيمة ضمن الدور التمهيدي، جمعت المباراة بين أهلي طرابلس الليبي مع القطن التشادي، مدين رضوان تابع اللقاء [مقطع من مباراة الأهلي طرابلس الليبي مع القطن التشادي] مدين رضوان: لقاء العودة بملعب الحادي عشر من يونيو بطرابلس شهد حضورًا جماهيريًا غفير ليعطي دفعة معنوية كبيرة للاعبي الأهلي طرابلس في مواجهة القطن التشادي، قبل أسبوعين كان التعادل السلبي سيد الموقف في العاصمة التشادية والفائز بهذه المباراة سيتأهل لمواجهة الصفاقسي التونسي، سيطرة لأصحاب الأرض على مجريات اللعب والنتيجة بقيت على حالها والمدرب الوطني محمد الخوامسي يعطي توجيهاته، أصحاب الأرض اقتربوا أكثر فأكثر من هز الشباك مع مرور الوقت وفرص ضائعة بالجملة حتى جاءت الدقيقة 43، أسامة الفزاني لم يتباطأ وتسديدة من اللمسة الأولى أعطت التقدم وسط فرحة الجماهير، هدف متأخر قبل الدخول إلى حجرات الملابس ترجم السيطرة وأعطى المزيد من الثقة للوصول للشباك مرة أخرى، نتيجة التقدم بهدف لم تكن مطمئنة فأي هدف مباغت في الحصة الثانية يمكن أن يؤهل الضيوف، جملة تكتيكية رائعة أثمرت عن الهدف الثاني بتوقيع محمد المغربي، الحيرة بدت واضحة على مدرب القطن بعد إضافة الهدف الثاني وعدم مقدرة لاعبيه خلق الفرص والخطورة في الجهة المقابلة، الأخضر الليبي كان الحاضر في كل الأوقات وزيادة الغلة كانت ممكنة لولا الاحتفاظ الزائد للاعبيه بالكرة، الأهلي طرابلس أتم مهمة حصد القطن بنجاح، نبارك تفوقه ولا ننسى أن نحيي الجماهير التي ساندته وعليهم من الآن التفكير بمواجهة الصفاقسي التونسي بالدور القادم وكل التوفيق لأنديتنا العربية المشاركة بكأس الاتحاد الإفريقي، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: حصد الأهلي القطن، طبعًا مبروك للأهلي وكمان الفرق العربية الأخرى اللي راح تلعب بكرة، خلينا نحكي عن الأهلي هلا، تأهلوا وتأهلوا أمام الصفاقسي سامي عبد الإمام: واضح إن تأثير الجمهور، يمكن حتى الاستفتاء لأفضل نادي عربي كان الأهلي الليبي، أعتقد إنه دور الجمهور واضح، هذي فايدة إنك تلعبين على أرضك، شوفي الفرق بين لو تلعبين برة أو تلعبين على أرضك، الجمهور، الحماس، بث الروح المعنوية، الأهلي استفاد من كل هاي الظروف، هو عاد بنقطة ثمينة من التعادل خارج ملعبه، استوعب الدرس جيد رغم إنه سجل هدف لكن يعتبر الهدف غير مطمئن لأنه هدف يدخل في مرماه معناه يتأهل الضيوف بفارق الأهداف مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: وكانت النتيجة هدف إضافي وسيطرة، أعتقد إنها نتيجة منطقية جدًا، الآن على الأهلي أن يتطلع مريان باسيل: منطقية بسبب الجمهور ولا بسبب أداء الأهلي اليوم، وهل سيستمر هذا الأداء في الدور المقبل سامي عبد الإمام: استمرار الأداء طبعًا، هذا دور تمهيدي كل ما تصعدين في المنافسات تزداد الصعوبة، راح تزداد صعوبة المواجهات، كل ما تلعبين مع فرق جارة تعرفك وتعرفينها، الآن الصفاقسي التونسي جيران، أيضًا إله جمهور قوي، على أهلي طرابلس مثل ما على الصفاقسي أن يستفيد من نتيجة المباراة اللي يلعبها على أرضه لأنه في البطولات الإفريقية كما هي في الآسيوية لكن في إفريقيا أكثر، لأنه في الغالب يكون الاستضافة ليست طيبة، خصوصًا لما تروحين في أعماق إفريقيا أو إفريقيا السوداء كما يسموها، ما تلقين ترحيب، ما تلقين حفاوة، ما تلقين خدمات، ما تلقين أمور كثيرة، فعليك أن تعولين كثيرًا على إنك تحسمين المباراة في ملعبك بنتيجة طيبة مريان باسيل: طيب شو بتتوقع للأهلي أمام الصفاقسي سامي عبد الإمام: والله ثنيناتهم من الحبايب ما نريد نتوقع وبعدين نيجي على أحد مريان باسيل: لا بالنسبة للأداء اللي شفناه اليوم سامي عبد الإمام: أعتقد إنه، الأداء غير مقياس أمام هذا الفريق التشادي غير مقياس، أعتقد أمام الصفاقسي راح تكون أصعب جدًا، يجب على الدفاع أن يغلق مساحاته، يجب عدم تفويت الفرص، لما تتاح فرصة عدم الاستعراض الزائد بالكرة، اللعب بشكل مباشر لأنه المنافسة أقوى والمنافس أقوى مريان باسيل: نعم، نبقى مع مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي حيث ستقام يوم غد السبت مباراتين، يشارك ضمنها نادٍ عربي وحيد وهو الفتح الرباطي المغرب بمواجهة دياراف داكار السنغالي، وكان الفتح الرباطي قد خسر مباراة الذهاب بهدفين لهدف، توقعاتك كابتن لمباراة الرباطي غدًا سامي عبد الإمام: والله الكرة السنغالية يعني أيضًا جيدة نوعًا ما ولكن هذا الفريق ليس من الفرق الكبيرة في السنغال، أعتقد أن أمام الفتح الرباطي فرصة أن يحسمها لأن فوزه 1-صفر يؤهله، على اعتبار أنه سجل هدف في ملعب منافسه، يجب عدم الركون إلى نتيجة 1-صفر ولكن هذا مطمئن حتى لو فزت بهدف وحيد، ولذلك في مثل هذا الأمر يجب عدم السماح بتسجيل هدف مبكر في مرمى الفريق، قفل دفاعاته واللعب على فرصة لتسجيل هدف وربما أكثر مريان باسيل: نعم، سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: سقوط بالجملة للأندية العربية في دوري أبطال أسيا وكأس الاتحاد الآسيوي وصدى الملاعب يبحث عن الأسباب [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلًا بكم من جديد، سقوط الفرق العربية في دوري أبطال أسيا وكأس الاتحاد كان مدويًا هذا الأسبوع حتى عامل الأرض والجمهور لم يكن كافيًا لقلب الموازين لبعض الأندية العربية، فماذا حدث يا ترى، عمار علي وقراءة أقرب عمار علي: احترت من أين أبدأ وبأي فريق أحد أسناني، فكلها فرقنا العربية وكلها آلمتنا بعد نتائج لم تكن يتوقعها أشد المتشائمين بهذه الأندية، ولعلي سأختار الاتحاد السعودي لأن الفريق هذا كان قاب قوسين أو أدنى من اللقب العام الماضي، لكن الحظ خذله مثلما خذله يوم لقاءه مع بونيوديكور الأوزبكي والنتيجة التي خرج بها لا تعطي لنا المجال بأن نقول الحظ مرة أخرى، وإن قلناه جزافًا لكن الخسارة كانت كبيرة ومفاجئة فأين هو بونيوديكور من الاتحاد السعودي صاحب اللقب مرتين لأبطال أسيا ومن كسر جوانح الفرق كلها ولم يخسر غير لقاء الختام بنسخة الموسم الماضي، فإنه اليوم قد خسر أول لقاء بالمجموعة الأولى، قلبته شمالًا وجذبته يمينًا ولم أجد العلة بفريق يضم نور والشرميطي وبوشروان وعبد الملك زيايا والهزازي وغير هؤلاء الكثير وإن لم يلعبوا لكن القائمة تعطيك انطباعًا بأن ناديًا يضم كل هذه الأسماء يصعب القول عنه بأنه خسر بثلاثية كاملة مهما كانت ظروف هذا اللقاء سوى شيء ينهش داخل جسد الاتحاد، لا نستطيع إشهاره إلا إذا تجرأ أحد من داخل العميد وقال لنا السبب هذا، أتركه لحاله عسى أن تفتح الأيام لهم شيئًا من العسرة التي هم فيها، لآخذ الأهلي السعودي والذي واجه استقلال طهران الإيراني وكان ضمن من خسر لقاءاتهم أيضًا والأدهى من ذلك أنه خسرها على أرضه وبين ناسه، وقد يقول البعض وأنا بضمن البعض هذا قد نقول بأن الأهلي لعب أفضل لقاءاته بهذه الأيام فقد أخطر مرمى الاستقلال أكثر مما فعل المنافس لكني أسترجع الذاكرة وأجاوب نفسي قبل غيري بأن الإخطار لا يدخل الطعام إلى الجراب، والنقاط تذهب لمن يستغل فرصة واحدة فقط وليس لمن يطحن الدقائق طحنًا، وبالتالي يخرج من المولد من دون حمص، وإذا كانت لغة المباريات تقول بأن المتعادل يخرج بنقطة واحدة فأنا أقول الشباب السعودي قد خسر لقاءه أمام سبهان أصفهان الإيراني، أقول هذا وأنا أتذكر العام الماضي كيف كان الشباب ليثًا يزأر بوجه الجميع ولا يخاف من أحد مهما كان المقابل قويًا، أقول هذا وأنا أعرف بأن الشباب قد أبلى حسنًا بالدوري السعودي، وإن لم يكن الهلال قد أخذ الدوري فإن الشباب سيكون صاحب اللقب، أقول هذا وأنا أعرف بأن الشباب ينقصه الكثير من لاعبيه ومن أهم الأعمدة التي يمتاز بها كما قال رئيسه البلطان، لكني أعرف أيضًا بأن البلطان قد قال يومًا بأن فريقنا أساسيون أو احتياط هم نجوم على أرض المستطيل، قد تمنيت بأن يعوض لنا خسارة الأهلي لكن الحال لا يسر عدوًا ولا صديق، ونفس الحال وأكثر كان بكأس الاتحاد الآسيوي، حيث أغلب الفرق العربية قد لعبت على أرضها وبالتالي فإنها لعبت باثنى عشر لاعبًا وليس بأحد عشر لكننا نبشركم بأنها قد خسرت جميعًا عدا فريق واحد فقط قد حقق الفوز خارج أرضه هو الكرامة السوري، أهلي صنعاء قد خسر على أرضه، والنهضة العماني والوحدات الأردني والجيش السوري والعهد اللبناني كلهم خسروا، فيما تعادل القادسية والكويت الكويتي على أرضهما والنقطة الواحدة بنظام الذهاب والإياب تعني الخسارة، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن الخسارة كانت مصير الأندية العربية في دوري أبطال أسيا وكأس الاتحاد كما ذكرنا سابقًا، لكن النقطة التي استوقفتنا جميعًا هي قصة الأندية الإماراتية الأربعة التي سقطت في الموسم الماضي من دوري أبطال أسيا، في الجولة الأولى خسر الأهلي من ضيفه بختاكور الأوزبكي والجزيرة خسر أمام أم صلال والشباب خسر من سبهان بهدفين والشارقة من بروتزي بثلاثة أهداف، هذا الموسم يتكرر السيناريو وحمادي القردبو يحكي قصة السقوط مجددًا حمادي القردبو: كل من تابع التنافس القوي على صدارة الدوري الإماراتي تفاءل خيرًا، وكل من تفاعل مع التسابق والتلاحق بين الثلاثة الأقوى أكد أن هذا الموسم مختلف، الموسم الماضي خيبت المشاركة الإماراتية الآمال في دوري أبطال أسيا، أربعة أندية اثنين تذيلا مجموعاتهما والشارقة انسحب أما الجزيرة فتقدم بنقطة عن المتذيل، العديدون أرجعوا السبب لأن بطل الدوري يتأهل مباشرةً إلى بطولة العالم للأندية، وهذا الموسم كان التفاؤل وكان العزم على التأكيد بأن الأندية الإماراتية بخير على الأقل ثلاثي الصدارة وأكثر المتشائمين تشاؤمًا يتخيل أربعة هزائم، قد تقبل الجماهير هزيمة من لعب خارج الديار وقد تكتفي بتعادل من لعب أمام جماهيره، أما أن الكل يخسر فهذا محير مخيب للآمال، لا الوحدة ولا الجزيرة ولا العين انتهجت خيار الأهلي العام الماضي ولكن رصيد الجميع بقي خاليًا من النقاط، ما السبب والأندية تقدم أفضل أداء محليًا، ما السبب والمحترفون من الدرجة الأولى والمحليون متميزون، في اليوم الأول قيل أن الحظ أدار ظهره وفي الثاني شملت اللعنة أندية دبي وأبو ظبي داخل الديار وخارجها، حتمًا هي بداية متعثرة ولا تعكس الحقيقة وحتمًا هو الحظ أدار ظهره ولم ينصف الإماراتيين وأكيد أن المقبل أفضل لكن الأهم تفادي أي عثرة جديدة قد تكون مقصية منذ الجولة الثانية، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: خلينا نبلش كابتن مع دوري أبطال أسيا طبعًا البداية مع الفرق السعودية، نبلش مع الاتحاد، طبعًا الاتحاد خسر مثل ما بنعرف أمام بونيوديكور، يعني وصيف بطل أسيا في هذا الموسم ومرتين فاز باللقب، كيف بتفسر خسارة الاتحاد سامي عبد الإمام: قبل ما ندخل، احنا عشر فرق عربية مشاركة في أربع مجموعات، يتأهل الأول والثاني فكنا اللي أدامنا يعني نتمنى إن يخسر اثنين ويتأهلون ثمانية، الآن مع هذي النتائج يعني راح نقول إن شا الله يتأهلون على الأقل أربعة، القضية إنه هل استعدينا جيدًا لهذه البطولة؟ بونيوديكور اللي فاز على الاتحاد 3-صفر استعد في دبي تقريبًا شهر كامل في جبل علي ولعب مع الفرق الإماراتية لأنه هناك الموسم لسة ما كان بادئ بسبب الشتاء، استعد ويدربه مدرب بطل العالم سكولاري ومعاه ريفالدو ودي نيلسون ومعاه لعيبة ممتازين جدًا، أعتقد إنه الآن ليس في مجال للكلام عن الخطط الفنية، أعتقد أن الاتحاد ما حسب حساب بونيوديكور بشكل جيد، أن تلعبين مع فريق بهذا الحجم وعلى أرضه وفي أجواء طقس بارد ومدرب بهذا المستوى، يجب على الاتحاد أن يلعب للنقطة، يغلق دفاعه بشكل تام، احنا شفنا المدافعين غير قادرين على إبعاد كرة من أمام المرمى مريان باسيل: هل ذلك بسبب عدم الاستعداد لهذه البطولة جيدًا؟ سامي عبد الإمام: وربما للبطولة وربما لهذه المباراة مريان باسيل: الفريق نفسه، الفريق الاتحادي يعاني سامي عبد الإمام: احنا تحدثنا يمكن أكثر من مرة، قلنا منذ الخسارة في النهائي وهو في معاناة نفسية فنية ما أعرف، لكن في هذي المباراة المدرب فشل فشل ذريع، كان عليه أن يلعب يقفل دفاعاته، ويلعب على الهجمات المرتدة، على الأقل لو تخسرين تخسرين بهدف مو مشكلة لكن تخسرين بثلاثة وبهذا الأداء صعب جدًا مريان باسيل: طبعًا الأهلي السعودي يعني كان أفضل في الأداء مع إنه خسر، يعني خسر 1-2 أمام استقلال طهران ولعب على أرضه لكن خسر نقطة زي ما قال عمار وأيضًا فوت عليه هذه الفرصة بالفوز سامي عبد الإمام: أيضًا مرة ثانية الأداء يمكن يقولون في إنجلترا أرسنال يلعب أحلى كورة ولكن يخسر لأنه ما عنده من يسجل أهداف، في هذه المباريات مهم جدًا أن تفوزين ومهم جدًا أن تجمعين نقاط، ليش، لأنه الأول والثاني يتأهلون، لكن الأول يلعب مع ثاني مجموعة أخرى على أرض الأول مباراة واحدة فقط، يعني أني أفضل أطلع أول لأنه لو طلعت ثاني ألعب مباراة الدور الثاني اللي هو دور الـ16 ألعب في ملعب منافسي مباراة واحدة وممكن أطلع منها مريان باسيل: طيب أفضل شيء المركز الأول سامي عبد الإمام: فبالتالي عليك أن ما تركزين على اللعب الفني مريان باسيل: مثل ما عمل الهلال سامي عبد الإمام: الحصول على النتيجة وفقط مريان باسيل: طبعًا لازم نذكر فوز الهلال بتلات أهداف أمام السد وخارج أرضه يعني سامي عبد الإمام: كانت مباراة من أروع المباريات وأداء مرة ثانية المحترفين، هذا المدرب الكبير، القحطاني عمل مباراة كبيرة سجل هدفين وأيضًا نيفيز مرة ثانية وضع بصمة ويؤكد صواب النهج ومستوى الهلال مريان باسيل: طيب، يعني معنا وقت قصير كابتن لكن لازم نتطرق للأندية الإماراتية أيضًا، الأندية الإماراتية كيف كانت سامي عبد الإمام: للأسف الأندية الإماراتية الموسم الفائت وهذا الموسم أنا أيضًا متشائم جدًا، أعتقد إنه مريان باسيل: متشائم ولا متفائل سامي عبد الإمام: لا متشائم، أعتقد إنه التخطيط غير الإدارة الفنية للأندية ربما ما بعرف أمور نجهلها، غير قادر على التركيز على بطولتين، بطولة الدوري وبطولة دوري أبطال أسيا، نشوف كل الجهد على الدوري المحلي صحيح، البطل يلعب في بطولة أندية العالم، ولكن هذا عذر غير مقبول أكيد، بطولة مهمة ليش احنا سوينا احتراف والاتحاد الإماراتي جرى ورا الاتحاد الآسيوي وطبق له كل اللي يريده عشان يشارك في دوري أبطال أسيا، وبالتالي هذي النتائج، لا أداء مقنع ربما باستثناء العين كان يستحق ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة يتعادل، ولكن أيضًا التعادل غير مقنع مريان باسيل: أنت متشائم كتير من الأندية العربية سامي عبد الإمام: أنا لست متشائم جدًا ولكن متشائم، ليس جدًا مريان باسيل: من كل الأندية العربية، سمعنا الكثير من الإشاعات عن تسبب إدارة نادي الاتحاد الحالية باستبعاد نجم الفريق محمد نور من قائمة الخمسة متنافسين على جائزة أفضل لاعب آسيوي لعام 2009، قالوا في ذلك الوقت أن الإدارة أرسلت إيميل إشكالي تسبب باستبعاد النجم واللاعب نور لم يخفي امتعاضه مما حدث، اليوم وبعد تلات أشهر من الإشاعات والاتهامات والتكهنات سنظهر لكم الحقيقة ومع حمادي القردبو حمادي القردبو: بحثت كثيرًا وسألت أكثر والأجوبة متعددة أما الإجماع فإنه لا سبب واضح لاستبعاد محمد نور من قائمة المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب آسيوي، مر على القضية المعقدة عدة أشهر والروايات متعددة، قيل إن محمد نور استبعد بعد أن تلقى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رسالة من إدارة نادي الاتحاد يؤكد فيه تعذر حضور قائد النمور المؤتمر الصحفي الذي يسبق إعلان المتوج، محمد نور وإثر الخسارة أمام الشباب حمل الإدارة الاتحادية المسؤولية كاملة واستغرب تقصيرها، موقف خطير والأخطر أن أكثر الملاحظين تبنى هذا الموقف حتى العارفين منهم بخبايا الكرة السعودية، قيل كذلك إن الاتحاد الآسيوي هدد باستبعاد محمد نور إن هو لم يحضر المؤتمر الصحفي الذي يسبق حفل توزيع الجوائز وقيل إن إدارة فريق الاتحاد خططت لأن يسافر محمد نور من الرياض بطائرة خاصة إلى كوالالمبور، فهل حضور المؤتمر الصحفي شرط أساسي للبقاء في القائمة المرشحة، وهل الخمسة الباقون أفضل من محمد نور فنيًا ومهاريًا وأغزر عطاءً، محمد نور شارك في ثمان مباريات دولية مع المنتخب السعودي في التصفيات السعودية المؤهلة إلى نهائيات المونديال، ومحمد نور لعب 12 مباراة مع العميد في دوري المحترفين الآسيوي ليقوده وبتألق لافت إلى النهائي قبل أن يتعثر في الخطوة الأخيرة، الكل احتج والكل اعترض إلا أن أكثرنا بقي يبحث عن الجواب الشافي حتى أننا سمعنا كثيرًا عن إيميل الاتحاد الآسيوي لإدارة نادي الاتحاد ولكننا ولأسباب مجهولة بقينا متعطشين للاطلاع عليه، صدى الملاعب ينفض الغبار عن الحقيقة ويطلعكم على الإيميل المفقود، وحسب الاتحاد الآسيوي فإنه يعلن قائمة المرشحين بعد كل تغيير في عدد نقاط اللاعبين ولأن محمد نور كان يتذيل قائمة الستة ولأن بقية اللاعبين لا يزالوا لديهم فرصة جمع نقاط أكثر فقد تم استبعاده، النقاط وحدها ولا شيء غيرها تحدد القائمة النهائية للمرشحين، أما حضور المؤتمر الصحفي من عدمه فمسأله ثانوية والكلام دائمًا للاتحاد الآسيوي، سنتفق مجددًا على أن جائزة أفضل لاعب آسيوي تعني جدلًا طويلًا واختلافًا ولكن على الأقل فالرسالة تبرئ إدارة نادي الاتحاد من كل ذنب في حق لاعبها، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: طبعًا مثل ما شفنا كابتن الإيميل مبعوت في 21 نوفمبر وتم إخفاء هذا الإيميل والآن ظهر الإيميل، ليش برأيك يعني بهذا الوقت بالتحديد سامي عبد الإمام: هو ربما يعني ما قيل إنه الإدارة حرصت على عدم جرح مشاعر محمد نور أو هبوط معنوياته مريان باسيل: تحطيم نفسيته سامي عبد الإمام: ولكن أعتقد إنه إخفاءه أيضًا ما كان مفيد بدليل إنه مريان باسيل: إخفاء الإيميل سامي عبد الإمام: نعم إخفاء الإيميل بدليل إنه اللاعب ضل مشتت الذهن لا يعرف السبب وبعض الصحافة خاضت في هذا الموضوع ويمكن حتى احنا لما تكلمنا وقلنا الإيميل أنا استغربت، قلنا في تليفون في اتصالات، ليش يحضر ليش ما يحضر، إنه نسأل إذا يحضر المؤتمر الصحفي أو لا، يشطب اللاعب، ما كان العذر منطقي حقيقةً وهذا فتح مجال لأقاويل وشائعات على الإنترنت وفي الصحف مريان باسيل: وهي بالذات أثرت على نفسية اللاعب أيضًا سامي عبد الإمام: أثرت، أعتقد إنه هما طبعًا يقودون النادي برؤيتهم بأسلوبهم، هم أعرف بنفسية اللاعبين ولكن في الأخير المصارحة كان يمكن بتكون أفضل لأنه إخفاء الأمر أدخل اللاعب في دوامة أخرى مريان باسيل: نعم لكن السؤال كمان إخفاء الإيميل وبعد تلات أشهر يظهر الإيميل، هذا هو السؤال سامي عبد الإمام: خلاص هذي حقيقة يعني محمد نور يمكن لو يسأل الاتحاد الآسيوي وهو يبعت إيميل يبعتوله إيميل احنا استبعدناك للسبب التالي، ما ممكن تخفين شيء للأبد مريان باسيل: مظبوط، بعد الفاصل نتابع: مهمة المنتخبات العربية المشاركة في قرعة تصفيات أمم إفريقيا المقبلة هل هي سهلة أم صعبة أم مستحيلة، الجزائري رابح سعدان يواصل سيطرته على استفتاء صدى الملاعب لأفضل مدرب عربي [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلًا بكم من جديد، ثماني منتخبات عربية تشارك في قرعة تصفيات أمم إفريقيا المقبلة 2012 في غينيا الاستوائية والجابون، وتبدو حظوظ البعض سهلة نظريًا في التأهل، فيما تبدو حظوظ البعض الآخر صعبة وقد تبدو مستحيلة للبعض، حمادي القردبو والقراءة الإفريقية حمادي القردبو: غريب هو حال قرعة كأس أمم إفريقيا فكأنها حكمت على المنتخب الجزائري بالمواجهات المثيرة، فمباشرةً بعد انتهاء المنافسة النارية مع الشقيق المصري تختار المجموعة الرابعة لأن تضع زملاء عبد المجيد بوقرة وجهًا لوجه مع الجار المغربي الجريح، المصيبة أن المتصدر وحده يتأهل مباشرةً أما صاحب المركز الثاني فعليه أن يكون ضمن قائمة أفضل ثلاثة أصحاب الوصافة حتى يلتحق بالركب وإلا فإن الفشل فسيكون من نصيبه، محاربو الصحراء من أجل التأكيد وأسود الأطلس من أجل التدارك واستعادة الهيبة، والأهم الفوز على تنزانيا وإفريقيا الوسطى ذهابًا وإيابًا وبعدها لكل حادث حديث، نعود إلى المجموعة الثالثة وفيها المنتخب الليبي الذي لم يسعفه الحظ في التأهل إلى نهائيات أنجولا، منتخب ليبيا منتخب طموح له من الإمكانيات ما يؤهله لأن يكون بين الكبار خاصةً وأن ليبيا ستستضيف نهائيات بطولة 2013 ولكن منتخبي زامبيا وموزمبيق اسمان يقرأ لهما ألف حساب، فزامبيا ودعت أنجولا في ربع النهائي بركلات الجزاء الترجيحية والموزمبيق أجهضت حلم تونس في التأهل إلى المونديال، في المجموعة السادسة تبدو حظوظ الموريتاني ضعيفة لتواضع إمكانياته ولكننا ننتظر منه أن يكون على الأقل مؤثرًا في المجموعة، بعدها وفي المجموعة السابعة سيكون المنتخب المصري العتيد في مواجهة جنوب إفريقيا والنيجر وسيراليون، قد يبدو الجنوب إفريقي منافسًا محترمًا ولكن أبطال إفريقيا للنسخ الثلاث الأخيرة هم الأقرب والأجدر بالصدارة ولكن بشرط ألا يستسهلوا خصومهم، نتقدم أكثر في المجموعات لنجد المنتخب السوداني مجبرًا على مواجهة المنتخب الغاني المرعب مرة ثانية، التأهل على حساب غانا والكونجو مهمة ستحتاج من صقور الجديان أن يكونوا بحق صقورًا لا ترحم المنتخبات المنافسة وتبطش بها كما تفعل الصقور بالجديان، تونس على رأس المجموعة الحادية عشرة والمنافسون منتخب مالاوي صاحب المفاجأة المدوية بهزمه الجزائر بالثلاثة، ومنتخب تشاد وبوتسوانا، مهمة غير عسيرة لكن الشعار الذهبي دائمًا لا للتهاون مع المؤامرات الإفريقية، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: طيب مع مين تحب تبلش، مع المجموعة التالتة خلينا نشوف ليبيا، زامبيا، موزمبيق، وجزر القمر سامي عبد الإمام: بس قبلها نقول السنة هذي مختلفة تمامًا عن تصفيات السنة اللي فاتت، الدورة اللي فاتت كانت ثلاثة من أربع فرق ياخذون جوائز، الأول إلى كأس العالم والثلاثة إلى أمم إفريقيا، الآن 11 مجموعة، 11 أول يتأهلون و11 ثاني يصعد منهم فقط أفضل ثلاثة، يعني حتى لو تكونين الثانية لازم تكون ثلاثة من أفضل 11، فهذي صعوبتها مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: عمومًا ليبيا، زامبيا، موزمبيق، حقًا مجموعة قوية جدًا ومتساوية يعني ما فيها فريق عملاق على الفرق الأخرى، ليبيا بإمكانها إنها تفوز عليهم مريان باسيل: يعني سهلة، صعبة أم مستحيلة؟ سامي عبد الإمام: لا ممكنة جدًا مريان باسيل: نعم، الجزائر والمغرب سامي عبد الإمام: أعتقد إنه المغرب على ها المستوى اللي قدموه فالأفضلية كبيرة جدًا للجزائر، طبعًا لأنه المنتخب المغربي ما حقق لا تأهل إلى أمم إفريقيا ولا حقق أي نتيجة تذكر مريان باسيل: ولا راح على كأس العالم سامي عبد الإمام: الجزائر بنفس التشكيلة الحالية بنفس المدرب ومتأهل لكأس العالم إله الأفضلية وهي أفضلية كبيرة على المغرب حقيقةً بدون زعل مريان باسيل: وأفضلية على تنزانيا وإفريقيا الوسطى أكيد سامي عبد الإمام: نعم، المغرب نتمنى إنه يقدم أداء جيد لأنه في حال، أنا أرشح الجزائر لصدارة المجموعة، المغرب أتمنى تقدم أداء جيد وعالي بحيث تكون من ضمن أفضل ثواني مريان باسيل: موريتانيا تحب تحكي شوي عن موريتانيا سامي عبد الإمام: لا موريتانيا فرصتها صعبة جدًا في ها المجموعة مريان باسيل: مصر ستلعب أمام جنوب إفريقيا والنيجر وسيراليون سامي عبد الإمام: طبعًا مصر مرشح فوق العادة، فوق التوقعات كلها لأنه فريق مريان باسيل: يعني سهلة المجموعة سامي عبد الإمام: جدًا مريان باسيل: غانا، الكونغو، السودان، سوازيلاند سامي عبد الإمام: أيضًا من سوء حظ السودان مرة ثانية مع غانا وبالتالي صعوبتها مريان باسيل: يعني هل هي مستحيلة؟ سامي عبد الإمام: أعتقد إنه لأ هي ليست مستحيلة، بالنسبة للسودان عليها أن تأمل بالمركز الثاني، تأمل ولكن أيضًا حتى المركز الثاني صعب لأن الكونغو ليست سهلة، وللصدارة أنا أرشح غانا بكل جدارة مريان باسيل: تونس طبعًا في المجموعة 11 أمام مالاوي وتشاد وبوتسوانا سامي عبد الإمام: مالاوي رغم فوزها على الجزائر لكن يبقى فريق قياسًا بتونس وهي مباراة تصفيات ليست مباراة واحدة تحدث فيها مفاجأة وتهربين، لا الأرجحية طبعًا لتونس مريان باسيل: يعني انت هيك رشحت كل العرب سامي عبد الإمام: لا مش كل العرب أنا رشحت الجزائر تتأهل، رشحت تونس تتأهل مريان باسيل: وليبيا قلت إنه سهلة كتير سامي عبد الإمام: ومصر إنه تتأهل، ليبيا ليست سهلة القضية مثل الجزائر ومصر ولكن ممكن تتأهل، المغرب نتمنى أن يكون من ضمن الثواني ليش، لأنه ما تأهل أربع أو خمس فرق عربية من بين 16 فريق إفريقي هذي فضيحة مريان باسيل: مظبوط، إن شا الله ما ننفضح، يواصل مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدان تقدمه في استفتاء أفضل مدرب عربي الذي ينظمه برنامج صدى الملاعب عبر موقعه الإلكتروني، فيما احتفظ مدرب المنتخب المصري حسن شحاتة في المركز الثاني بفارق كبير، يتربع سعدان على القمة بإجمالي أصوات وصل إلى 83518 صوت، بنسبة 79.31% من إجمالي المشاركين في الاستفتاء، فيما جاء شحاتة في المركز الثاني بفقط 11679 صوت يعني 11.9% من إجمالي المشاركين بالاستفتاء، في المركز الثالث مدرب الوداد البيضاوي بادو زكي بإجمالي أصوات وصل إلى 3711 صوت بنسبة 3.52%، مدرب الأردن عدنان حمد في المركز الرابع برصيد 1671 صوت بنسبة 1.59% من إجمالي الأصوات، يعني هلا برأيك كابتن يعني مثلًا لما يكون ها الأد الفرق في الأصوات، يعني معناته أهم المدرب اللي بياخد فريقه على كأس العالم من مثلًا المدرب اللي بياخد تلات بطولات إفريقية؟ سامي عبد الإمام: في مصر حيقولك لأ، اللي ياخذ ثلاث بطولات إفريقية ويحقق إنجاز ما حققه مدرب آخر، ثلاث بطولات على التوالي، ولكن مرة ثانية نقول الكرة في ملعب الجمهور، هذا استفتاء مفتوح للجميع، من يحب هذا المدرب، من أراد أن يرد له شيء مما قدمه لوطنه يصوتله والتصويت مجاني ومفتوح للكل، أعتقد إنه الجمهور الجزائري ما قصروا مع رابح سعدان، الجمهور المصري لو يقول إنه حسن شحاتة أفضل مريان باسيل: هيك انت عم تدعوهم للتصويت سامي عبد الإمام: طبعًا، أنت تقول حسن شحاتة أفضل أوكي نتائجه صح ترجح كفته ولكن أين أنت من هذا، ادخل واعط صوتك وخلي المنافسة مريان باسيل: بس الشعبية إجمالًا بتكون للمدرب اللي ذهب إلى كأس العالم لأنه الكل بيطلع على كأس العالم اللي هي أفضل شي يعني أفضل البطولات، كأس العالم سامي عبد الإمام: طبعًا ولكن مثل ما قلتلك في مصر يقولك أمم إفريقيا ثلاث مرات أحسن من كأس العالم، ومن حقهم يقولون هذا الشي ولكن أيضًا من حق حسن شحاتة عليهم أن يصوتوله، رابح سعدان مدرب كبير ونفخر بيه ونعتز بيه وكذلك حسن شحاتة نفخر بيه ونعتز بيه مريان باسيل: 33 هدف هي حصيلة الجولة الأولى من دوري أبطال أسيا، نصيب الأندية العربية هي عشرة أهداف فقط، مدين رضوان اختارلكم الخمسة الأوائل المركز الخامس: حسن الراهب، الأهلي السعودي المركز الرابع: ريفالدو، لاعب يونيوديكور الأوزبكي المركز الثالث: عثمان العساس، الغرافة القطري المركز الثاني: إيفور كاسترو، ذوب أهن أصفهان الإيراني المركز الأول: ياسر القحطاني، الهلال السعودي مريان باسيل: بتوافق الرأي لمدين بترتيب الأهداف؟ سامي عبد الإمام: والله كل هدف يحمل سمة، طبعًا هذا مريان باسيل: ترتيبهم غير شي سامي عبد الإمام: لا هدف ياسر فعلًا هدف مفصل على ياسر، قناص اقتنص بين مريان باسيل: عنده مدافعين كمان جنبه سامي عبد الإمام: بين اثنين ومن حالة تسديد تكاد تكون صعبة جدًا وبزاوية مغلقة، هدف ريفالدو أنا أعتقد ترتيبه ممكن يكون أفضل مريان باسيل: ريفالدو وين كان لازم يكون، بالتاني؟ سامي عبد الإمام: أعتقد ممكن يكون ثاني هدف لأنه أولها كان جملة تكتيكية، مناولتين والثالثة هو سجل وسجل بطريقة وكأنه من يريد أن يدخل الكرة في ثقب الإبرة مثل ما يقولون، تسديدة محكمة ودقيقة جدًا وهو معروف برجله اليسار وأعتقد يمكن كان ممكن يدخل هذا الهدف البرازيلي سوبيز لاعب الجزيرة وأيضًا سجله من زاوية بحيث الحارس ما يتوقعها، الزاوية الميتة المفترض سجل فيها وحاول يكررها مريان باسيل: تشاهدون غدًا السبت على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين ضمن الأسبوع 26 من الدوري الإيطالي، كاتانيا أمام باري، ولاتسيو أمام فيورنتينا، تلات مباريات ضمن الأسبوع 24 من الدوري الإسباني، خيتافي مع ريال سرقسطة، تينيريفي مع ريال مدريد، وبرشلونة مع ملقا، وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من صدى الملاعب، نشكر ضيفي الكابتن سامي، شكرًا لك كابتن سامي عبد الإمام: شكرًا مريان باسيل: وشكر خاص لراضية الصلاح ومدين رضوان، إلى اللقاء مشاهدينا في الغد